أبو عبيدة عامر بن الجراح من العشرة المبشرين بالجنة

 

 

 

 

جمع وترتيب

أ.د. حسين يوسف العمري

Hussain yousef Omari

قسم الفيزياء / جامعة مؤتة / الأردن

rashed@mutah.edu.jo


 

الموضوعات

من العشرة المبشرين بالجنة

فقال أبو طلحةَ : قم يا أنسُ فأهرقْها، فأهرقتها

شُرْبَ الطلاءِ على الثلُثِ

آخى الرّسولُ بين أبي عُبيدةَ بنِ الجراحِ وبين طلحةَ

بعثَنا النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم في ثلاثَمِائَةِ راكِبٍ، وأميرُنا أبو عُبَيدَةَ، نَرصُدُ عِيرًا لقُريشٍ

لَا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ

أمينَ هذه الأمةِ أبو عبيدةَ بنُ الجرَّاحِ

نِعْمَ الرجالُ

قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم هاهنا أبو عبيدةَ بنُ الجراحِ قلنا نعم قال ومعاذُ بنُ جبلٍ قلنا نعم قال وعوفُ بنُ مالكٍ قلنا نعم ... فقال ألا أُخبرُكم بما خيَّرني ربِّي آنفًا قلنا بلى يا رسولَ اللهِ قال خيَّرني بينَ أن يدخلَ ثلثَي أمتي الجنةَ بغيرِ حسابٍ ولا عذابٍ وبينَ الشفاعةِ

فلمَّا ذهبَ لينطلقَ بَكَى شوقًا وصبابةً إلى النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فجلسَ فبعثَ مكانَه عبدَ اللهِ بنَ جحشٍ

يومَ الفتحِ جعل رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ خالدَ بنَ الوليدِ على المجنبةِ اليمنى ، وجعل الزبيرَ على المجنبةِ اليسرى ، وجعل أبا عبيدةَ على البياذقةِ وبطنِ الوادي

ثمَّ قرأ أبو عبيدةَ: أَنْ بُورِكَ مَنْ فِي النَّارِ وَمَنْ حَوْلَهَا وَسُبْحَانَ اللَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ

ومعنا أبو عُبيدةَ بنُ الجرَّاحِ فقال يا رسولَ اللهِ : أحدٌ خيرٌ منَّا ؟

إن شئتم سألتموني وإن شئتم أخبرتُكم بما جئتم له ، قالوا أخبِرْنا يا رسولَ اللهِ

بعث رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أبا عُبَيْدَةَ بنَ الجرَّاحِ إلى البحرَينِ يأْتي بجِزْيَتِها

قرأ أبو عبيدةَ أن بورِك من في النَّارِ ومن حولَها وسبحانَ اللَّهِ ربِّ العالمين

آخرُ ما تَكَلَّمَ بِهِ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ قالَ: أخرجوا يَهودَ الحجازِ وأَهْلَ نجرانَ من جزيرةِ العرَبِ قال أبو عبيدةَ : ما كنتُ لأتقدَّمَ بين يدَيْ رجلٌ أمَّره رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أن يؤمَّنا فأمَّنا حتَّى مات

قال أبو بكر بايعوا عمر أو أبا عبيدة بن الجراح ، فقال عمر : بل نبايعك أنت ، فأنت سيدنا ، وخيرنا، وأحبنا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فأخذ عمر بيده فبايعه ، وبايعه الناس

رضيت لكم أُحُدٍ هذين الرجلُين، فبايعوا أيهما شئتم، فأخذ بيدي (عبدالله بن عباس) وبيد أبي عبيدة بن الجراح. قال عمر: وإنا والله ما وجدنا فيما حضرنا من أمر أقوى من مبايعة أبي بكر

من كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ مُستخلِفًا لو استخلفَه ؟

أيُّ أصحابِ النَّبيِّ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ كانَ أحبَّ إلى رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ

قلتُ لأبي عُبيدَةَ أكان عبدُ اللهِ بنُ مسعودٍ مع رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ليلةَ الجنِّ

مرَّ عثمانُ بنُ عفَّانَ أو عبدُ الرَّحمنِ بنُ عوفٍ بمُرْطٍ واستغلاه ، فمرَّ به عمرِو بنِ أميَّةَ فاشتراه فكساه امرأتَه

قد أعطانا رسول الله صلى الله عليه وسلم في أشياء بعثنا لها فكرهنا ذلك ، فأبى علينا رسولُ الله صلى الله عليه وسلم ، فاقبلها أيها الرجل فاستعن بها على دينك ودنياك . فقبلها أبو عبيدة

اللَّهُ ورسولُهُ مَولى مَن لا مَولى لَهُ ، والخالُ وارِثُ مَن لا وارِثَ لَهُ

شهدت اليرموك وعلينا خمسة أمراء أبو عبيدة ويزيد بن أبي سفيان وابن حسنة وخالد بن الوليد وعياض

قال عمر رضي الله عنه : إذا كان قتال فعليكم أبو عبيدة

وقال أبو عُبَيدَةَ: نُجيرُه سمِعتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يقولُ: يُجيرُ على المُسلِمينَ أحَدُهم

عمر يتسلم مفاتيح بيت المقدس: إنا كنا أذل قوم فأعزنا الله بالإسلام ، فمهما نطلب العز بغير ما أعزنا الله به أذلنا الله

قال خالدٌ بَعث إِليكم (أَمين هذِه الأُمَّةِ أَبو عُبيدةَ بنُ الجرَّاحِ) فقال أبو عُبيدةَ (خالدٌ سَيفٌ من سُيوفِ اللهِ نِعمَ فتى العشِيرةِ)

عن عمرَ قال لو أنَّ أبا عُبيدةَ تحيَّزَ إليَّ لكنتُ له فئةً

إن أدرَكني أجَلي وأبو عبيدةَ حيٌّ استخلفتُهُ

غلَب على الكوفةِ رجلٌ زمنَ ابنِ الأشعَثِ ، فأمَر أبا عُبَيدَةَ بنَ عبدِاللهِ أن يصلِّيَ بالناسِ

قال عبدك ونبيك : (خالد سيف من سيوف الله سله الله على المشركين) ، ثم ذكر أبا عبيدة ومعاذا

فنزعتُه وأمَّرتُ أبا عُبَيدةَ بنَ الجَرَّاحِ

ثلاثةٌ مِن قُرَيشٍ أصبَحُ قريشٍ وجوهًا وأحسَنُها أخلاقًا وأثبَتُها جِنانًا إنْ حدَّثوك لم يَكْذِبوك وإنْ حدَّثْتَهم لم يُكَذِّبوك

إني لم أُرِدْ أن أغضبَه ولكنْ سمِعتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يقولُ: إنَّ أشدَّ الناسِ عذابًا عندَ اللهِ يومَ القيامةِ أشدُّهم عذابًا للناسِ في الدنيا

كان أبو عبيدةَ أميرًا على الشامِ

بَدْءُ هذه الأُمَّةِ نُبُوَّةٌ ورحمةٌ ، ثُمَّ كَائِنٌ خِلافَةً ورَحْمَةً ، ثُمَّ كَائِنٌ مُلْكًا عَضُوضًا ، ثُمَّ كَائِنٌ عُتُوًّا وجَبْرِيَّةً وفَسادًا في الأُمَّةِ

حُصِرَ فكتَبَ إليهِ عمرُ يقولُ : مهمَا ينْزِلُ بامرئٍ شِدَّةٌ يجعَلُ اللهُ لهُ بعدَها فرَجًا

وإني جاعل هذا الأمر إلى هؤلاء النفر الستة الذين مات رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو عنهم راض

تعالي يا جاريةُ ! اذهبي بهذه السبعةِ إلى فلانٍ ، وبهذه الخمسةِ إلى فلانٍ ، وبهذه الخمسةِ إلى فلانٍ ، حتى أنفذَها

لو أتَوني كنتُ فئتَهم

خرج يومَ الجمعةِ في بعضِ أسفارِه

من ابتلاه الله ببلاء في جسده فهو له حطة

خرَج عُمَرُ بنَ الخطَّابِ رضي اللهُ عنه إلى الشأمِ، حتى إذا كان بِسَرغَ لَقِيَه أمَراءُ الأجنادِ، أبو عُبَيدَةَ بنُ الجرَّاحِ وأصحابُه

فإنَّا إن تقدَّمنا فبَقدَرٍ، وإن تأخَّرنا فبقدَرٍ، وفي قَدَرٍ، نحنُ

يا أَميرَ المؤمنينَ، إنَّ معَكَ وُجوهَ أصحابِ رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ وخيارَهُم، وإنَّا ترَكْنا مَن بعدَنا مثلَ حريقِ النَّارِ (يَعني الطَّاعونَ)، فارجعِ العامَ

وفاته بالطاعون: إنَّ أميرَ المؤمنينَ يَستَبقي مَن ليسَ بباقٍ . فَكَتبَ إليهِ أبو عُبَيْدةَ إنِّي في جُندٍ منَ المسلمينَ لَن أرغبَ بنَفسي عنهُم ، وقد عرفتُ حاجةَ أميرِ المؤمنينَ

 


 

أبو عبيدة عامر بن الجراح من العشرة المبشرين بالجنة

 

أبو عبيدة عامر بن عبد الله بن الجراح الفهري القرشي، صحابي جليل وأمين الأمة ( 42 ق.هـ ؛ /582 م - 18 هـ ؛ /639م)

الأحكام هنا للمحدثين، وقد تختلف حسب اجتهاداتهم

 

من العشرة المبشرين بالجنة

(أبو بكرٍ في الجنَّةِ ، وعمرُ في الجنَّةِ ، وعليٌّ في الجنَّةِ ، وعثمانُ في الجنَّةِ ، وطَلحةُ في الجنَّةِ ، والزُّبَيرُ بنُ العوَّامِ في الجنَّةِ ، وعبدُ الرَّحمنِ بنُ عوفٍ في الجنَّةِ ، وسَعيدُ بنُ زيدِ بنِ عمرو بنِ نُفَيلٍ في الجنَّةِ ، وأبو عُبَيدةَ بنُ الجرَّاحِ في الجنَّةِ) (الراوي : عبدالرحمن بن عوف ، المحدث : الألباني ، المصدر : شرح الطحاوية ، الصفحة أو الرقم: 487 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح )

(عشْرةٌ في الجنةِ : النبيُّ في الجنةِ ، وأبو بَكرٍ في الجنةِ ، وعُمَرُ في الجنةِ ، وعُثمانُ في الجنةِ ، وعليٌّ في الجنةِ ، وطلْحَةُ في الجنةِ ، والزُّبيرُ بنُ العَوَّامِ في الجنةِ ، وسعدُ بنُ مالِكٍ في الجنةِ ، وعبدُ الرحمنِ بنُ عوْفٍ في الجنةِ ، وسَعيدُ بنُ زَيْدٍ في الجنةِ) (الراوي : سعيد بن زيد ، المحدث : الألباني ، المصدر : صحيح الجامع ، الصفحة أو الرقم: 4010 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح

(عَشَرةٌ في الجنةِ : النبيُّ في الجنةِ، وأبو بكرٍ في الجنةِ، وعمرُ في الجنةِ، وعثمانُ في الجنةِ، وعليٌّ في الجنةِ، وطلحةُ في الجنةِ، والزبيرُ بنُ العَوَّامِ في الجنةِ، وسعدُ بنُ مالِكٍ في الجنةِ، وعبدُ الرحمنِ بنُ عَوْفٍ في الجنةِ . ولو شِئْتُ لَسَمَّيْتُ العاشرَ، قال : فقالوا : مَن هو ؟ فسكت، قال : فقالوا : مَن هو ؟ فقال : هو سعيدُ بنُ زيدٍ) (الراوي : سعيد بن زيد ، المحدث : الألباني ، المصدر : صحيح أبي داود ، الصفحة أو الرقم: 4649 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح

(عشرةٌ في الجنَّةِ ، النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وعلى آلِه وسلَّم في الجنَّةِ ، وأبو بكرٍ في الجنَّةِ ، وعمرُ في الجنَّةِ، وعثمانُ في الجنَّةِ ، وعليٌّ في الجنَّةِ ، وطلحةُ في الجنَّةِ ، والزُّبيرُ بنُ العوَّامِ في الجنَّةِ ، وسعدُ بنُ مالكٍ في الجنَّةِ ، وعبدُ الرَّحمنِ بنُ عوفٍ في الجنَّةِ ، ولو شئتَ لسمَّيْتُ العاشرَ . قال : فقالوا : من هو فسكت قال فقالوا : من هو ؟ قال : هو سعيدُ بنُ زيدٍ) (الراوي : سعيد بن زيد ، المحدث : الوادعي ، المصدر : صحيح دلائل النبوة ، الصفحة أو الرقم: 203 ، خلاصة حكم المحدث : حسن )

(أبو بكرٍ في الجنَّةِ ، وعمرُ في الجنَّةِ ، وعثمانُ في الجنَّةِ ، وعليٌّ في الجنَّةِ ، وطلحةُ في الجنَّةِ ، والزبيرُ في الجنَّةِ ، وعبدُ الرحمنِ بنُ عوفٍ في الجنَّةِ ، ، وسعدُ بنُ أبي وقاصٍ في الجنَّةِ ، وسعيدُ بنُ زَيدٍ في الجنَّةِ، وأبو عُبَيدةَ بنُ الجراحِ في الجنَّةِ) (الراوي : سعيد بن زيد و عبدالرحمن بن عوف ، المحدث : الألباني ، المصدر : صحيح الجامع ، الصفحة أو الرقم: 50 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح )
(أبو بَكْرٍ في الجنَّةِ ، وعمرُ في الجنَّةِ ، وعُثمانُ في الجنَّةِ ، وعليٌّ في الجنَّةِ ، وطَلحةُ في الجنَّةِ والزُّبَيْرُ في الجنَّةِ ، وعبدُ الرَّحمنِ بنُ عوفٍ في الجنَّةِ ، وسعدُ بنُ أبي وقَّاصٍ في الجنَّةِ ، وسَعيدُ بنُ زيدٍ في الجنَّةِ ، وأبو عُبَيْدةَ بنُ الجرَّاحِ في الجنَّةِ .) (الراوي : عبدالرحمن بن عوف ، المحدث : الألباني ، المصدر : صحيح الترمذي ، الصفحة أو الرقم: 3747 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح )
(عشرةٌ في الجنَّةِ : أبو بَكْرٍ في الجنَّةِ ، وعُمرُ في الجنَّةِ ، وعليٌّ وعثمانُ والزُّبَيْرُ وطلحةُ وعبدُ الرَّحمنِ وأبو عُبَيْدةَ وسعدُ بنُ أبي وقَّاصٍ . قالَ : فعدَّ هؤلاءِ التِّسعةَ وسَكَتَ عنِ العاشرِ ، فقالَ القومُ : ننشدُكَ اللَّهَ يا أبا الأعورِ منِ العاشرُ ؟ قالَ : نشدتُموني باللَّهِ ، أبو الأعوَرِ في الجنَّةِ) (الراوي : سعيد بن زيد ، المحدث : الألباني ، المصدر : صحيح الترمذي ، الصفحة أو الرقم: 3748 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح )

(أبو بَكرٍ في الجنَّةِ وعمرُ في الجنَّةِ وعثمانُ في الجنَّةِ وعليٌّ في الجنَّةِ وطلحةُ في الجنَّةِ والزُّبيرُ في الجنَّةِ وعبدُ الرَّحمنِ بنُ عوفٍ في الجنَّةِ وسعدٌ بنُ أبي وقاصٍ في الجنَّةِ وسعيدٌ بنُ زيد في الجنَّةِ وأبو عبيدةَ بنُ الجرَّاحِ في الجنَّةِ) (الراوي : عبدالرحمن بن عوف ، المحدث : ابن حجر العسقلاني ، المصدر : تخريج مشكاة المصابيح ، الصفحة أو الرقم: 5/436 ، خلاصة حكم المحدث : ]حسن كما قال في المقدمة[ )

(أبو بكرٍ في الجنةِ وعمرُ في الجنةِ وعليٌّ في الجنةِ وعثمانُ في الجنةِ وطلحةُ في الجنةِ والزبيرُ في الجنةِ وعبدُ الرحمنِ بنُ عوفٍ في الجنةِ وسعدُ بنُ أبي وقاصٍ في الجنةِ وسعيدُ بنُ زيدِ بنُ عمرو بنُ نُفَيْلٍ في الجنةِ وأبو عبيدةَ بنُ الجراحِ في الجنةِ) (الراوي : عبدالرحمن بن عوف ، المحدث : أحمد شاكر ، المصدر : مسند أحمد ، الصفحة أو الرقم: 3/136 ، خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح )
(أبو بكرٍ في الجنةِ، وعمرُ في الجنةِ، وعثمانُ في الجنةِ، وعليٌّ في الجنةِ، وطلحةُ في الجنةِ، والزبير في الجنةِ، وعبدُ الرحمنِ بنُ عوفٍ في الجنةِ، وسعدُ بن أبي وقاصٍ في الجنةِ، وسعيدُ بنُ زيدٍ في الجنة، وأبو عبيدةَ بنُ الجراحِ في الجنةِ .) (الراوي : عبدالرحمن بن عوف ، المحدث : الألباني ، المصدر : تخريج مشكاة المصابيح ، الصفحة أو الرقم: 6064 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح )

فقال أبو طلحةَ : قم يا أنسُ فأهرقْها، فأهرقتها

69 - كنتُ أسقي أبا عبيدةَ وأبا طلحةَ وأبيَّ بنِ كعبٍ، من فضيخِ زهوٍ وتمرٍ، فجاءهم آتٍ فقال : إن الخمر قد حُرِّمت، فقال أبو طلحةَ : قم يا أنسُ فأهرقْها، فأهرقتها .

الراوي : أنس بن مالك ، المحدث : البخاري ، المصدر : صحيح البخاري

الصفحة أو الرقم: 5582 ، خلاصة حكم المحدث: ]صحيح[، شرح الحديث

78 - كنتُ أَسقي أبا طلحةَ الأنصاريَّ وأبا عُبَيدَةَ بنَ الجرَّاحِ وأُبَيَّ بنَ كعبٍ شرابًا من فَضيخٍ، وهو تمرٌ، فجاءهم آتٍ فقال : إن الخمرَ قد حُرِّمَتْ، فقال أبو طلحةَ : يا أنسُ، قُمْ إلى هذه الجِرارِ فاكسِرْها، قال أنسٌ : فقُمتُ إلى مِهراسٍ لنا فضرَبتُها بأسفَلِه حتى انكسرَتْ .

الراوي : أنس بن مالك ، المحدث : البخاري ، المصدر : صحيح البخاري

الصفحة أو الرقم: 7253 ، خلاصة حكم المحدث: ]صحيح[، انظر شرح الحديث رقم 23314

89 - كنتُ أسقي أبا عبيدةَ بنَ الجراحِ وأبا طلحةَ وأبيَّ بنَ كعبٍ ، شرابًا من فضيخٍ وتمرٍ . فأتاهم آتٍ فقال : إنَّ الخمرَ قد حُرِّمتْ . فقال أبو طلحةَ : يا أنسُ ! قُمْ إلى هذه الجَرَّةِ فاكسِرْها . فقمتُ إلى مِهراسٍ لنا فضربتُها بأسفلِه . حتى تكسَّرتْ .

الراوي : أنس بن مالك ، المحدث : مسلم ، المصدر : صحيح مسلم

الصفحة أو الرقم: 1980 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح ، انظر شرح الحديث رقم 23314

134 - أنَّ أبا عبيدةَ بنَ الجرَّاحِ, ومعاذَ بنَ جبلٍ وأبا طلحةَ معهم كانوا يشربون بالشام من الطِّلاءِ, مما طبخ الثُّلثُ

الراوي : أنس بن مالك ، المحدث : ابن حجر العسقلاني ، المصدر : تغليق التعليق

الصفحة أو الرقم: 5/25 ، خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح

149 - كانَ أبو عُبَيْدةَ بنُ الجرَّاحِ وسُهَيْلُ بنُ البَيضاءِ، وأبيُّ بنُ كَعبٍ عِندَ أبي طلحةَ رضيَ اللَّهُ عَنهُم وأَنا أسقيهِم، مِن شرابٍ، حتَّى كادَ يأخذَ منهُم قالَ: فمرَّ بنا مارٌّ منَ المسلمينَ، فَنادى: ألا هل شعرتُمْ أنَّ الخمرَ قد حُرِّمَت، فواللَّهِ ما انتَظَروا أن أمَروني أن أُكفِئَ ما في الآنيةِ، ففَعلتُ فما عادوا في شَيءٍ منها، حتَّى لَقوا اللَّهَ عزَّ وجلَّ وإنَّها للبُسرُ والتَّمرُ وإنَّها لَخمرُنا يَومئذٍ

الراوي : أنس ، المحدث : العيني ، المصدر : نخب الافكار

الصفحة أو الرقم: 16/51 ، خلاصة حكم المحدث : [ورد] من طريقين صحيحين

150 - كنتُ أسقي أبا طلحَةَ، وسُهَيْلَ بنَ بيضاءَ، وأبا عُبَيْدةَ بنَ الجرَّاحِ، وأبا دُجانَةَ، خليطَ البُسرِ والتَّمرِ، حتَّى أسَرعَتْ فيهِم فمر رجل فَنادى ألا إنَّ الخمرَ قد حُرِّمَت ألا إنَّ الخمرَ قد حُرِّمَت قال فواللَّهِ ما انتَظروا حتَّى يعلَموا أحقًّا ما قالَ أم باطلًا فقالَ: أَكْفئ إناءَكَ يا أنَسُ، فَكَفأتُها، فلم ترجِعْ إلى رءوسِهِم حتَّى لَقوا اللَّهَ عزَّ وجلَّ قال وَكانَ خَمرَهُم يومئذٍ، البسرُ والتَّمرُ

الراوي : أنس ، المحدث : العيني ، المصدر : نخب الافكار

الصفحة أو الرقم: 16/51 ، خلاصة حكم المحدث : طريقه صحيح

161 - بينَما أَنا أديرُ الكأسَ على أبي طَلحةَ ، وأبي عُبَيْدةَ الجرَّاحِ ، وأبي دُجانةَ ، ومُعاذِ بنِ جبلٍ ، وسُهَيْلِ بنِ بيضاءَ ، حتَّى مالَت رؤوسُهُم من خَليطِ بُسرٍ وتَمرٍ . فسَمِعْتُ مُناديًا يُنادي : ألا إنَّ الخمرَ قد حرِّمَت ! قالَ: فما دخلَ علَينا ولا خرجَ منَّا خارجٌ ، حتَّى أَهْرقنا الشَّرابَ ، وَكَسرنا القلالَ ، وتوضَّأَ بعضُنا واغتسلَ بعضُنا ، وأصَبنا مِن طيبِ أمِّ سُلَيْمٍ ، ثمَّ خَرجنا إلى المسجدِ ، فإذا رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يَقرأُ : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الخَمْرُ وَالمَيْسِرُ وَالأَنْصَابُ وَالأَزْلَامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ إلى قولِهِ : فَهَلْ أنتُمْ مُنْتَهُونَ فقالَ رجلٌ : يا رسولَ اللَّهِ ، فما تَرى فيمن ماتَ وَهوَ يشربُها ؟ فأنزلَ اللَّهُ : لَيْسَ عَلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جُنَاحٌ فِيمَا طَعِمُوا الآيةَ وقالَ رجلٌ لأنسِ بنِ مالِكٍ : أنتَ سَمعتَهُ من رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ؟ قالَ : نعَم أو : حدَّثَني من لَم يَكْذبْ ، ما كنَّا نَكْذِبُ ، ولا ندري ما الكذِبُ

الراوي : أنس بن مالك ، المحدث : أحمد شاكر ، المصدر : عمدة التفسير

الصفحة أو الرقم: 1/727 ، خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح

217 - بينا أنا أُديرُ الكأسَ على أبي طلحةَ وأبي عبيدةَ بنِ الجراحِ ومعاذِ بنِ جبلٍ وسُهيلِ بنِ بيضاءَ وأبي دُجانةَ حتى مالَتْ رؤوسُهمْ . . . وفيهِ وتوضأَ بعضُنَا واغتسلَ بعضُنَا ثم خرجنا إلى المسجدِ وإذا رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يقرأُ { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنْصَابُ وَالْأَزْلَامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ } إلى قولِهِ { فَهَلْ أَنْتُمْ مُنْتَهُونَ } فقال رجلٌ يا رسولَ اللهِ فما منزلةُ من مات مِنَّا وهو يَشربُها فأنزلَ اللهُ تعالى { لَيْسَ عَلَى الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جُنَاحٌ فِيمَا طَعِمُوا . . . } الآيةُ فقال رجلٌ لقتادةَ سمعتَهُ من أنسِ بنِ مالكٍ قال نعم وقال رجلٌ لأنسِ بنِ مالكٍ أنتَ سمعتَهُ من رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ قال نعم أو حدَّثني من لم يكذبْ واللهِ ما كُنَّا نَكْذِبُ وما نَدري ما الكَذِبُ

الراوي : أنس بن مالك ، المحدث : الألباني ، المصدر : السلسلة الصحيحة

الصفحة أو الرقم: 7/1419 ، خلاصة حكم المحدث : إسناده حسن

 

شُرْبَ الطلاءِ على الثلُثِ
(رأى عمرُ وأبو عبيدةَ ومعاذٌ شُرْبَ الطلاءِ على الثلُثِ ، وشَرِب البراءُ وأبو جحيفة على النِّصفِ) (الراوي : - ، المحدث : الألباني ، المصدر : إرواء الغليل ، الصفحة أو الرقم: 2392 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح)

(أنَّ عمرَ خرج عليهم فقال : إنِّي وجدتُ من فلانٍ ريحَ شرابٍ ، فزعم أنَّه شرِب الطِّلاءَ ، وإنِّي سائلٌ عمَّا شرِب ، فإن كان يُسكِرُ جلدتُه ، فجلده عمرُ الحدَّ تامًّا) (الراوي : السائب بن يزيد ، المحدث : ابن كثير ، المصدر : مسند الفاروق ، الصفحة أو الرقم: 2/513 ، خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح

 

آخى الرّسولُ بين أبي عُبيدةَ بنِ الجراحِ وبين طلحةَ

90 - أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ آخى بين أبي عُبيدةَ بنِ الجراحِ وبين طلحةَ .

الراوي : أنس بن مالك ، المحدث : مسلم ، المصدر : صحيح مسلم

الصفحة أو الرقم: 2528 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح ، شرح الحديث

 

بعثَنا النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم في ثلاثَمِائَةِ راكِبٍ، وأميرُنا أبو عُبَيدَةَ، نَرصُدُ عِيرًا لقُريشٍ

 

5 - بعثَنا رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ ونحنُ ثلاثمائةِ راكبٍ . وأميرُنا أبو عبيدةَ بنُ الجرَّاحِ . نرصد عيرًا لقريشٍ . فأقمْنا بالساحلِ نصفَ شهرٍ . فأصابنا جوعٌ شديدٌ . حتى أكلْنا الخَبَطَ . فسُمِّي جيش ُالخبَطِ . فألقى لنا البحرُ دابَّةً يقال لها العَنْبَرُ . فأكلنا منها نصفَ شهرٍ . وادَّهنَّا من وَدَكِها حتى ثابتْ أجسامُنا . قال : فأخذ أبو عبيدةَ ضِلعًا من أضلاعِه فنصَبَه . ثم نظر إلى أطولِ رجلٍ في الجيشِ ، وأطولِ جملٍ فحملَه عليه . فمرَّ تحتَه . قال : وجلس في حجاجِ عَينِه نفرٌ . قال : وأخرجْنا من وَقْبِ عَيْنِه كذا وكذا قلَّةَ وَدكٍ . قال : وكان معنا جرابٌ من تمرٍ . فكان أبو عبيدةَ يُعطي كلَّ رجلٍ منا قبضةً قبضةً . ثم أعطانا تمرةً تمرةً . فلما فنِيَ وجدْنا فقدَه . وفي رواية : إنَّ رجلًا نحرَ ثلاثَ جزائرَ . ثم ثلاثًا . ثم ثلاثًا . ثم نهاه أبو عبيدةَ .

الراوي : جابر بن عبدالله ، المحدث : مسلم ، المصدر : صحيح مسلم

الصفحة أو الرقم: 1935 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح ، انظر شرح الحديث رقم 12446

20 - بعث رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ بعثًا قِبَلَ الساحلِ ، فأَمَّرَ عليهم أبا عبيدةَ بنَ الجراحِ ، وهم ثلاثمائةٍ وأنا فيهم ، فخرجنا حتى إذا كُنَّا ببعضِ الطريقِ فَنَي الزادُ ، فأَمَرَ أبو عبيدةَ بأزوادِ ذلك الجيشِ فجُمِعَ ذلك كلُّهُ ، فكان مِزْوَدَيْ تمرٍ ، فكان يُقَوِّتُنَا كلَّ يومٍ قليلًا حتى فَنَي ، فلم يكن يُصيبنا إلا تمرةً تمرةً ، فقلتُ : وما تُغني تمرةٌ ؟ فقال : لقد وَجَدْنَا فَقْدَهَا حين فَنِيَتْ ، قال : ثم انتهينا إلى البحرِ ، فإذا حوتٌ مثلُ الظَّرِبِ ، فأكلَ منهُ ذلك الجيشُ ثمانيَ عشرةَ ليلةً ، ثم أمرَ أبو عبيدةَ بضلعيْنِ من أضلاعِهِ فنُصِبَا ، ثم أمرَ براحلةٍ فَرُحِلَتْ ، ثم مَرَّتْ تحتهما فلم تُصبهما .

الراوي : جابر بن عبدالله ، المحدث : البخاري ، المصدر : صحيح البخاري

الصفحة أو الرقم: 2483 ، خلاصة حكم المحدث: ]صحيح[، انظر شرح الحديث رقم 12446

 

6 - بعثَنا رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ وأمَّر علينا أبا عبيدةَ . نتلقَّى عِيرًا لقريشٍ . وزوَّدَنا جرابًا من تمرٍ لم يجدْ لنا غيرَه . فكان أبو عبيدةَ يعطينا تمرةً تمرةً . قال فقلتُ : كيف كنتم تصنعونَ بها ؟ قال : نمَصُّها كما يمَصُّ الصبيُّ . ثم نشرب عليها من الماءِ . فتكَفينا يومَنا إلى الليلِ . وكنا نضربُ بعِصِيِّنا الخبَطَ . ثم نبُلُّه بالماءِ فنأكلُه . قال وانطلقْنا على ساحلِ البحرِ . فرفع لنا على ساحلِ البحرِ كهيئةِ الكثيبِ الضخمِ . فأتيناه فإذا هي دابةٌ تُدعَى العَنبرَ . قال : قال أبو عبيدةُ : مَيْتَةٌ . ثم قال : لا . بل نحن رسلُ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ . وفي سبيلِ اللهِ . وقد اضطررتُم فكُلوا . قال : فأقمْنا عليه شهرًا . ونحن ثلاثُ مائةٍ حتى سَمِنَّا . قال : ولقد رأيتُنا نغترفُ من وقْبِ عينِه ، بالقلالِ ، الدهنِ . ونقتطع منه الفِدَرَ كالثَّورِ ( أو كقَدْرِ الثَّورِ ) فلقد أخذ منا أبو عبيدةَ ثلاثةَ عشرَ رجلًا . فأقعدَهم في وَقْبِ عينِه . وأخذ ضلعًا من أضلاعِه . فأقامَها . ثم رحل أعظمُ بعيرٍ معنا . فمرَّ من تحتِها . وتزودْنا من لحمِه وشائقَ . فلما قدِمْنا المدينةَ أتيْنا رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ . فذكرنا ذلك له . فقال ( هو رزقٌ أخرجه اللهُ لكم . فهل معكم من لحمِه شيءٌ فتُطعِمونا ؟ ) قال : فأرسلْنا إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ منه . فأكله .

الراوي : جابر بن عبدالله ، المحدث : مسلم ، المصدر : صحيح مسلم

الصفحة أو الرقم: 1935 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح ، شرح الحديث

14 - بعثنا رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم ثلاثَ مائةِ راكبٍ، أَمِيرُنا أبو عَبَيْدَةَ بنُ الجَرَّاحِ، نَرْصُدُ عِيرَ قريشٍ، فأَقَمْنا بالساحلِ، فأصابنا جوعٌ شديدٌ، حتى أَكَلْنا الخَبْطَ، قال : فألقى البحرُ دابةً - يقالُ لها : العَنْبَرُ -، فأكَلْنا منه نصفَ شهرٍ، وادَّهَنَّا من وَدَكِهِ، فثابت أجسامُنا، وأخذ أبو عُبَيْدَةَ ضِلْعًا من أضلاعِهِ، فنظر إلى أطولِ جملٍ وأطولِ رجلٍ في الجيشِ، فمر تحتَه، ثم جاعوا، فنحر رجلٌ ثلاثَ جزائرَ، ثم جاعوا، فنحر رجلٌ ثلاثَ جزائرَ، ثم جاعوا، فنحر رجلٌ ثلاثَ جزائرَ، ثم نهاه أبو عُبَيْدَةَ، فسَأَلْنا النبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم ؟ فقال : هل معكم منه شيءٌ ؟ قال : فأَخْرَجْنا من عَيْنَيْهِ كذا وكذا قُلَّةً من وَدَكٍ، ونزل في حِجَّاجِ عينِهِ أربعةُ نَفَرٍ، وكان مع أبي عُبَيْدَةَ جِرَابٌ فيه تمرٌ، فكان يُعْطِينا القبضةَ، ثم صار إلى التمرةِ، فلما فَقَدْناها وجَدْنا فَقْدَها .

الراوي : جابر بن عبدالله ، المحدث : الألباني ، المصدر : صحيح النسائي

الصفحة أو الرقم: 4363 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح ، انظر شرح الحديث رقم 12446

18 - سمِعتُ جابرَ بنَ عبدِ اللهِ يقولُ : بعَثَنا رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ثلاثمِائَةِ راكبٍ ، أميرُنا أبو عُبَيدَةَ ابنُ الجرَّاحِ ، نَرصُدُ عيرَ قريشٍ ، فأقَمْنا بالساحلِ نصفَ شهرٍ ، فأصابَنا جوعٌ شديدٌ حتى أكَلْنا الخَبَطَ، فسُمِّيَ ذلك الجيشُ جيشَ الخَبَطِ ، فألقى لنا البحرُ دابةً يُقالُ لها العَنبَرُ ، فأكَلْنا منه نصفَ شهرٍ ، وادَّهَنَّا من ودَكِه ، حتى ثابَتْ إلينا أجسامُنا ، فأخَذ أبو عُبَيدَةَ ضِلعًا من أضلاعِه فنصَبه ، فعمَد إلى أطوَلِ رجلٍ معَه - قال سُفيانُ مرةً : ضلعًا من أضلاعِه فنصَبه ، وأخَذ رجلًا وبعيرًا - فمرَّ تحتَه . قال جابرٌ : وكان رجلٌ منَ القومِ نحَر ثلاثَ جزائِرَ ، ثم نحَر ثلاثَ جزائِرَ ، ثم نحَر ثلاثَ جزائِرَ ، ثم إنَّ أبا عُبَيدَةَ نَهاه . وكان عمرٌو يقولُ : أخبَرَنا أبو صالحٍ : أنَّ قيسَ بنَ سعدٍ قال لأبيه : كنتُ في الجيشِ فجاعوا ، قال : انحَرْ ، قال : نحَرتُ، قال : ثم جاعوا ، قال : انحَرْ ، قال نحَرتُ ، قال ثم جاعوا ، قال : انحَرْ ، قال : نحَرتُ ، ثم جاعوا ، قال : انحَرْ ، قال : نُهيتُ .

الراوي : جابر بن عبدالله ، المحدث : البخاري ، المصدر : صحيح البخاري

الصفحة أو الرقم: 4361 ، خلاصة حكم المحدث: ]صحيح[، شرح الحديث

21 - بعثَنا النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم في ثلاثَمِائَةِ راكِبٍ، وأميرُنا أبو عُبَيدَةَ، نَرصُدُ عِيرًا لقُريشٍ، فأصابَنا جُوعٌ شديدٌ حتى أكَلْنا الخَبَطَ فسُمِّيَ جيشَ الخَبَطِ، وأَلقَى البحرُ حُوتًا يُقالُ له العَنْبَرُ، فأكَلْنا نِصفَ شهرٍ وادَّهَنَّا بوَدَكِهِ، حتى صَلَحَتْ أجسامُنا . قال : فأخَذ أبو عُبَيْدَةَ ضِلْعًا من أضلاعِه فنَصَبَه فمَرَّ الراكِبُ تَحتَه، وكان فينا رجلٌ، فلمَّا اشتَدَّ الجُوعُ نَحَرَ ثلاثَ جزائِرَ، ثم ثلاثَ جزائِرَ، ثم نهاه أبو عُبَيْدَةَ .

الراوي : جابر بن عبدالله ، المحدث : البخاري ، المصدر : صحيح البخاري

الصفحة أو الرقم: 5494 ، خلاصة حكم المحدث: ]صحيح[، انظر شرح الحديث رقم 12446

17 - بعَث رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم بَعثًا قِبَلَ الساحلِ ، وأمَّر عليهم أبا عُبَيدَةَ بنَ الجَرَّاحِ ، وهم ثلاثُمِائَةٍ ، فخَرَجْنا وكنا ببعضِ الطريقِ فَنِي الزادُ ، فأمَر أبو عُبَيدَةَ بأزوادِ الجيشِ فجُمِع ، فكان مِزوَدَي تمرٍ، فكان يُقَوِّتُنا كلَّ يومٍ قليلًا قليلًا حتى فَنِي ، فلم يَكُنْ يُصيبُنا إلا تمرةٌ تمرةٌ ، فقلتُ : ما تُغني عنكم تمرةٌ ؟ فقال: لقد وَجَدْنا فَقدَها حين فَنِيَتْ ، ثم انتَهَينا إلى البحرِ ، فإذا حوتٌ مثلُ الظَّرِبِ ، فأكَل منها القومُ ثمانِ عشْرَةَ ليلةً ، ثم أمَر أبو عُبَيدَةَ بضِلعَينِ من أضلاعِه فنُصِبا ، ثم أمَر براحلةٍ فرُحِّلَتْ ثم مرَّتْ تحتَهما فلم تُصِبْهما .

الراوي : جابر بن عبدالله ، المحدث : البخاري ، المصدر : صحيح البخاري

الصفحة أو الرقم: 4360 ، خلاصة حكم المحدث: ]صحيح[، انظر شرح الحديث رقم 12446

19 - غزَوْنا جيشَ الخَبَطِ ، وأُمِّر أبو عُبَيدَةَ ، فجُعْنا جوعًا شديدًا ، فألقى لنا البحرُ حوتًا ميِّتًا لم نَرَ مثلَه ، يُقالُ له العَنبَرُ ، فأكَلْنا منه نصفَ شهرٍ ، فأخَذ أبو عُبَيدَةَ عَظمًا من عِظامِه فمَرَّ الراكبُ تحتَه . فأخبَرَني أبو الزُّبَيرِ : أنه سمِع جابرًا يقولُ : قال أبو عُبَيدَةَ : كُلوا ، فلما قدِمْنا المدينة ذكَرْنا ذلك للنبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فقال : ( كُلوا ، رِزقًا أخرَجه اللهُ ، أَطعِمونا إن كان معَكم ) . فأتاه بعضُهم بعُضوٍ فأكَله .

الراوي : جابر بن عبدالله ، المحدث : البخاري ، المصدر : صحيح البخاري

الصفحة أو الرقم: 4362 ، خلاصة حكم المحدث: ]صحيح[، انظر شرح الحديث رقم 12446

23 - عن جابر بن عبد الله أنه قال : بعث رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم بعثا قبل الساحل فأمر عليهم أبا عبيدة بن الجراح وهم ثلاثمائة قال : وأنا فيهم، قال : فخرجنا حتى إذا كنا ببعض الطريق فني الزاد فأمر أبو عبيدة بن الجراح بأزواد ذلك الجيش فجمع ذلك كله، فكان مزودي تمر، فكان يقوتناه كل يومَ قُلْيلا قُلْيلا حتى فني ولم تصبنا إلا تمرة تمرة، فقُلْت : وما تغني تمرة ؟ فقال : لقد وجدنا فقدها حين فنيت، قال : ثم انتهينا إلى البحر فإذا حوت مثل الظرب فأكل منه الجيش ثمان عشرة ليلة ثم أمر أبو عبيدة بضلعين من أضلاعه فنصبتا ثم أمر براحلة فرحلت ثم مرت تحتهما فلم تصبهما، قال مالك : الظرب الجبيل

الراوي : جابر بن عبدالله ، المحدث : ابن عبدالبر ، المصدر : التمهيد

الصفحة أو الرقم: 23/11 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح مجتمع على صحته

39 - بعثنا رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ مع أبي عبيدةَ، ونحنُ ثلاثَ مائةٍ وبضعةَ عشرَ، وزودَنا جرابًا من تمرٍ، فأعطانا قبضةً قبضةً، فلما أن جُزناهُ أعطانا تمرةً تمرةً، حتى إنْ كنا لنمَصُّها كما يمصُّ الصبيُّ، ونشربُ عليها الماءَ، فلما فقدناها وجدنا فقُدْها، حتى إنْ كنَّا لنخبطُ الخبطَ بقِسيِّنا ونسُفُّهُ، ثم نشربُ عليهِ من الماءِ حتى سمَّينا جيشَ الخبطِ ! ثم أجزْنا الساحلَ، فإذا دابةٌ مثلُ الكثيبِ - يقال لهُ : العنبرُ -، فقال أبو عبيدةَ ميتةٌ لا تأكلوهُ ! ثم قال : جيشُ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ، وفي سبيلِ اللهِ عز وجل، ونحن مضطرونَ، كُلوا باسمِ اللهِ، فأكلْنا منهُ، وجعلْنا منهُ وشيقةً، ولقد جلس في موضعِ عينهِ ثلاثةَ عشرَ رجلًا، قال : فأخذ أبو عبيدةَ ضلعًا من أضلاعِهِ، فرحل بهِ أجسمَ بعيرٍ من أباعرِ القومِ، فأجاز تحتَهُ، فلما قدمنا على رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ، قال : ما حبسَكم ؟ قلنا : كنا نتبعُ عيراتِ قريشٍ، وذكرنا لهُ من أمرِ الدابةِ، فقال : ذاك رزقٌ رزقَكُموهُ اللهُ عز وجل، أمعكُم منهُ شيءٌ ؟ قال : قلْنا : نعَم

الراوي : جابر بن عبدالله ، المحدث : الألباني ، المصدر : صحيح النسائي

الصفحة أو الرقم: 4365 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح ، انظر شرح الحديث رقم 12446

(بعث رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وعلى آلِه وسلَّم سريَّةً إلى سيفِ البحرِ . عليهم أبو عبيدةَ بنُ الجرَّاحِ وزوَّدهم جِرابًا من تمرٍ ، فجعل يقوتُهم إيَّاه حتَّى صار إلى أن يعُدَّه عليهم عددًا . قال : ثمَّ نفد التَّمرُ حتَّى كان يُعطي كلَّ رجلٍ منهم تمرةً ، قال : فقسَمها يومًا بيننا ، قال : فنقصت تمرٌ عن رجلٍ فوجدنا فَقْدَها ذلك اليومَ . قال : فلمَّا جهَدنا الجوعُ أخرج اللهُ لنا دابَّةً من البحرِ فأصبنا من لحمِها وودَكِها وأقمنا عشرين ليلةً حتَّى سمِنَّا وابتللنا ، وأخذ أميرُنا ضِلعًا من أضلاعِها فوضعها على طريقِه ثمَّ أمر بأجسمِ بعيرٍ معنا فحُمِل عليه أجسمُ رجلٍ منها قال فجلس عليه . قال : فخرج من تحتِها وما مسَّت رأسَه . فلمَّا قدِمنا على رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وعلى آلِه وسلَّم أخبرناه خبرَها وسألناه ، عمَّا صنعنا في ذلك من أكلِنا إيَّاه فقال : رزقٌ رزقكموه اللهُ) (الراوي : عبادة بن الصامت ، المحدث : الوادعي ، المصدر : صحيح دلائل النبوة ، الصفحة أو الرقم: 332 ، خلاصة حكم المحدث : حسن )

 

42 - غزَوْنا جَيشَ الخَبَطِ، وأَميرُنا أبو عُبَيدَةَ، فجُعْنا جوعًا شديدًا، فأَلقَى البحرُ حُوتًا مَيِّتًا لم يُرَ مِثلُه، يُقالُ له العَنْبَرُ، فأكَلْنا منه نِصفَ شَهرٍ، فأخَذ أبو عُبَيدَةَ عَظمًا من عِظامِه، فمَرَّ الراكِبُ تَحتَه .

الراوي : جابر بن عبدالله ، المحدث : البخاري ، المصدر : صحيح البخاري

الصفحة أو الرقم: 5493 ، خلاصة حكم المحدث: ]صحيح[، انظر شرح الحديث رقم 12446

44 - بعث رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ سريَّةً ، ثلاثمائةٍ . وأمَّر عليهم أبا عُبيدةَ بنَ الجرَّاحِ . ففَنِيَ زادَهم . فجمع أبو عبيدةَ زادَهم في مِزْودٍ . فكان يقوتُنا . حتى كان يصيبُنا ، كلَّ يومٍ ، تمرةً .

الراوي : جابر بن عبدالله ، المحدث : مسلم ، المصدر : صحيح مسلم

الصفحة أو الرقم: 1935 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح ، انظر شرح الحديث رقم 12446

67 - بعثنا النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ مع أبي عبيدةَ في سرِيَّةٍ، فنفدَ زادُنا، فمررْنا بحوتٍ قد قذف بهِ البحرَ، فأردْنا أن نأكلَ منهُ، فنهانا أبو عبيدةَ، ثم قال : نحنُ رسلُ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ، وفي سبيلِ اللهِ كُلوا، فأكلْنا منهُ أيامًا، فلما قدمْنا على رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ أخبَرْناهُ، فقال : إنْ كان بقيَ معكُم شيءٌ، فابعثُوا بهِ إليْنا

الراوي : جابر بن عبدالله ، المحدث : الألباني ، المصدر : صحيح النسائي

الصفحة أو الرقم: 4364 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح ، انظر شرح الحديث رقم 12446

46 - عن أبي عبيدةَ بنِ الجراحِ وثلاثمائة من الصحابةِ رضي الله عنهم أن زادهم فنى فأمرهم أبو عبيدة فجمعوا أزوادَهم في مزودين ، وجعل يقوتُهم إياها على السواءِ

الراوي : - ، المحدث : ابن حزم ، المصدر : المحلى

الصفحة أو الرقم: 6/158 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح

 

لَا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ

عن عبدِ اللهِ بنِ شوذبٍ قال : جعل والدُ أبي عبيدةَ يتصدَّى لأبي عبيدةَ يومَ بدرٍ فيحيدُ عنه ، فلما أكثَرَ قَصَدَه فقتلَه فنزلتْ لَا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ الآيةُ

الراوي : عبدالله بن شوذب ، المحدث : ابن حجر العسقلاني ، المصدر : الإصابة

الصفحة أو الرقم: 2/253 ، خلاصة حكم المحدث : إسناده جيد

 

أمينَ هذه الأمةِ أبو عبيدةَ بنُ الجرَّاحِ

(إنَّ لكلِّ أمَّةٍ أمينًا ، وإنَّ أميننَا ، أيَّتُها الأمَّةُ ، أبو عبيدةَ بنُ الجرَّاحِ) (الراوي : أنس بن مالك ، المحدث : البخاري ، المصدر : صحيح البخاري ، الصفحة أو الرقم: 3744 ، خلاصة حكم المحدث: ]صحيح[، انظر شرح الحديث رقم 15291

(إِنَّ لكلِّ نبيٍّ أمينًا ، وأميني أبو عُبَيْدَةَ بنُ الجرَّاحِ) (الراوي : عمر بن الخطاب ، المحدث : الألباني ، المصدر : صحيح الجامع ، الصفحة أو الرقم: 2154 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح
(إنَّ لكلِّ أمةٍ أمينًا ، و إنَّ أمينَ هذه الأمةِ أبو عبيدةَ بنُ الجرَّاحِ

الراوي : أنس بن مالك ، المحدث : الألباني ، المصدر : صحيح الجامع

الصفحة أو الرقم: 2147 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح ، انظر شرح الحديث رقم 15291

(إنَّ لكلِّ أمةٍ أمينًا ، وأمينُ هذه الأمةِ أبو عُبَيدةَ بنُ الجرَّاحِ .) (الراوي : أنس بن مالك ، المحدث : الذهبي ، المصدر : سير أعلام النبلاء ، الصفحة أو الرقم: 1/9 ، خلاصة حكم المحدث : ثبت من وجوه

(إن لكلِّ أمة أمينًا وأمينُ هذهِ الأمةِ أبو عبيدةَ بنُ الجراحِ) (الراوي : أنس بن مالك ، المحدث : البيهقي ، المصدر : السنن الكبرى للبيهقي ، الصفحة أو الرقم: 6/210 ، خلاصة حكم المحدث : موصول رجاله ثقات أثبات ، انظر شرح الحديث رقم 15291

(إن لكلِ أمةٍ أمينًا . وإن أمينَنا ، أيّتها الأمةُ ، أبو عبيدةَ بنُ الجراحِ) (الراوي : أنس بن مالك ، المحدث : مسلم ، المصدر : صحيح مسلم ، الصفحة أو الرقم: 2419 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح ، انظر شرح الحديث رقم 15291

(أمينُ هذه الأُمَّةِ أبُو عبيْدَةَ بنُ الجرَّاحِ) (الراوي : أنس بن مالك و عمر بن الخطاب و ابن مسعود ، المحدث: الألباني ، المصدر : صحيح الجامع ، الصفحة أو الرقم: 1406 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح
(لِكلِّ أُمَّةٍ أمينٌ ، وأمينُ أمتي أبو عبيدَةُ بنُ الجرَّاحِ) (الراوي : أنس بن مالك ، المحدث : الألباني ، المصدر : صحيح الجامع ، الصفحة أو الرقم: 5162 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح ، انظر شرح الحديث رقم 15291

(لكلِّ أمةٍ أمينٌ ، وأمينُ هذه الأمةُ أبو عبيدةَ)) (الراوي : أنس بن مالك ، المحدث : البخاري ، المصدر : صحيح البخاري ، الصفحة أو الرقم: 7255 ، خلاصة حكم المحدث: ]صحيح[، انظر شرح الحديث رقم 15291 )

(لكلِّ أمَّةٍ أمينٌ ، وأمينُ هذه الأمَّةِ أبو عبيدةَ بنُ الجراحِ) ([1])

(إنَّ أبا عُبَيدَةَ بنَ الجرَّاحِ أمينُ هذه الأُمةِ) (الراوي : ]أنس بن مالك[ ، المحدث : الشوكاني ، المصدر : إرشاد الفحول ، الصفحة أو الرقم: 1/293 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح

 

86 - أنَّ أهلَ اليمنِ قدموا على رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ . فقالوا : ابعث معنا رجلًا يُعلِّمُنا السُّنَّةَ والإسلامَ . قال ، فأخذ بيدِ أبي عبيدةَ فقال " هذا أمينُ هذه الأُمَّةِ " .

الراوي : أنس بن مالك ، المحدث : مسلم ، المصدر : صحيح مسلم

الصفحة أو الرقم: 2419 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح ، انظر شرح الحديث رقم 15291

 

72 - جاء أهلُ نجرانَ إلى النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، فقالوا : ابعث لنا رجلًا أمينًا، فقال : ( لأبعثنَّ إليكم رجلًا أمينًا حَقَّ أمينٍ). فاستشرَفَ لهُ الناسُ فبعثَ أبا عُبَيْدَةَ بنَ الجَرَّاحِ .

الراوي : حذيفة بن اليمان ، المحدث : البخاري ، المصدر : صحيح البخاري

الصفحة أو الرقم: 4381 ، خلاصة حكم المحدث: ]صحيح[، انظر شرح الحديث رقم 15291

73 - جاء العاقبُ والسيدُ، صاحبا نجرانِ، إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يريدان أن يُلاعناه، قال : فقال أحدُهما لصاحبِه : لا تفعلْ، فواللهِ لئن كان نبيًّا فلاعنا لا نفلحُ نحن ولا عقِبُنا من بعدِنا . قالا : إنا نعطيك ما سألتَنا، وابعثْ معنا رجلًا أمينًا، ولا تبعثْ معنا إلا أمينًا . فقال : ( لأبعثنَّ معكم رجلًا أمينًا حقَّ أمينٍ ) . فاستشرف له أصحابُ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ، فقال : ( قُمْ يا أبا عبيدةِ بنِ الجراحِ ) . فلما قام، قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ : ( هذا أمينُ هذهِ الأمةِ ) .

الراوي : حذيفة بن اليمان ، المحدث : البخاري ، المصدر : صحيح البخاري

الصفحة أو الرقم: 4380 ، خلاصة حكم المحدث: ]صحيح[، شرح الحديث

115 - أن السيد والعاقب أتيا رسول الله صلى الله عليه وسلم فأراد أن يلاعنهما فقال أحدهما لصاحبه لا تلاعنه فوالله إن كان نبيا فلاعنته لا نفلح ولا عقبنا من بعدنا قالوا له نعطيك ما سألت فابعث معنا رجلا أمينا ولا تبعث معنا إلا أمينا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأبعثن معكم رجلا أمينا حق أمين فاستشرف لها أصحابه فقال قم يا أبا عبيدة بن الجراح فلما قام قال هذا أمين هذه الأمة

الراوي : عبدالله بن مسعود ، المحدث : ابن القيم ، المصدر : زاد المعاد

الصفحة أو الرقم: 3/557 ، خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح إلى ابن مسعود

177 - جاءَ العاقِبُ والسَّيِّدُ إلى النَّبيِّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، فقالا: ابعث معَنا أمينًا ، فقالَ: فإنِّي سأبعثُ معَكُم أمينًا حقَّ أمينٍ ، فأشرفَ لَها النَّاسُ ، فبعثَ أبا عُبَيْدةَ رضيَ اللَّهُ عنهُ قالَ: وَكانَ أبو إسحقَ ، إذا حدَّثَ بِهَذا الحديثِ عن صِلةَ ، قالَ: سَمِعْتُهُ منذُ ستِّينَ سنةً.

الراوي : حذيفة بن اليمان ، المحدث : الألباني ، المصدر : صحيح الترمذي

الصفحة أو الرقم: 3796 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح ، انظر شرح الحديث رقم 15291

85 - جاء أهلُ نجرانَ إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ . فقالوا : يا رسولَ اللهِ ! ابعث إلينا رجلًا أمينًا . فقال " لأبعثَنَّ إليكم رجلًا أمينًا حقَّ أمينٍ . حقَّ أمينٍ " قال ، فاستشرف لها الناسُ . قال ، فبعث أبا عبيدةَ بنَ الجراحِ .

الراوي : حذيفة بن اليمان ، المحدث : مسلم ، المصدر : صحيح مسلم

الصفحة أو الرقم: 2420 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح ، انظر شرح الحديث رقم 15291

74 - قال النبيُّ صلى الله عليه وسلم لأهلِ نجرانَ : لأَبَعَثَنَّ - يعني - عليكم أمينًا ، حقَّ أمينٍ . فأَشَرَفَ أصحابُه ، فبعَثَ أبا عبيدةَ رضي الله عنه .

الراوي : حذيفة بن اليمان ، المحدث : البخاري ، المصدر : صحيح البخاري

الصفحة أو الرقم: 3745 ، خلاصة حكم المحدث: ]صحيح[، انظر شرح الحديث رقم 15291

77 - أن النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم قال لأهلِ نجرانَ : ( لأبعثَنَّ إليكم رجلًا أمينًا حقَّ أمينٍ ) . فاستشرَفَ لها أصحابُ النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فبعَث أبا عُبَيدَةَ .

الراوي : حذيفة بن اليمان ، المحدث : البخاري ، المصدر : صحيح البخاري

الصفحة أو الرقم: 7254 ، خلاصة حكم المحدث: ]صحيح[، انظر شرح الحديث رقم 15291

191 - سأبعثُ معكم رجلًا أمينًا حقَّ أمينٍ قال فتشرَّف له الناسُ فبعث أبا عبيدةَ بنَ الجراحِ

الراوي : حذيفة بن اليمان ، المحدث : الألباني ، المصدر : صحيح ابن ماجه

الصفحة أو الرقم: 112 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح ، انظر شرح الحديث رقم 15291

 

94 - أرحمُ أُمَّتي بِأُمَّتي : أبو بكرٍ ، وأَشَدُّهُمْ في أَمْرِ اللهِ : عمرُ ، وأَصْدَقُهُمْ حَياءً : عثمانُ ، وأَقْرَؤُهُمْ لِكتابِ اللهِ : أُبَيُّ بْنُ كعبٍ ، وأَفْرَضُهُمْ : زَيْدُ بْنُ ثَابِتٍ ، وأعلمُهُمْ بِالحَلالِ والحَرَامِ : مُعَاذُ بْنُ جَبَلٍ ، ألا وإِنَّ لِكلِّ أُمَّةٍ أَمِينًا ، وإِنَّ أَمِينَ هذه الأُمَّةِ : أبو عُبَيْدَةَ بْنُ الجَرَّاحِ

الراوي : أنس بن مالك ، المحدث : الترمذي ، المصدر : سنن الترمذي

الصفحة أو الرقم: 3791 ، خلاصة حكم المحدث : حسن صحيح

 

105 - أرحمُ أُمَّتي بأمتي أبو بكرٍ ، وأشدُّها بأمرِ اللهِ عمرُ ، وأصدقُهم حياءً عثمانُ ، وأقرؤُهم لكتابِ اللهِ أبيُّ بنُ كعبٍ ، وأفرضُهم زيدُ بنُ ثابتٍ ، وأعلمُهم بالحلالِ والحرامِ معاذُ بنُ جبلٍ ، ألا وإنَّ لكلِّ أمةٍ أمينًا ، وإنَّ أمينَ هذه الأمةِ أبو عبيدةَ بنُ الجرَّاحِ

الراوي : - ، المحدث : ابن العربي ، المصدر : العواصم من القواصم

الصفحة أو الرقم: 252 ، خلاصة حكم المحدث : ثابت

172 - أرحمُ أمتي بأمتي أبو بكرٍ، وأشدُّهم في دينِ الله عمرُ، وأصدقُهم حياءً عثمانُ، وأقضاهم عليُّ بنُ أبي طالبٍ، وأقرؤُهم أُبيُّ بنُ كعبٍ، وأعلمُهم بالحلالِ والحرامِ معاذٌ، وأفرضُهم زيدُ بنُ ثابتٍ، ألَا وإنَّ لكلِّ أمةٍ أمينًا وأمينُ هذه الأمةِ أبو عبيدةَ بنُ الجراحِ.

الراوي : - ، المحدث : ابن باز ، المصدر : حاشية بلوغ المرام لابن باز

الصفحة أو الرقم: 564 ، خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح

184 - أرحمُ أُمَّتِي بأُمَّتِي أبُو بكرٍ ، وأشدُّهُمْ في أمرِ اللهِ عُمَرُ ، وأصدَقُهُمْ حَياءً عُثمانُ ، وأقرؤُهُمْ لِكتابِ اللهِ أُبَيُّ بنُ كعْبٍ ، وأفرضُهُمْ زيدٌ بنُ ثابِتٍ ، وأعلمُهُمْ بالحلالِ والحرامِ مُعاذُ بنُ جبَلٍ ، ولِكُلِّ أُمَّةْ أمِينٌ ، وأمينُ هذه الأُمَّةُ أبو عُبيْدةَ بنُ الجرَّاحِ

الراوي : أنس بن مالك ، المحدث : الألباني ، المصدر : صحيح الجامع

الصفحة أو الرقم: 895 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح

(أرحمُ أُمَّتي بِأُمَّتي أبو بكرٍ وأَشَدُّهُمْ في أَمْرِ اللهِ عمرُ وأَصْدَقُهُمْ حَياءً عثمانُ وأعلمُهُمْ بِالحَلالِ والحَرَامِ مُعَاذُ بْنُ جَبَلٍ وأَفْرَضُهُمْ زَيْدُ بْنُ ثَابِتٍ ، وأَقْرَؤُهُمْ أُبَيٌّ بْنُ كعبٍ ، ولِكلِّ أُمَّةٍ أَمِينٌ وأَمِينُ هذه الأُمَّةِ أبو عُبَيْدَةَ بْنُ الجَرَّاحِ) (الراوي : أنس بن مالك ، المحدث : الترمذي ، المصدر : سنن الترمذي ، الصفحة أو الرقم: 3790، خلاصة حكم المحدث : حسن غريب )

154 - أرحم أمتي بأمتي أبو بكر , وأشدهم في أمر الله عمر , وأصدقهم حياء عثمان , وأقضاهم علي , وأعلمهم بالحلال والحرام معاذ بن جبل , وأفرضهم زيد بن ثابت , وأقرؤهم أبي , ولكل أمة أمين وأمين هذه الأمة أبو عبيدة

الراوي : [أنس بن مالك] ، المحدث : الزرقاني ، المصدر : مختصر المقاصد

الصفحة أو الرقم: 83 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح

194 - أرْأَف أمتي بأمتي أبو بكرٍ ، وأشدُّهم في دينِ اللهِ عمرَ ، وأصدقُهم حياءً عثمانُ ، وأقضاهم عليٌّ ، وأفرضُهم زيدُ بنُ ثابتٍ ، وأقرؤهم أُبَيُّ ، وأعلمُهم بالحلالِ والحرامِ معاذُ بنُ جبلٍ ، ألا وإنَّ لكلِّ أمةٍ أمينًا ، وأمينُ هذه الأمةِ أبو عبيدةَ بنُ الجرَّاحِ

الراوي : عبدالله بن عمر ، المحدث : الألباني ، المصدر : صحيح الجامع

الصفحة أو الرقم: 868 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح

199 - أرحمُ أمَّتي بأمَّتي أبو بَكرٍ وأشدُّهم في دينِ اللَّهُ عمرُ وأصدقُهم حياءً عثمانُ وأقضاهم عليُّ بنُ أبي طالبٍ وأقرؤُهم لِكتابِ اللَّهِ أبيُّ بنُ كعبٍ وأعلمُهم بالحلالِ والحرامِ معاذُ بنُ جبلٍ وأفرضُهم زيدُ بنُ ثابتٍ ألا وإنَّ لِكلِّ أمَّةٍ أمينًا وأمينُ هذِه الأمَّةِ أبو عبيدةَ بنُ الجرَّاحِ

الراوي : أنس بن مالك ، المحدث : الألباني ، المصدر : صحيح ابن ماجه

الصفحة أو الرقم: 125 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح

208 - أرحمُ أمّتي بأمّتي أبو بكرٍ ، وأشدهُمْ في أمرِ اللهِ عمرُ ، وأصدقهُم حياء عثمانَ ، وأقرؤُهُم لكتابِ اللهِ أُبَيّ بن كعبٍ ، وأفرضُهم زيدُ بن ثابتٍ ، وأعلمُهم بالحلالِ والحرامِ معاذ بن جبلٍ ، ألا وإن لكلّ أُمّةٍ أمينا ، وإن أمينَ هذهِ الأمةِ أبو عبيدةَ بن الجراحِ

الراوي : أنس بن مالك ، المحدث : الألباني ، المصدر : السلسلة الصحيحة

الصفحة أو الرقم: 1224 ، خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح على شرط الشيخين

215 - أرحمُ أمتي بأمتي : أبو بكرٍ، وأشدُّهم في أمرِ اللهِ : عمرُ، وأصدقُهم حياءً : عثمانُ، وأفرضُهم : زيدُ بنُ ثابتٍ، وأقرأُهم : أبيٌّ، وأعلمُهم بالحلال والحرامِ : معاذُ بنُ جبلٍ، ولكلِّ أمةٍ أمينٌ، وأمينُ هذهِ الأمةِ : أبو عبيدةَ بنُ الجراحِ .

الراوي : أنس بن مالك ، المحدث : الألباني ، المصدر : تخريج مشكاة المصابيح

الصفحة أو الرقم: 6065 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح

 

 

نِعْمَ الرجالُ

96 - نِعْمَ الرجلُ أبو بكرٍ نِعْمَ الرجلُ عمرُ نِعْمَ الرجلُ أبو عُبَيْدَةَ بْنُ الجَرَّاحِ نِعْمَ الرجلُ أُسَيْدُ بْنُ حُضَيْرٍ نِعْمَ الرجلُ ثَابِتُ بْنُ قَيْسِ بنِ شَمَّاسٍ نِعْمَ الرجلُ مُعَاذُ بْنُ جَبَلٍ نِعْمَ الرجلُ مُعَاذُ بْنُ عَمْرِو بنِ الجَمُوحِ

الراوي : أبو هريرة ، المحدث : الترمذي ، المصدر : سنن الترمذي

الصفحة أو الرقم: 3795 ، خلاصة حكم المحدث : حسن

108 - نِعْمَ الرجلُ أبو بكرٍ . نعم الرجلُ عمرُ . نعم الرجلُ أبو عبيدةَ بنُ الجراحِ . نِعْمَ الرجلُ أُسَيدُ بنُ حُضَيرٍ . نعم الرجلُ ثابتُ بنُ قَيسِ بنِ شمَّاسٍ . نعم الرجلُ معاذُ بنُ جبلٍ . نعم الرجلُ معاذُ بنُ عَمرو بنُ الجَموحِ

الراوي : أبو هريرة ، المحدث : النووي ، المصدر : تهذيب الأسماء واللغات

الصفحة أو الرقم: 2/99 ، خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح

120 - نِعْمَ الرجلُ أبو بكرٍ نِعْمَ الرجلُ عمرُ نِعْمَ الرجلُ أبو عبيدةَ بنَ الجراحِ نِعْمَ الرجلُ أسيدُ بنُ حضيرٍ نِعْمَ الرجلُ ثابتُ بنُ قيسِ بنِ شِماسٍ نِعْمَ الرجلُ معاذُ بنُ عمرو بنُ الجموحِ

الراوي : أبو هريرة ، المحدث : ابن كثير ، المصدر : البداية والنهاية

الصفحة أو الرقم: 5/296 ، خلاصة حكم المحدث : إسناده على شرط مسلم

181 - وأنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ قال : نِعْمَ الرجلُ أبو بكرٍ نعْمَ الرجلُ عمرُ نِعْم الرجلُ أبو عبيدةَ بنَ الجرَّاحِ نِعْمَ الرجلُ أُسَيدُ بنُ حُضَيرٍ نِعْمَ الرجلُ ثابتُ بنُ قيسِ بنُ شمَّاسٍ نِعْمَ الرجلُ معاذُ بنُ جبلٍ نعْمَ الرجلُ معاذُ بنُ عمرو بنُ الجَموحِ

الراوي : أبو هريرة ، المحدث : الألباني ، المصدر : السلسلة الصحيحة

الصفحة أو الرقم: 2/534 ، خلاصة حكم المحدث : سنده صحيح على شرط مسلم

188 - نِعْمَ الرجلُ أبو بكرٍ ، نِعْمَ الرجلُ عمرُ ، نِعْمَ الرجلُ أبو عبيدةَ ، نِعْمَ الرجلُ أسيدُ بنُ حضيرٍ ، نِعْمَ الرجلُ ثابتُ بنُ قيسِ بنِ شماسٍ ، نِعْمَ الرجلُ معاذُ بنُ عمرو بنُ الجموحِ ، نِعْمَ الرجلُ معاذُ بنُ جبلٍ قال : و بئس الرجلُ فلانٌ و بئس الرجلُ فلانٌ حتى عدَّ سبعةً

الراوي : أبو هريرة ، المحدث : الألباني ، المصدر : صحيح الأدب المفرد

الصفحة أو الرقم: 257 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح

123 - قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ نِعم الرجلُ أبو بكرٍ نعمَ الرجلُ عمرُ نِعمَ الرجلُ أبو عبيدةَ بنُ الجراحِ نعم الرجلُ أسيدُ بنُ حضيرٍ نعم الرجلُ ثابتُ بنُ قيسِ بنِ شماسٍ نعمَ الرجلُ معاذُ بنُ جبلٍ نعمَ الرجلُ معاذُ بنُ عمرِو بنِ الجموحِ

الراوي : أبو هريرة ، المحدث : محمد المناوي ، المصدر : تخريج أحاديث المصابيح

الصفحة أو الرقم: 5/340 ، خلاصة حكم المحدث : رجاله رجال الصحيحين إلا سهيل بن أبي صالح فإن البخاري روى له مقروناً

132 - نِعمَ الرَّجلُ أبو بَكرٍ نِعمَ الرَّجلُ عمرُ نِعمَ الرَّجلُ أبو عبيدةَ بنُ الجرَّاحِ نِعمَ الرَّجلُ أُسيدُ بنُ حُضَيرٍ نِعمَ الرَّجلُ ثابتُ بنُ قيسِ بنِ شمَّاسٍ نِعمَ الرَّجلُ مُعاذُ بنُ جبلٍ نِعمَ الرَّجلُ معاذُ بنُ عمرو بنِ الجَموحِ

الراوي : أبو هريرة ، المحدث : ابن حجر العسقلاني ، المصدر : تخريج مشكاة المصابيح

الصفحة أو الرقم: 5/482 ، خلاصة حكم المحدث : [حسن كما قال في المقدمة]

176 - نِعمَ الرَّجلُ أبو بَكْرٍ ، نِعمَ الرَّجلُ عمرُ ، نِعمَ الرَّجلُ أبو عُبَيْدةَ بنُ الجرَّاحِ ، نِعمَ الرَّجلُ أُسَيْدُ بنُ حُضَيْرٍ ، نِعمَ الرَّجلُ ثابتُ بنُ قَيسِ بنِ شمَّاسٍ ، نِعمَ الرَّجلُ معاذُ بنُ جبلٍ ، نِعمَ الرَّجلُ معاذُ بنُ عمرِو بنِ الجموحِ

الراوي : أبو هريرة ، المحدث : الألباني ، المصدر : صحيح الترمذي

الصفحة أو الرقم: 3795 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح

198 - نعمَ الرجلُ أبو بكرٍ ، نعمَ الرجلُ عمرُ ، نعمَ الرجلُ أبو عُبَيدَةَ بنُ الجرَّاحِ ، نعمَ الرجلُ أُسَيْدُ بنُ حُضَيْرٍ ، نعمَ الرجلُ ثابِتُ ابنُ قيسِ بنِ شمَّاسٍ ، نعمَ الرجلُ معاذُ بنُ جبلٍ ، نعمَ الرجلُ معاذُ بنُ عمرِو ابنِ الجَمُوحِ ، نعمَ الرجلُ سهيلُ ابنُ بيضاءَ

الراوي : أبو هريرة ، المحدث : الألباني ، المصدر : صحيح الجامع

الصفحة أو الرقم: 6770 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح

206 - نِعمَ الرَّجلُ أبو بَكْرٍ، نِعمَ الرَّجلُ عُمرُ، نِعمَ الرَّجلُ أبو عُبَيْدةَ بنُ الجرَّاحِ

الراوي : أبو هريرة ، المحدث : الألباني ، المصدر : صحيح الترمذي

الصفحة أو الرقم: 3759 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح

(نعم الرجلُ أبو بكرٍ ! نعم الرجلُ عمرُ ! نعم الرجلُ أبو عبيدةَ بنُ الجراحِ ! نعم الرجلُ أسيدُ بنُ حُضيرٍ! نعم الرجلُ ثابتُ بنُ قيسِ بنِ شماسٍ ! نعم الرجلُ معاذُ بنُ جبلٍ، نعم الرجلُ معاذُ بنُ عمرو بنِ الجموحِ ! .) (الراوي : أبو هريرة ، المحدث : الألباني ، المصدر : تخريج مشكاة المصابيح ، الصفحة أو الرقم: 6185 ، خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح على شرط مسلم )

222 - اهدَأ فما عليك إلا نبيٌّ أو صِدِّيقٌ أو شهيدٌ وإنَّ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وعلى آلِهِ وسلَّمَ قال نِعمَ الرَّجلُ أبو بكرٍ نِعمَ الرَّجلُ عمرُ نِعمَ الرَّجلُ أبو عبيدةَ بنُ الجرَّاحِ نِعمَ الرَّجلُ أُسيدُ بنُ حُضَيرٍ نِعمَ الرَّجلُ ثابتُ بنُ قيسِ بنِ شمَّاسٍ نِعمَ الرَّجلُ مُعاذُ بنُ جبلٍ نِعمَ الرَّجلُ معاذُ بنُ عمرو بنِ الجَموحِ

الراوي : أبو هريرة ، المحدث : الوادعي ، المصدر : الصحيح المسند

الصفحة أو الرقم: 1309 ، خلاصة حكم المحدث : حسن

 

قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم هاهنا أبو عبيدةَ بنُ الجراحِ قلنا نعم قال ومعاذُ بنُ جبلٍ قلنا نعم قال وعوفُ بنُ مالكٍ قلنا نعم ... فقال ألا أُخبرُكم بما خيَّرني ربِّي آنفًا قلنا بلى يا رسولَ اللهِ قال خيَّرني بينَ أن يدخلَ ثلثَي أمتي الجنةَ بغيرِ حسابٍ ولا عذابٍ وبينَ الشفاعةِ

27 - سافرنا مع رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم سفرًا حتى إذا كان الليلُ أرِقَت عينايَ فلم يأتِني النومُ فقمتُ فإذا ليس في العسكرِ دابةٌ إلا واضعةٌ خدَّها إلى الأرضِ وأرَى وقعَ كلِّ شيءٍ في نفسِي فقلتُ لآتَينَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فلا أكلأُ به الليلةَ حتى أصبحَ فخرجت أتخللُ الرحالَ حتى دفعت إلى رحلِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فإذا هو ليس في رحلِه فخرجت أتخلَّلُ الرحالَ حتى خرجتُ من العسكرِ فإذا أنا بسوادٍ فتيمَّمتُ ذلك السوادَ فإذا هو أبو عبيدةَ بنُ الجراحِ ومعاذُ بنُ جبلٍ فقالا لي ما الذي أخرجَكَ فقلت الذي أخرجكُما فإذا نحن بغَيطةٍ منا غيرِ بعيدٍ فمشَينا إلى الغيطةِ فإذا نحن نسمعُ فيها كدويِّ النحلِ وتخفيقِ الرياحِ فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم هاهنا أبو عبيدةَ بنُ الجراحِ قلنا نعم قال ومعاذُ بنُ جبلٍ قلنا نعم قال وعوفُ بنُ مالكٍ قلنا نعم فخرج إلينا رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم لا نسألُه عن شيءٍ ولا يسألُنا عن شيءٍ حتى رجع إلى رحلِه فقال ألا أُخبرُكم بما خيَّرني ربِّي آنفًا قلنا بلى يا رسولَ اللهِ قال خيَّرني بينَ أن يدخلَ ثلثَي أمتي الجنةَ بغيرِ حسابٍ ولا عذابٍ وبينَ الشفاعةِ قلنا يا رسولَ اللهِ ما الذي اخترتَ قال اخترت الشفاعةَ قلنا جميعًا يا رسولَ اللهِ اجعلْنا من أهلِ شفاعتِك قال إن شفاعتي لكلِّ مسلمٍ وفي روايةٍ عن عوفٍ أيضًا قال نزلنا مع رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم منزلًا فاستيقظتُ من الليلِ فإذا أنا لا أرَى في العسكرِ شيئًا أطولُ من مؤخرةِ رحلٍ قد لصق كلُّ إنسانٍ وبعيرُه بالأرضِ فقمتُ أتخلَّلُ حتى دفعت إلى مضجعِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فإذا هو ليس فيه فوضعت يدي على الفراشِ فإذا هو باردٌ فقمتُ أتخللُ الناسَ وأقولُ إنا للهِ وإنا إليه راجعونَ فذكر نحوَه إلا أنه قال خيَّرني بينَ أن يدخلَ نصفُ أمتي الجنةَ وفي روايةٍ جعل مكانَ أبي عبيدةَ أبا موسَى

الراوي : عوف بن مالك الأشجعي ، المحدث : الهيثمي ، المصدر : مجمع الزوائد

الصفحة أو الرقم: 10/372 ، خلاصة حكم المحدث : [روي] بأسانيد ورجال بعضها ثقات‏‏

45 - نزلنا مع رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلم منزلًا ، قال : فاستيقظتُ من الليلِ لا أرَى شيئًا في المعسكرِ أطول من مؤخَّرِ الرحلِ ، قد لصقَ كلُّ إنسانٍ بعيرَه بالأرضِ فقمتُ أتخلَّلُ الناسَ حتَّى دفعتُ إلى مضجعِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلم فإذا هو ليس فيه ، فوضعتُ يدي على الفراشِ فإذا هو باردٌ ، فخرجتُ أتخللُ الناسَ فأقولُ : إنَّا للهِ وإنَّا إليه راجعونَ ، ذُهِبَ برسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم حتَّى خرجتُ من المعسكَرِ كلِّه فبصرتُ بسوادٍ فذهبتُ إليه فرميتُهُ بحجرٍ فذهبتُ إلى السَّوادِ فإذا بمعاذِ بنِ جبلٍ وأبو عُبيدةَ بنِ الجرَّاحِ وإذا بصوتٍ كدويِّ الرحَى وكصوتِ القَصباءِ حين يصيبُها الريحُ فقال بعضُنا لبعضٍ : يا قوم اثبتوا حتَّى تصبِحوا أو يأتيَكم رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلم ، فلبِثْنا ما شاء اللهُ ثمَّ نادَى أثَمَّ معاذُ بنُ جبلٍ وأبو عُبيدةَ وعوفُ بنُ مالكٍ ؟ قلنا : نعم فأقبلَ إلينا فخرجنا معه لا نسألهُ شيئًا ولا يخبرُنا حتَّى قعد على فراشهِ فقال : أتدرونَ ما خيَّرَني ربِّي الليلةَ ؟ قُلنا : اللهُ ورسولهُ أعلمُ . قال : إنه خيَّرَني بين أنْ يدخُلَ نصفُ أمتي الجنَّةَ وبين الشفاعةِ فاخترتُ الشفاعةَ ، فقلنا : يا رسولَ اللهِ ادعُ اللهَ أنْ يجعلَنا من أهلِها . قال : هي لكلِّ مسلمٍ

الراوي : عوف بن مالك الأشجعي ، المحدث : ابن منده ، المصدر : الإيمان لابن منده

الصفحة أو الرقم: 352 ، خلاصة حكم المحدث : ثابت على رسم مسلم وغيره

49 - سافرنا مع رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم سفَرًا حتَّى إذا كان في اللَّيلِ أرِقتْ عيناي فلم يأتِني النَّومُ فقمتُ فإذا ليس في العسكرِ دابَّةٌ إلَّا واضعَ خدِّه إلى الأرضِ وأرَى وقْعَ كلِّ شيءٍ في نفسي ، فقلتُ لآتينَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فلأكلأنَّه اللَّيلةَ حتَّى أُصبِحَ . فخرجتُ أتخلَّلُ الرِّجالَ حتَّى خرجتُ من المعسكرِ ، فإذا أنا بسوادٍ فتيمَّمتُ ذلك السَّوادَ فإذا هو أبو عبيدةَ بنُ الجرَّاحِ ومعاذُ بنُ جبلٍ فقالا لي : ما أخرجك ؟ فقلتُ : الَّذي أخرجكما ، فإذا نحن بغَيْضةٍ منَّا غيرِ بعيدةٍ فمشَيْنا إلى الغَيْضةِ فإذا نحن نسمَعُ فيها كدوِيِّ النَّحلِ وكخفيقِ الرِّياحِ ، فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم : ههنا أبو عبيدةَ بنُ الجرَّاحِ ؟ قلنا : نعم . قال : ومعاذُ بنُ جبلٍ ؟ قلنا : نعم . قال : وعوفُ بنُ مالكٍ ؟ قلنا : نعم ، فخرج إلينا رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم لا نسألُه عن شيءٍ ، ولا يسألُنا عن شيءٍ حتَّى رجع إلى رَحلِه ، فقال : ألا أُخبِرُكم بما خيَّرني ربِّي آنفًا ؟ قلنا : بلَى يا رسولَ اللهِ . قال : خيَّرني بين أن يُدخِلَ ثلثَيْ أمَّتي الجنَّةَ بغيرِ حسابٍ ولا عذابٍ ، وبين الشَّفاعةِ ، قلنا : يا رسولَ اللهِ ما الَّذي اخترتَ ؟ قال : اخترتُ الشَّفاعةَ ، قلنا جميعًا : يا رسولَ اللهِ اجعَلْنا من أهلِ شفاعتِك ، قال : إنَّ شفاعتي لكلِّ مُسلمٍ

الراوي : عوف بن مالك الأشجعي ، المحدث : المنذري ، المصدر : الترغيب والترهيب

الصفحة أو الرقم: 4/320 ، خلاصة حكم المحدث : [روي] بأسانيد أحدها جيد

57 - سافَرْنا مع رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم سفرًا حتى إذا كان الليلُ أرقَتْ عينايَ فلم يأتِني النومُ فقمتُ فإذا ليس في العسكرِ دابةٌ إلا واضعٌ خدَّه على الأرضِ وأرى وقعَ كلِّ شيءٍ في نفسي فقلتُ: لآتِيَنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فلأكلمُه الليلةَ حتى أُصبِحَ فخرَجتُ أتخلَّلُ الرحالَ حتى دفَعتُ إلى رحلِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فإذا هو ليس في رحلِه فخرَجتُ أتخلَّلُ الرحالَ حتى خرَجتُ مع العسكرِ فإذا أنا بسوادٍ فتيمَّمتُ بذلك السوادِ فإذا هو أبو عبيدةَ بنُ الجرَّاحِ ومعاذُ بنُ جبلٍ رضي اللهُ عنهما , فقالا لي: ما الذي أخرَجَكَ ؟ فقلتُ: الذي أخرَجَكما فإذا نحن بغيطةٍ منا غيرَ بعيدٍ فمشَينا إلى الغيطةِ فإذا نحن نسمعُ فيها دويًّا كدويِّ النحلِ وكخفيقِ الرياحِ فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: ها هنا أبو عبيدةَ بنُ الجرَّاحِ ؟ قُلنا: نعَم قال: فخرَج إلينا رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم لا نسألُه عن شيءٍ ولا يسألُنا عن شيءٍ حتى رجَع إلى رحلِه فقال: ألا أخبِرُكم بما خيَّرَني ربي آنفًا ؟ قُلنا: بَلى يا رسولَ اللهِ قال: خيَّرَني بين أن يُدخِلَ ثلثَي أُمَّتي الجنةَ بغيرِ حسابٍ ولا عذابٍ وبين الشفاعةِ قُلنا: يا رسولَ اللهِ ما الذي اختَرتَ ؟ قال: اختَرتُ الشفاعةَ ؟ قُلنا جميعًا: يا رسولَ اللهِ اجعَلْنا مِن أهلِ شفاعتِكَ قال: إنَّ شَفاعَتي لكلِّ مسلمٍ

الراوي : عوف بن مالك الأشجعي ، المحدث : البوصيري ، المصدر : إتحاف الخيرة المهرة

الصفحة أو الرقم: 8/196 ، خلاصة حكم المحدث : إسناده جيد

186 - هاهنا أبو عُبيدةَ بنُ الجرَّاحِ ؟ قلنا : نعَم قال : ومعاذُ بنُ جبلٍ ؟ قلنا : نعَم قال : وعوفُ بنُ مالكٍ ؟ قلنا : نعَم ، فخرج إلينا رسولُ اللهِ لا نسأَلُه عن شَيءٍ ، ولا يسأَلُنا عن شيءٍ حتَّى رجع إلى رحْلِه فقال : ألا أُخبرُكُم بما خَيَّرَني ربِّي آنفًا ؟ قلنا : بلَى يا رسولَ اللهِ ! قال : خيَّرَني بينَ أن يدخلَ ثُلُثَي أُمَّتي الجنَّةَ بغيرِ حسابٍ ولا عذابٍ وبينَ الشَّفاعةِ قلنا : يا رسولَ اللهِ ! ما الذى اختَرتَ ؟ قال : اخترتُ الشَّفاعةَ قلنا جَميعًا : يا رسولَ اللهِ ! اجعَلْنا من أهلِ شفاعتِك قال : إنَّ شفاعتي لكلَّ مُسلِمٍ

الراوي : عوف بن مالك الأشجعي ، المحدث : الألباني ، المصدر : صحيح الترغيب

الصفحة أو الرقم: 3637 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح لغيره

فلمَّا ذهبَ لينطلقَ بَكَى شوقًا وصبابةً إلى النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فجلسَ فبعثَ مكانَه عبدَ اللهِ بنَ جحشٍ

1 - أنهُ بعثَ رهطًا وبعثَ عليهم أبا عبيدةَ بنَ الجرَّاحِ أو عبيدةَ بنَ الحارثِ فلمَّا ذهبَ لينطلقَ بَكَى شوقًا وصبابةً إلى النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فجلسَ فبعثَ مكانَه عبدَ اللهِ بنَ جحشٍ وكتبَ لهُ كتابًا وأمرهُ أن لا يقرأَ الكتابَ حتى يبلغَ مكانَ كذا وكذا وقال لا تُكرهنَّ أَحَدًا من أصحابِكَ على المسيرِ معكَ فلمَّا قرأَ الكتابَ استرجعَ وقال سمعًا وطاعةً للهِ ولرسولِهِ فخَبَّرهُمُ الخبرَ وقرأَ عليهم الكتابَ فرجعَ رجلانِ ومضى بقيَّتُهم فلقوا ابنَ الحضرميِّ فقتلوهُ ولم يَدروا أنَّ ذلكَ اليومَ من رجبٍ أو جُمادَى فقالَ المشركونَ للمسلمينَ قَتَلْتُمْ في الشهرِ الحرامِ فأنزلَ اللهُ { يَسْأَلُونَكَ عَنِ الشَّهْرِ الْحَرَامِ } الآيةُ فقالَ بعضُهم إن لم يكونوا أصابوا وِزْرًا فليسَ لهم أجرٌ فأنزلَ اللهُ { إِنَّ الذِينَ آَمَنُوا وَالذِينَ هَاجَرُوا } إلى آخرِ الآيةِ

الراوي : جندب بن عبدالله ، المحدث : الشوكاني ، المصدر : فتح القدير

الصفحة أو الرقم: 1/324 ، خلاصة حكم المحدث : سنده صحيح

124 - عن النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أنه بعث رهطًا وبعث عليهم أبا عبيدةَ فلما ذهب لينطلقَ بكَى صبابةً إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فجلس فبعث عليهم عبدَ اللهِ بنَ جحشٍ مكانَه وكتب له كتابًا وأمره أن لا يقرأَ الكتابَ حتى يبلغَ مكانَ كذا وكذا وقال لا تُكرهنَّ أحدًا من أصحابِك على المسيرِ معَك فلما قرأ الكتابَ استرجعَ وقال سمعٌ وطاعةٌ للهِ ولرسولِه فخبَّرهم الخبرَ وقرأ عليهم الكتابَ فرجع رجلانِ ومضَى بقيَّتُهم فلقَوا ابنَ الحضرميَّ فقتلوه ولم يدروا أن ذلك اليومَ من رجبٍ أو جمادَى فقال المشركون للمسلمين قتلتم في الشهرِ الحرامِ فأنزل اللهُ عزَّ وجلَّ يَسْأَلُونَكَ عَنِ الشَّهْرِ الْحَرَامِ... الآية فقال بعضُهم إن لم يكونوا أصابوا وزْرًا فليس لهم أجرٌ فأنزل اللهُ عزَّ وجلَّ إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَاجَرُوا وَجَاهَدُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أُولَئِكَ يَرْجُونَ رَحْمَتَ اللَّهِ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ

الراوي : جندب بن عبدالله ، المحدث : الهيثمي ، المصدر : مجمع الزوائد

الصفحة أو الرقم: 6/201 ، خلاصة حكم المحدث : رجاله ثقات

140 - أنه بعث رهطا وبعث عليهم أبا عبيدة بن الجراح فلما ذهب لينطلق بكى صبابة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فجلس ، وبعث عبد الله بن جحش مكانه ، وكتب له كتابا وأمره أن لا يقرأ الكتاب حتى يبلغ مكان كذا وكذا ، وقال : لا تكرهن أحدا من أصحابك على المسير معك . فلما قرأ الكتاب استرجع ثم قال : سمعا ، وطاعة لله ورسوله . فخبرهم الخبر ، وقرأ عليهم الكتاب ، فرجع رجلان ، ومضى بقيتهم فلقوا ابن الحضرمي فقتلوه ، ولم يدروا أن ذلك اليوم من رجب أو جمادى ، فقال المشركون للمسلمين : قتلتم في الشهر الحرام ! فأنزل الله تعالى { يسألونك عن الشهر الحرام } الآية فقال بعثهم : إن لم يكونوا أصابوا وزرا فليس لهم أجر فأنزل الله تعالى { إن الذين آمنوا والذين هاجروا وجاهدوا في سبيل الله أولئك يرجون رحمت الله }

الراوي : جندب بن عبدالله ، المحدث : ابن حجر العسقلاني ، المصدر : العجاب

الصفحة أو الرقم: 1/538 ، خلاصة حكم المحدث : إسناده حسن

162 - أنَّ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ بعثَ رَهْطًا ، وبَعثَ عليهم أبا عُبيدة بن الجرَّاحِ ، فلمَّا ذَهَبَ ينطلقُ بَكَى صَبابةً إلى رسولِ اللَّه صلَّى اللَّه عليه وسلَّمَ فجلس فبعثَ عليهِم مَكانَهُ عبدَ اللَّهِ بنَ جَحشٍ ، وكتبَ له كتابًا وأمرَهُ ألا يقرأَ الكِتابَ حتَّى يبلغَ مَكانَ كذا وَكَذا ، وقالَ لا تُكْرِهَنَّ أحدًا على المسير معَكَ مِن أصحابِكَ فلمَّا قرأَ الكتابَ استَرجعَ ، وقالَ : سمعًا وطاعةً للَّهِ ولرسولِهِ ، فخبَّرَهُمُ الخبرَ وقرأَ عليهمُ الكتابَ ، فرجَعَ رجلانِ وبقيَ بقيَّتُهُم ، فلَقوا ابنَ الحضرميِّ فقتلوهُ ، ولم يَدروا أنَّ ذلِكَ اليومَ من رجبٍ أو من جُمادى، فقالَ المشرِكونَ للمُسلِمينَ : قتلتُمْ في الشَّهرِ الحرامِ ، فأنزلَ اللَّه يَسْأَلُونَكَ عَنِ الشَّهْرِ الْحَرَامِ قِتَالٍ فِيهِ قُلْ قِتَالٌ فِيهِ كَبِيرٌ

الراوي : جندب بن عبدالله ، المحدث : أحمد شاكر ، المصدر : عمدة التفسير

الصفحة أو الرقم: 1/261 ، خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح

 

يومَ الفتحِ جعل رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ خالدَ بنَ الوليدِ على المجنبةِ اليمنى ، وجعل الزبيرَ على المجنبةِ اليسرى ، وجعل أبا عبيدةَ على البياذقةِ وبطنِ الوادي

(أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ لمَّا دخلَ مكَّةَ سرَّحَ الزُّبيرَ بنَ العوَّامِ وأبا عبيدةَ بنَ الجرَّاحِ وخالدَ بنَ الوليدِ على الخيلِ وقالَ يا أبا هريرةَ اهتِفْ بالأنصارِ قالَ اسلُكوا هذا الطَّريقَ فلا يشرِفنَّ لكم أحدٌ إلَّا أنمَتُموه فنادى منادٍ لا قريشَ بعدَ اليومِ فقالَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ من دخلَ دارًا فهوَ آمِنٌ ومن ألقى السِّلاحَ فهوَ آمنٌ وعمدَ صناديدُ قريشٍ فدخلوا الكعبةَ فغصَّ بهم وطافَ النَّبيُّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ وصلَّى خلفَ المقامِ ثمَّ أخذَ بجنبتيِ البابِ فخرجوا فبايَعوا النَّبيَّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ على الإسلامِ) (الراوي : أبو هريرة ، المحدث : الألباني ، المصدر : صحيح أبي داود ، الصفحة أو الرقم: 3024 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح )

(وفدت وفودٌ إلى معاويةَ . وذلك في رمضانَ . فكان يصنعُ بعضنا لبعضٍ الطعامَ . فكان أبو هريرةَ مما يكثر أن يدعونا إلى رحلِه . فقلتُ : ألا أصنعُ طعامًا فأدعوهم إلى رحلي ؟ فأمرتُ بطعامٍ يُصنعُ . ثم لقيتُ أبا هريرةَ من العشيِّ . فقلتُ : الدعوةُ عندي الليلةَ . فقال : سبقتني . قلتُ : نعم . فدعوتهم . فقال أبو هريرةَ : ألا أُعلمكم بحديثٍ من حديثكم ؟ يا معشرَ الأنصارِ ! ثم ذكر فتحَ مكةَ فقال : أقبل رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ حتى قدم مكةَ . فبعث الزبيرَ على إحدى المجنبتينِ . وبعث خالدًا على المجنبةِ الأخرى . وبعث أبا عبيدةَ على الحسرِ . فأخذوا بطنَ الوادي . ورسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ في كتيبةٍ . قال : فنظر فرآني . فقال ( أبو هريرةَ ) قلتُ : لبيك . يا رسولَ اللهِ ! فقال ( لا يأتيني إلا أنصاريٌّ ) . زاد غيرُ شيبانَ : فقال ( اهتف ليَ بالأنصارِ ) قال : فأطافوا بهِ . ووبشتْ قريشٌ أوباشًا لها وأتباعًا . فقالوا : نقدمُ هؤلاءِ . فإن كان لهم شيٌء كنا معهم . وإن أُصيبوا أعطينا الذي سئلنا . فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ( ترون إلى أوباشِ قريشٍ وأتباعهم ) ثم قال بيديْهِ ، إحداهما على الأخرى . ثم قال ( حتى تُوافوني بالصفا ) قال : فانطلقنا . فما شاء أحدٌ منا أن يقتلَ أحدًا إلا قتلَه . وما أحد منهم يُوجِّهُ إلينا شيئًا . قال : فجاء أبو سفيانَ فقال : يا رسولَ اللهِ ! أُبيحت خضراءُ قريشٍ . لا قريشَ بعد اليومِ . ثم قال ( من دخل دارَ أبي سفيانَ فهو آمنٌ ) فقالت الأنصارُ ، بعضهم لبعضٍ : أما الرجلُ فأدركتْهُ رغبةٌ في قريتِه ، ورأفةٌ بعشيرتِه . قال أبو هريرةَ : وجاء الوحيُ . وكان إذا جاء الوحيُ لا يخفى علينا . فإذا جاء فليس أحدٌ يرفعُ طرفَه إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ حتى ينقضي الوحيُ . فلما انقضى الوحيُ قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ( يا معشرَ الأنصارِ ! ) قالوا : لبيك . يا رسولَ اللهِ ! قال ( قلتم : أما الرجلُ فأدركتْهُ رغبةٌ في قريتِه ) . قالوا : قد كان ذاك . قال ( كلا . إني عبدُ اللهِ ورسولُه . هاجرتُ إلى اللهِ وإليكم . والمحيا محياكم . والمماتُ مماتكم ) . فأقبلوا إليه يبكون ويقولون : واللهِ ! ما قلنا الذي قلنا إلا الضنُّ باللهِ وبرسولِه . فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ( إنَّ اللهَ ورسولَه يصدقانكم ويعذرانكم ) قال : فأقبل الناسُ إلى دارِ أبي سفيانَ . وأغلق الناسُ أبوابهم . قال : وأقبل رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ حتى أقبل الحجرَ . فاستلمَه . ثم طاف بالبيتِ . قال : فأتى على صنمٍ إلى جنبِ البيتِ كانوا يعبدونَه . قال : وفي يدِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ قوسٌ . وهو آخذٌ بسِيَةِ القوسِ . فلما أتى على الصنمِ جعل يطعنُه في عينِه ويقول ( جاء الحقُّ وزهق الباطلُ ) . فلما فرغ من طوافِهِ أتى الصفا فعلا عليهِ . حتى نظر إلى البيتِ . ورفع يديْهِ . فجعل يحمدُ اللهَ ويدعو بما شاء أن يدعو .) (الراوي : أبو هريرة ، المحدث : مسلم ، المصدر : صحيح مسلم ، الصفحة أو الرقم: 1780 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح ، انظر شرح الحديث رقم 16747

(وفدنا إلى معاويةَ بنَ أبي سفيانَ . وفينا أبو هريرةَ . فكان كل رجلٍ منا يصنعُ طعامًا يومًا لأصحابِه . فكانت نوبتي . فقلتُ : يا أبا هريرةَ ! اليومَ نوبتي . فجاؤوا إلى المنزلِ ، ولم يُدْرِكَ طعامنا . فقلتُ : يا أبا هريرةَ ! لو حدثتنا عن رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ حتى يُدْرِكْ طعامنا . فقال : كنا مع رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يومَ الفتحِ . فجعل خالدَ بنَ الوليدِ على المجنبةِ اليمنى . وجعل الزبيرَ على المجنبةِ اليسرى . وجعل أبا عبيدةَ على البياذقةِ وبطنِ الوادي . فقال ( يا أبا هريرةَ ! ادعُ ليَ الأنصارَ ) فدعوتهم . فجاءوا يُهرولون . فقال ( يا معشرَ الأنصارِ ، هل ترون أوباشَ قريشٍ ؟ ) قالوا : نعم . قال ( انظروا . إذا لقيتموهم غدًا أن تحصدوهم حصدًا ) وأخفى بيدِه . ووضع يمينَه على شمالِه . وقال ( موعدكم الصفا ) قال : فما أشرفَ يومئذٍ لهم أحدٌ إلا أناموهُ . قال : وصعد رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ الصفا . وجاءت الأنصارُ . فأطافوا بالصفا . فجاء أبو سفيانَ فقال : يا رسولَ اللهِ ! أُبيدت خضراءُ قريشٍ . لا قريشَ بعد اليومِ . قال أبو سفيانَ: قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ( من دخل دارَ أبي سفيانَ فهو آمنٌ . ومن ألقى السلاحَ فهو آمنٌ . ومن أغلق بابَه فهو آمنٌ ) فقالت الأنصارُ : أما الرجلُ فقد أخذتْه رأفةٌ بعشيرتِه . ورغبةٌ في قريتِه . ونزل الوحيُ على رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ . قال ( قلتم : أما الرجلُ فقد أخذتْه رأفةٌ بعشيرتِه ورغبةٌ في قريتِه . ألا فما اسمي إذا ! ( ثلاثُ مراتٍ ) أنا محمدٌ عبدُ اللهِ ورسولُه . هاجرتُ إلى اللهِ وإليكم . فالمحيا محياكم والمماتُ مماتكم ) . قالوا : واللهِ ! ما قلنا إلا ضنَّا باللهِ ورسولِه . قال ( فإنَّ اللهَ ورسولَه يُصدِّقانكم ويعذرانكم ) .) (الراوي : أبو هريرة ، المحدث : مسلم ، المصدر : صحيح مسلم ، الصفحة أو الرقم: 1780 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح ، شرح الحديث )

 

ثمَّ قرأ أبو عبيدةَ: أَنْ بُورِكَ مَنْ فِي النَّارِ وَمَنْ حَوْلَهَا وَسُبْحَانَ اللَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ

97 - قام فينا رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم بأربعٍ قال ابنُ يحيَى : بمثلِه وزاد فيه ، ثمَّ قرأ أبو عبيدةَ: أَنْ بُورِكَ مَنْ فِي النَّارِ وَمَنْ حَوْلَهَا وَسُبْحَانَ اللَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ

الراوي : أبو موسى الأشعري عبدالله بن قيس ، المحدث : ابن خزيمة ، المصدر : التوحيد

الصفحة أو الرقم: 48/1 ، خلاصة حكم المحدث : ]أشار في المقدمة أنه صح وثبت بالإسناد الثابت الصحيح[

 

ومعنا أبو عُبيدةَ بنُ الجرَّاحِ فقال يا رسولَ اللهِ : أحدٌ خيرٌ منَّا ؟

99 - تغدَّينا مع رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلم ومعنا أبو عُبيدةَ بنُ الجرَّاحِ فقال يا رسولَ اللهِ : أحدٌ خيرٌ منَّا ؟ أسلمْنا معك وجاهدْنا معك ، قال : نعم ، قومٌ يكونون من بعدِكم يؤمنون بي ولم يرَوْني

الراوي : حبيب بن سباع أبو جمعة ، المحدث : ابن منده ، المصدر : الإيمان لابن منده

الصفحة أو الرقم: 107 ، خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح مشهور

143 - قالَ أبو عُبَيْدةَ: يا رسولَ اللَّهِ أحدٌ خيرٌ منَّا أسلَمنا معَكَ، وجاهَدنا معَكَ، قالَ: قومٌ يَكونونَ من بعدِكُم يؤمنونَ بي ولم يرَوني

الراوي : حبيب بن سباع أبو جمعة ، المحدث : ابن حجر العسقلاني ، المصدر : فتح الباري لابن حجر

الصفحة أو الرقم: 7/9 ، خلاصة حكم المحدث : إسناده حسن

129 - تغدَّيْنا مع رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ومعنا أبو عُبيدةَ بنُ الجرَّاحِ فقال يا رسولَ اللهِ أحدٌ أفضلُ منَّا أسلَمْنا معك وجاهَدْنا معك قال نَعَم قومٌ يكونونَ مِن بعدي يُؤمِنونَ بي ولم يرَوْني

الراوي : حبيب بن سباع أبو جمعة ، المحدث : الهيثمي ، المصدر : مجمع الزوائد

الصفحة أو الرقم: 10/69 ، خلاصة حكم المحدث : [روي] بأسانيد وأحد أسانيد أحمد رجاله ثقات

163 - تغدَّينا معَ رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ومعَنا أبو عُبَيْدةَ بنُ الجرَّاحِ ، فقالَ : يا رسولَ اللَّهِ ،هل أحدٌ خيرٌ منَّا ؟ أسلمنا معَكَ وجاهدنا معَكَ . قالَ : نعم ، قومٌ من بعدِكُم يؤمنونَ بي ولم يرَوني [ وفي روايةٍ ] قال : ما يمنعُكُم من ذلِكَ ورسولُ اللَّهِ بينَ أظهرِكُم يأتيكُم بالوحيِ منَ السَّماءِ ، بل قومٌ من بعدِكُم يأتيهم كتابٌ بينَ لوحينِ يؤمنونَ بِهِ ويعملونَ بما فيهِ ، أولئِكَ أعظمُ منكُم أجرًا مرَّتينِ

الراوي : حبيب بن سباع أبو جمعة ، المحدث : أحمد شاكر ، المصدر : عمدة التفسير

الصفحة أو الرقم: 1/78 ، خلاصة حكم المحدث : [أشار في المقدمة إلى صحته]

213 - عن أبي مُحَيْريزٍ، قال : قلتُ لأبي جمعةَ - رجلٌ من الصحابةِ - : حدِّثنا حديثًا سَمِعتَه من رسولِ اللهِ - صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم - قال : نعم، أُحَدِّثُكم حديثًا جيدًا، تَغَدَّيْنا مع رسولِ اللهِ - صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم -، ومعنا أبو عبيدةَ بنُ الجراحِ، فقال : يا رسولَ اللهِ ! أَحَدٌ خيرٌ منا ؟ أسْلَمْنا وجاهدْنا معك ؟ ! قال : نعم، قومٌ يكونون من بعدِكم ؛ يؤمنون بي ولم يَرَوْنِي .

الراوي : حبيب بن سباع أبو جمعة ، المحدث : الألباني ، المصدر : تخريج مشكاة المصابيح

الصفحة أو الرقم: 6246 ، خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح

219 - تغدَّينا مع رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ومعنا أبو عبيدةَ بنُ الجرَّاحِ قال فقال يا رسولَ اللهِ أحدٌ خيرٌ منا أسلمْنا معك وجاهدْنا معك قال قومٌ يكونون من بعدِكم يؤمنون بي ولم يرَوْني

الراوي : حبيب بن سباع أبو جمعة ، المحدث : الألباني ، المصدر : السلسلة الصحيحة

الصفحة أو الرقم: 7/907 ، خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح

 

إن شئتم سألتموني وإن شئتم أخبرتُكم بما جئتم له ، قالوا أخبِرْنا يا رسولَ اللهِ

103 - اجتمع عليُّ بنُ أبي طالبٍ وأبو بكرٍ وعمرُ وأبو عبيدةَ بنُ الجرَّاحِ فتمارَوْا في أشياءَ ، فقال لهم عليُّ بنُ أبي طالبٍ : انطلِقوا بنا إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم نسألُه ، فلمَّا وقفوا على النَّبيِّ عليه السَّلامُ قالوا : يا رسولَ اللهِ جِئنا نسألُك ، قال : إن شئتم سألتموني وإن شئتم أخبرتُكم بما جئتم له ، قالوا أخبِرْنا يا رسولَ اللهِ ، قال : جئتم تسألوني عن الصَّنيعةِ لمن تكونُ ؟ ولا ينبغي أن تكونَ الصَّنيعةُ إلَّا لذي حسَبٍ أو دِينٍ ، وجئتم تسألوني عن الرِّزقِ يجلِبُه اللهُ على العبدِ ، اللهُ يجلبُه عليه فاستنزِلوه بالصَّدقةِ ، وجئتم تسألوني عن جهادِ الضَّعيفِ ، وجهادُ الضَّعيفِ الحجُّ والعمرةُ ، وجئتم تسألوني عن جهادِ المرأةِ ، وجهادُ المرأةِ حُسنُ التَّبعُّلِ لزوجِها ، وجئتم تسألوني عن الرِّزقِ من أين يأتي وكيف يأتي ، [ أبَى ] اللهُ أن يرزُقَ عبدَه المؤمنَ إلَّا من حيث لا يحتسِبُ

الراوي : علي بن الحسين بن علي ، المحدث : ابن عبدالبر ، المصدر : التمهيد

الصفحة أو الرقم: 21/20 ، خلاصة حكم المحدث : حسن

 

بعث رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أبا عُبَيْدَةَ بنَ الجرَّاحِ إلى البحرَينِ يأْتي بجِزْيَتِها

3 - أن رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم بعث أبا عُبَيْدَةَ بنَ الجرَّاحِ إلى البحرَينِ يأْتي بجِزْيَتِها، وكان رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم صالحَ أهلَ البحرَينِ وأمَّرَ عليهمُ العَلاَءَ بنَ الحضْرَميِّ، فقَدِمَ أبو عُبَيْدَةَ بمالٍ مِن البحرَينِ، فسمعتِ الأنصارُ بِقُدُومِ أبي عُبَيْدَةَ، فوافوا صلاة الفجر معَ النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فلما انصرف تَعَرَّضوا لهُ، فتبَسَّمَ رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم حين رآهم، ثم قال : (أظُنُّكم سمِعْتُم أنَّ أبا عُبَيْدَةَ قَدِمَ بشَيءٍ) . قالوا : أجل يا رسولَ اللهِ، قال : ( فأبْشِروا وأمِّلوا ما يَسُرُّكم، فواللهِ ما الفقرَ أخشَى عليكم، ولكني أخشى أن تُبْسَطَ عليكُمُ الدُّنيا، كما بُسطت على من كان من قبلَكُم، فتَنافَسوها كما تَنافَسوها، وتُهْلِكَكُمْ كما أهلكتْهُم ) .

الراوي : عمرو بن عوف المزني ، المحدث : البخاري ، المصدر : صحيح البخاري

الصفحة أو الرقم: 4015 ، خلاصة حكم المحدث: ]صحيح[، انظر شرح الحديث رقم 14788

4 - أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ بعث أبا عبيدةَ بنَ الجراحِ إلى البحرينِ يأتي بجزيتها ، وكان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ هو صالَحَ أهلَ البحرينِ وأمَّرَ عليهم العلاءَ بنَ الحضرميِّ ، فقَدِمَ أبو عبيدةَ بمالٍ من البحرينِ ، فسمعتِ الأنصارَ بقدومِ أبي عبيدةَ فوافتْ صلاةَ الصبحِ مع النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ، فلمَّا صلَّى بهمُ الفجرَ انصرف ، فتعرَّضوا لهُ فتبسَّمَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ حين رآهم ، وقال : ( أظنُّكم قد سمعتم أنَّ أبا عبيدةَ قد جاء بشيٍء ) . قالوا : أجل يا رسولَ اللهِ ، قال : ( فأَبْشِرُوا وأَمِّلُوْا ما يسركم ، فواللهِ لا الفقرُ أخشى عليكم ، ولكن أخشى عليكم أن تُبْسَطَ عليكمُ الدنيا ، كما بُسِطَتْ على من كان قبلكم ، فتَنَافسوها كما تَنَافسوها ، وتُهْلِككم كما أهلكتهم ) .

الراوي : عمرو بن عوف المزني ، المحدث : البخاري ، المصدر : صحيح البخاري

الصفحة أو الرقم: 3158 ، خلاصة حكم المحدث: ]صحيح[، شرح الحديث

 

7 - أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ بعث أبا عبيدةَ بنَ الجراحِ إلى البحرَينِ . يأتي بجِزيتِها . وكان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ هو صالحَ أهلَ البحرينِ . وأمَّر عليهم العلاءَ بنَ الحضرميِّ . فقدم أبو عبيدةَ بمال ٍمن البحرينِ . فسمعَتِ الأنصارُ بقدومِ أبي عُبيدةَ . فوافُوا صلاةَ الفجرِ مع رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ . فلما صلَّى رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ انصرف . فتعرَّضوا له . فتبسَّم رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ حين رآهم . ثم قال " أظنُّكم سمعتُم أنَّ أبا عبيدةَ قدِم بشيءٍ من البحرين ؟ " فقالوا : أجل . يا رسولَ اللهِ ! قال " فأبشِروا وأمِّلوا ما يسُرُّكم . فواللهِ ! ما الفقرَ أخشى عليكم . ولكني أخشى عليكم أن تُبسطَ الدنيا عليكم كما بُسِطتْ على من كان قبلكم . فتنافَسوها كما تنافَسوها . وتُهلكَكم كما أهلكتْهم " . وفي روايةٍ : وتُلهيكم كما ألهَتهم " .

الراوي : المسور بن مخرمة ، المحدث : مسلم ، المصدر : صحيح مسلم

الصفحة أو الرقم: 2961 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح ، انظر شرح الحديث رقم 14788

13 - بعثَ أبا عُبَيْدةَ بنَ الجرَّاحِ إلى البَحرينِ، يأتي بِجزيتِها، وَكانَ النَّبيُّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ، هوَ صالحَ أَهْلَ البحرينِ، وأمَّرَ عليهمُ العلاءَ بنَ الحضرميِّ، فقدمَ أبو عُبَيْدةَ بمالٍ منَ البحرينِ، فسمعتِ الأنصارُ بقدومِ أبي عُبَيْدةَ، فوافَوا صلاةَ الفجرِ، معَ رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ، فلمَّا صلَّى رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ، انصَرفَ فتعرَّضوا لَهُ، فتبسَّمَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ حينَ رآهم، ثمَّ قالَ: أظنُّكم سَمِعْتُم أنَّ أبا عُبَيْدةَ قدِمَ بشيءٍ منَ البحرَينِ ؟، قالوا: أجَلْ، يا رسولَ اللَّهِ قالَ: أبشِروا، وأمِّلوا ما يسرُّكُم، فواللَّهِ ما الفَقرَ أخشى عليكُم، ولَكِنِّي أخشَى عليكُم أن تُبسَطَ الدُّنيا عليكُم، كما بُسِطَت علَى مَن كانَ قبلَكُم، فتَنافسوها كما تَنافسوها، فتُهْلِكَكم كما أَهْلَكَتهُم

الراوي : عمرو بن عوف المزني ، المحدث : الألباني ، المصدر : صحيح ابن ماجه

الصفحة أو الرقم: 3246 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح ، انظر شرح الحديث رقم 14788

16 - أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم بعَثَ أبا عُبيدَةَ بنَ الجَرَّاحِ إلى البَحرَينِ يأتي بجِزيَتِها، وكان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ؟و صالَحَ أهلَ البَحرَينِ وأمَّرَ عَلَيهمُ العلاءَ بنَ الحَضرَميِّ، فقَدِمَ أبو عُبيدَةَ بمالٍ مِنَ البَحْرَيْنِ، فسمِعَتِ الأنصارُ بِقُدومِهِ، فوافَت صلاةَ الصُّبْحِ مع رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، فلما انصَرَف تَعَرَّضوا له، فتَبَسَّم رسولُ الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم حين رآهُم وقال : ( أظُنُّكُم سَمِعتُم بِقُدومِ أبي عُبيدَةَ، وأنه جاء بشيءٍ ) . قالوا : أجل يا رسولَ اللهِ، قال : ( فأبْشِروا وأمِّلُوا ما يَسُرُّكم، فواللَّهِ ما الفقرَ أخشَى عليكم، ولكن أخشَى عليكم أن تُبسَطَ عليكمُ الدُّنْيا، كما بُسِطَتْ علَى مَن كان قبلكم، فَتَنافَسوها كما تَنافَسوها، وتُلْهيَكُم كما ألهَتْهُمْ ) .

الراوي : عمرو بن عوف المزني ، المحدث : البخاري ، المصدر : صحيح البخاري

الصفحة أو الرقم: 6425 ، خلاصة حكم المحدث: ]صحيح[، انظر شرح الحديث رقم 14788

38 - أنَّ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ بعثَ أبا عُبَيْدةَ بنَ الجرَّاحِ فقدمَ بمالٍ منَ البحرَينِ وسمعَتِ الأنصارُ بقدومِ أبي عُبَيْدةَ فوافَوا صلاةَ الفجرِ معَ رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ فلمَّا صلَّى رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ انصرَفَ فتعرَّضوا لَه فتبسَّمَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ حينَ رآهم ثمَّ قالَ أظنُّكم سَمِعْتُم أن أبا عُبَيْدةَ قدمَ بشيءٍ . قالوا أجَلْ يا رسولَ اللَّهِ قالَ فأبشِروا وأمِّلوا ما يسرُّكُم فواللَّهِ ما الفَقرَ أخشى عليكُم ولكِنْ أخشى عليكُم أن تُبسَطَ الدُّنيا عليكم ، كما بُسِطَت علَى من قبلَكُم فتَنافَسوها كما تَنافَسوها فتُهْلِكَكم كما أهْلَكَتهم

الراوي : عمرو بن عوف المزني ، المحدث : الألباني ، المصدر : صحيح الترمذي

الصفحة أو الرقم: 2462 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح ، انظر شرح الحديث رقم 14788

54 - سمِعَتِ الأنصارُ أنَّ أبا عُبَيدةَ قدِم بمالٍ مِنَ البحرينِ وكان النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم بعَثه إلى البحرينِ فوافَوا مع رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم صلاةَ الصُّبحِ فلمَّا انصرَف تعرَّضوا له فلمَّا رآهم تبسَّم وقال لعلَّكم سمِعْتُم أنَّ أبا عُبَيدةَ قدِمَ وقدِمَ بمالٍ قالوا أجَلْ يا رسولَ اللهِ قال أبشِروا وأمِّلوا خيرًا فواللهِ ما الفقرَ أخشى عليكم ولكِنْ إذا صُبَّتْ عليكم الدُّنيا صَبًّا فتنافَسْتُموها كما تنافَسَها مَن كان قَبلَكم

الراوي : المسور بن مخرمة ، المحدث : الهيثمي ، المصدر : مجمع الزوائد

الصفحة أو الرقم: 10/239 ، خلاصة حكم المحدث : رجاله رجال الصحيح‏‏

 

56 - سمعتِ الأنصارُ أنَّ أبا عبيدةَ قدمَ بمالٍ من قِبلِ البحرينِ وكانَ النَّبيُّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ بعثهُ إلى البحرينِ فوافوا معَ رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ صلاةَ الصُّبحِ فلمَّا انصرفَ [رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ] تعرَّضوا لهُ فلمَّا رآهم تبسَّمَ وقالَ لعلَّكم سمعتم أنَّ أبا عبيدةَ بنَ الجرَّاحِ قدمَ وقدمَ بمالٍ قالوا أجل يا رسولَ اللَّهِ قالَ أبشروا وأمِّلوا خيرًا فواللَّهِ ما الفقرَ أخشى عليكم ولكن إذا صبَّت عليكمُ الدُّنيا فتنافستُموها كما تنافسَها من كانَ قبلَكم

الراوي : المسور بن مخرمة ، المحدث : الهيثمي ، المصدر : مجمع الزوائد

الصفحة أو الرقم: 3/124 ، خلاصة حكم المحدث : رجاله رجال الصحيح

 

193 - أظنُّكم قد سمعتُم أنَّ أبا عبيدةَ قدِم بشيءٍ من البحرينِ ، فأبْشِروا وأمِّلوا ما يسرُّكم ، فواللهِ ما الفقرَ أخشى عليكم ، ولكن أخشى عليكم أن تبسطَ عليكم الدنيا ، كما بُسِطتْ على من كان قبلَكم ، فتنافسوها كما تنافسوها ، فتُهلِككم كما أهلكتْهُم

الراوي : عمرو بن عوف الأنصاري ، المحدث : الألباني ، المصدر : صحيح الجامع

الصفحة أو الرقم: 1036 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح ، انظر شرح الحديث رقم 14788

 

قرأ أبو عبيدةَ أن بورِك من في النَّارِ ومن حولَها وسبحانَ اللَّهِ ربِّ العالمين
(إنَّ اللَّهَ لا ينامُ ولا ينبغي لَه أن ينامَ يخفضُ القسطَ ويرفعُه حجابُه النُّورُ لَو كشفَها لأحرقت سبحاتُ وجهِه كلَّ شيءٍ أدرَكَه بصرُه ثمَّ قرأ أبو عبيدةَ أن بورِك من في النَّارِ ومن حولَها وسبحانَ اللَّهِ ربِّ العالمين) (الراوي : أبو موسى الأشعري عبدالله بن قيس ، المحدث : الألباني ، المصدر : صحيح ابن ماجه ، الصفحة أو الرقم: 163 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح )

شرح الحديث :

لِلهِ عزَّ وجلَّ صِفاتٌ لا يُضاهِيهِ فيها أحدٌ من خَلقهِ، وفي هذا الحديثِ يَحكي أبو مُوسى الأَشْعَرِيُّ رَضِيَ الله عنه أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى الله عليه وسلَّم قام فيهم، أي: خَطَبَهُمْ، بِخَمْسِ كلماتٍ، أي: جُمَلٍ ومَعانٍ تامَّةٍ تَشتمِلُ على مَواعِظَ وتَعاليمَ في الدِّينِ، فقال النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم: إنَّ الله لا ينامُ، أي: لا يَأتِيهِ النَّومُ فهو دائِمُ اليَقَظَةِ، ولا يَنْبَغِي له أنْ ينامَ، أي: ولا يَليقُ به سُبحانَهُ جَلَّ شَأنُهُ أنْ ينامَ لأنَّ النَّومَ صِفَةُ نَقْصٍ ويَسْتَحيلُ على الله عزَّ وجلَّ أنْ يكونَ به نَقْصٌ، يَخْفِضُ القِسْطَ ويَرْفَعُهُ، أي: إنَّ اللهَ عزَّ وجلَّ يَملِكُ بيدِه ميزانَ العدلِ والأرزاقِ الَّذي يَعدِلُ به بين عِبادِه فَيُضَيِّقُ وَيُوَسِّعُ عليهم؛ لِحكمَةٍ عنده سُبحانَهُ وتعالى، يُرْفَعُ إليه، أي: إلى الله تعالى، والَّذي يَرفعُ هم المَلائِكةُ، عَمَلُ اللَّيلِ قَبلَ عَمَلِ النَّهارِ وعَمَلُ النَّهارِ قَبلَ عَمَلِ اللَّيلِ، أي: ما قام به العِبادُ من أعمالٍ صالِحةٍ أو سيِّئةٍ في ليلِهم فتُرْفَعُ إلى الله تعالى، وما قاموا بها في نهارِهم فَتُرْفَعُ إلى الله تعالى، وفي هذا إشارةٌ إلى أنَّ رَفْعَ الأعمالِ لا يُتَباطَؤُ فيه ولا يُنْتَظَرُ إلى إتمامِ اليومِ؛ فما أَحْدَثَ العبدُ من أعمالٍ في ليلِهِ مُنْفَصِلٌ عن ما عَمِلَهُ بالنَّهارِ، وفيه أيضًا حَثُّ العِبادِ أنْ يَراقِبوا اللهَ عزَّ وجلَّ في ليلِهم ونهارِهم. وفي روايةٍ أنَّ هذا الحِجابَ: من نارٍ. و"الحِجابُ": هو ما يُسْتَرُ به بَين الشَّيْئَينِ، لو كَشَفَهُ، أي: رفعَ ذلك الحِجابَ وأَزالَه، لأَحْرَقَتْ سُبُحاتُ وَجهِهِ ما انتهى إليه بَصرُهُ من خَلْقِهِ، أي: إذا ما كَشَفَ عن ذاتِهِ العَظيمةِ لأَحْرَقَ ما وصلَ إلى بَصرِ المَوْلى عزَّ وجلَّ ما وقعَ عليه مِن خَلْقِهِ، وليس لِبَصرِهِ جَلَّ شأنُه نِهايةٌ ولا مدًى؛ فَإنَّ ذلك يَسْتَحيلُ عليه جَلَّ في عُلاهُ، ويَعْني بِسُبُحات وجْهِه: بَهاءَه وعظَمَتَه وجلالَه ونُورَه.
وفي الحديثِ: أنَّ رُؤيةَ الله مُمْتَنِعَةٌ على جميعِ الخَلقِ في دارِ الدُّنيا ويُكرِمُ الله بها مَنْ يَشاءُ من عِبادِه في الآخِرةِ..

 

آخرُ ما تَكَلَّمَ بِهِ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ قالَ: أخرجوا يَهودَ الحجازِ وأَهْلَ نجرانَ من جزيرةِ العرَبِ

112 - عن أبي عُبَيْدةَ بنِ الجرَّاحِ قالَ: آخرُ ما تَكَلَّمَ بِهِ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ قالَ: أخرجوا يَهودَ الحجازِ وأَهْلَ نجرانَ من جزيرةِ العرَبِ , واعلَموا أنَّ شرَّ النَّاسِ الَّذينَ اتَّخذوا قبورَهُم مساجدَ

الراوي : أبو عبيدة عامر بن الجراح ، المحدث : الذهبي ، المصدر : المهذب

الصفحة أو الرقم: 7/3775 ، خلاصة حكم المحدث : إسناده صالح

قال أبو عبيدةَ : ما كنتُ لأتقدَّمَ بين يدَيْ رجلٌ أمَّره رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أن يؤمَّنا فأمَّنا حتَّى مات

51 - قال عمرُ رضِي اللهُ عنه لأبي عبيدةَ بنِ الجرَّاحِ : ابسُطْ يدَيْك حتَّى أبايعَك فإنِّي سمِعتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يقولُ : أنت أمينُ هذه الأمَّةِ ، فقال أبو عبيدةَ : ما كنتُ لأتقدَّمَ بين يدَيْ رجلٌ أمَّره رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أن يؤمَّنا فأمَّنا حتَّى مات

الراوي : عمر بن الخطاب ، المحدث : ابن كثير ، المصدر : مسند الفاروق

الصفحة أو الرقم: 2/676 ، خلاصة حكم المحدث : إسناده جيد وفيه انقطاع

 

قال أبو بكر بايعوا عمر أو أبا عبيدة بن الجراح ، فقال عمر : بل نبايعك أنت ، فأنت سيدنا ، وخيرنا، وأحبنا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فأخذ عمر بيده فبايعه ، وبايعه الناس

(أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مات وأبو بكر بالسنح - قال إسماعيل : يعني بالعالية - فقام عمر يقول: والله ما مات رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قالت : وقال عمر : والله ما كان يقع في نفسي إلا ذاك ، وليبعثنه الله ، فليقطعن أيدي رجال وأرجلهم . فجاء أبو بكر فكشف عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فقبله ، قال : بأبي أنت وأمي ، طبت حيا ميتا ، والذي نفسي بيده لا يذيقنك الله الموتتين أبدا ، ثم خرج فقال: أيها الحالف على رسلك ، فلما تكلم أبو بكر جلس عمر ، فحمد الله أبو بكر وأثنى عليه ، وقال : ألا من كان يعبد محمدا صلى الله عليه وسلم فإن محمدا قد مات ، ومن كان يعبد الله فإن الله حي لا يموت . وقال : أنك ميت وإنهم ميتون . وقال : وما محمد إلا رسول قد خلت من قبله الرسل أفإن مات أو قتل انقلبتم على أعقابكم ومن ينقلب على عقبيه فلن يضر الله شيئا وسيجزي الله الشاكرين . فنشج الناس يبكون ، قال: واجتمعت الأنصار إلى سعد بن عبادة في سقيفة بني ساعدة ، فقالوا : منا أمير ومنكم أمير ، فذهب إليهم أبو بكر وعمر بن الخطاب وأبو عبيدة بن الجراح ، فذهب عمر يتكلم فأسكته أبو بكر ، وكان عمر يقول : والله ما أردت بذلك إلا أني قد هيأت كلاما قد أعجبني ، خشيت أن لا يبلغه أبو بكر ، ثم تكلم أبو بكر فتكلم أبلغ الناس ، فقال في كلامه : نحن الأمراء وأنتم الوزراء ، فقال حباب بن المنذر : لا والله لا نفعل ، منا أمير ، ومنكم أمير ، فقال أبو بكر : لا ، ولكنا الأمراء ، وأنتم الوزارء ، هم أوسط العرب دارا ، وأعربهم أحسابا ، فبايعوا عمر أو أبا عبيدة بن الجراح ، فقال عمر : بل نبايعك أنت ، فأنت سيدنا ، وخيرنا، وأحبنا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فأخذ عمر بيده فبايعه ، وبايعه الناس ، فقال قائل : قتلتم سعدا ، فقال عمر : قتله الله . وقال عبد الله بن سالم ، عن الزبيدي : قال عبد الرحمن بن القاسم : أخبرني القاسم : أن عائشة رضي الله عنها قالت : شخص بصر النبي صلى الله عليه وسلم ثم قال : ( في الرفيق الأعلى ) . ثلاثا ، وقص الحديث . قالت : فما كانت من خطبتهما من خطبة إلا نفع الله بها ، لقد خوف عمر الناس ، وإن فيهم لنفاقا ، فردهم الله بذلك . ثم لقد بصر أبو بكر الناس الهدى وعرفهم الحق الذي عليهم ، وخرجوا به يتلون : وما محمد إلا رسول قد خلت من قبله الرسل - إلى - الشاكرين . ) (الراوي : عائشة أم المؤمنين ، المحدث : البخاري ، المصدر : صحيح البخاري ، الصفحة أو الرقم: 3667 ، خلاصة حكم المحدث: ]صحيح[ ]قوله: وقال عبد الله بن سالم... معلق [ ، شرح الحديث )

(أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ مات وأبو بكرٍ بِالسُّنْحِ ، فجاء أبو بكرٍ ، فكشف عن رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ، فقَبَّلَهُ قال : بأبي أنتَ وأمي ، طِبْتَ حيًّا وميتًا ، ثم خرج ، فحمدَ اللهَ ، وأثنى عليهِ ، وقال : ألا من كان يعبدُ محمدًا ، فإنَّ محمدًا قد مات ، ومن كان يعبدُ اللهَ ، فإنَّ اللهَ حيٌّ لا يموتُ ، وقال : { إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُمْ مَيِّتُونَ } وقال عزَّ وجلَّ : { وَمَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ } إلى قولِهِ { الشَّاكِرِينَ } قال : فنشجَ الناسُ يبكونَ ، قال : واجتمعتِ الأنصارُ إلى سعدِ بنِ عبادةَ في سقيفةِ بني ساعدةَ ، فقالوا : مِنَّا أميرٌ ، ومنكم أميرٌ ، فذهب إليهم أبو بكرٍ ، وعمرُ بنُ الخطابِ ، وأبو عبيدةَ بنُ الجراحِ ، فذهب عمرُ يتكلَّمُ ، فأسكتَهُ أبو بكرٍ ، ثم تكلَّمَ أبو بكرٍ فتكلَّمَ أبلغُ الناسِ ، فقال في كلامِهِ : نحنُ الأمراءُ وأنتمُ الوزراءُ ، فبَايِعُوا عمرَ وأبا عبيدةَ ، فقال عمرُ : بل نُبَايِعُكَ أنتَ ، فأنتَ سيدنا وخيرنا وأَحَبُّنَا إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ، فأخذ عمرُ بيدِهِ ، فبايَعَهُ ، وبايَعَهُ الناسُ

الراوي : عائشة أم المؤمنين ، المحدث : البغوي ، المصدر : شرح السنة ، الصفحة أو الرقم: 5/323 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح

 

رضيت لكم أُحُدٍ هذين الرجلُين، فبايعوا أيهما شئتم، فأخذ بيدي (عمر بن الخطاب) وبيد أبي عبيدة بن الجراح. قال عمر: وإنا والله ما وجدنا فيما حضرنا من أمر أقوى من مبايعة أبي بكر

6 - كنتُ أقرئ رجالا من المهاجرين، منهم عبد الرحمن بن عوف، فبينما أنا في منزله بمنى، وهو عِندَ عُمَر بن الخطابِ في آخر حجة حجها، إذ رجع إلي عبد الرحمن فقال : لو رأيت رجلًا أتى أمير المؤمنين اليومَ، فقال : يا أمير المؤمنين، هل لك في فلان ؟ يقول : لو قد مات عمر لقد بايعت فلانا، فوالله ما كانت بيعة أبي بكر إلا فلتة فتمت، فغضب عمر، ثم قال : إني إن شاء الله لقائم العشية في الناس، فمحذرهم هؤلاء الذين يريدون أن يغصبوهم أمورهم . قال عبد الرحمن : فقُلْت : يا أمير المؤمنين لا تفعل، فإن الموسم يجمع رعاع الناس وغوغاءهم، فإنهم هم الذين يغلبون على قربك حين تقوم في الناس، وأنا أخشى أن تقوم فتقول مقالتْ يطيرها عنك كل مطير، وأن لا يعوها، وأن لا يضعوها على مواضعها، فأمهل حتى تقدم المدينة، فإنها دار الهجرة والسنة، فتخلص بأهل الفقه وأشراف الناس، فتقول ما قُلْت متمكنا، فيعي أهل العلم مقالتْك، ويضعونها على مواضعها . فقال عمر : والله - إن شاء الله - لأقومن بذلك أو ل مقام أقومه بالمدينة . قال ابن عباس : فقدمنا المدينة في عقب ذي الحجة، فلما كان يومَ الجمعة عجلت الرواح حين زاغت الشمس، حتى أجد سعيد بن زيد بن عمرو ابن نفيل جالسا إلى ركن المنبر، فجلست حوله تمس ركبتي ركبته، فلم أنشب أن خرج عُمَر بن الخطابِ، فلما رأيته مقبلا، قُلْت لسعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل: ليقولن العشية مقالتْ لم يقُلْها منذ استخلف، فأنكر علي وقال : ما عسيت أن يقول ما لم يقُلْ قبله، فجلس عمر على المنبر، فلما سكت المؤذنون قام، فأثنى على الله بما هو أهله، ثم قال : أما بعد، فإني قائل لكم مقالتْ قد قدر لي أن أقولها، لا أدري لعلها بين يدي أجلي، فمن عقُلْها ووعاها فليحدث بها حيث انتهت به راحلته، ومن خشي أن لا يعقُلْها فلا أحل لأُحُدٍ أن يكذب علي : إن الله بعث محمدا صلَّى اللهُ عليه وسلَّم بالحق، وأنزل عليه الكتاب، فكان مما أنزل الله آية الرجم، فقرأناها وعقُلْناها ووعيناها، رجم رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ورجمنا بعده، فأخشى إن طال بالناس زمان أن يقول قائل : والله ما نجد آية الرجم في كتاب الله، فيضلوا بترك فريضة أنزلها الله، والرجم في كتاب الله حق على من زنى إذا أحصن من الرجال والنساء، إذا قامت البينة، أو كان الحبل أو الاعتراف، ثم إنا كنا نقرأ فيما نقرأ من كتاب الله : أن لا ترغبوا عن آبائكم، فإنه كفر بكم أن ترغبوا عن آبائكم، أو إن كفرا بكم أن ترغبوا عن آبائكم . ألا ثم إن رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم قال : ( لا تطروني كما أطري عيسى بن مريم، وقولوا : عبد الله ورسوله ) . ثم إنه بلغني قائل منكم يقول : والله لو قد مات عمر بايعت فلانا، فلا يغترن امرؤ أن يقول : إنما كانت بيعة أبي بكر فلتة وتمت، ألا وإنها قد كانت كذلك، ولكن الله وقى شرها، وليس فيكم من تقطع الأعناق إليه مثل أبي بكر، من بايع رجلًا من غير مشورة من المسلمين فلا يتابع هو ولا الذي تابعه، تغرة أن يقتلا، وإنه قد كان من خبرنا حين توفى الله نبيه صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أن الأنصار خالفونا، واجتمعوا بأسرهم في سقيفة بني ساعدة، وخالف عنا علي والزبير ومن معهما، واجتمع المهاجرون إلى أبي بكر، فقُلْت لأبي بكر : يا أبا بكر انطلق بنا إلى إخواننا هؤلاء من الأنصار، فانطلقنا نريدهم، فلما دنونا منهم، لقينا منهم رجلان صالحان، فذكرا ما تمالأ عليه القوم، فقالا : أين تريدون يا معشر المهاجرين ؟ فقُلْنا : نريد إخواننا هؤلاء من الأنصار، فقالا : لا عليكم أن لا تقربوهم، اقضوا أمركم، فقُلْت : والله لنأتينهم، فانطلقنا حتى أتيناهم في سقيفة بني ساعدة، فإذا رجلٌ مزمل بين ظهرانيهم، فقُلْت : من هذا ؟ فقالوا : هذا سعد بن عبادة، فقُلْت : ما له ؟ قالوا : يوعك، فلما جلسنا قُلْيلا تشهد خطيبهم، فأثنى على الله بما هو أهله، ثم قال : أما بعد، فنحن أنصار الله وكتيبة الإسلام، وأنتم معشر المهاجرين رهط، وقد دفت دافة من قومكم، فإذا هم يريدون أن يختزلونا من أصلنا، وأن يحضنونا من الأمر . فلما سكت أردت أن أتكلم، وكنتُ قد زورت مقالتْ أعجبتني أردت أن أقدمها بين يدي أبي بكر، وكنتُ أداري منه بعض الحد، فلما أردت أن أتكلم، قال أبو بكر : على رسلك، فكرهت أن أغضبه، فتكلم أبو بكر فكان هو أحلم مني وأوقر، والله ما ترك من كلمة أعجبتني في تزويري، إلا قال في بديهته مثلها أو أفضل منها حتى سكت، فقال : ما ذكرتم فيكم من خير فأنتم له أهل، ولن يعرف هذا الأمر إلا لهذا الحي من قريش، هم أوسط العرب نسبا ودارا، وقد رضيت لكم أُحُدٍ هذين الرجلُين، فبايعوا أيهما شئتم، فأخذ بيدي وبيد أبي عبيدة بن الجراح، وهو جالس بيننا، فلم أكره مما قال غيرها، كان والله أن أقدم فتضرب عنقي، لا يقربني ذلك من إثم، أحب إلي من أن أتأمر على قوم فيهم أبو بكر، اللهم إلا أن تسول لي نفسي عِندَ الموت شيئا لا أجده الآن . فقال قائل من الأنصار : أنا جذيلها المحكك، وعذيقها المرجب، منا أمير، ومنكم أمير، يا معشر قريش . فكثر اللغط، وارتفعت الأصوات، حتى فرقت من الاختلاف، فقُلْت : ابسط يدك يا أبا بكر، فبسط يده فبايعته، وبايعه المهاجرون ثم بايعته الأنصار . ونزونا على سعد بن عبادة، فقال قائل منهم : قتلتم سعد بن عبادة، فقُلْت : قتل الله سعد بن عبادة، قال عمر: وإنا والله ما وجدنا فيما حضرنا من أمر أقوى من مبايعة أبي بكر، خشينا إن فارقنا القوم ولم تكن بيعة : أن يبايعوا رجلًا منهم بعدنا، فإما بايعناهم على ما لا نرضى، وإما نخالفهم فيكون فساد، فمن بايع رجلًا على غير مشورة من المسلمين، فلا يتابع هو ولا الذي بايعه، تغرة أن يقتلا .

الراوي : عبدالله بن عباس ، المحدث : البخاري ، المصدر : صحيح البخاري

الصفحة أو الرقم: 6830 ، خلاصة حكم المحدث: ]صحيح[، شرح الحديث

 

من كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ مُستخلِفًا لو استخلفَه ؟

- من كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ مُستخلِفًا لو استخلفَه ؟ قالت : أبو بكرٍ . فقيل لها : ثم مَن ؟ بعد أبي بكرٍ . قالت : عمرُ . ثم قيل لها : من ؟ بعد عمرَ . قالت : أبو عبيدةُ بنُ الجرَّاحِ . ثم انتهت إلى هذا .

الراوي : عائشة أم المؤمنين ، المحدث : مسلم ، المصدر : صحيح مسلم

الصفحة أو الرقم: 2385 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح ، شرح الحديث

 

أيُّ أصحابِ النَّبيِّ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ كانَ أحبَّ إلى رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ

(قلتُ لعائشةَ أيُّ أصحابِهِ كانَ أحبَّ إليهِ قالت أبو بكرٍ قلتُ ثمَّ أيُّهم قالت عمرُ قلتُ ثمَّ أيُّهم قالت أبو عُبَيدةَ

الراوي : عبدالله بن شقيق ، المحدث : الألباني ، المصدر : صحيح ابن ماجه

الصفحة أو الرقم: 84 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح

(قلتُ لعائشةَ أيُّ أصحابِ النَّبيِّ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ كانَ أحبَّ إلى رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ قالت أبو بَكْرٍ قلتُ ثمَّ مَن قالَت عمرُ قلتُ ثمَّ من قالت ثمَّ أبو عُبَيْدةَ بنُ الجرَّاحِ قال قلتُ ثمَّ من قال فسَكَتَت

الراوي : عبدالله بن شقيق ، المحدث : الألباني ، المصدر : صحيح الترمذي

الصفحة أو الرقم: 3657 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح

(قلتُ لعائشةَ : أيُّ أصحابِ النَّبيِّ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ كانَ أحبَّ إليهِ ؟ قالَت : أبو بَكْرٍ ، قلتُ : ثمَّ مَن ؟ قالت : ثمَّ عمرُ ، قُلتُ : ثمَّ من ؟ قالَت : ثمَّ أبو عُبَيْدةَ بنُ الجرَّاحِ ، قلتُ: ثمَّ من ؟ فسَكَتَت

الراوي : عبدالله بن شقيق ، المحدث : الألباني ، المصدر : صحيح الترمذي ، الصفحة أو الرقم: 3758 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح

(قلتُ لعائشةَ : أيُّ أصحابِ النَّبيِّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وعلى آلِهِ وسلَّمَ كانَ أحبَّ إلى رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وعلَى آلِهِ وسلَّمَ قالت: أبو بَكْرٍ، قلتُ: ثمَّ مَن ؟ قالت: عُمرُ، قلتُ: ثمَّ مَن ؟ قالَت : ثمَّ أبو عُبَيْدةَ بن الجرَّاحِ قالت قلتُ : ثمَّ من ؟ قالَ : فسَكَتت) (الراوي : عائشة أم المؤمنين ، المحدث : الوادعي ، المصدر : الصحيح المسند ، الصفحة أو الرقم: 1643 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح على شرط مسلم )

93 - قلتُ لعائشةَ أيُّ أصحابِ النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم كان أَحَبَّ إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم قالت أبو بكرٍ قلتُ ثم مَن قالت عمرُ قلتُ ثم مَن قالت ثم أبو عُبَيْدَةَ بنُ الجراحِ قال قلتُ ثم مَن قال فسَكَتَتْ

الراوي : عائشة أم المؤمنين ، المحدث : الترمذي ،