ظلمة النار وأَدْرَاكها (دركاتها)

أ. د. حسين يوسف العمري/ قسم الفيزياء/ جامعة مؤتة / الأردن

rashed@mutah.edu.jo

الملخص

أوقد على النار لفترة زمنية تزيد على مليار سنة حتى اسودت، فأصبح الطيف المنبعث عنها أسوداً (أطواله الموجيّة أقلُّ من أطوال الطيف المرئي).  هذا ولا تزال يوقد عليها.  وبما أنّ النار أَدْرَاك لذا فهي في حالة اتزان حراري موضعي.  والدّليل القرآني على أنّ النار أَدْرَاك: (إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الْأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ).  وعن أبي هريرة: إِنَّ الدرك الأسفل بيوت لها أبواب تطبق عليهم ، فتوقد من تحتهم ومن فوقهم.  ويقول سبحانه: (لَهَا سَبْعَةُ أَبْوَابٍ لِكُلِّ بَابٍ مِنْهُمْ جُزْءٌ مَقْسُومٌ).  وَكُلّ يَدْخُل مِنْ بَاب بِحَسَبِ عَمَله وَيَسْتَقِرّ فِي دَرَك بِقَدْرِ عَمَله.  وأَبْوَاب جَهَنَّم سَبْعَة بَعْضهَا فَوْق بَعْض.

المطلب الأوّل: ظلمة النار

الفرع الأوّل: الشَّرَر كَأَنَّهُ جِمَالَةٌ صُفْرٌ

يقول سبحانه: (إِنَّهَا تَرْمِي بِشَرَرٍ كَالْقَصْرِ * كَأَنَّهُ جِمَالَةٌ صُفْرٌ) (المرسلات 32-33).  أَيْ كَالْإِبِلِ السُّود قَالَهُ مُجَاهِد وَالْحَسَن وَقَتَادَة وَالضَّحَّاك وَاخْتَارَهُ اِبْن جَرِير (بن كثير).  كَأَنَّ الشَّرَر الَّذِي تَرْمِي بِهِ جَهَنَّم كَالْقَصْرِ جِمَالَات سُود: أَيْ أَيْنُق سُود; وَقَالُوا: الصُّفْر فِي هَذَا الْمَوْضِع, بِمَعْنَى السُّود ... وقالوا عَظْم الْقَصْر, وَلَوْن الْقَار (الطبري).  وفي الحديث الشريف، إنّ النار سوداء كالليل المظلم:

الفرع الثاني: النار سوداء كالليل المظلم

حديث صحيح يؤكد تزايد درجة حرارة النار:-

(أوقد على النار ألف سنة حتى احمرت ، ثم أوقد عليها ألف سنة حتى ابيضت ، ثم أوقد عليها ألف سنة حتى اسودت ، فهي سوداء كالليل المظلم ) (الراوي: أبو هريرة المحدث:المنذري - المصدر:الترغيب والترهيب- الصفحة أو الرقم:4/339، خلاصة حكم المحدث:[إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما] ).

إنّ هذا الترتيب لتغيّر لون جهنّم (حتى احمرت حتى ابيضت حتى اسودت) ليؤكّد قطعاً تزايد درجة حرارة جهنّم.  ينبعث الطيف الأبيض من جسم درجة حرارته أعلى من الجسم الذي يكون طيف إشعاعه أحمر.  ولمّا تزايد الإيقاد على النّار أصبح الطيف المنبعث أسوداً (أطواله الموجيّة أقلُّ من أطوال الطيف المرئي)؛ وذلك بسبب الارتفاع المتزايد في درجة حرارة جهنّم.

طرق ضعّفها المحدثون ترشد لتزايد درجة حرارة النار:-

(أوقد على النار ألف سنة حتى احمرت، ثم أوقد عليها ألف سنة حتى ابيضت، ثم أوقد عليها ألف سنة حتى اسودت، فهي سوداء مظلمة، كالليل المظلم) (الراوي: أبو هريرة المحدث:السيوطي - المصدر:الجامع الصغير- الصفحة أو الرقم:2799، خلاصة حكم المحدث: ضعيف ).

- (أوقد على النار ألف سنة حتى احمرت ، ثم أوقد عليها ألف سنة حتى ابيضت ، ثم أوقد عليها ألف سنة حتى اسودت ، فهي سوداء مظلمة ، كالليل المظلم ) (الراوي: أبو هريرة المحدث:الألباني - المصدر:ضعيف الجامع- الصفحة أو الرقم:2125، خلاصة حكم المحدث: ضعيف ).

- (أوقد على النار ألف سنة حتى احمرت ثم أوقد عليها ألف سنة حتى ابيضت ثم أوقد عليها ألف سنة حتى اسودت فهي سوداء مظلمة) (الراوي: أبو هريرة المحدث:محمد المناوي - المصدر:تخريج أحاديث المصابيح- الصفحة أو الرقم:5/83، خلاصة حكم المحدث: الموقوف أصح ولا أعلم أحداً رفعه غير يحيى بن أبي بكير عن شريك ).

- (أُوقد على النارِ ألفَ سنة حتى احمرَّتْ، ثم أُوقدَ عليها ألفَ سنةٍ حتى ابيضَّتْ، ثم أُوقدَ عليها ألفَ سنةٍ حتى اسودَّتْ ؛ فهي سوداءُ مُظلِمةٌ .) (الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصادر: ضعيف الترمذي- الصفحة أو الرقم:2591، خلاصة حكم المحدث:ضعيف ؛ تخريج مشكاة المصابيح- الصفحة أو الرقم:5601، خلاصة حكم المحدث:إسناده ضعيف ؛ السلسلة الضعيفة- الصفحة أو الرقم:1305، خلاصة حكم المحدث: ضعيف ).

- (أوقد على النار ألف سنة حتى احمرت ، ثم أوقد عليها ألف سنة حتى ابيضت ، ثم أوقد عليها ألف سنة حتى اسودت ، فهي سوداء كالليل المظلم ) (الراوي: أبو هريرة المحدث:الألباني - المصدر:ضعيف الترغيب- الصفحة أو الرقم:2132، خلاصة حكم المحدث: ضعيف).

أحاديث ضعيفة ( تناقص درجة حرارة النار):-

- (تلا رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : { نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ والحِجَارَةُ } [ التحريم : 6 ] قال : أُوْقِد عليها ألفَ عامٍ حتى ابْيَضتْ ، وألفَ عامٍ حتى احْمرتْ ، وألفُ عامٍ حتى اسْودتْ ، فهي سودَاءُ لا يضيء لهبها) (الراوي: أنس بن مالك المحدث:ابن رجب - المصدر:رسائل ابن رجب- الصفحة أو الرقم:4/183، خلاصة حكم المحدث: [فيه] الكديمي ليس بحجة ).

- (عن عبد الله { وإذا الجحيم سعرت } [ التكوير : 12 ] قال : سعرت ألف سنة حتى ابيضت ثم ألف سنة حتى احمرت ، ثم ألف سنة حتى اسودت ، فهي سوداء مظلمة )( (الراوي: زر المحدث:ابن رجب - المصدر:التخويف من النار- الصفحة أو الرقم:99،خلاصة حكم المحدث:[ فيه ] الحكم بن ظهير ضعيف والصحيح رواية عاصم عن أبي هريرة ).

- (جاء جبريل إلى النبي صلى الله عليه وسلم في حين غير حينه الذي كان يأتيه فيه فقام إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا جبريل ما لي أراك متغير اللون فقال ما جئتك حتى أمر الله عز وجل بمفاتيح النار فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا جبريل صف لي النار وانعت لي جهنم فقال جبريل إن الله تبارك وتعالى أمر بجهنم فأوقد عليها ألف عام حتى ابيضت ثم أمر بها فأوقد عليها ألف عام حتى احمرت ثم أمر فأوقد عليها ألف عام حتى اسودت فهي سوداء مظلمة لا يضيء شررها ولا يطفأ لهبها ....) (الراوي: عمر بن الخطاب المحدث:الهيثمي - المصدر:مجمع الزوائد- الصفحة أو الرقم:10/389، خلاصة حكم المحدث: فيه سلام الطويل وهو مجمع على ضعفه‏‏ ).

المطلب الثاني: أَدْرَاك النّار والاتّزان الحراري الموضعي

الفرع الأوّل:  أوقد على النار لفترة طويلة من الزّمن

طول الفترة الزمنيّة التي أوقد فيها على النّار حتى اسودّت:

(وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَنْ يُخْلِفَ اللَّهُ وَعْدَهُ وَإِنَّ يَوْمًا عِنْدَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ) (الحجّ 47).

[47] Yet they ask thee to hasten on the Punishment! But Allah will not fail in His promise. Verily a Day in the sight of thy Lord is like a thousand years of your reckoning.

لقد أوقد على النار لفترة زمنية طويلة (ثلاثة آلاف سنة: ألف سنة حتى احمرت، ثم ألف سنة حتى ابيضت، ثم ألف سنة حتى اسودت).  وإنّ طول كلّ يوم من هذه الفترة تحدّده الآية: (وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَنْ يُخْلِفَ اللَّهُ وَعْدَهُ وَإِنَّ يَوْمًا عِنْدَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ) (الحجّ  47).  وهذه الفترة تعدل من سنيّ الدنيا حوالي:

الفرع الثاني: النار أَدْرَاك (دركات)

أوقد على النار لفترة طويلة من الزّمن ، وبما أنّ النار أَدْرَاك (دركات)، لذا فهي في حالة اتزان حراري موضعيّ (Local thermodynamic equilibrium).  والدّليل القرآني على أنّ النار أَدْرَاك: (إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الْأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ وَلَنْ تَجِدَ لَهُمْ نَصِيرًا) (النساء  145)

[145] The Hypocrites will be in the lowest depths of the Fire; no helper wilt thou find for them.

ثُمَّ أَخْبَرَ تَعَالَى " إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْك الْأَسْفَل مِنْ النَّار " أَيْ يَوْم الْقِيَامَة جَزَاء عَلَى كُفْرهمْ الْغَلِيظ . عَنْ اِبْن عَبَّاس فِي الدَّرْك الْأَسْفَل مِنْ النَّار أَيْ فِي أَسْفَل النَّار وَقَالَ غَيْره : النَّار دَرَجَات (دركات) كَمَا أَنَّ الْجَنَّة دَرَجَات . وعَنْ أَبِي هُرَيْرَة قَالَ فِي تَوَابِيت تُرْتَج عَلَيْهِمْ . وعَنْه قَالَ: بُيُوت لَهَا أَبْوَاب تُطْبَق عَلَيْهِمْ فَتُوقَد مِنْ تَحْتهمْ وَمِنْ فَوْقهمْ وَقَالَ اِبْن جَرِير : عَنْ عَبْد اللَّه اِبْن مَسْعُود إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْك الْأَسْفَل مِنْ النَّار قَالَ فِي تَوَابِيت مِنْ نَار تُطْبَق عَلَيْهِمْ أَيْ مُغْلَقَة مُقْفَلَة .  وعَنْ اِبْن مَسْعُود قَالَ فِي تَوَابِيت مِنْ حَدِيد مُبْهَمَة عَلَيْهِمْ وَمَعْنَى قَوْله " مُبْهَمَة " أَيْ مُغْلَقَة مُقْفَلَة لَا يُهْتَدَى لِمَكَانِ فَتْحهَا.  و سُئِلَ اِبْن مَسْعُود عَنْ الْمُنَافِقِينَ فَقَالَ : يُجْعَلُونَ فِي تَوَابِيت مِنْ نَار تُطْبَق عَلَيْهِمْ فِي أَسْفَل دَرْك مِنْ النَّار وَلَنْ تَجِد لَهُمْ نَصِيرًا أَيْ يُنْقِذهُمْ مِمَّا هُمْ فِيهِ وَيُخْرِجهُمْ مِنْ أَلِيم الْعَذَاب ثُمَّ أَخْبَرَ تَعَالَى أَنَّ مَنْ تَابَ مِنْهُمْ فِي الدُّنْيَا تَابَ عَلَيْهِ وَقَبِلَ نَدَمه إِذَا أَخْلَصَ فِي تَوْبَته وَأَصْلَحَ عَمَله وَاعْتَصَمَ بِرَبِّهِ فِي جَمِيع أَمْره .

الفرع الثالث : لجهنم سبعة أبواب وللجنّة ثمانية

ويقول سبحانه: (لَهَا سَبْعَةُ أَبْوَابٍ لِكُلِّ بَابٍ مِنْهُمْ جُزْءٌ مَقْسُومٌ ) (الحجر 44).

ثُمَّ أَخْبَرَ أَنَّ لِجَهَنَّم سَبْعَة أَبْوَاب " لِكُلِّ بَاب مِنْهُمْ جُزْء مَقْسُوم " أَيْ قَدْ كُتِبَ لِكُلِّ بَاب مِنْهَا جُزْء مِنْ أَتْبَاع إِبْلِيس يَدْخُلُونَهُ لَا مَحِيد لَهُمْ عَنْهُ أَجَارَنَا اللَّه مِنْهُ وَكُلّ يَدْخُل مِنْ بَاب بِحَسَبِ عَمَله وَيَسْتَقِرّ فِي دَرَك بِقَدْرِ عَمَله قَالَ إِسْمَاعِيل بْن عُلَيَّة وَشُعْبَة كِلَاهُمَا عَنْ أَبِي هَارُون الْغَنَوِيّ عَنْ حِطَّان بْن عَبْد اللَّه أَنَّهُ قَالَ سَمِعْت عَلِيّ بْن أَبِي طَالِب وَهُوَ يَخْطُب قَالَ : إِنَّ أَبْوَاب جَهَنَّم هَكَذَا - قَالَ أَبُو هَارُون - أَطْبَاقًا بَعْضهَا فَوْق بَعْض وَقَالَ إِسْرَائِيل عَنْ أَبِي إِسْحَاق عَنْ هُبَيْرَة بْن أَبِي مَرْيَم عَنْ عَلِيّ رَضِيَ اللَّه عَنْهُ قَالَ أَبْوَاب جَهَنَّم سَبْعَة بَعْضهَا فَوْق بَعْض فَيَمْتَلِئ الْأَوَّل ثُمَّ الثَّانِي ثُمَّ الثَّالِث حَتَّى تَمْتَلِئ كُلّهَا وَقَالَ عِكْرِمَة سَبْعَة أَبْوَاب سَبْعَة أَطْبَاق وَقَالَ اِبْن جُرَيْج سَبْعَة أَبْوَاب أَوَّلهَا جَهَنَّم ثُمَّ لَظَى ثُمَّ الْحُطَمَة ثُمَّ السَّعِير ثُمَّ سَقَر ثُمَّ الْجَحِيم ثُمَّ الْهَاوِيَة . وَرَوَى الضَّحَّاك عَنْ اِبْن عَبَّاس نَحْوه وَكَذَا رُوِيَ عَنْ الْأَعْمَش بِنَحْوِهِ أَيْضًا وَقَالَ قَتَادَة " لَهَا سَبْعَة أَبْوَاب لِكُلِّ بَاب مِنْهُمْ جُزْء مَقْسُوم " هِيَ وَاَللَّه مَنَازِل بِأَعْمَالِهِمْ رَوَاهُنَّ اِبْن جَرِير. وَقَالَ اِبْن أَبِي حَاتِم حَدَّثَنَا أَبِي حَدَّثَنَا عَبَّاس بْن الْوَلِيد الْخَلَّال حَدَّثَنَا زَيْد - يَعْنِي اِبْن يَحْيَى - حَدَّثَنَا سَعِيد بْن بَشِير عَنْ قَتَادَة عَنْ أَبِي نَضْرَة عَنْ سَمُرَة بْن جُنْدُب عَنْ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي قَوْله " لِكُلِّ بَاب مِنْهُمْ جُزْء مَقْسُوم " قَالَ " إِنَّ مِنْ أَهْل النَّار مَنْ تَأْخُذهُ النَّار إِلَى كَعْبه وَإِنَّ مِنْهُمْ مَنْ تَأْخُذهُ النَّار إِلَى حُجْزَته وَمِنْهُمْ مَنْ تَأْخُذهُ النَّار إِلَى تَرَاقِيه مَنَازِلهمْ بِأَعْمَالِهِمْ فَذَلِكَ قَوْله لِكُلِّ بَاب مِنْهُمْ جُزْء مَقْسُوم " (ابن كثير).

{ لَهَا سَبْعَة أَبْوَاب } يَقُول : لِجَهَنَّم سَبْعَة أَطْبَاق , لِكُلِّ طَبَق مِنْهُمْ : يَعْنِي مِنْ أَتْبَاع إِبْلِيس جُزْء , يَعْنِي: قِسْمًا وَنَصِيبًا مَقْسُومًا . وَذُكِرَ أَنَّ أَبْوَاب جَهَنَّم طَبَقَات (أَطْبَاقً) بَعْضهَا فَوْق بَعْض (الطبري).  وجاء في الحديث: ( ... قلت : يا رسول الله : فما الجنة وما النار ؟ قال : لعمر إلهك ، إن للجنة لثمانية أبواب ، ما منهم بابان إلا وبينهما مسيرة الراكب سبعين عاما . وإن للنار سبعة أبواب ، ما منهم بابان إلا بينهما مسيرة الراكب سبعين عاما. ...) (الراوي: أبو رزين لقيط بن عامر المحدث:ابن خزيمة - المصدر:التوحيد- الصفحة أو الرقم:461/2،خلاصة حكم المحدث:[أشار في المقدمة أنه صح وثبت بالإسناد الثابت الصحيح] .  (ولجهنَّمَ سبعةُ أبوابٍ وبعضُها أفضلُ من بعضٍ) (الراوي: عتبة بن عبدالله السلمي المحدثون: المنذري - المصدر:الترغيب والترهيب- الصفحة أو الرقم:2/279، خلاصة حكم المحدث:إسناده جيد؛ الدمياطي - المصدر:المتجر الرابح - الصفحة أو الرقم:187، خلاصة حكم المحدث:إسناده صحيح). وعَنْ قَتَادَة , قَوْله : { لَهَا سَبْعَة أَبْوَاب لِكُلِّ بَاب مِنْهُمْ جُزْء مَقْسُوم } وَهِيَ وَاَللَّه مَنَازِل بِأَعْمَالِهِمْ  (الطبري).

وأمّا الأدلة من السّنّة على أنّ النار أَدْرَاك فكثيرة؛ ومنها لجهنم سبعة أبواب وللجنّة ثمانية:

- (لجهنم سبعة أبواب باب منها لمن سل سيفه على أمتي أو قال أمة محمد ) (الراوي: عبدالله بن عمر - خلاصة الدرجة: إسناده صحيح - المحدث: أحمد شاكر - المصدر: مسند أحمد - الصفحة أو الرقم 8/56 ).

- (القتلى ثلاثة : رجل مؤمن جاهد بنفسه وماله في سبيل الله ؛ حتى إذا لقي العدو قاتلهم حتى يقتل .فذلك الشهيد الممتحن في جنة الله تحت عرشه ، لا يفضله النبيون إلا بفضل درجة النبوة . ورجل فرق على نفسه من الذنوب والخطايا ، جاهد بنفسه وماله في سبيل الله ، حتى إذا لقي العدو قاتل حتى يقتل ، فتلك ممصمصة محت ذنوبه وخطاياه ، إن السيف محاء للخطايا ، وأدخل من أي أبواب الجنة شاء ؛ فإن لها ثمانية أبواب ،ولجهنم سبعة أبواب ، وبعضها أفضل من بعض . ورجل منافق جاهد بنفسه وماله ، حتى إذا لقي العدو قاتل في سبيل الله عز وجل حتى يقتل ، فذلك في النار ؛ إن السيف لا يمحو النفاق . ) (الراوي: عتبة بن عبد السلمي - خلاصة الدرجة: حسن - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب - الصفحة أو الرقم 1370 ).

 (القتل ثلاثة : رجل مؤمن جاهد بنفسه وماله في سبيل الله ، حتى إذا لقي العدو ؛ قاتلهم حتى يقتل ، فذلك الشهيد المفتخر في جنة الله تحت عرشه ، لا يفضله النبيون إلا بفضل درجة النبوة . ورجل [ مؤمن ] قرف على نفسه من الذنوب والخطايا ، ثم جاهد بنفسه وماله في سبيل الله ، حتى [ إذا ] لقي العدو ، وقاتل حتى يقتل ؛ فتلك ممصمصة محت ذنوبه وخطاياه ، إن السيف محاء الخطايا ، وأدخل من أي أبواب الجنة شاء ؛ فإن لها ثمانية أبواب ، ولجهنم سبعة [ أبواب ] ، وبعضها أفضل من بعض . ورجل منافق جاهد بنفسه وماله في سبيل الله ؛ حتى [ إذا ] لقي العدو ، وقاتل حتى قتل ؛ فذلك في النار ، إن السيف لا يمحو النفاق ) (الراوي: عتبة بن عبد السلمي - خلاصة الدرجة: حسن - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الموارد - الصفحة أو الرقم 1337 ).

 (الجنة لها ثمانية أبواب ، و النار لها سبعة أبواب ) (الراوي: عتبة بن عبد السلمي - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم 3119 ).

الفرع الرابع : أبو طالب في ضحضاح من نار

وفيما يلي طرق الحديث الصحيح الذي يرويه العباس بن عبدالمطلب (رضي اللّه عنه):

- حدثنا العباس بن عبد المطلب رضي الله عنه: قال للنبي صلى الله عليه وسلم: ما أغنيت عن عمك، فإنه كان يحوطك ويغضب لك ؟ قال: ( هو في ضحضاح من نار ، ولولا أنا لكان في الدرك الأسفل من النار) .  (الراوي: عبدالله بن الحارث ، خلاصة الدرجة: صحيح ، المحدث: البخاري ، المصدر: الجامع الصحيح ، الصفحة أو الرقم  3883).

- عن العباس بن عبدالمطلب ؛ أنه قال: يا رسول الله ! هل نفعت أبا طالب بشيء ، فإنه كان يحوطك ويغضب لك ؟ قال )نعم . هو في ضحضاح من نار . ولولا أنا لكان في الدرك الأسفل من النار). (المحدّثون:  مسلم ، المصدر: المسند الصحيح ، الصفحة أو الرقم  209؛ البخاري، المصدر: الجامع الصحيح ، الصفحة أو الرقم 6208 ).

- (يا رسول الله هل نفعت أبا طالب بشيء فإنه قد كان يحوطك ويغضب لك قال: نعم هو في ضحضاح من النار لولا ذلك لكان هو في الدرك الأسفل من النار ) (المحدّث: احمد شاكر ، المصدر:  مسند أحمد ، الصفحة أو الرقم  3/224).

- (قلت: يا رسول الله هل نفعت أبا طالب بشيء فإنه كان يحوطك ويغضب لك قال: نعم هو في ضحضاح من النار ولولا ذلك لكان في الدرك الأسفل من النار ) (المحدّث: احمد شاكر ، المصدر: مسند أحمد ، الصفحة أو الرقم 3/202).

- (قلت للنبي صلى الله عليه وسلم: ما أغنيت عن عمك فقد كان يحوطك ويغضب لك قال: هو في ضحضاح ولولا أنا لكان في الدرك الأسفل من النار ) (المحدّث: احمد شاكر ، المصدر: مسند أحمد، الصفحة أو الرقم 3/208).

(إنه في ضحضاح من النار، و لولا أنا لكان في الدرك الأسفل - يعني أبا طالب - ) (المحدّث: الألباني ، المصدر: صحيح الجامع ، الصفحة أو الرقم 2399 ، 7051).

(أهون أهل النار عذابا أبو طالب . وهو منتعل بنعلين يغلي منهما دماغه ) (الراوي: عبدالله بن عباس - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 212 ).

(أهون أهل النار عذابا أبو طالب ، و هو منتعل بنعلين من نار ، يغلي منهما دماغه ) (الراوي: عبدالله بن عباس - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم 2532 ).

(أهون أهل النار عذابا أبو طالب وهو متنعل نعلين من نار يغلي منهما دماغه ) (الراوي: عبدالله بن عباس - خلاصة الدرجة: إسناده صحيح - المحدث: أحمد شاكر - المصدر: مسند أحمد - الصفحة أو الرقم 4/222 ).

أنه سمعَ النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، ذُكِرَ عندَه عَمُّه، فقال : ( لَعَلَّه تَنفَعُه شَفاعَتي يومَ القيامَةِ، فيُجعَلَ في ضَحْضاحٍ مِن النارٍ يَبلُغُ كَعبَيهِ، يَغلي منه دِماغُه ) . حدَّثَنا إبراهيمُ بنُ حَمزَة : حدَّثَنا ابنُ أبي حازِمٍ والدَّراوَرْديُّ، عن يَزيدَ بهذا . وقال ( تَغلي منه أُمُّ دِماغِهِ ) .( الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث:البخاري - المصدر:صحيح البخاري- الصفحة أو الرقم: 3885 ، خلاصة حكم المحدث:[صحيح])

أنه سمِع رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، وذُكِر عِندَه عمُّه أبو طالبٍ، فقال : ( لعلَّه تنفَعُه شَفاعَتي يومَ القيامةِ، فيُجعَلَ في ضَحضاحٍ من النارِ يَبلُغُ كعبَيه، يَغلي منه أمُّ دِماغِه ) .( الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث:البخاري - المصدر:صحيح البخاري- الصفحة أو الرقم: 6564 ، خلاصة حكم المحدث:[صحيح] )

أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ذُكر عندَهُ عمُّهُ أبو طالبٍ . فقال (لعلهُ تنفعهُ شفاعتي يومَ القيامةِ. فيُجعلُ في ضَحْضْاحٍ منْ نارٍ، يبلغُ كعبيهِ، يغْلي منهُ دماغُهُ .) ( الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث:مسلم - المصدر:صحيح مسلم- الصفحة أو الرقم:210 ، خلاصة حكم المحدث:صحيح )

(ولولا أنا لكان في الدرك الأسفل من النار): تؤكد هذه العبارة أن درجة الحرارة في السفل من النار هي أكبر منها في الجزء العلوي.  ومفهوم تزايد درجة الحرارة نحو السفل يشار إليه بالاتزان الحراري الموضعي (Local thermodynamic equilibrium).؛ إذا كان الجسم قد أوقد عليه (سُخِّن) لفترة زمنيّة طويلة.  حيث أنّ فترة التسخين الطويلة شرطٌ لبلوغ حالة الاتّزان الحراري. ولتوضيح ذللك، يبين الشكل التالي تزايد درجة الحرارة داخل الشمس باتجاه مركزها ([1]).

 

 

Description: enter image description here

يبين الشكل تزايد درجة الحرارة داخل الشمس باتجاه مركزها. المحور الأفقي هو نصف قطر القشرات الكروية المتمركزة مقاسة بوحدة نصف قطر الشمس.

 

الفرع الخامس : أهون أهل النار عذابا رجل في رجليه نعلان يغلي منهما دماغه

- (مِنهم من تأخُذُه النَّارُ إلى كعبيهِ . ومنهم من تأخُذُه النَّارُ إلى رُكبتيهِ . ومنهم من تأخذُه النَّارُ إلى حُجزَتِه . ومنهم من تأخذُه النَّارُ إلى تَرقُوَتِه . وفي روايةٍ : بِهذا الإسنادِ . وجعَل مكانَ حُجزَتِهِ - حِقوَيهِ .) ( الراوي: سمرة بن جندب المحدث:مسلم - المصدر:صحيح مسلم- الصفحة أو الرقم:2845  ، خلاصة حكم المحدث:صحيح )

- (إن أهون أهل النار عذابا رجل منتعل بنعلين من نار يغلي منهما دماغه مع أجزاء العذاب ، ومنهم من في النار إلى كعبيه مع أجزاء العذاب ، ومنهم من في النار إلى ركبتيه مع أجزاء العذاب، ومنهم من قد اغتمر ) (الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث:المنذري - المصدر:الترغيب والترهيب- الصفحة أو الرقم:4/356، خلاصة حكم المحدث:رواته رواة الصحيح)

- حَدَّثَنَا حَسَنٌ وَعَفَّانُ قَالَا حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ عَنْ سَعِيدٍ الْجُرَيْرِيِّ عَنْ أَبِي نَضْرَةَ عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ قَالَ Description: MEDIA-H1قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَهْوَنُ أَهْلِ النَّارِ عَذَابًا رَجُلٌ فِي رِجْلَيْهِ نَعْلَانِ يَغْلِي مِنْهُمَا دِمَاغُهُ وَمِنْهُمْ فِي النَّارِ إِلَى كَعْبَيْهِ مَعَ إِجْرَاءِ الْعَذَابِ وَمِنْهُمْ مَنْ فِي النَّارِ إِلَى رُكْبَتَيْهِ مَعَ إِجْرَاءِ الْعَذَابِ وَمِنْهُمْ مَنْ اغْتُمِرَ فِي النَّارِ إِلَى أَرْنَبَتِهِ مَعَ إِجْرَاءِ الْعَذَابِ وَمِنْهُمْ مَنْ هُوَ فِي النَّارِ إِلَى صَدْرِهِ مَعَ إِجْرَاءِ الْعَذَابِ وَمِنْهُمْ مَنْ قَدْ اغْتُمِرَ فِي النَّارِ قَالَ عَفَّانُ مَعَ إِجْرَاءِ الْعَذَابِ قَدْ اغْتُمِرَ Description: MEDIA-H2 (مسند أحمد - بَاقِي مُسْنَدِ الْمُكْثِرِينَ - رقم : 10716 ).

- حَدَّثَنَا عَفَّانُ حَدَّثَنَا حَمَّادٌ عَنْ سَعِيدٍ الْجُرَيْرِيِّ عَنْ أَبِي نَضْرَةَ عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ Description: MEDIA-H1أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ إِنَّ أَهْوَنَ أَهْلِ النَّارِ عَذَابًا رَجُلٌ مُنْتَعِلٌ بِنَعْلَيْنِ مِنْ نَارٍ يَغْلِي مِنْهُمَا دِمَاغُهُ مَعَ إِجْرَاءِ الْعَذَابِ وَمِنْهُمْ مَنْ فِي النَّارِ إِلَى كَعْبَيْهِ مَعَ إِجْرَاءِ الْعَذَابِ وَمِنْهُمْ مَنْ فِي النَّارِ إِلَى رُكْبَتَيْهِ مَعَ إِجْرَاءِ الْعَذَابِ وَمِنْهُمْ مَنْ فِي النَّارِ إِلَى أَرْنَبَتِهِ مَعَ إِجْرَاءِ الْعَذَابِ وَمِنْهُمْ مَنْ فِي النَّارِ إِلَى صَدْرِهِ مَعَ إِجْرَاءِ الْعَذَابِ قَدْ اغْتُمِرَ Description: MEDIA-H2 (مسند أحمد - بَاقِي مُسْنَدِ الْمُكْثِرِينَ - رقم : 11330 )

- (إن أهون أهل النار عذابا رجل منتعل بنعلين من نار ، يغلي منهما دماغه مع أجزاء العذاب ، ومنهم من في النار إلى كعبيه مع أجزاء العذاب ومنهم من في النار إلى ركبتيه مع أجزاء العذاب ، ومنهم من ( في النار إلى أرنبته مع إجراء العذاب ، ومنهم من في النار إلى صدره مع إجراء العذاب قد اغتمر . ) (الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث:الألباني - المصدر:صحيح الترغيب- الصفحة أو الرقم:3686، خلاصة حكم المحدث:صحيح )

- (منهم من تأخذه النار إلى كعبيه ومنهم من تأخذه إلى ركبتيه ومنهم من تأخذه إلى حقويه ) (الراوي: +--المحدث:ابن تيمية - المصدر:مجموع الفتاوى- الصفحة أو الرقم:35/203، خلاصة حكم المحدث:صحيح)

- (فمنهم من تأخذه النار إلى كعبيه ، و منهم من تأخذه إلى ركبتيه ، و منهم من تأخذه إلى حجزته ، و منهم من تأخذه إلى ترقوته ) (الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث:الألباني - المصدر:تخريج كتاب السنة- الصفحة أو الرقم:854، خلاصة حكم المحدث:إسناده صحيح على شرط مسلم )

- (إن من أهل النار من تأخذه النار إلى كعبيه و إلى ركبتيه و إلى حقويه و إلى ترقوته ) (الراوي: سمرة بن جندب المحدث:الألباني - المصدر:تخريج كتاب السنة- الصفحة أو الرقم:856، خلاصة حكم المحدث:صحيح)

- (إن منهم من تأخذه النار إلى كعبيه ، و منهم من تأخذه إلى ركبتيه ، و منهم من تأخذه إلى حجزته ، و منهم من تأخذه إلى عنقه ) (الراوي: سمرة بن جندب المحدث:الألباني - المصدر:صحيح الجامع- الصفحة أو الرقم:2237، خلاصة حكم المحدث:صحيح)

- (إذا خلص الله المؤمنين من النار وأمنوا فما مجادلة أحدكم لصاحبه في الحق يكون له في الدنيا أشد مجادلة من المؤمنين لربهم في إخوانهم الذين أدخلوا النار قال يقولون ربنا إخواننا كانوا يصلون معنا ويصومون معنا ويحجون معنا فأدخلتهم النار فيقول اذهبوا فأخرجوا من عرفتم منهم فيأتونهم فيعرفونهم بصورهم لا تأكل النار صورهم فمنهم من أخذته النار إلى أنصاف ساقيه ومنهم من أخذته إلى كعبيه فيخرجونهم فيقولون ربنا أخرجنا من قد أمرتنا ثم يقول أخرجوا من كان في قلبه وزن دينار من الإيمان ثم من كان في قلبه وزن نصف دينار ثم من كان في قلبه مثقال حبة من خردل قال أبو سعيد فمن لم يصدق هذا فليقرأ ( إن الله لا يظلم مثقال ذرة وإن تك حسنة يضاعفها ويؤت من لدنه أجرا عظيما } ) (الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث:الألباني - المصدر:صحيح ابن ماجه- الصفحة أو الرقم:51، خلاصة حكم المحدث:صحيح

- (يجيء الظالم يوم القيامة حتى إذا كان على جسر جهنم بين الظلمة والوعرة لقيه المظلوم فعرفه ، وعرف ما ظلمه به ، فما يبرح الذين ظلموا يقصون من الذين ظلموا حتى ينزعوا ما في أيديهم من الحسنات ، فإن لم تكن لهم حسنات رد عليهم من سيئاتهم حتى يورد الدرك الأسفل من النار) (الراوي: أبو أمامة ، خلاصة الدرجة: إسناده حسن، المحدّث: السيوطي، المصدر: البدور السافرة ، الصفحة أو الرقم 288).

- (عن أبي هريرة: {إن المنافقين في الدرك الأسفل من النار} قال: الدرك الأسفل بيوت لها أبواب تطبق عليهم ، فتوقد من تحتهم ومن فوقهم) (الراوي:، خلاصة الدرجة: إسناده صحيح ، المحدّث: احمد شاكر، المصدر: عمدة التفسير ، الصفحة أو الرقم 1/592).

العبارة (بيوت لها أبواب تطبق عليهم , فتوقد من تحتهم ومن فوقهم) تؤكّد أنّ الانبعاث كما هو الحال في الجسم الأسود (Blackbody) المتزن حرارياً .

المطلب الثالث:  النّار وشروط الاتّزان الحراري الموضعي

لقد تعاظم حر جهنم فأصبحت سوداء مظلمة ؛ بعد أن أوقد عليها لفترة زمنية تقارب مليار سنة من سنيّ الدنيا:

هذا ولا تزال يوقد عليها.  لذا فهي في حالة اتزان حراري موضعي؛ إذ قد أوقد عليها لفترة زمنية من رتبة عمر الكون.  وتتأكد حالة اتزانها الحراري الموضعي للأسباب الآتية:

الفرع الأول : النَار مُؤْصَدَةٌ

- (عَلَيْهِمْ نَارٌ مُؤْصَدَةٌ ) (البلد 20) :أَيْ مُطْبَقَة عَلَيْهِمْ فَلَا مَحِيد لَهُمْ عَنْهَا وَلَا خُرُوج لَهُمْ مِنْهَا . قَالَ أَبُو هُرَيْرَة وَابْن عَبَّاس وَعِكْرِمَة وَسَعِيد بْن جُبَيْر وَمُجَاهِد وَمُحَمَّد بْن كَعْب الْقُرَظِيّ وَعَطِيَّة الْعَوْفِيّ وَالْحَسَن وَقَتَادَة وَالسُّدِّيّ " مُؤْصَدَة " أَيْ مُطْبَقَة . قَالَ اِبْن عَبَّاس مُغْلَقَة الْأَبْوَاب وَقَالَ مُجَاهِد أَصَدَ الْبَاب بِلُغَةِ قُرَيْش أَيْ أَغْلَقَهُ وَسَيَأْتِي فِي ذَلِكَ حَدِيث فِي سُورَة " وَيْل لِكُلِّ هُمَزَة لُمَزَة " . وَقَالَ الضَّحَّاك " مُؤْصَدَة " حِيط لَا بَاب لَهُ . وَقَالَ قَتَادَة " مُؤْصَدَة " مُطْبَقَة لَا ضَوْء فِيهَا وَلَا فُرَج وَلَا خُرُوج مِنْهَا آخِر الْأَبَد . وَقَالَ أَبُو عِمْرَان الْجَوْنِيّ إِذَا كَانَ يَوْم الْقِيَامَة أَمَرَ اللَّه بِكُلِّ جَبَّار وَكُلّ شَيْطَان وَكُلّ مَنْ كَانَ يَخَاف النَّاس فِي الدُّنْيَا شَرّه فَأُوثِقُوا بِالْحَدِيدِ ثُمَّ أَمَرَ بِهِمْ إِلَى جَهَنَّم ثُمَّ أَوْصَدُوهَا عَلَيْهِمْ أَيْ أَطْبَقُوهَا قَالَ فَلَا وَاَللَّه لَا تَسْتَقِرّ أَقْدَامهمْ عَلَى قَرَار أَبَدًا وَلَا وَاَللَّه لَا يَنْظُرُونَ فِيهَا إِلَى أَدِيم سَمَاء أَبَدًا وَلَا وَاَللَّه لَا تَلْتَقِي جُفُون أَعْيُنهمْ عَلَى غَمْض نَوْم أَبَدًا . وَلَا وَاَللَّه لَا يَذُوقُونَ فِيهَا بَارِد شَرَاب أَبَدًا رَوَاهُ اِبْن أَبِي حَاتِم . آخِر تَفْسِير سُورَة الْبَلَد وَلِلَّهِ الْحَمْد وَالْمِنَّة (ابن كثير).

- (إِنَّهَا عَلَيْهِمْ مُؤْصَدَةٌ ) (الهمزة 8) : أَيْ مُطْبَقَة كَمَا تَقَدَّمَ تَفْسِيره فِي سُورَة الْبَلَد. وَقَالَ اِبْن مَرْدَوَيْهِ حَدَّثَنَا عَبْد اللَّه بْن مُحَمَّد حَدَّثَنَا عَلِيّ بْن سِرَاج حَدَّثَنَا حَمَّاد بْن حرزاد حَدَّثَنَا شُجَاع بْن أَشْرَس حَدَّثَنَا شَرِيك عَنْ عَاصِم عَنْ أَبِي صَالِح عَنْ أَبِي هُرَيْرَة رَضِيَ اللَّه عَنْهُ عَنْ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " إِنَّهَا عَلَيْهِمْ مُؤْصَدَة " . قَالَ مُطْبَقَة (الراوي: أبو هريرة المحدث:ابن رجب - المصدر:التخويف من النار- الصفحة أو الرقم:91،خلاصة حكم المحدث:رفعه لا يصح). وَقَدْ رَوَاهُ أَبُو بَكْر بْن أَبِي شَيْبَة عَنْ عَبْد اللَّه بْن أَسَد عَنْ إِسْمَاعِيل بْن أَبِي خَالِد عَنْ أَبِي صَالِح قَوْله وَلَمْ يَرْفَعهُ (ابن كثير).

إنَّ الآية الكريمة: (إنّها عليهم مؤصدة) (الهمزة 8) ، وكذلك العبارة: (بيوت لها أبواب تطبق عليهم, فتوقد من تحتهم ومن فوقهم) لتؤكّدان أنّ هذا الدّرك من النار في حالة اتّزان حراريّ (Thermodynamic equilibrium).  وهذا يمثل نظاما معزولا حراريا (closed system , adiabatic).  يصور الشكل الآتي إشعاع الجسم الأسود بالإشعاع المنبعث من خلال ثقب صغير جدا في جدار صندوق معزول ومحكم الإغلاق .

 

الشكل 1 : يُتصوّر إشعاع الجسم الأسود بالإشعاع المنبعث من خلال ثقب صغير جدا في جدار صندوق معزول ومحكم الإغلاق (http://en.wikipedia.org/wiki/Black_body#Cavity_with_a_hole).

 

الفرع الثاني : النَار تَكَادُ تَمَيَّزُ مِنَ الْغَيْظِ (closed system , adiabatic)

وَقَوْله تَعَالَى (تَكَادُ تَمَيَّزُ مِنَ الْغَيْظِ كُلَّمَا أُلْقِيَ فِيهَا فَوْجٌ سَأَلَهُمْ خَزَنَتُهَا أَلَمْ يَأْتِكُمْ نَذِيرٌ ) (الملك 8 ) : أَيْ يَكَاد يَنْفَصِل بَعْضهَا مِنْ بَعْض مِنْ شِدَّة غَيْظهَا عَلَيْهِمْ وَحَنَقهَا بِهِمْ " كُلَّمَا أُلْقِيَ فِيهَا فَوْج سَأَلَهُمْ خَزَنَتهَا أَلَمْ يَأْتِكُمْ نَذِير " (ابن كثير).

{ تَكَاد تَمَيَّز مِنَ الْغَيْظ } يَقُول تَعَالَى ذِكْره : { تَكَاد } جَهَنَّم { تَمَيَّز } يَقُول : تَتَفَرَّق وَتَتَقَطَّع { مِنَ الْغَيْظ } عَلَى أَهْلهَا . ... وعَنِ ابْن عَبَّاس , قَوْله : تَتَفَرَّق. ...  وتَكَاد يُفَارِق بَعْضهَا بَعْضًا وَتَنْفَطِر.  وعَنِ الضَّحَّاك يَقُول : تَفَرَّق .   وقَالَ ابْن زَيْد : التَّمَيُّز : التَّفَرُّق مِنَ الْغَيْظ عَلَى أَهْل مَعَاصِي اللَّه غَضَبًا لِلَّهِ , وَانْتِقَامًا لَهُ (الطبري).

الفرع الثالث : رب أكل بعضي بعضا ، فأذن لي بِنَفَسَين: نَفَسٌ في الشتاء ونَفَسٌ في الصيف

لقد أذن اللّه للنار بنَفَسين اثنين: (نَفَسٌ في الشتاء و نَفَسٌ في الصيف)، كما ورد في الحديث الصحيح الذي يرويه أبو هريرة، وفيما يلي بعض ألفاظ هذا الحديث:

 (اشتكت النار إلى ربها ، فقالت: رب أكل بعضي بعضا ، فأذن لي بِنَفَسَين: نَفَسٌ في الشتاء ونَفَسٌ في الصيف ، فأشد ما تجدون من الحر ، وأشد ما تجدون من الزمهرير.) (المحدّث: البخاري ، المصدر: الجامع الصحيح ، الصفحة أو الرقم3260 ).

(اشتكت النار إلى ربها . فقالت: يا رب ! أكل بعضي بعضا . فأذن لها بِنَفَسَين: نفس في الشتاء و نَفَسٌ في الصيف . فهو أشد ما تجدون من الحر . وأشد ما تجدون من الزمهرير ) (المحدّثون: مسلم، المصدر: المسند الصحيح ، الصفحة أو الرقم 617؛ الألباني ، المصدر: صحيح الجامع ، الصفحة أو الرقم 990 ).

 (اشتكت النار إلى ربها ، فقالت: يا رب ! أكل بعضي بعضاً ، فجعل لها نفساً في الشتاء ونفساً في الصيف ، فشدة ما تجدون من البرد من زمهريرها ، وشدة ما تجدون في الصيف من الحر من سمومها ) (المحدّث: ابن عبدالبر ، المصدر: الاستذكار ، الصفحة أو الرقم 1/141).

- (اشتكت النار إلى ربها ، و قالت: يا رب أكل بعضي بعضا ، فجعل لها نفسين ؛ نفساً في الشتاء ، ونفساً في الصيف ، فأما نفسها في الشتاء فهو زمهرير، و أما نفسها في الصيف فسموم ) (المحدّث: الألباني ، المصدر: صحيح الجامع ، الصفحة أو الرقم 991 ).

- (اشتكت النار إلى ربها وقالت: أكل بعضي بعضا ، فجعل لها نفسين ؛ نفساً في الشتاء ، ونفساً في الصيف . فأما نفسها في الشتاء: فزمهرير ، وأما نفسها في الصيف: فسموم ) (المحدّث: الألباني ، المصدر: صحيح الترمذي ، الصفحة أو الرقم 2592 ).

- (اشتكت النار إلى ربها فقالت يا رب أكل بعضي بعضا فجعل لها نفسين نفس في الشتاء ونفس في الصيف فشدة ما تجدون من البرد من زمهريرها وشدة ما تجدون من الحر من سمومها ) (الألباني، المصدر: صحيح ابن ماجه، الصفحة أو الرقم 3505 ).

- (إن جهنم قالت : يا رب ائذن لي في نفسين ، فإني أخشى أن أفيض على خلقك ، فأذن لها بنفسين، كل سنة مرتين ، فشدة الحر من فيحها ، وشدة البرد من زمهريرها ) (الراوي: أبو هريرة - خلاصة الدرجة: أصله في الصحيح، وسند إلا بهذا الإسناد على شرط الصحيح - المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: مختصر البزار - الصفحة أو الرقم: 2/474 ).

(رب أكل بعضي بعضا): تشير العبارة إلى أنّ درجة الحرارة في بعض أنحاء جهنّم أكبر منها في أنحاءَ أخرى : (أكل بعضي بعضا).

(فأذن لها بِنَفَسَين: نفس في الشتاء و نَفَسٌ في الصيف ).  (فأذن لها بنفسين، كل سنة مرتين ).  تشير العبارتان إلى أنّ جهنّم نظام مغلق إلا في حالة هذين النفسين.  وبالتالي تؤكّد هذه الروايات أنّ جهنّم في حالة اتزان حراري موضعي .

- (وشدة ما تجدون من الحر من سمومها): تشير هذه العبارة إلى أنّ التّدفق الشّمسي الواصل للأرض هو من رتبة التّدفق الواصل إليها من ضحضاح النار (الدَّرْكِ العلوي البارد نسبيّاً).  وبما أنّ النار بعيدة جدّا، لذا فإنّ درجة حرارتها عالية جدّاً بالمقارنة مع درجة حرارة الشّمس.  حيث يتناسب التّدفق عكسيّاً مع مربّع المسافة، وطرديّاً مع القوة الرابعة لدرجة الحرارة الفعّالة (effective temperature).

الفرع الرابع : إشعاع الجسم الأسود

تبيّن مجموعة الأشكال إشعاع الجسم الأسود (Blackbody radiation) عند درجات حرارة متباينة، وعلى أطوال موجيّة مختلفة.  ومصداقا للحديث، فإنّ الطيف الأحمر ينبعث من أجسام ذات درجة حرارة متدنية نسبيّاً (3000 كلفن).  ثمّ يصبح الطيف كطيف الشمس عند درجة حرارة5600  كلفن ؛ درجة الحرارة الفعّالة (effective temperature) لسطح الشمس.  وإذا ارتفعت درجة الحرارة بشكل أكبر (12000 كلفن) يصبح غالبيّة الطيف فوق بنفسجي (UV) (الأشكال 2-5) .

Spectral colors

 

Color

Wavelength

Frequency

violet

380–450 nm

668–789 THz

blue

450–495 nm

606–668 THz

green

495–570 nm

526–606 THz

yellow

570–590 nm

508–526 THz

orange

590–620 nm

484–508 THz

red

620–750 nm

400–484 THz

 

 

 

 

 

 

 

Table 1: The color temperature of a light source is the temperature of an ideal black body radiator that radiates light of comparable hue to that of the light source. Color temperature is conventionally stated in the unit of absolute temperature, the kelvin, having the unit symbol K.

The blackbody spectra shown in Figures (2-5) illustrate the way that the spectra peak at wavelengths which depend on temperature.  To find the peak of the blackbody radiation curve, Wien's Displacement Law gives (Figs. 2-5):

Description: wien

Figure 2: To find the peak of the blackbody radiation curve, Wien's Displacement Law gives: (http://hyperphysics.phy-astr.gsu.edu/hbase/wien.html)

Description: Image21b

Fig 3: Black body radiation curves showing peak wavelengths at various temperatures (http://www.egglescliffe.org.uk/physics/astronomy/blackbody/bbody.html)

 

Description: BlackbodySpectrum_loglog_150dpi_en

Figure 4: http://how-it-looks.blogspot.com/2010/01/infrared-radiation-black-bodies-and.html

Description: S381_1_009i

الشكل: يبيّن الأطياف المنبعثة من الجسم الأسود (blackbody radiation) عند درجات حرارة متباينة.

Figure 5: The blackbody spectrum for various temperatures. The peak emission occurs at a wavelength described by the Wien displacement law. The shape at substantially longer wavelengths is known the Rayleigh–Jeans tail, at substantially shorter wavelengths it is the Wien tail

(http://resources.jorum.ac.uk/xmlui/bitstream/handle/123456789/957/Items/S381_1_section12.html)

الفرع الخامس : وهم فيها لا يسمعون

يقول تعالى: ( لَوْ كَانَ هَٰؤُلَاءِ آلِهَةً مَّا وَرَدُوهَا ۖ وَكُلٌّ فِيهَا خَالِدُونَ (99) لَهُمْ فِيهَا زَفِيرٌ وَهُمْ فِيهَا لَا يَسْمَعُونَ (100) إِنَّ الَّذِينَ سَبَقَتْ لَهُم مِّنَّا الْحُسْنَىٰ أُولَٰئِكَ عَنْهَا مُبْعَدُونَ (101) لَا يَسْمَعُونَ حَسِيسَهَا ۖ وَهُمْ فِي مَا اشْتَهَتْ أَنفُسُهُمْ خَالِدُونَ (102) ) (سورة الأنبياء).  وهنالك قراءة بالظّم (لَهُمْ فِيهَا زَفِيرٌ وَهُمْ فِيهَا لَا يُسْمَعُونَ).

جاء في تفسير القرطبي: " قوله تعالى: لهم فيها زفير أي لهؤلاء الذين وردوا النار من الكفار والشياطين ؛ فأما الأصنام فعلى الخلاف فيها؛ هل يحييها الله تعالى ويعذبها حتى يكون لها زفير أو لا؟ قولان : والزفير صوت نفس المغموم يخرج من القلب) . وَهُمْ فِيهَا لَا يَسْمَعُونَ قيل : في الكلام حذف ؛ والمعنى وهم فيها لا يسمعون شيئا ؛ لأنهم يحشرون صما ، كما قال الله تعالى : ونحشرهم يوم القيامة على وجوههم عميا وبكما وصما . وفي سماع الأشياء روح وأنس ، فمنع الله الكفار ذلك في النار . وقيل : لا يسمعون ما يسرهم ، بل يسمعون صوت من يتولى تعذيبهم من الزبانية . وقيل : إذا قيل لهم اخسئوا فيها ولا تكلمون يصيرون حينئذ صما بكما ؛ كما قال ابن مسعود: إذا بقي من يخلد في النار في جهنم جعلوا في توابيت من نار ، ثم جعلت التوابيت في توابيت أخرى فيها مسامير من نار، فلا يسمعون شيئا: (عَلَيْهِمْ نَارٌ مُؤْصَدَةٌ ) (البلد 20) :أَيْ مُطْبَقَة عَلَيْهِمْ ، أَيْ مُغْلَقَة الْأَبْوَاب، حِيط لَا بَاب لَهُ، مُطْبَقَة لَا ضَوْء فِيهَا وَلَا فُرَج وَلَا خُرُوج مِنْهَا آخِر الْأَبَد.  وعَنْ أَبِي هُرَيْرَة قَالَ فِي تَوَابِيت تُرْتَج عَلَيْهِمْ.

(إِنَّ الَّذِينَ سَبَقَتْ لَهُم مِّنَّا الْحُسْنَىٰ أُولَٰئِكَ عَنْهَا مُبْعَدُونَ (101).  قوله تعالى : إِنَّ الذين سبقت لهم منا الحسنى أي الجنة أولئك عنها أي عن النار مبعدون فمعنى الكلام الاستثناء ؛ ولهذا قال بعض أهل العلم : إِنَّ هاهنا بمعنى ( إلا ) وليس في القرآن غيره . وقال محمد بن حاطب : سمعت علي بن أبي طالب - رضي الله عنه - يقرأ هذه الآية على المنبر إِنَّ الذين سبقت لهم منا الحسنى فقال سمعت النبي - صلى الله عليه وسلم - يقول : إِنَّ عثمان منهم . ... قوله تعالى : لَا يَسْمَعُونَ حَسِيسَهَا أي حس النار وحركة لهبها . والحسيس والحس الحركة . ... وقيل : إذا دخل أهل الجنة لم يسمعوا حس أهل النار وقبل ذلك يسمعون ؛ فالله أعلم .". 

 

ولتصوّر ذلك؛ نعلم أنّ النجوم والشمس تكون في حالة إتزان حراري موضعي كما هي الحال في النار.  إلا أنّ نار جهنم أشدُّ حرّاً؛ بل وإنّها مؤصدة.  يمكننا تصور عملية السماع في نار جهنم، و ذلك من خلال دراسة سرعة الأمواج الصوتية داخل الشمس (الشكل 6).

Acoustic wave propagation in the sun ([2]): The first goal of their study was to reproduce what is already known about the acoustic field within the sun.  One of the most important properties is the existence of a discrete spectrum of standing oscillation modes (Figs. in Table 1: Resonance of a tube of air Closed at both ends ([3])).  Acoustic waves are created mainly by the turbulent flow close below the surface.  Due to the sharp drop in the sound speed near the surface of the sun (figure 6), waves depending on their length are partially or totally reflected back into the interior.  The sun becomes a resonating cavity (Figs. in Table 1).

In description of Hell, Abu Hurairah said: In coffins trembling (resonating) on them.

انتشار الموجات الصوتية في الشمس: كان الهدف الأول من دراستهم هو إعادة إنتاج ما هو معروف بالفعل حول المجال الصوتي داخل الشمس. واحدة من أهم الخصائص هي وجود طيف منفصل ومجزأ لتذبذبات ساكنة ودائمة (الأشكال في جدول 1: الرنين في أنبوب من الهواء مغلق الطرفين).  يتم إنشاء الموجات الصوتية بشكل أساسي عن طريق التدفق المضطرب بالقرب من سطح الشمس. بسبب الانخفاض الحاد في سرعة الصوت بالقرب من سطح الشمس (الشكل 6)، فإنّ الأمواج تنعكس إلى الداخل بشكل جزئيّ أو كليّ اعتمادًا على طولها. تصبح الشمس تجويفًا رنينيًا.

وفي صفة النار:عَنْ أَبِي هُرَيْرَة قَالَ فِي تَوَابِيت تُرْتَج عَلَيْهِمْ.

 

الشكل 6 : سرعة الأمواج الصوتية داخل الشمس

Figure 6:

 

The term "acoustic resonance" is sometimes used to narrow mechanical resonance to the frequency range of human hearing, but since acoustics is defined in general terms concerning vibrational waves in matter,[1] acoustic resonance can occur at frequencies outside the range of human hearing.

Solar Sound Waves ([4])

Description: Description: https://www.cora.nwra.com/~werne/eos/movies/solar_wave_pulse.gif

The Sun's convection zone actually makes sound waves continuously all by itself. The Sun's sound waves usually start at the surface and travel down into the interior. The sound waves curve around because the inside is hottest in the core at the middle of the Sun. When the waves bend it is called refraction. Eventually the waves bend back to the surface, where they bounce again. Some sound waves can skip around many times, traveling all around the Sun.  Sound waves travel inside of the Sun. When they strike the surface, sound waves bounce back inside, like in the picture shown above, and below.

The Singing Sun ([5])

 

Description: C:\Users\hussa\Desktop\The Singing Sun_files\ray1

 

Our Sun lies 93,000,000 miles away, surrounded by the vacuum of space. Sound won't travel through space, of course. But with the right instrument, scientists can "hear" pulsations from the Sun.

The entire Sun vibrates from a complex pattern of acoustical waves, much like a bell. If your eyes were sharp enough, you could see a bell's surface jiggle (shake) in complex patterns as the waves bounced around within it.

Likewise, astronomers at Stanford University can record acoustical pressure waves in the Sun by carefully tracking movements on the Sun's surface. To do this, they use an instrument called a Michelson Doppler Imager (MDI), mounted on the SOHO spacecraft, circling the Sun 1,000,000 miles from Earth.

The Sun's acoustical waves bounce from one side of the Sun to the other in about two hours, causing the Sun's surface to oscillate, or wiggle up and down. Because these sound waves travel underneath the Sun's surface, they are influenced by conditions inside the Sun. So scientists can use the oscillations to learn more about how the structure of the Sun's interior shapes its surface.

The Sun's sound waves are normally at frequencies too low for the human ear to hear. To be able to hear them, the scientists sped up the waves 42,000 times -- and compressed 40 days of vibrations into a few seconds. What you'll be hearing are just a few dozen of the 10 million resonances echoing inside the Sun.

Click the following links to listen to sounds of solar oscillations:

Sounds of the Sun | NASA | AUM | HD SOUND | Visual Sound Waves:

The link: https:  https://www.youtube.com/watch?v=XVVd-UGQ_XM

http://solar-center.stanford.edu/singing/SOUNDS/

The sounds are obtained from 40-days of MDI disk-averaged data sped up by a factor of 42,000.

تم تسريع الموجات (رفع تردّداتها) بعامل قدره 42000 لتصبح مسموعة للإنسان؛ حيث العلاقة بين سرعة الموجة والتردّد هي:

V=wavelength*frequency

The sound waves curve around because the inside is hottest in the core at the middle of the Sun. When the waves bend it is called refraction. Eventually the waves bend back to the surface, where they bounce again.

يبين الشكلان السابقان انعطاف وانكسار الأمواج الصوتية داخل الشمس؛ وذلك بسبب التزايد الكبير لدرجة الحرارة باتجاه مركز الشمس.  وبالتالي تنعطف أمواج الصوت لتعود إلى سطح الشمس، وترتد عنه وهكذا دواليك.  وبالتالي يتعذر وصول أمواج الصوت إلى أعماق الشمس.

 

 

النار تكون في حالة إتزان حراري موضعي كما الشمس، إلا أن النار أشدّ حرّاً.  وبالتالي لا تستطيع أمواج الصوت أن تصل دركات النار في السفل: (وَهُمْ فِيهَا لَا يَسْمَعُونَ).

 

The continuous bombardment of the solar surface by sound waves causes the entire Sun to vibrate, much like the surface of a drum. It is these vibrations that are either seen (but not heard) on the Earth or recorded by cameras on space probes.

القذف المستمر لسطح الشمس بالأمواج الصوتية يجعل الشمس كلّها ترتجّ وتهتزّ؛ بما يشبه سطح الطبلة.  هذه الإهتزازات يمكن تصويرها بكميرات فضائية؛ بينما لا تُسمع.  وكذا الحال فإنّ أهل الجنة مبعدون عن النار لا يسمعون حسيسها: (إِنَّ الَّذِينَ سَبَقَتْ لَهُم مِّنَّا الْحُسْنَىٰ أُولَٰئِكَ عَنْهَا مُبْعَدُونَ (101) لَا يَسْمَعُونَ حَسِيسَهَا ۖ وَهُمْ فِي مَا اشْتَهَتْ أَنفُسُهُمْ خَالِدُونَ (102) ) (سورة الأنبياء)

 

وفي صفة النار: (عَلَيْهِمْ نَارٌ مُؤْصَدَةٌ ) (البلد 20): أَيْ مُطْبَقَة عَلَيْهِمْ، أَيْ مُغْلَقَة الْأَبْوَاب، حِيط لَا بَاب لَهُ.  وعَنْ أَبِي هُرَيْرَة قَالَ فِي تَوَابِيت تُرْتَج عَلَيْهِمْ. 

الفرع السادس : اهتزاز الشمس وارتجاجها بفعل اتزان قوة جذب الشمس لنفسها مع قوة ضغط إشعاعها

Hydrostatic Equilibrium of the sun

Definition: Hydrostatic equilibrium occurs when compression, due to gravity, is balanced by a pressure gradient, which creates a force in the opposite direction. In stars, the pressure gradient appears as a result of the huge quantity of thermal energy (which acts outward) created by nuclear fusion reactions. It is gravity and this thermal energy that are in equilibrium.

It's a bit like blowing a balloon up, the inward pressure is counteracted by the external pressure of the atmosphere. In addition, when we consider stars, this means that the larger the mass of the star, the higher the temperature must be to achieve this balance. Larger stars will use up their supply of hydrogen more quickly and live a shorter life.( http://wiki.answers.com/Q/What_is_hydrostatic_equilibrium)

Consider a spherical shell (of thickness dr, and area dA) at a distance r from the center of the sun:  The internal pressure provides an opposing support force against the gravitational force on a mass shell.  Assume the Sun to be a spherical gas cloud with density ρ(r).  Consider a differential mass shell of this sphere with radius r (Figure below).  Then differential mass dM is:

Description: Description: animation of hydrostatic equilibrium

Fig. #: The structure of the sun adjusts until the gravitational "pull" towards its center is just balanced by the "push" of the gas pressure outward. Fortunately, this results in a very stable state, called hydrostatic equilibrium. (http://ircamera.as.arizona.edu/NatSci102/NatSci102/lectures/suninterior.htm).

The differential gravitational force is:

Here M = M(r) is the total mass contained within the sphere of radius r, and is given by the integration

 

Pressure is equal to force divided by area:

 

Now dividing by dr to get the equation of hydrostatic equilibrium:

The equation of hydrostatic equilibrium shows how the pressure in the sun changes to balance gravitational collapse.

The Equation of State For an ideal gas is:

Stars are held together by gravity. Gravity tries to compress everything to the center. What holds an ordinary star up and prevents total collapse is thermal and radiation pressure (previous Figure and Figure below). The thermal and radiation pressure tries to expand the star layers outward to infinity.


Fig. 4-a: Hydrostatic equilibrium: gravity compression is balanced by pressure outward.


Fig. 4-b: Greater gravity compresses the gas, making it denser and hotter, so the outward pressure increases.

In any given layer of a star, there is a balance between the thermal pressure (outward) and the weight of the material above pressing downward (inward). This balance is called hydrostatic equilibrium. A star is like a balloon. In a balloon the gas inside the balloon pushes outward and the elastic material supplies just enough inward compression to balance the gas pressure. The star's internal gravity supplies the inward compression. Gravity compresses the star into the most compact shape possible: a sphere. Stars are round because gravity attracts everything in an object to the center. (http://www.astronomynotes.com/starsun/s7.htm)

The stability of the sun

The sun is a million miles wide ball of nuclear furnace, in which the outward force of the fusion heat balances the protracted force of its own gravity. Its output of light and heat remain uniformly constant, as well as its ability to maintain a powerful magnetic force seen within storms and patterns on its surface. The most obvious pattern of variation is the 11-year sunspot cycle. However, even this cyclical variation isn't constant; some cycles are very active, while other cycles seem quite below the average.

The massive gravitational force and extreme magnetic force of the sun is held in a state of relative equilibrium by the vast amounts of energy generated by nuclear fusion within the core. The sun operates in a balanced state between the inward gravitational contraction and outward pressure generated by nuclear fusion.

المطلب الرابع: أحاديث ناركم جزء من سبعين جزءا من نار جهنم

 (ناركم هذه ، التي يوقد ابن (بنو) آدم ، جزء (واحد) من سبعين جزءا من حر جهنم. قالوا: والله! إن كانت لكافية ، يا رسول الله ! قال: فإنها فضلت عليها بتسعة وستين جزءا . كلها مثل حرها . وفي رواية: "كلهن مثل حرها" . ) (الراوي: أبو هريرة ، خلاصة الدرجة: صحيح ، المحدثون: مسلم ، المصدر: المسند الصحيح، الصفحة أو الرقم2843؛ الألباني، المصدر: صحيح الترمذي ، الصفحة أو الرقم2589؛ الألباني، المصدر: صحيح الجامع، الصفحة أو الرقم6742).

 (نار بني آدم التي يوقدون جزء من سبعين جزءا من نار جهنم، فقالوا: يا رسول الله إن كانت لكافية، قال: إنها فضلت عليها بتسعة وستين جزءا ) (الراوي: أبو هريرة، خلاصة الدرجة: متصل صحيح ، المحدّث: ابن عبدالبر ، المصدر: التمهيد ، الصفحة أو الرقم18/162 ).

(نار بني آدم التي توقدون جزء من سبعين جزءا من نار جهنم فقال رجل: إن كانت لكافية، فقال: لقد فضلت عليها بتسعة وستين جزءاً حراً فحراً ) (الراوي: أبو هريرة ، خلاصة الدرجة: على شرط مسلم ، المحدّث: ابن كثير، المصدر: تفسير القرآن ، الصفحة أو الرقم: 8/490 ).

(ناركم جزء من سبعين جزءاً من نار جهنم . قيل: يا رسول الله ، إن كانت لكافية ، قال: فضلت عليهن بتسعة وستين جزءا ، كلهن مثل حرها . ) (الراوي: أبو هريرة ، خلاصة الدرجة: صحيح، المحدّث: البخاري ، المصدر: الجامع الصحيح ، الصفحة أو الرقم 3265 ).

(إن ناركم هذه جزء من سبعين جزء من نار جهنم ، وقد ضربت بالبحر مرتين ، ولولا ذلك ما جعل الله فيها منفعة لأحد ) (الراوي: أبو هريرة ، خلاصة الدرجة: على شرط الصحيحين، المحدثون: ابن كثير ، المصدر:  نهاية البداية والنهاية ، الصفحة أو الرقم 2/122 ، المصدر: تفسير القرآن ، الصفحة أو الرقم4/129 ؛ الراوي: يحيى بن جعدة ، خلاصة الدرجة: على شرط الصحة ، المحدث: ابن كثير ، المصدر:  تفسير القرآن ، الصفحة أو الرقم 8/490 ).

 (إن ناركم هذه جزء من سبعين جزءا من نار جهنم ولولا أنها أطفئت بالماء مرتين ما انتفعتم بها وإنها لتدعو الله عز وجل أن لا يعيدها فيها ) (الراوي: أنس بن مالك ، خلاصة الدرجة: صحيح ، المحدث: الألباني ، المصدر: صحيح ابن ماجه ، الصفحة أو الرقم 3504 ).

 (ناركم هذه جزء من سبعين جزءا من نار جهنم ، لكل جزء منها حرها ) (الراوي: أبو سعيد الخدري ، خلاصة الدرجة: صحيح ، المحدث: الألباني ، المصدر: صحيح الجامع ، الصفحة أو الرقم 6743 ).

(هذه النار جزء من مائة جزء من جهنم ) (الراوي: أبو هريرة ، خلاصة الدرجة: صحيح ، المحدث: الألباني ، المصدر: صحيح الجامع ، الصفحة أو الرقم 7006 ).

 (إن ناركم هذه جزء من سبعين جزءا من نار جهنم ، وضربت بالبحر مرتين ، ولولا ذلك ما جعل الله فيها منفعة لأحد ) (الراوي: أبو هريرة - خلاصة الدرجة: إسناده صحيح - المحدث: ابن كثير - المصدر: تفسير القرآن - الصفحة أو الرقم 4/129)

(تحسبون أن نار جهنم مثل ناركم هذه هي أشد سوادا من القار هي جزء من بضعة وستين جزءا منها أو نيف وأربعين ) (الراوي: أبو هريرة ، خلاصة الدرجة: صحيح ، المحدّث: الألباني ، المصدر: صحيح الترغيب ، الصفحة أو الرقم 3666 ).

ذكرت الأحاديث نسباً متفاوتة:  هذه النار جزء من مائة جزء من جهنم، أو هي جزء من بضعة وستين جزءاً منها أو نيف وأربعين.  ينسجم تفاوت هذه النسب مع كون جهنّم أَدْرَاك، فكلّ درك له درجة حرارة خاصّة به.

(إنما حر جهنم على أمتي كحر الحمام ) (الراوي: أبو بكر الصديق ، خلاصة الدرجة: رجاله موثوقون ، المحدّث: السخاوي ، المصدر: المقاصد الحسنة ، الصفحة أو الرقم 132 ).

For T = (70)*(3000K) = 210000 , then the wavelength at which the radiation curve peaks is: λpeak = 13.8 nm.

إن هذا الطول ألموجي أصغر كثيرا من الطول ألموجي للبنفسجي.

The corresponding blackbody radiation has photon energy

hν = 89.91 eV; which is large compared to observable spectral photons.

(Planck's constant: h = 6.626068 × 10-34 m2 kg / s.).

درجة حرارة مركز الشمس  حوالي20  مليون كلفن .  بينما درجة الحرارة الفعّالة (effective temperature) لسطح الشمس حوالي 5600  كلفن .

For T = (70)*( 5600) = 392000 K , then the wavelength at which the radiation curve peaks is: λpeak = 7.39286 nm.

إن هذا الطول ألموجي أصغر كثيرا من الطول ألموجي للبنفسجي.

The corresponding blackbody radiation has photon energy hν = 167.8243 eV; which is much higher than the UV.

درجة الحرارة في مفاعلات الاندماج النووي تصل إلى حوالي 10^8  كلفن .

For T = (70)*( 10^8 ) = 7x10^9 K , then the wavelength at which the radiation curve peaks is: λpeak = 0.000414 nm.

إن هذا الطول ألموجي أصغر كثيرا من الطول ألموجي للبنفسجي.

The corresponding blackbody radiation has photon energy hν = 2.99686 MeV; which is much higher than hard x-ray spectrum.

ويقول سبحانه: (الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَجَعَلَ الظُّلُمَاتِ وَالنُّورَ ثُمَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِرَبِّهِمْ يَعْدِلُونَ) (الأنعام 1).

المطلب الخامس: النار وبعض الحقائق

الفرع الأول: الحجر يلقى من شفة جهنم فيهوي فيها سبعين عاما لا يدرك لها قعر

خطبنا عتبة بن غزوان . فحمد الله وأثنى عليه ثم قال : أما بعد . فإن الدنيا قد آذنت بصرم وولت حذاء. ولم يبقى منها إلا صبابة كصبابة الإناء . يتصابها صاحبها . وإنكم منتقلون منها إلى دار لا زوال لها. فانتقلوا بخير ما بحضرتكم . فإنه قد ذكر لنا أن الحجر يلقى من شفة جهنم . فيهوي فيها سبعين عاما لا يدرك لها قعر . و والله ! لتملأن . أفعجبتم ؟ ولقد ذكر لنا أن ما بين مصراعين من مصاريع الجنة مسيرة أربعين سنة . وليأتين عليها يوم وهو كظيظ من الزحام . ولقد رأيتني سابع سبعة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم . ما لنا طعام إلا ورق الشجر . حتى تقرحت أشداقنا . فالتقطت بردة فشققتها بيني وبين سعد بن مالك . فاتزرت بنصفها واتزر سعد بنصفها . فما أصبح اليوم منا أحد إلا أصبح أميرا على مصر من الأمصار . وإني أعوذ بالله أن أكون في نفسي عظيما وعند الله صغيرا . وإنها لم تكن نبوة قط إلا تناسخت ، حتى يكون آخر عاقبتها ملكا . فستخبرون وتجربون الأمراء بعدنا . ) (الراوي: خالد بن عمير العدوي - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 2967

 (هذا حجر رمي به في النار منذ سبعين خريفا ، فلهو يهوي في النار ، الآن حين انتهى إلى قعرها ) (الراوي: أبو هريرة - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 6993

 (إن الصخرة العظيمة لتلقى من شفير جهنم فتهوي فيها سبعين عاما ما تفضي إلى قرارها ) (الراوي: عتبة بن غزوان - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي - الصفحة أو الرقم:  2575

(إن الصخرة العظيمة لتلقى من شفير جهنم ، فتهوي بها سبعين عاما ما تفضي إلى قرارها ) (الراوي: عتبة بن غزوان - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 1662

(لو أن حجرا مثل سبع خلفات ، ألقي عن شفير جهنم هوى فيها سبعين خريفا لا يبلغ قعرها ) (الراوي: أنس بن مالك و معاذ بن جبل و أبو أمامة الباهلي و أبو هريرة - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 5248

(لو أخذ سبع خلفات بشحومهن ، فألقين من شفير جهنم ، ما انتهين إلى آخرها سبعين عاما ) (الراوي: أبو هريرة - خلاصة الدرجة: إسناده حسن - المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: إتحاف المهرة - الصفحة أو الرقم: 15/414

(يجمع الله تبارك وتعالى الناس . فيقوم المؤمنون حتى تزلف لهم الجنة . فيأتون آدم فيقولون : يا أبانا استفتح لنا الجنة . فيقول : وهل أخرجكم من الجنة إلا خطيئة أبيكم آدم ! لست بصاحب ذلك . اذهبوا إلى ابني إبراهيم خليل الله . قال فيقول إبراهيم : لست بصاحب ذلك . إنما كنت خليلا من وراء وراء . اعمدوا إلى موسى صلى الله عليه وسلم الذي كلمه الله تكليما . فيأتون موسى صلى الله عليه وسلم فيقول : لست بصاحب ذلك . اذهبوا إلى عيسى كلمة الله وروحه . فيقول عيسى صلى الله عليه وسلم : لست بصاحب ذلك . فيأتون محمدا صلى الله عليه وسلم . فيقوم فيؤذن له . وترسل الأمانة والرحم . فتقومان جنبتي الصراط يمينا وشمالا . فيمر أولكم كالبرق ، قال قلت : بأبي أنت وأمي ! أي شيء كمر البرق ؟ قال : ألم تروا إلى البرق كيف يمر ويرجع في طرفة عين ؟ ثم كمر الريح . ثم كمر الطير وشد الرجال . تجري بهم أعمالهم . ونبيكم قائم على الصراط يقول : رب ! سلم سلم . حتى تعجز أعمال العباد . حتى يجيء الرجل فلا يستطيع السير إلا زحفا . قال وفي حافتي الصراط كلاليب معلقة . مأمورة بأخذ من أمرت به . فمخدوش ناج ومكدوس في النار . والذي نفس أبي هريرة بيده ! إن قعر جهنم لسبعون خريفا . ) (الراوي: أبو هريرة و حذيفة بن اليمان - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 195

كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم . إذ سمع وجبة . فقال النبي صلى الله عليه وسلم " تدرون ما هذا ؟ " قال قلنا : الله ورسوله أعلم . قال " هذا حجر رمي به في النار منذ سبعين خريفا . فهو يهوي في النار الآن ، حتى انتهى إلى قعرها " . وفي رواية : " هذا وقع في أسفلها ، فسمعتم وجبتها " . ) (الراوي: أبو هريرة - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 2844

الفرع الثاني: الصوم في سبيل الله يقي جهنّم

(من صام يوما في سبيل الله ، باعد الله منه جهنم سبعين عام ) (الراوي: أبو سعيد الخدري - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم 6331 )

الفرع الثالث: يؤتى بجهنم يؤمئذ ، لها سبعون ألف زمام

(يؤتى بجهنم يؤمئذ ، لها سبعون ألف زمام ، مع كل زمام سبعون ألف ملك يجرونها ) (الراوي: عبدالله بن مسعود - خلاصة الدرجة: صحيح – المحدثون: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 2842 ؛ الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 8001 ؛ الألباني - المصدر: صحيح الترمذي - الصفحة أو الرقم:  2573)

الفرع الرابع : سعة جهنم

(قال ابن عباس : أتدري ما سعة جهنم ؟ قلت : لا . قال : أجل والله ما تدري حدثتني عائشة أنها سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن قوله } والأرض جميعا قبضته يوم القيامة والسموات مطويات بيمينه} قالت : قلت : فأين الناس يومئذ يا رسول الله ؟ ! قال : على جسر جهنم ) (الراوي: مجاهد - خلاصة الدرجة: إسناده صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي - الصفحة أو الرقم: 3241 )

(قال ابن عباس : أتدري ما سعة جهنم ؟ قلت : لا : قال : أجل والله ما تدري ، حدثتني عائشة أنها سألت رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم عن قوله : { والأرض جميعا قبضته يوم القيامة والسماوات مطويات بيمينه } قالت : قلت فأين الناس يومئذ ؟ قال : على جسر جهنم ) (الراوي: عبدالله بن عباس - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: الوادعي - المصدر: الصحيح المسند - الصفحة أو الرقم 599 )

 (قال ابن عباس أتدري ما سعة جهنم ؟ قلت : لا ، قال : أجل والله ، ما تدري أن بين شحمة أذن أحدهم وبين عاتقه مسيرة سبعين خريفا ، تجري فيها أودية القيح والدم ؟ قلت : أنهارا ؟ قال : لا بل أودية ثم قال : أتدرون ما سعة جهنم ؟ قلت : لا قال : أجل والله ما تدري ، حدثتني عائشة أنها سألت رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - عن قوله : { والأرض جميعا قبضته يوم القيامة والسماوات مطويات بيمينه } فأين الناس يومئذ يا رسول الله ؟ قال : هم على جسر جهنم . ) (الراوي: عبدالله بن عباس - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: الوادعي - المصدر: الصحيح المسند - الصفحة أو الرقم 652 )

(قال ابن عباس أتدري ماسعة جهنم ؟ قلت لا قال :أجل والله ماتدري ، إن بين شحمة أذن أحدهم وبين عاتقه مسيرة سبعين خريفا ، تجري فيه أودية القيح والدم قلت :أنهار ؟ قال :بل أوديه . ) (الراوي: عبدالله بن عباس - خلاصة الدرجة: صحيح موقوف - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب - الصفحة أو الرقم 3684 )

الفرع الخامس: جهنم يحطم بعضها بعضا

 (رأيت جهنم يحطم بعضها بعضا ، ورأيت عمرا (ابن لحي) يجر قصبه ، وهو أول من سيب السوائب ) (الراوي: عائشة - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم(4624

قالت عائشة : خسفت الشمس ، فقام النبي صلى الله عليه وسلم فقرأ سورة طويلة ، ثم ركع فأطال ، ثم رفع رأسه ، ثم استفتح بسورة أخرى ، ثم ركع حين قضاها ، وسجد ، ثم فعل ذلك في الثانية ، ثم قال: إنهما آيتان من آيات الله ، فإذا رأيتم ذلك فصلوا ، حتى يفرج عنكم ، لقد رأيت في مقامي هذا كل شيء وعدته ، حتى لقد رأيت أريد أن آخذ قطفا من الجنة ، حين رأيتموني جعلت أتقدم ، ولقد رأيت جهنم يحطم بعضها بعضا ، حين رأيتموني تأخرت ، ورأيت فيها عمرو بن لحي ، وهو الذي سيب السوائب . ) (الراوي: عائشة - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم 1212 )

خسفت الشمس في حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم . فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى المسجد . فقام وكبر وصف الناس وراءه . فاقترأ رسول الله صلى الله عليه وسلم قراءة طويلة . ثم كبر فركع ركوعا طويلا . ثم رفع رأسه فقال "سمع الله لمن حمده . ربنا ! ولك الحمد" . ثم قام فاقترأ قراءة طويلة . هي أدنى من القراءة الأولى . ثم كبر فركع ركوعا طويلا . هو أدني من الركوع الأول. ثم قال "سمع الله لمن حمده . ربنا ! ولك الحمد " ثم سجد (ولم يذكر أبو الطاهر : ثم سجد) ثم فعل في الركعة الأخرى مثل ذلك . حتى استكمل أربع ركعات . وأربع سجدات . وانجلت الشمس قبل أن ينصرف . ثم قام فخطب الناس . فأثنى على الله بما هو أهله . ثم قال "إن الشمس والقمر آيتان من آيات الله . لا يخسفان لموت أحد ولا لحياته . فإذا رأيتموها فافزعوا للصلاة" . وقال أيضا "فصلوا حتى يفرج الله عنكم" . وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم "رأيت في مقامي هذا كل شيء وعدتم . حتى لقد رأيتنى أريد أن آخذ قطفا من الجنة حين رأيتموني جعلت أقدم . (وقال المزادى : أتقدم) ولقد رأيت جهنم يحطم بعضها بعضا ، حين رأيتموني تأخرت . ورأيت فيها ابن لحي . وهو الذي سيب السوائب" . وانتهى حديث أبي الطاهر عند قوله : "فافزعوا للصلاة" . ولم يذكر ما بعده . ) (الراوي: عائشة - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 901 )

خسفت الشمس في حياة رسول الله ، فقام فكبر ، وصف الناس وراءه ، فاقترأ رسول الله قراءة طويلة، ثم كبر فركع ركوعا طويلا ، ثم رفع رأسه فقال : سمع الله لمن حمده ربنا ولك الحمد . ثم قام فاقترأ قراءة طويلة ، هي أدنى من القراءة الأولى ، ثم كبر فركع ركوعا طويلا ، هو أدنى من الركوع الأول ، ثم قال : سمع الله لمن حمده ربنا ولك الحمد . ثم سجد ، ثم فعل في الركعة الأخرى مثل ذلك ، فاستكمل أربع ركعات ، وأربع سجدات ، وانجلت الشمس قبل أن ينصرف . ثم قام فخطب الناس ، فأثنى على الله عز وجل بما هو أهله ، ثم قال : إن الشمس والقمر آيتان من آيات الله تعالى ، لا يخسفان لموت أحد ولا لحياته ، فإذا رأيتموهما فصلوا حتى يفرج عنكم . وقال رسول الله : رأيت في مقامي هذا كل شيء وعدتم ، لقد رأيتموني أردت أن آخذ قطفا من الجنة ، حين رأيتموني جعلت أتقدم . ولقد رأيت جهنم يحطم بعضها بعضا ، حين رأيتموني تأخرت . ورأيت فيها ابن لحي وهو الذي سيب السوائب ) (الراوي: عائشة - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح النسائي - الصفحة أو الرقم 1471 )

الفرع السادس: جهنم تقول : هل من مزيد

 (يقال لجهنم : هل امتلأت ، وتقول : هل من مزيد ، فيضع الرب تبارك وتعالى قدمه عليها ، فتقول : قط قط ) (الراوي: أبو هريرة - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم 4849)

(أما جهنم فإنها لا تمتليء حتى يضع الله قدمه فيها فهنالك تمتليء و يزوى بعضها إلى بعض و تقول قد قد ) (الراوي: أبو هريرة - خلاصة الدرجة: إسناده صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: كتاب السنة - الصفحة أو الرقم 526 )

(لا تزال جهنم تقول : هل من مزيد ، حتى يضع رب العزة فيها قدمه ، فتقول : قط قط وعزتك ، ويزوى بعضها إلى بعض ) (الراوي: أنس بن مالك - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم 6661 )

(لا تزال جهنم تقول : هل من مزيد ، حتى يضع فيها رب العزة ، تبارك وتعالى . قدمه . فتقول : قط قط ، وعزتك . ويزوي بعضها إلى بعض ) (الراوي: أنس بن مالك - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم 2848 )

 (لا تزال جهنم يلقى فيها وتقول : (هل من مزيد) حتى يضع فيها رب العزة قدمه ، فينزوي بعضها إلى بعض ، وتقول : قط قط ، وعزتك وكرمك ، ولا يزال في الجنة فضل ،حتى ينشئ الله لها خلقا آخر ، فيسكنهم في فضول الجنة ) (الراوي: أنس بن مالك - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم 7286 )

(لا تزال جهنم تقول {هل من مزيد} حتى يضع فيها رب العزة قدمه فتقول قط قط وعزتك ويزوي بعضها إلى بعض ) (الراوي: أنس بن مالك - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي - الصفحة أو الرقم 3272 )

 (لا تزال جهنم تقول هل من مزيد ) (الراوي: أنس بن مالك - خلاصة الدرجة: إسناده صحيح على شرط الشيخين - المحدث: الألباني - المصدر: كتاب السنة - الصفحة أو الرقم 534 )

(لا يزال جهنم يلقى فيها و هى تقول هل من مزيد حتى يأتيها رب العالمين فيضع رب العالمين قدمه فينزوي بعضها إلى بعض و تقول قد قد أو تقول قط قط بعزتك و كرمك ) (الراوي: أنس بن مالك - خلاصة الدرجة: إسناده صحيح على شرط الشيخين - المحدث: الألباني - المصدر: كتاب السنة - الصفحة أو الرقم531 )

(عن أنس قال لا يزال جهنم يلقى فيها و تقول هل من مزيد حتى يضع تبارك و تعالى قدمه عليها فتقول قط قط ) (الراوي: قتادة - خلاصة الدرجة: إسناده صحيح على شرط مسلم - المحدث: الألباني - المصدر: كتاب السنة - الصفحة أو الرقم 533 )

الفرع السابع: لو أبرزت النار

(لو أبرزت النار للناس ما رآها أحد إلا مات ) (الراوي: عبدالله بن عباس - خلاصة الدرجة: [روي] مرفوعاً وموقوفاً - المحدث: ابن رجب - المصدر: رسائل ابن رجب - الصفحة أو الرقم 4/130 )

الفرع الثامن: الشمس والقمر ثوران مكوران في النار يوم القيامة

 (إن الشمس و القمر ثوران عقيران في النار ) (الراوي: أنس بن مالك - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم 1643 )

(الشمس والقمر ثوران مكوران في النار يوم القيامة ) (الراوي: أبو هريرة - خلاصة الدرجة: إسناده صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: مشكاة المصابيح - الصفحة أو الرقم 5620 )

عن عبد الله بن عمرو قال : جعل الله فوق السماء السابعة الماء ، وجعل فوق الماء العرش ، والذي نفسي بيده إن الشمس والقمر ليعلمان إنهما سيصيران إلى النار يوم القيامة ) (الراوي: - - خلاصة الدرجة: إسناده صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: مختصر العلو - الصفحة أو الرقم 35 )

الفرع التاسع: اختصام الجنة والنار فأما النار فتقول : هل من مزيد

 (لا يزال يلقى في النار . وعن معتمر : سمعت أبي ، عن قتادة ، عن أنس ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : لا يزال يلقى فيها وتقول : هل من مزيد ، حتى يضع فيها رب العالمين قدمه ، فينزوي بعضها إلى بعض ، ثم تقول : قد ، قد ، بعزتك وكرمك ، ولا تزال الجنة تفضل ، حتى ينشئ الله لها خلقا ، فيسكنهم فضل الجنة ) (الراوي: أنس بن مالك - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم 7384 )

 (اختصمت الجنة والنار إلى ربهما ، فقالت الجنة : يا رب ، ما لها لا يدخلها إلا ضعفاء الناس وسقطهم ، وقالت النار - يعني - أوثرت بالمتكبرين ، فقال الله تعالى للجنة : أنت رحمتي ، وقال للنار: أنت عذابي أصيب بك من أشاء ، ولكل واحدة منكما ملؤها ، قال : فأما الجنة : فإن الله لا يظلم من خلقه أحدا ، وإنه ينشئ للنار من يشاء ، فيلقون فيها ، فتقول : هل من مزيد ، ثلاثا ، حتى يضع فيها قدمه فتمتلئ ، ويرد بعضها إلى بعض ، وتقول : قط قط قط ) (الراوي: أبو هريرة - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم 7449)

الفرع العاشر: أهون أهل النار عذابا

 (إن أهون أهل النار عذابا يوم القيامة لرجل ، توضع في أخمص قدميه جمرة ، يغلي منها دماغه ) (الراوي: النعمان بن بشير - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم 6561 )

(إن أهون أهل النار عذابا يوم القيامة رجل ، على أخمص قدميه جمرتان ، يغلي منهما دماغه كما يغلي المرجل بالقمقم ) (الراوي: النعمان بن بشير - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم 6562 )

(إن أهون أهل النار عذابا من له نعلان وشراكان من نار . يغلي منهما دماغه . كما يغلي المرجل ما يرى أن أحدا أشد منه عذابا . وإنه لأهونهم عذابا ) (الراوي: النعمان بن بشير - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم 213)

(إن أهون أهل النار عذابا يوم القيامة ، لرجل توضع في أخمص قدميه جمرتان ، يغلي منهما دماغه ) (الراوي: النعمان بن بشير - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم 213 )

الفرع الحادي عشر: أشد أهل النار عذابا

(إن أشد أهل النار عذابا يوم القيامة ؛ من قتل نبيا ، أو قتله نبي) (الراوي: عبدالله بن مسعود - خلاصة الدرجة: حسن - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب - الصفحة أو الرقم: 2185 )

أما المشركون الذين كفروا بالله ونذروا أنفسهم للنيل من الرسول الكريم، ولمحاربة الإسلام وأهله، ولهدم المساجد على رؤوس المصلين، فهم ولاشك أهل للدركات السفلى من النار.

الفرع الثاني عشر: دفق جهنّم (فإذا أُوقِدَتْ ارتفعُوا حتى يَكادُوا أنْ يَخرجُوا)

- (رأيتُ الليلةَ رجُليْنِ ، أتَيَانِي ؛ فأَخَذا بيدِي ، فأخرجانِي إلى الأرضِ المقدَّسةِ ، فإذا رجلٌ جالِسٌ ، ورجلٌ قائِمٌ على رأسِهِ بيدِهِ كَلُّوبٌ من حَديدٍ ، فيُدخلُهُ في شِدْقِهِ فيَشُقُّهُ حتى يُخرِجُهُ من قَفاهُ ، ثمَّ يُخرجُهُ فيُدخلُهُ في شِدْقهِ الآخَرِ ، ويَلتئِمُ هذا الشِّدقُ فهو يَفعلُ ذلِكَ به ، فقُلتُ : ما هذا ؟ قالَا : انطلِقْ ، فانْطلقْتُ مَعهُما ، فإذا رجلٌ مُستلْقٍ على قَفاهُ ، ورجلٌ قائِمٌ بيدِهِ فِهْرٌ ، أو صخرةٌ فيَشدَخُ بِها رأسَهُ ، فيَتدَهْدَهُ الحَجَرُ ، فإذا ذَهبَ لِيأخذَهُ عادَ رأسُهُ كَما كان ، فيَصنعُ مِثلَ ذلِكَ ، فقُلتُ : ما هذا ؟ قالَا : انطلِقْ ، فانطلقتُ معهُما ، فإذا بَيْتٌ مبنِيٌّ على بِناءِ التَّنُّورِ ، أعلَاهُ ضيِّقٌ ، وأسْفلُهُ واسِعٌ ، يُوقَدُ تحتَهُ نارٌ ، فيه رِجالٌ ونساءٌ عُراةٌ ، فإذا أُوقِدَتْ ارتفعُوا ، حتى يَكادُوا أنْ يَخرجُوا ، فإذا أُخمِدَتْ رَجعُوا فيها ، فقُلتُ : ما هذا ؟ قالَا : انطلِقْ ، فانطلقْتُ ، فإذا نَهْرٌ من دَمٍ ، فيه رجلٌ ، وعلى شاطِئِ النهْرِ رجلٌ بين يديْهِ حِجارةٌ ، فيُقبِلُ الرجلُ الّذي في النهْرِ ، فإذا دَنَا لِيخرُجَ رَمَى في فيه حَجَرًا ، فرجَعَ إلى مكانِه ، فهو يَفعلُ ذلِكَ بهِ ، فقُلتُ : ما هذا ؟ قالَا : انطلِقْ ، فانطلقتُ ، فإذا روْضةٌ خضْراءُ ، وإذا فيها شجرةٌ عظيمةٌ ، وإذا شيْخٌ في أصلِها حولَهُ صِبيانٌ ، وإذا رجلٌ قريبٌ مِنهُ بين يديْهِ نارٌ ، فهو يَحُشُّها ويُوقِدُها ، فصَعَدا بِيَ في شَجرةٍ ، فأدْخلانِي دارًا ، لمْ أرَ دارًا قَطُّ أحسنَ مِنْها ، فإذا فيها رِجالٌ شُيوخٌ وشَبابٌ ، وفيها نِساءٌ وصِبيانٌ ، فأخْرجانِي مِنْها ، فصَعَدا بِيَ الشجرةَ ، فأدْخلانِي دارًا هِيَ أحسَنَ وأفضَلَ ، فيها شُيوخٌ وشبابٌ ، فقُلتُ لهُما : إنَّكما قدْ طَوَّفْتُمانِي مُنذُ الليلةِ ، فأخْبِرانِي عمَّا رأيتُ ، قالَا : نعمْ . أمّا الرجلُ الأوَّلُ الّذي رأيتُ ؛ فإنَّهُ رجلٌ كذَّابٌ ، يَكذِبُ الكذِبَةَ فتُحمَلُ عنهُ في الآفاقِ ، فهوَ يُصنَعُ بهِ ما رأيتَ إلى يومِ القيامةِ ، ثمَّ يَصنعُ اللهُ تعالَى بهِ ما شاءَ . وأمّا الرجلُ الّذي رأيتَ مُستلْقِيًا على قَفاهُ ؛ فرجلٌ آتاهُ اللهُ القُرآنَ ، فنامَ عنهُ بالليلِ ، ولمْ يعملْ بِما فيه بالنَّهارِ ، فهوَ يُفعَلُ بهِ ما رأيتَ إلى يومِ القيامةِ . وأمّا الّذي رأيتَ في التَّنَّورِ ؛ فهمْ الزُّناةُ . وأمّا الّذي رأيتَ في النهْرِ ؛ فذاكَ آكِلُ الرِّبا . وأما الشيخُ الّذي رأيتَ في أصلِ الشجرةِ ؛ فذاكَ إبراهيمُ عليه السلامُ . وأمّا الصِّبيانُ الّذينَ رأيْتَ ؛ فأوْلادُ الناسِ . وأمّا الرجُلُ الّذي رأيتَ يُوقِدُ النار فذلِكَ خازِنُ النارِ وتِلكَ النارُ. وأمّا الدَّارُ الّتي دخلتَ أولًا ، فدارُ عامّةِ المؤمِنينَ . وأمّا الدارُ الأُخْرَى ؛ فدارُ الشُّهداءِ ، وأنا جِبريلُ، وهذا مِيكائيلُ . ثمَّ قالا لِي : ارْفعْ رأسَكَ ، فرفَعتُ فإذا كهيْئةِ السَّحابِ ، فقالَا لِي : وتِلكَ دارُكَ . فقُلتُ لهُما : دَعانِي أدْخُلْ دارِي ، فقالَا : إنَّهُ قدْ بقِي لكَ عُمْرٌ لمْ تَستكمِلْهُ ، فلَوْ استكْمَلْتَهُ دخلْتَ دارَكَ) (الراوي: سمرة بن جندب المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم  3462، خلاصة حكم المحدث: صحيح)

الخلاصة

كَأَنَّ الشَّرَر الَّذِي تَرْمِي بِهِ جَهَنَّم كَالْقَصْرِ جِمَالَات سُود ( أَيْنُق سُود).  وفي الحديث الشريف (فهي سوداء كالليل المظلم) .  وفي الحديث: (ناركم هذه ، التي يوقد ابن (بنو) آدم ، جزء (واحد) من سبعين جزءا من حر جهنم. قالوا: والله! إن كانت لكافية ، يا رسول الله ! قال: فإنها فضلت عليها بتسعة وستين جزءا . كلها مثل حرها . وفي رواية: "كلهن مثل حرها" . ) .  ولمّا تزايد الإيقاد على النّار أصبح الطيف المنبعث أسوداً (أطواله الموجيّة أقلُّ من أطوال الطيف المرئي)؛ وذلك بسبب الارتفاع المتزايد في درجة حرارة جهنّم.  أوقد على النار لفترة طويلة من الزّمن ، وبما أنّ النار أَدْرَاك (دركات)، لذا فهي في حالة اتزان حراري موضعيّ (Local thermodynamic equilibrium).  والدّليل القرآني على أنّ النار أَدْرَاك: (إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الْأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ وَلَنْ تَجِدَ لَهُمْ نَصِيرًا) . وعن أبي هريرة: { إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الْأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ } قال: الدرك الأسفل بيوت لها أبواب تطبق عليهم ، فتوقد من تحتهم ومن فوقهم) .  ويقول سبحانه: (لَهَا سَبْعَةُ أَبْوَابٍ لِكُلِّ بَابٍ مِنْهُمْ جُزْءٌ مَقْسُومٌ ).  وَكُلّ يَدْخُل مِنْ بَاب بِحَسَبِ عَمَله وَيَسْتَقِرّ فِي دَرَك بِقَدْرِ عَمَله.  وأَبْوَاب جَهَنَّم سَبْعَة بَعْضهَا فَوْق بَعْض.  وأمّا الأدلة من السّنّة على أنّ النار أَدْرَاك فكثيرة ومنها الأحاديث : (لجهنم سبعة أبواب باب منها لمن سل سيفه على أمتي أو قال أمة محمد) ، (ولجهنم سبعة أبواب ، وبعضها أفضل من بعض) ، (يا رسول الله هل نفعت أبا طالب بشيء فإنه قد كان يحوطك ويغضب لك قال : نعم هو في ضحضاح من النار لولا ذلك لكان هو في الدرك الأسفل من النار) ، (مِنهم من تأخُذُه النَّارُ إلى كعبيهِ . ومنهم من تأخُذُه النَّارُ إلى رُكبتيهِ . ومنهم من تأخذُه النَّارُ إلى حُجزَتِه . ومنهم من تأخذُه النَّارُ إلى تَرقُوَتِه).  وإنّ الحديث الآنف الذكر الذي يرويه أبو هريرة : (... الدرك الأسفل بيوت لها أبواب تطبق عليهم ، فتوقد من تحتهم ومن فوقهم) يؤكد أنّ الانبعاث كما هو الحال في الجسم الأسود (Blackbody) المتزن حرارياً.  ويتحقق في نار جهنم شروط الاتّزان الحراري الموضعي بدليل : أوقد عليها لفترة زمنية تزيد على مليار سنة حتى اسودت، هذا ولا تزال يوقد عليها.  لذا فهي في حالة اتزان حراري موضعي؛ إذ قد أوقد عليها لفترة زمنية من رتبة عمر الكون.  وتتأكد حالة اتزانها الحراري الموضعي بدليل الآية الكريمة: (عَلَيْهِمْ نَارٌ مُؤْصَدَةٌ ) (البلد 20) :أَيْ مُطْبَقَة ، مُغْلَقَة الْأَبْوَاب ، مُطْبَقَة لَا ضَوْء فِيهَا وَلَا فُرَج وَلَا خُرُوج مِنْهَا آخِر الْأَبَد.  وَقَوْله تَعَالَى : (تَكَادُ تَمَيَّزُ مِنَ الْغَيْظِ) (الملك 8 ) : أَيْ يَكَاد يَنْفَصِل بَعْضهَا مِنْ بَعْض مِنْ شِدَّة غَيْظهَا عَلَيْهِمْ وَحَنَقهَا بِهِمْ.  وكذلك الحديث : (بيوت لها أبواب تطبق عليهم, فتوقد من تحتهم ومن فوقهم) يؤكّد أنّ هذا الدّرك من النار في حالة اتّزان حراريّ لأنه يمثل نظاما معزولا حراريا.  و الحديث : (اشتكت النار إلى ربها ، فقالت: رب أكل بعضي بعضا ، فأذن لي بِنَفَسَين: نَفَسٌ في الشتاء ونَفَسٌ في الصيف ، فأشد ما تجدون من الحر ، وأشد ما تجدون من الزمهرير.).



[1] https://physics.stackexchange.com/questions/211312/how-much-of-the-solar-convection-zone-is-completely-ionized

[2] T. Hartlep and N. N. Mansour, Center for Turbulence Research, Annual Research Briefs 2005, page 357.

[3] https://en.wikipedia.org/wiki/Acoustic_resonance#Closed_at_both_ends

[4] https://www.cora.nwra.com/~werne/eos/text/solar_waves_main.html

[5] http://solar-center.stanford.edu/singing/