أم المؤمنين ميمونة بنت الحارث الهلالية رضي الله عنها

 

 

 

جمع وترتيب

 

أ.د. حسين يوسف العمري

Hussain yousef Omari

قسم الفيزياء / جامعة مؤتة / الأردن

rashed@mutah.edu.jo

 


 

الموضوعات

نسبها

أنَّ النبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ خطَب ميمونةَ بنتَ الحارثِ فجعلتْ أمرَها إلى العباسِ فزوجَها النبيَّ

أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ نكح ميمونةَ وهو مُحْرِمٌ وبَنَى بها حلالًا بعدما رجع بسَرَفَ

تزوج النبي صلَّى اللهُ عليه وسلَّم مَيْمونةَ في عُمرةِ القضاءِ

يقول عبدالله بن عباس: بِتُّ في بيتِ خالتي ميمونةَ فرقَبْتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ كيف يصلي

تضيفْتُ ميمونةَ زوجَ النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ وهي خالتي وهي ليلةَ إذٍ لا تُصلي فأخذتْ كساءً فثَنَتْه وألقتْ عليه نمرقةً ثم رمتْ عليه بكساءٍ آخرَ ثم دخلتْ فيه

وضَعتُ لرسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم طهورًا فقال: مَن وضَع هذا ؟ فقالتْ ميمونةُ ؟ عبدُ اللهِ قال: اللهم فقِّهْه في الدينِ وعلِّمْه التأويلَ

عن عُبَيْدِ اللهِ وَكانَ يتيمًا في حِجرِ مَيمونةَ، أنَّ مَيمونةَ كانت تصلِّي في الدِّرعِ والخمارِ ليسَ عليها إزارٌ

عبدُ اللهِ بنُ يَسارٍ، مولى ميمونةَ زوجِ النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم

كانت تكون حائضا لا تصلي، وهي مفترشة بحذاء مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم، إذا سجد أصابها بعض ثوبه

إنَّ ميمونةَ زوجُ النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ أَعْتَقَتْ وليدةً لها

كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يضطجعُ معي وأنا حائضٌ، وبيني وبينه ثوبٌ

كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يغتسل بفضلِ ميمونةَ

كانت تغتسلُ، هي والنبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ، في إناء واحدٍ

أرسلت إليه بحِلاٍب وهو واقفٌ في موقفِ عرفةَ فشرب منه والناسُ ينظرون

فلما أمسى لقِيه جبريلُ . فقال له ( قد كنتَ وعدتَني أن تلقاني البارحةَ ) قال: أجل . ولكنا لا ندخل بيتًا فيه كلبٌ ولا صورةٌ

كنتُ عندَ رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ وعندَهُ ميمونَةُ، فأقبلَ ابنُ أمِّ مَكْتومٍ وذلِكَ بعدَ أن أُمِرنا بالحِجابِ، فقالَ النَّبيُّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ: احتجِبا منهُ

الأخواتُ المؤمناتُ

قالت: قلت: يا رسول الله كل ساعة يمسح الإنسان على الخفين ولا يخلعهما قال: نعم

دخلت (عبدالله بن عباس) مع رسولِ اللهَ صلى الله عليه وسلم أنا وخالدُ بن الوليدِ على ميمونةَ فجاءتْنا بإناءٍ من لبَنٍ فشربَ رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم وأنا عن يمينِهِ وخالدٌ عن شمالهِ فقال لي الشَّربَةُ لكَ وإن شئتَ آثرتَ بها خالدًا

فلما أراد النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ أن يأكل قالت له ميمونةُ: إنه لحمُ ضَبٍّ . فكفَّ يدَه . وقال: ( هذا لحمٌ لم آكلْه قطُّ ) . وقال لهم: ( كلوا )

فانطلقَ خالدُ بنُ الوليدِ في نفرٍ من بني مَخزوم إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم وهو عند ميمونةَ، فقال: يا رسولَ اللهِ ! إنَّ أبا عمرٍو طلَّق فاطمةَ ثلاثًا، فهل لها من نفقةٍ ؟

أن ميمونةَ أخبَرَته: أن داجِنَةً كانت لبعضِ نساءِ رسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فماتت، فقال رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: ألا أخَذْتم إهابَها فاستمتعْتم به ؟.

أن ميمونةَ سألتْ رسولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم فقالت يا رسولَ اللهِ فأْرَةٌ وقعتْ في سمنٍ فماتتْ فقال خذوهَا وما حولها من السمنِ فاطرحُوهُ

أوَّلُ ما اشتكى رسولُ اللهِ صلَّى اللَّهُ عليه وسلَّم في بيتِ ميمونةَ فاشتدَّ مرضُه حتَّى أُغمِي عليه

بدأ رسول الله صلى الله عليه وسلم بمرضه في بيت ميمونة وكان كلما خف عليه خرج وصلى بالناس وكان كلما وجد ثقلا قال مروا أبا بكر فليصل بالناس

لا يلزم الوضوء ممّا مسّت النّارُ، وكان ابنُ عباسٍ إنَّما عَقِلَ من أمرِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ آخرَهُ في ببيتِ ميمونةَ

قلْتُ كان بينَ عليٍّ وطلحةَ الَّذي كان فأقبلْتُ فبايعْتُ عليًّا قالت ميمونةُ فالْحَقْ به فواللهِ ما ضَلَّ ولا ضُلَّ به حتَّى قالتْها ثلاثًا

عن أمِّ سلمةَ وعن ميمونةَ قالتا: (سمعتُ الجنَّ تنوحُ على الحسينِ بنِ عليٍّ)

أرسلَ معاويةُ إلى عائشةَ فقالَت: هذا حديثُ ميمونةَ بنتِ الحارثِ فأرسلَ إلى ميمونةَ رسولَينِ، فقالَت: إنَّما حَدَّثت: أنَّ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ كانَ يجَهِّزُ جيشًا فحَبسوهُ حتَّى أرهقَ العصرُ، فصلَّى العصرَ، ثمَّ رجعَ فصلَّى ما كانَ يُصلِّي قبلَها

أيْ بُنَيَّ وأينَ الحيضةُ من اليدِ لقد كان النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يدخلُ على إحدانا وهي مُتَّكِئَةٌ حائضٌ وقد عَلِمَ أنَّها حائضٌ فيِتَّكِئُ عليها فيتلو القرآنَ في حِجْرِهَا

وَهَبت ولاءَ بَني يَسارٍ لابنِ عبَّاسٍ

تحلِقُ رأسَها بعدَ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم

ثقُلَتْ ميمونَةُ فقالَت أخرِجوني من مَكَّةَ فإنِّ رسولَ اللَّهِ - صلَّى اللَّهُ عليهِ وعلَى آلِه وسلَّمَ - أخبرَني أنِّي لا أموتُ بمَكَّةَ.َ  فحملوها حتَّى أتوا بِها سرِفَ إلى الشَّجرةِ الَّتي بنى بِها رسولُ اللَّهِ - صلَّى اللَّهُ عليهِ وعلَى آلِه وسلَّمَ - تحتَها في موضعِ الفَيئةِ. قالَ فماتَت

قالَ ابنُ عبَّاسٍ: هذِهِ ميمونةُ إذا رفعتُم جنازتَها فلا تُزَعزعوها ولا تُزَلزلوها

أخَذتُ رِدائي فبسَطتُه في لحدِها (ميمونة)، فأخَذه ابنُ عباسٍ فرَمى به

ذهبَتْ واللَّهِ ميمونةُ ورُمِيَ بحبلِكَ على غاربِكَ، أما أنَّها كانَت من أتقانا للَّهِ وأوصلِنا للرَّحِمِ

عن سليمانَ مولى ميمونةَ قال: يقول ابنِ عمرَ: إني سمعتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلمَ قال: لا تُصلوا صلاةً في يومٍ مرتينِ

 

 

أم المؤمنين ميمونة بنت الحارث الهلالية رضي الله عنها

نسبها

(ميمونةُ بنتُ الحارثِ بنِ حَزَنٍ بنِ نُجَيرِ بنِ الهُزَمِ بنِ رُوَيبةَ بنِ عبدِ اللهِ بنِ هِلالِ بنِ عامرِ بنِ صَعْصَعةَ وهي الَّتي وهَبَتْ نفسَها للنَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم) (الراوي: محمد بن مسلم بن شهاب الزهري، المحدث: الهيثمي، المصدر: مجمع الزوائد ، الصفحة أو الرقم: 9/252، خلاصة حكم المحدث: رجاله ثقات‏‏


أنَّ النبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ خطَب ميمونةَ بنتَ الحارثِ فجعلتْ أمرَها إلى العباسِ فزوجَها النبيَّ

(أنَّ النبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ خطَب ميمونةَ بنتَ الحارثِ فجعلتْ أمرَها إلى العباسِ فزوجَها النبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: أحمد شاكر، المصدر: مسند أحمد ، الصفحة أو الرقم: 4/145، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح


أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ نكح ميمونةَ وهو مُحْرِمٌ وبَنَى بها حلالًا بعدما رجع بسَرَفَ

(عنِ ابنِ عباسٍ أنه قال: تزوَّجَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ ميمونةَ وهو مُحرمٌ .) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم ، الصفحة أو الرقم: 1410، خلاصة حكم المحدث: صحيح، انظر شرح الحديث رقم 14420

(عن ابن عباس في تزويج النبي صلى الله عليه وسلم ميمونة وهو محرم) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: العقيلي، المصدر: الضعفاء الكبير ، الصفحة أو الرقم: 2/302، خلاصة حكم المحدث: صحيح ثابت

(تزوَّجَ ميمونةَ وهو مُحْرِمٌ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: ابن عبدالبر، المصدر: الاستذكار ، الصفحة أو الرقم: 3/415، خلاصة حكم المحدث: صحيح ثابت، انظر شرح الحديث رقم 14420

(أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم تزوَّج ميمونةَ بِسَرَفَ) (الراوي: أنس بن مالك، المحدث: الهيثمي، المصدر: مجمع الزوائد ، الصفحة أو الرقم: 9/252، خلاصة حكم المحدث: رجاله رجال الصحيح‏‏

(أنَّ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ تزوَّجَ مَيمونةَ بنتَ الحارثِ وَهوَ حرامٌ، قائِمٌ بمَكَّةَ ثلاثًا، فأتاهُ حوَيْطِبُ بنُ عبدِ العزَّى في نفرٍ من قُرَيْشٍ في اليومِ الثَّالثِ، فقالوا: إنَّهُ قدِ انقضَى أجلُكَ فاخرُج عنَّا . فقالَ: وما عليكُم لو ترَكْتُموني فعرَّستُ بينَ أظهُرِكُم، فصنَعنا لَكُم طعامًا فحضَرتُموهُ . فقالوا: لا حاجةَ لَنا في طَعامِكَ، فاخرُج عنَّا . فخرجَ رسول اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ، وخرَجَ بميمونةَ، حتَّى عرَّسَ بِها بسَرِفَ) (الراوي: ابن عباس، المحدث: العيني، المصدر: نخب الافكار ، الصفحة أو الرقم: 10/313، خلاصة حكم المحدث: [ورد] من تسع طرق صحاح  

(تزوَّجَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ميمونةَ وَهُما حلالانِ وَكنتُ الرَّسولَ بينَهُما) (الراوي: أسلم القبطي أبو رافع مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم، المحدث: ابن حجر العسقلاني، المصدر: موافقة الخبر الخبر ، الصفحة أو الرقم: 2/447، خلاصة حكم المحدث: صحيح

(تزوجَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ميمونةَ بسَرِفَ وهو مُحْرِمٌ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: أحمد شاكر، المصدر: مسند أحمد ، الصفحة أو الرقم: 4/194، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

(تزوج رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ميمونةَ بنتَ الحارثِ وهو مُحْرِمٌ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: أحمد شاكر، المصدر: مسند أحمد ، الصفحة أو الرقم: 5/138، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح، انظر شرح الحديث رقم 14420

(أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ تزوَّجَ ميمونةَ وهو مُحْرِمٌ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: أحمد شاكر، المصدر: مسند أحمد ، الصفحة أو الرقم: 5/135، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح، انظر شرح الحديث رقم 14420

(أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ تزوَّجَ ميمونةَ وهو مُحْرِمٌ واحتجمَ وهو مُحْرِمٌ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: أحمد شاكر، المصدر: مسند أحمد ، الصفحة أو الرقم: 5/81، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

(أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ تزوَّجَ ميمونةَ بنتَ الحارثِ وهو مُحْرِمٌ قال: وفي حديثِ يعلى بنِ حكيمٍ: بنى بها بماءٍ يُقالُ لهُ سَرِفُ فلمَّا قضى نُسُكَهُ أعرسَ بها بذلك الماءِ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: أحمد شاكر، المصدر: مسند أحمد ، الصفحة أو الرقم: 5/44، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

(أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ تزوَّجَ ميمونةَ بنتَ الحارثِ في سفرِهِ وهو حرامٌ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: أحمد شاكر، المصدر: مسند أحمد ، الصفحة أو الرقم: 4/126، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

(أنَّ النبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ نكح ميمونةَ وهو حرامٌ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: أحمد شاكر، المصدر: مسند أحمد ، الصفحة أو الرقم: 5/47، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

(أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ تَزوجَ مَيمونةَ وهو مُحْرِمٌ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: أحمد شاكر، المصدر: مسند أحمد ، الصفحة أو الرقم: 4/202، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح، انظر شرح الحديث رقم 14420

(أنه كان لا يَرى بأسًا أن يَتزوَّجَ الرجلُ وهو مُحْرِمٌ ويقولُ: إنَّ نبيَّ اللهَ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ تَزوجَ ميمونةَ بنتَ الحارثِ بماءٍ يُقالُ له سَرِفُ وهو مُحْرِمٌ فلما قضى نبيُّ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ حَجَّهُ أقْبلَ حتى كان بذلكَ الماءِ أَعْرَسَ بها) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: أحمد شاكر، المصدر: مسند أحمد ، الصفحة أو الرقم: 4/203، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

(أنَّ النبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ تزوَّجَ ميمونةَ بنتَ الحارثِ وهما مُحْرِمانِ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: أحمد شاكر، المصدر: مسند أحمد ، الصفحة أو الرقم: 4/40، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

(أنَّ رسولَ الله صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ نَكَحَ ميمونةَ وهو مُحْرِمٌ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: أحمد شاكر، المصدر: مسند أحمد ، الصفحة أو الرقم: 4/73، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

(أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ نكح ميمونةَ وهو مُحْرِمٌ وبَنَى بها حلالًا بسَرفَ وماتت بسَرفَ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: أحمد شاكر، المصدر: مسند أحمد ، الصفحة أو الرقم: 5/130، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

(أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ تزوجَ ميمونةَ بنتَ الحارثِ بسَرَفَ وهو مُحْرِمٌ ثم دخل بها بعدما رجع بسَرَفَ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: أحمد شاكر، المصدر: مسند أحمد ، الصفحة أو الرقم: 5/112، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

(نَكَحَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ خالتي ميمونةَ الهلاليةَ وهو مُحْرِمٌ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: أحمد شاكر، المصدر: مسند أحمد ، الصفحة أو الرقم: 5/14، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

(أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ تزوَّجَ ميمونةَ وهو مُحْرِمٌ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: أحمد شاكر، المصدر: مسند أحمد ، الصفحة أو الرقم: 5/21، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

(أنه كان لا يَرى بَأسًا أن يَتزوجَ الرجلُ وهو مُحْرِمٌ ويقولُ إنَّ نبيَّ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ تزوجَ ميمونةَ بنتَ الحارثِ بماءٍ يُقال له سَرِفُ وهو مُحْرِمٌ فلمَّا قضى نبيُّ اللهِ حَجَّتهُ أَقْبلَ حتى إذا كان بذلكَ الماءِ أعْرسَ بها) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: أحمد شاكر، المصدر: مسند أحمد ، الصفحة أو الرقم: 4/166، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

(أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ تزوَّجَ ميمونةَ حلالًا) (الراوي: أسلم القبطي أبو رافع مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم، المحدث: الألباني، المصدر: التعليقات الرضية ، الصفحة أو الرقم: 76/2، خلاصة حكم المحدث: رجاله رجال مسلم

(أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ تزوَّجَ مَيمونةَ وَهوَ مُحرِمٌ .) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح أبي داود ، الصفحة أو الرقم: 1844، خلاصة حكم المحدث: صحيح

(عن مَيمونةَ قالت: تزوَّجَني رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ ونحنُ حلالانِ بسَرِفَ) (الراوي: ميمونة بنت الحارث زوج النبي صلى الله عليه وسلم، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح أبي داود ، الصفحة أو الرقم: 1843، خلاصة حكم المحدث: صحيح

(أنَّ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ تزوَّجَ ميمونةَ حلالًا، وبنى بِها حلالًا وَكُنتُ الرَّسولَ بينَهُما) (الراوي: أسلم القبطي أبو رافع مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم، المحدث: ابن عبدالبر، المصدر: التمهيد ، الصفحة أو الرقم: 3/152، خلاصة حكم المحدث: متواتر

(أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم تزوَّج ميمونةَ حلالًا وبَنى بها حلالًا وكنتُ الرسولَ بينَهما.) (الراوي: أسلم القبطي أبو رافع مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم، المحدث: البهوتي، المصدر: كشاف القناع ، الصفحة أو الرقم: 2/441، خلاصة حكم المحدث: إسناده جيد


تزوج النبي صلَّى اللهُ عليه وسلَّم مَيْمونةَ في عُمرةِ القضاءِ

(تزوَّجَ النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم مَيْمونةَ وهو مُحرِمٌ، وبَنى بها وهو حَلالٌ، وماتت بسَرِفَ . وزاد ابن إسحاق: حدَّثَني ابن أبي نَجيحٍ وأبانُ بنُ صالِحٍ، عن عطاءٍ ومُجاهدٍ، عن ابن عباس قال: تزوج النبي صلَّى اللهُ عليه وسلَّم مَيْمونةَ في عُمرةِ القضاءِ .) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري

الصفحة أو الرقم: 4258، خلاصة حكم المحدث: [صحيح] [قوله: وزاد ابن إسحاق... معلق[، شرح الحديث

(عن يزيد بن الأصمّ ابن أخت ميمونةَ، عن ميمونةَ أن رسولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم تزوجَها وهو حلالٌ، وبنَى بها حلالا، وماتتْ بسرفٍ، ودفناها في الظلَة التي بنَى بِها فِيها) (الراوي: ميمونة بنت الحارث زوج النبي صلى الله عليه وسلم، المحدث: البغوي، المصدر: شرح السنة ، الصفحة أو الرقم: 4/151، خلاصة حكم المحدث: صحيح

(أنَّ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ نَكَحَ ميمونةَ وَهوَ حلالٌ) (الراوي: يزيد بن الأصم، المحدث: الإمام الشافعي، المصدر: اختلاف الحديث ، الصفحة أو الرقم: 10/193، خلاصة حكم المحدث: أشبه الأحاديث أن يكون ثابتاً عن رسول الله

(أنَّ النبيَّ صلى اللهُ عليهِ وسلَّمَ تزوَّجَ مَيْمونةَ وهوَ مُحْرِمٌ .) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري ، الصفحة أو الرقم: 1837، خلاصة حكم المحدث: [صحيح]، شرح الحديث

 

(أنَّ ابنَ عباسٍ أخبره ؛ أنَّ النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ تزوَّجَ ميمونةَ وهو مُحرمٌ . زاد ابنُ نُمَيرٍ: فحدَّثتُ به الزُّهريَّ فقال: أخبَرني يزيدُ بنُ الأصمِّ ؛ أنه نكحَها وهو حلالٌ .) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم ، الصفحة أو الرقم: 1410، خلاصة حكم المحدث: صحيح، انظر شرح الحديث رقم 14420

(حدَّثَتْني ميمونةُ بنتُ الحارثِ ؛ أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ تزوَّجَها وهو حلالٌ . قال: وكانت خالتي وخالةَ ابنِ عباسٍ .) (الراوي: ميمونة بنت الحارث زوج النبي صلى الله عليه وسلم، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم ، الصفحة أو الرقم: 1411، خلاصة حكم المحدث: صحيح، شرح الحديث

(تزوَّجَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ مَيمونةَ وهوَ حلالٌ وبَنَى بها وهوَ حلالٌ وكنتُ أنا الرسولُ فيما بينهُما) (الراوي: أسلم القبطي أبو رافع مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم، المحدث: الترمذي، المصدر: سنن الترمذي ، الصفحة أو الرقم: 841، خلاصة حكم المحدث: حسن

(أن النبي صلى الله عليه وسلم تزوّجَ ميمونةَ وهو محرمٌ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: الترمذي، المصدر: سنن الترمذي ، الصفحة أو الرقم: 843، خلاصة حكم المحدث: حسن صحيح، انظر شرح الحديث رقم 8457

(أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم تزوَّج ميمونةَ وهو حلالٌ، وبنَى بها وهو حلالٌ، وكنتُ أنا الرَّسولَ بينهما) (الراوي: أسلم القبطي أبو رافع مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم، المحدث: أبو نعيم، المصدر: حلية الأولياء ، الصفحة أو الرقم: 3/303، خلاصة حكم المحدث: ثابت مشهور من حديث ربيعة تفرد به عنه مطر الوراق

(تزوَّجَ ميمونةَ وهو حلالٌ، وبنى بها وهو حلالٌ، وكنتُ الرسولَ بينهما) (الراوي: أسلم القبطي أبو رافع مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم، المحدث: ابن عبدالبر، المصدر: الاستذكار ، الصفحة أو الرقم: 3/414، خلاصة حكم المحدث: متواتر من طرق شتى

(عن أبي رافعٍ قال: تزوَّجَ النبي صلى الله عليه وسلم ميمونةَ حلالا، وبنَى بها حلالا، وكنتُ أنا الرسولَ بينهُما) (الراوي: أسلم القبطي أبو رافع مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم، المحدث: البغوي، المصدر: شرح السنة، الصفحة أو الرقم: 4/151، خلاصة حكم المحدث: حسن

(أنَّ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ تزَوَّجَ مَيمونَةَ وهوَ حَلالٌ، وبَنى بِها وَهُوَ حلالٌ وَكنتُ أنا الرَّسولَ بينَهُما) (الراوي: أسلم القبطي أبو رافع مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم، المحدث: عبد الحق الإشبيلي، المصدر: الأحكام الصغرى ، الصفحة أو الرقم: 610، خلاصة حكم المحدث: [أشار في المقدمة أنه صحيح الإسناد]

(أن النبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ تزوج ميمونةَ وهو مُحرمٌ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: ابن الأثير، المصدر: شرح مسند الشافعي ، الصفحة أو الرقم: 3/350، خلاصة حكم المحدث: صحيح، انظر شرح الحديث رقم 14420

(تزوَّجَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ميمونةَ وهوَ حَلالٌ) (الراوي: -، المحدث: ابن القطان، المصدر: الوهم والإيهام ، الصفحة أو الرقم: 5/758، خلاصة حكم المحدث: حسن

(تزوَّجَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ميمونَةَ وَهوَ حلالٌ وبنى بِها وَهوَ حلالٌ وَكنتُ الرَّسولَ بينَهُما) (الراوي: أسلم القبطي أبو رافع مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم، المحدث: ابن القيم، المصدر: زاد المعاد ، الصفحة أو الرقم: 3/329، خلاصة حكم المحدث: صحيح

(أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم تَزَوَّجَ مَيْمُونَةَ وهما حَرَامَانِ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: الهيثمي، المصدر: مجمع الزوائد ، الصفحة أو الرقم: 4/270، خلاصة حكم المحدث: رجاله رجال الصحيح

(أتيتُ صفيةَ بنتَ شَيْبَةَ امرأَةً كبيرةً فقلْتُ لَها أتزوَّجَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ميمونةَ وهو محرمٌ قالتْ لَا ولقدْ تزَوَّجَها وهما حَلَالَانِ) (الراوي: صفية بنت شيبة، المحدث: الهيثمي، المصدر: مجمع الزوائد ، الصفحة أو الرقم: 4/271، خلاصة حكم المحدث: رجاله رجال الصحيح

يقول عبدالله بن عباس: بِتُّ في بيتِ خالتي ميمونةَ فرقَبْتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ كيف يصلي

(بِتُّ في بَيتِ مَيْمونَةَ، والنبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم عِندَها، فلَمَّا كان ثُلُثُ الليلِ الآخِرُ، أو بَعضُهُ، قَعَد فنَظَر إلى السَّماءِ، فقرأ: { إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلاَفِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآيَاتٍ لِأُولِي الأَلْبَابِ } .) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري ، الصفحة أو الرقم: 6215، خلاصة حكم المحدث: [صحيح]، انظر شرح الحديث رقم 12991

(بِتَّ ليلةً عند خالتي ميمونةَ بنتِ الحارثِ . فقلتُ لها: إذا قام رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ فأيقظِيني . فقام رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ . فقمتُ إلى جنبِه الأيسرِ . فأخذ بيديَّ . فجعلَني من شِقِّه الأيمنِ . فجعلتُ إذا أغفَيتُ يأخذ بشحمةِ أُذُني . قال: فصلَّى إحدى عشرةَ ركعةً . ثم احتبى . حتى إني لَأسمعُ نَفَسَه، راقدًا . فلما تبيَّن له الفجرُ صلَّى ركعتَينِ خفيفتَينِ .) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم ، الصفحة أو الرقم: 763، خلاصة حكم المحدث: صحيح، شرح الحديث

(رقدتُ في بيتِ ميمونةَ ليلةً كان النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ عندها . لِأنظرَ كيف صلاةُ النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ بالليلِ . قال فتحدث النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ مع أهلِه ساعةً . ثم رقَدَ . وساق الحديثَ . وفيه: ثم قام فتوضأ واستَنَّ .) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم ، الصفحة أو الرقم: 763، خلاصة حكم المحدث: صحيح، شرح الحديث

(أتيتُ خالتي ميمونةَ فوجدتُ ليلتَها تلكَ من رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فَذَكَرَ نحوَ حديثِ يزيدَ إلا أنهُ قال: حتى إذا طلعَ الفجرُ الأولُ أمسكَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ هُنَيَّةً حتى إذا أضاءَ لهُ الصبحُ قام فصلَّى الوِتْرَ تسعَ ركعاتٍ يُسلِّمُ في كلِّ ركعتينِ حتى إذا فرغَ من وِتْرِهِ أمسكَ يسيرًا حتى إذا أصبحَ في نفسِه قامَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فركعَ ركعتيِ الفجرِ لصلاةِ الصبحِ ثم وضعَ جنبَه فنامَ حتى سمعتُ جخيفَه قال: ثم جاءَ بلالٌ فنبَّهَهُ للصلاةِ فقامَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فصلَّى الصبحَ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: أحمد شاكر، المصدر: مسند أحمد ، الصفحة أو الرقم: 5/169، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

(أنه بات عِندَ مَيمونةَ أمِّ المؤمنينَ رضي اللهُ عنها، وهي خالَتُه، قال: فاضطَجَعتُ على عَرضِ الوِسادةِ، واضطَجَع رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم وأهلُه في طولِها، فنام رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم حتى انتَصَف الليلُ، أو قَبلَه بقليلٍ، أو بعدَه بقليلٍ، ثم استيقَظ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فجلَس، فمسَح النومَ عن وجهِه بيدِه ثم قرَأ العشرَ آياتٍ خواتيمَ سورةِ آلِ عمرانَ، ثم قام إلى شَنٍّ مُعَلَّقَةٍ، فتوضَّأ منها فأحسَن وُضوءَه، ثم قام يُصلِّي . قال عبدُ اللهِ بنُ عباسٍ رضي اللهُ عنهما: فقُمتُ، فصنَعتُ مثلَ ما صنَع، ثم ذهَبتُ فقُمتُ إلى جَنبِه، فوضَع رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يدَه اليُمنى على رأسي، وأخَذ بأذُني اليُمنى يَفتِلُها بيدِه، فصلَّى ركعتَينِ، ثم ركعتَينِ، ثم ركعتَينِ، ثم ركعتَينِ، ثم ركعتَينِ، ثم ركعتَينِ، ثم أَوتَر، ثم اضطَجَع حتى جاءه المؤَذِّنُ، فقام فصلَّى ركعتَينِ خفيفتَينِ، ثم خرَج فصلَّى الصبحَ .) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري ، الصفحة أو الرقم: 1198، خلاصة حكم المحدث: [صحيح]، انظر شرح الحديث رقم 12991

(بِتُ في بيتِ خالتي ميمونةَ . فبقِيتُ كيف يصلي رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ. قال فقام فبال . ثم غسل وجهَه وكفَّيه . ثم نام . ثم قام إلى القِربةِ فأطلق شناقَها . ثم صبَّ في الجَفنةِ أو القَصعةِ . فأكبَّه بيدِه عليها . ثم توضأ وضوءًا حسنًا بين الوضوءَينِ . ثم قام فصلَّى فجئتُ فقمتُ إلى جنبِه . فقمتُ عن يسارِه . قال فأخذني فأقامني عن يمينِه . فتكاملتْ صلاةُ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ ثلاثَ عشرةَ ركعةً . ثم نام حتى نفخَ . وكنا نعرفُه إذا نام بنفْخِه . ثم خرج إلى الصلاةِ . فصلى . فجعل يقول في صلاتِه أو في سجودِه " اللهمَّ ! اجعلْ في قلبي نورًا، وفي سمعي نورًا، وفي بصري نورًا، وعن يميني نورًا، وعن شمالي نورًا، وأمامي نورًا، وخلفي نورًا، وفوقي نورًا، وتحتي نورًا، واجعلْ لي نورًا، أو قال واجعلْني نورًا " . وفي روايةٍ: فلقِيتُ كُريبًا فقال: قال ابنُ عباسٍ: كنتُ عند خالتي ميمونةَ . فجاء رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ. ثم ذكر بمثل حديث غندرٍ . وقال " واجعلْني نورًا " ولم يشك .) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم ، الصفحة أو الرقم: 763، خلاصة حكم المحدث: صحيح ،

 شرح الحديث

في هذا الحديثِ يَحْكِي ابنُ عبَّاسٍ رضِيَ اللهُ عنهما أنَّه باتَ عندَ خالتِهِ مَيْمُونَةَ بنتِ الحارِثِ أُمِّ المُؤمنينَ والنَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم عندها، أي: في نَوْبَتِهَا ولَيلَتِها فقامَ فبالَ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، ثُمَّ غسلَ وجهَهُ وكَفَّيْهِ؛ ثُمَّ نامَ؛ ثُمَّ قامَ إلى القِرْبَةِ فَأطْلَقَ شِنَاقَها، أي: فَكَّ رِباطَها، ثُمَّ صَبَّ، أي: أراقَ الماءَ في الجَفْنَةِ أو القَصْعَةِ؛ فأكَبَّهُ بيدِهِ عليها؛ ثُمَّ تَوضَّأ وُضوءًا حسنًا، أي: مُستحسنًا بين الوُضُوءَيْنِ، أي: منْ غيرِ إسرافٍ ولا تَقْتِيرٍ؛ ثُمَّ قامَ فَصلَّى، أي: شَرَعَ في الصَّلاةِ؛ فجِئْتُ فقُمْتُ، أي: نَهَضْتُ إلى جَنْبِهِ فَقُمْتُ عنْ يَسارِهِ في الصَّلاةِ؛ قال: فَأخَذَني فَأقامَني عنْ يَمينهِ؛ فَتَكاملَتْ، أي: تَمَّتْ صَلاةُ رسولِ الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ثلاثَ عشرةَ ركعةً قِيامًا لِلَّيلِ؛ ثُمَّ نامَ حتَّى نَفَخَ، أي: تَنفَّسَ بِصوتٍ حتَّى يسمع منه صوتُ النَّفْخِ بالفَمِ، وكُنَّا نَعْرِفُهُ إذا نامَ بِنَفْخِهِ؛ ثُمَّ خرجَ إلى الصَّلاةِ، أي: صَلاةِ الفَجْرِ، فصَلَّى؛ فجعلَ يقولُ في صَلاتِهِ أو في سُجودِهِ: اللَّهُمَّ اجعلْ في قَلبي نُورًا. قِيلَ: هو ما يَتبَيَّنُ به الشَّيءُ ويَظهرُ، وقدَّمَ القَلْبَ لِشَرَفِهِ، وفي سَمْعي نُورًا وفي بَصَري نُورًا لأنَّهُما آلَتا الأدِلَّةِ العَقْلِيَّةِ والنَّقْلِيَّةِ؛ وعنْ يَميني نُورًا، وعنْ شِمالي نُورًا، أي: في جانِبي أو في جارِحَتي، وأمامي نُورًا، أي: قُدَّامي، وخَلْفِي نُورًا، أي: وَرَائِي، وفَوْقي نُورًا، وتَحْتي نُورًا، واجْعَلْ لي نُورًا، أي: إجْمالًا لذلك التَّفْصيلِ، أو قال واجْعَلني نُورًا؛ والمُرادُ به: بَيانُ الحَقِّ وضِياؤُهُ والهِدايةُ إليه؛ وأنْ يجعَلَ في كُلِّ عُضْوٍ من هذه الأعضاءِ، وفي كُلِّ جِهَةٍ من هذه الجِهاتِ نُورًا، يَهْتَدِي به في اتِّباعِ الحَقِّ، والعَمَل به، ويَهْتَدي به مَنْ أرادَ اتِّبَاعَهُ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم على الحَقِّ.
في الحَديثِ: ذِكْرُ بَعضِ خَصائِصِهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم.
وفيه: بَيانُ عَددِ رَكَعَاتِ صَلاةِ اللَّيلِ.
وفيه: بَيانُ مَوْقِفِ المَأمُومِ منَ الإمامِ إذا كانا اثْنينِ وأنَّه يَقِفُ عنْ يَمينِ الإمامِ.
وفيه: حُسْنُ اللُّجوءِ إلى الله بالدُّعاءِ الخالِصِ.

(عنِ ابنِ عبَّاسٍ أنَّهُ أخبرَهُ أنَّهُ باتَ عند ميمونةَ أمِّ المؤمنينَ –وهي خالتُهُ - فاضطجعت في عَرضِ الوسادةِ واضطجع رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ وأهلُهُ في طولِها فنام حتَّى انتصفَ اللَّيلُ أو قبلَهُ بقليلٍ أو بعدَهُ بقليلٍ استيقظَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ فجلسَ فجعلَ يمسحُ [ النَّومَ عن ] وجهِهِ بيدِهِ ثُمَّ قرأَ العشر آياتٍ الخواتِمَ مِن سورةِ آلِ عِمرانَ ثُمَّ قام إلى شَنٍّ مُعلَّقَةٍ فتوضَّأَ منها فأحسنَ وضوءهُ ثُمَّ قام يُصلِّي قال ابنُ عبَّاسٍ فقمتُ إلى جنبِهِ فوضعَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يدَهُ اليُمنَى علَى رأسي وأخذَ بأُذُني اليُمنى ففتلها وصلَّى ركعتينِ ثُمَّ ركعتينِ ثُمَّ ركعتينِ ثُمَّ ركعتينِ ثُمَّ ركعتينِ ثُمَّ أوترَ ثُمَّ اضطجعَ حتى جاءه المؤذِّنُ فصلَّى ركعتينِ خفيفتينِ، ثُمَّ خرجَ فصلَّى الصُّبحَ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: ابن حجر العسقلاني، المصدر: توالي التأسيس ، الصفحة أو الرقم: 1/242، خلاصة حكم المحدث: صحيح

(أنَّهُ باتَ عندَ ميمونةَ -وَهيَ خالتُهُ- فصلَّى رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ رَكْعتينِ، ثمَّ رَكْعتينِ، ثمَّ رَكْعتينِ ثمَّ رَكْعتينِ، ثمَّ رَكْعتينِ، ثمَّ رَكْعَتينِ، ثمَّ أوترَ، ثمَّ اضطجَعَ، حتى جاءَ المؤذِّنُ، فقامَ فصلَّى رَكْعتينِ خفيفتينِ، ثمَّ خرجَ فصلَّى الصُّبحَ) (الراوي: عبد الله بن عباس، المحدث: العيني، المصدر: نخب الافكار ، الصفحة أو الرقم: 5/75، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

(أنَّهُ باتَ عندَ ميمونةَ أمِّ المؤمنينَ وَهيَ خالتُهُ، فاضطجعَ في عَرضِ الوسادةِ، واضطجعَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ وأَهْلُهُ في طولِها، فَنامَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ، حتَّى إذا انتصفَ اللَّيلُ أو قبلَهُ قليلًا أبو بعدَهُ قليلًا استيقَظَ رسولُ اللَّهِ، فجلَسَ يمسحُ النَّومَ عن وجهِهِ بيدِهِ، ثمَّ قرأَ العشرَ الآياتِ الخواتيمَ من سورةِ آلِ عمرانَ، ثمَّ قامَ إلى شَنٍّ معلَّقةٍ، فتوضَّأَ منها فأحسنَ وضوءَهُ، ثمَّ قامَ يصلِّي، قالَ عبدُ اللَّهِ بنُ عبَّاسٍ: فقمتُ فصَنعتُ مثلَ ما صنعَ، ثمَّ ذَهَبتُ فقمتُ إلى جَنبِهِ، فوضعَ رسولُ اللَّهِ يدَهُ اليمنى على رأسِهِ، وأخذَ بأذُني اليمنى يفتِلُها، فصلَّى رَكْعتينِ، ثمَّ رَكْعتينِ، ثمَّ رَكْعتينِ، ثمَّ رَكْعتينِ، ثمَّ رَكْعتينِ، ثمَّ رَكْعتينِ، ثمَّ أوترَ، ثمَّ اضطجعَ حتَّى جاءَهُ المؤذِّنُ فصلَّى رَكْعتينِ خَفيفتينِ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح النسائي ، الصفحة أو الرقم: 1619، خلاصة حكم المحدث: صحيح، انظر شرح الحديث رقم 23181

(سألتُ ابنَ عبَّاسٍ كيفَ كانت صلاةُ رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ باللَّيلِ قالَ بتُّ عندَهُ ليلةً وَهوَ عندَ ميمونةَ فَنامَ حتَّى إذا ذَهَبَ ثلثُ اللَّيلِ - أو نصفُهُ - استيقظَ فقامَ إلى شنٍّ فيهِ ماءٌ فتَوضَّأ وتَوضَّأتُ معَهُ ثمَّ قامَ فقمتُ إلى جنبِهِ علَى يسارِهِ فجعلَني علَى يمينِهِ ثمَّ وضعَ يدَهُ علَى رأسي كأنَّهُ يمسُّ أذُني كأنَّهُ يوقظُني فصلَّى رَكعتَينِ خفيفتينِ قد قرأ فيهما بأمِّ القرآنِ في كلِّ رَكْعةٍ ثمَّ سلَّمَ ثمَّ صلَّى حتَّى صلَّى إحدى عشرةَ رَكْعةً بالوترِ ثمَّ نامَ فأتاهُ بلالٌ فقالَ الصَّلاةُ يا رسولَ اللَّهِ فقامَ فرَكَعَ رَكعتَينِ ثمَّ صلَّى للنَّاسِ) (الراوي: كريب مولى ابن عباس، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح أبي داود ، الصفحة أو الرقم: 1364، خلاصة حكم المحدث: صحيح

(عن عبدِ اللَّهِ بنِ عبَّاسٍ: أنَّهُ باتَ عندَ ميمونةَ زوجِ النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ وَهيَ خالتُه قالَ فاضطجعتُ في عَرْضِ الوِسَادةِ واضطجعَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ وأهلُه في طولِها فنامَ رسولُ اللَّهِ صلَّى الله عليهِ وسلم حتَّى إذا انتصفَ اللَّيلُ أو قبلَه بقليلٍ أو بعدَه بقليلٍ استيقظَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فجلسَ يمسحُ النَّومَ عن وجهِه بيدِه ثمَّ قرأ العشرَ الآياتِ الخواتمِ من سورةِ آلِ عمرانَ ثمَّ قامَ إلى شَنٍّ معلَّقةٍ فتَوضَّأ منها فأحسنَ وُضُوءَه ثمَّ قامَ يصلِّي قالَ عبدُ اللَّهِ فقمتُ فصنعتُ مثلَ ما صنعَ ثمَّ ذَهبتُ فقمتُ إلى جنبِه فوضعَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يدَه اليمُنى علَى رأسي فأخذَ بأُذُني يَفتِلُها فصلَّى رَكعتَينِ ثمَّ رَكعتَينِ ثمَّ رَكعتَينِ ثمَّ رَكعتَينِ ثمَّ رَكعتَينِ ثمَّ رَكعتَينِ قالَ القعنبيُّ ستَّ مرَّاتٍ ثمَّ أوترَ ثمَّ اضطجعَ حتَّى جاءَه المؤذِّنُ فقامَ فصلَّى رَكعتَينِ خفيفتينِ ثمَّ خرجَ فصلَّى الصُّبحَ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح أبي داود ، الصفحة أو الرقم: 1367، خلاصة حكم المحدث: صحيح، انظر شرح الحديث رقم 23181

(نامَ عندَ ميمونةَ زوجِ النَّبيِّ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ وَهيَ خالتُهُ قالَ فاضطجعتُ في عرضِ الوسادةِ واضطجعَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ وأَهلُهُ في طولِها فنامَ النَّبيُّ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ حتَّى إذا انتصفَ اللَّيلُ أو قبلَهُ بقليلٍ أو بعدَهُ بقليلٍ استيقظَ النَّبيُّ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ فجعلَ يمسحُ النَّومَ عن وجْهِهِ بيدِهِ ثمَّ قرأَ العشرَ آياتٍ من آخرِ سورةِ آلِ عمرانَ ثمَّ قامَ إلى شَنٍّ معلَّقةٍ فتوضَّأَ منْها فأحسنَ وضوءَهُ ثمَّ قامَ يصلِّي قالَ عبدُ اللَّهِ بنُ عبَّاسٍ فقمتُ فصنعتُ مثلَ ما صنعَ ثمَّ ذَهبتُ فقمتُ إلى جنبِهِ فوضعَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ يدَهُ اليمنى على رَأسي وأخذَ أذُني اليُمنى يفتلُها فصلَّى رَكعتينِ ثمَّ رَكعتينِ ثمَّ رَكعتينِ ثمَّ رَكعتينِ ثمَّ رَكعتينِ ثمَّ رَكعتينِ ثمَّ أوترَ ثمَّ اضطجعَ حتَّى جاءَهُ المؤذِّنُ فصلَّى رَكعتينِ خفيفتينِ ثمَّ خرجَ إلى الصَّلاةِ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح ابن ماجه ، الصفحة أو الرقم: 1129، خلاصة حكم المحدث: صحيح، انظر شرح الحديث رقم 23181

(أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ كان في بيتِ ميمونةَ بنتِ الحارثِ فقام يُصلِّي من الليلِ قال: فقمتُ عن يسارِهِ فأخذ بيدي فأقامني عن يمينِهِ ثم صلَّى ثم نام حتى نفخ ثم جاء بلالٌ بالأذانِ فقام فصلَّى ولم يتوضأ قال حسنٌ: يعني في حديثِهِ كنتُ مع النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ في بيتِ ميمونةَ فلمَّا قضى صلاتَهُ نام حتى نفخَ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: أحمد شاكر، المصدر: مسند أحمد ، الصفحة أو الرقم: 4/38، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

(بتُّ في بيتِ خالتِي ميمونةَ، فصلَّى رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ العشاءَ، ثم جاءَ فصلَّى أربعَ ركعاتٍ، ثم نامَ، ثم قامَ، فجئتُ فقمتُ عن يسارِهِ، فجعلَني عن يمينهِ، فصلَّى خمسَ ركعاتٍ، ثم صلَّى ركعتينِ، ثم نامَ حتى سمعتُ غَطِيطَهُ، أو قال خَطِيطَهُ، ثم خرج إلى الصلاةِ .) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري ، الصفحة أو الرقم: 697، خلاصة حكم المحدث: [صحيح]، انظر شرح الحديث رقم 2331

(نِمْتُ عندَ ميمونةَ، والنبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ عندها في تلكَ الليلةِ، فتوضَّأَ ثم قام يُصلِّي، فقمتُ على يسارِهِ، فأَخَذَنِي فجعلني عن يمينِهِ، فصلَّى ثلاثَ عشرةَ ركعةً، ثم نام حتى نفخَ، وكان إذا نام نفخَ، ثم أتاهُ المُؤَذِّنُ، فخرج فصلَّى ولم يتوضَّأْ .) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري ، الصفحة أو الرقم: 698، خلاصة حكم المحدث: [صحيح]، شرح الحديث

(بِتُّ في بيتِ خالَتي مَيْمونةَ بنتِ الحارِثِ، زوجِ النبي صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، وكان النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم عِندَها في ليلَتِها، فصلَّى النبي صلَّى اللهُ عليه وسلَّم العشاءَ، ثم جاءَ إلى منزلِهِ، فصلَّى أربعَ ركعاتٍ، ثم نامَ، ثم قامَ، ثم قال: نامَ الغُلَيِّمُ . أو كلمةً تُشبِهُها، ثم قام، فقمتُ عن يسارهِ، فجعلني عن يمينه، فصلَّى خمسَ ركعاتٍ، ثم صلَّى ركعتينِ، ثم نامَ، حتى سمعت غَطيطَهُ أو خَطيطَهُ، ثم خرج إلى الصلاةِ .) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري ، الصفحة أو الرقم: 117، خلاصة حكم المحدث: [صحيح]، شرح الحديث

(أنه بات عند ميمونةَ، وهي خالتُه، فاضْطَجَعْتُ في عَرْضِ وِسادةٍ، واضطجعَ رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم وأهلُه في طولِها، فنام حتى انتصف الليلُ، أو قريبًا منه، فاستيقظ يمسحُ النومَ عن وجهِه، ثم قرأ عَشْرَ آياتٍ من آلِ عمرانَ، ثم قام رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم إلى شَنٍّ معلقةٍ، فتوضأَ فأحسنَ الوُضُوءَ، ثم قام يصلي، فصنعتُ مثلَه، فقمتُ إلى جنبِه، فوضع يدَه اليمنى على رأسي، وأخذ بأُذُني يَفْتِلُها، ثم صلى ركعتين، ثم ركعتين، ثم ركعتين، ثم ركعتين، ثم ركعتين، ثم ركعتين، ثم أوتَرَ، ثم اضطجعَ حتى جاءَه المؤذنُ، فقام فصلى ركعتين، ثم خرجَ فصلى الصبحَ.) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري ، الصفحة أو الرقم: 992، خلاصة حكم المحدث: [صحيح]، انظر شرح الحديث رقم 12991

(أن النبي صلى الله عليه وسلم نام حتى نفخ، ثم صلى . وربما قال: اضطجع حتى نفخ، ثم قام فصلى . ثم حدثنا به سفيان، مرة بعد مرة، عن عمرو، عن كريب، عن ابن عباس: قال: بت عند خالتي ميمونة ليلة، فقام النبي صلى الله عليه وسلم من الليل، فلما كان في بعض الليل، قام النبي صلى الله عليه وسلم، فتوضأ من شن معلق وضوءا خفيفا، يخففه عمرو ويقلله، وقام يصلي، فتوضأت نحوا مما توضأ، ثم جئت فقمت عن يساره، وربما قال سفيان: عن شماله، فحولني فجعلني عن يمينه، ثم صلى ما شاء الله، ثم اضطجع فنام حتى نفخ، ثم آتاه المنادي فآذنه بالصلاة، فقام معه إلى الصلاة، فصلى ولم يتوضأ . قلنا لعمرو: إن ناسا يقولون: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم تنام عينه ولا ينام قلبه ؟ قال عمرو: سمعت عبيد بن عمير يقول: رؤيا الأنبياء وحي . ثم قرأ: { إني أرى في المنام أني أذبحك { . ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري ، الصفحة أو الرقم: 138، خلاصة حكم المحدث: [صحيح]، انظر شرح الحديث رقم 12991

(أنه بات ليلة عِندَ ميمونة زوج النبي صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، وهي خالته، فاضطجعت في عرض الوسادة، واضطجع رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم وأهله في طولها، فنام رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، حتى إذا انتصف الليل، أو قبله بقُلْيل أو بعده بقُلْيل، استيقظ رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، فجلس يمسح النوم عن وجهه بيده، ثم قرأ العشر الآيات الخواتم من سورة آل عمران، ثم قام إلى شن معلقة، فتوضأ منها فأحسن وضوءه، ثم قام يصلي . قال ابن عباس: فقمت فصنعت مثل ما صنع، ثم ذهبت فقمت إلى جنبه، فوضع يده اليمنى على رأسي، وأخذ بأذني اليمنى يفتلها، فصلَّى ركعتين، ثم ركعتين، ثم ركعتين، ثم ركعتين، ثم ركعتين، ثم ركعتين، ثم أوتر، ثم اضطجع حتى أتاه المؤذن، فقام فصلَّى ركعتين خفيفتين، ثم خرج فصلَّى الصبح .) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري ، الصفحة أو الرقم: 183، خلاصة حكم المحدث: [صحيح]، شرح الحديث

(بعثني العباسُ إلى النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، وهو في بيتِ خالتي ميمونةَ . فبِتُّ معه تلك الليلةَ . فقام يصلي من الليلِ . فقمتُ عن يسارِه . فتناولَني من خلفِ ظهرِه . فجعلَني على يمينِه .) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم ، الصفحة أو الرقم: 763، خلاصة حكم المحدث: صحيح، انظر شرح الحديث رقم 2331

(عنِ ابنِ عبَّاسٍ قالَ بِتُّ في بَيْتِ خالتي ميمونةَ فوضعتُ للنَّبيِّ غُسلًا فقال مَن وضع هذا قالوا عبدُ اللَّهِ بنُ عبَّاسٍ فقالَ اللَّهمَّ علِّمهُ التَّأويلَ وفقِّههُ في الدِّينِ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: ابن كثير، المصدر: البداية والنهاية ، الصفحة أو الرقم: 8/299، خلاصة حكم المحدث: ثابت

(بتُّ في بيتِ خالَتي مَيمونةَ رضيَ اللَّهُ عنها فصلَّى رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ العِشاءَ، ثمَّ جاءَ فصلَّى أربعًا، ثمَّ قامَ فصلَّى خمسَ رَكَعاتٍ، ثمَّ صلَّى رَكْعتينِ، ثمَّ نامَ حتَّى سَمِعْتُ غطيطَهُ - أو خطيطَهُ - ثمَّ خرجَ إلى الصَّلاةِ) (الراوي: ابن عباس، المحدث: العيني، المصدر: نخب الافكار ، الصفحة أو الرقم: 5/70، خلاصة حكم المحدث: [ورد] من ثلاث طرق صحاح

(بِتُّ في بيتِ خالتي ميمونةَ فصلى رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلمَ العشاءَ ثم جاء فصلَّى أربعًا ثم قال: أنام الغليمُ أو الغلامُ قال شعبةُ: أو شيئًا نحوَ هذا قال: ثم نام قال: ثم قام فتوضأَ قال: لا أحفظُ وضوءَه قال: ثم قام فصلَّى فقمتُ عن يسارِه قال: فجعلَني عن يمينِه ثم صلَّى خمسَ ركعاتٍ قال: ثم صلَّى ركعتينِ قال: ثم نام حتى سمعتُ غطيطَه أو خطيطَه ثم صلَّى ركعتينِ ثم خرج إلى الصلاةِ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: أحمد شاكر، المصدر: مسند أحمد ، الصفحة أو الرقم: 5/64، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

(بتُّ عندَ خالَتي ميمونةَ زوجِ النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلمَ فصلَّى رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلمَ العشاءَ ثم جاء فصلَّى أربعًا ثم نام ثم قام فصلَّى أربعًا فقال: نام الغُليمُ أو كلمةً نحوَها قال: فجئت فقمت عن يسارِه فجعلني عن يمينِه ثم صلى خمسَ ركعاتٍ ثم ركعتيِن ثم نام حتى سمعت غطيطَه أو خطيطَه ثم خرج إلى الصلاةِ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: أحمد شاكر، المصدر: مسند أحمد ، الصفحة أو الرقم: 5/63، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

(عن ابنِ عباسٍ أنه بات عندَ خالتِه ميمونةَ فجاء النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلمَ بعد العشاءِ الآخرةِ فصلى أربعًا ثم نام ثم قام فقال: أنام الغلامُ أو كلمةً نحوَها قال: فقام يصلي فقمت عن يسارِه فأخذني فجعلني عن يمينِه ثم صلى خمسًا ثم نام حتى سمعت غطيطَه أو خطيطَه ثم خرج فصلَّى) (الراوي: سعيد بن جبير، المحدث: أحمد شاكر، المصدر: مسند أحمد ، الصفحة أو الرقم: 5/62، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

(بِتُّ في بيتِ خالتي ميمونةَ فرقَبْتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ كيف يصلي فقام فبال ثم غسل وجهَه وكفيه ثم نام ثم قام فعمَد إلى القِربةِ فأطلق شناقَها ثم صَب في الجفنةِ أو القَصعةِ وأكبَّ يدَه عليها ثم توضأ وضوءًا حسنًا بين الوضوءَين ثم قام يُصلي فجئتُ فقمتُ عنْ يسارِه فأخذني فأقامني عنْ يمينِه فتكاملَتْ صلاةُ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ثلاثَ عشرةَ ركعةً قال: ثم نام حتى نفَخ وكنَّا نعرفُه إذا نام بنفخِه ثم خرَج إلى الصلاةِ فصلى وجعَل يقولُ في صلاتِه أو في سجودِه: اللهمَّ اجعلْ في قلبي نورًا وفي سمعي نورًا وفي بصري نورًا وعنْ يميني نورًا وعنْ يساري نورًا وأمامي نورًا وخلْفي نورًا وفوقي نورًا وتحتي نورًا واجعلْني نورًا قال شعبةُ: أو قال: اجعل لي نورًا قال: وحدثني عمرُو بنُ دينارٍ عن كُريبٍ عنِ ابنِ عباسٍ أنه نام مُضطجعًا) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: أحمد شاكر، المصدر: مسند أحمد ، الصفحة أو الرقم: 4/195، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

(بت عند خالتي ميمونة فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم من الليل فأتى حاجته ثم غسل وجهه ويديه ثم قام فأتى القربة فأطلق شناقها ثم توضأ وضوءا بين الوضوءين لم يكثر وقد أبلغ ثم قام فصلى فقمت فتمطأت كراهية أن يرى أني كنت أرتقبه فتوضأت فقام يصلي فقمت عن يساره فأخذني بأذني فأدارني عن يمينه فتتامت صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم من الليل ثلاث عشرة ركعة ثم اضطجع فنام حتى نفخ وكان إذا نام نفخ فأتاه بلال فأذنه بالصلاة فقام فصلى ولم يتوضأ وكان يقول في دعائه اللهم اجعل في قلبي نورا وفي بصري نورا وفي سمعي نورا وعن يميني نورا وعن يساري نورا ومن فوقي نورا ومن تحتي نورا ومن أمامي نورا ومن خلفي نورا وأعظم لي نورا قال كريب: وسبع في التابوت قال: فلقيت بعض ولد العباس فحدثني بهن فذكر عصبي ولحمي ودمي وشعري وبشري قال: وذكر خصلتين ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: أحمد شاكر، المصدر: مسند أحمد ، الصفحة أو الرقم: 5/70، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح إلا قول كريب وسبع في التابوت فإن أوله مرسل وباقيه مجهول

(بتُّ عند خالتي ميمونةَ قال: فانتبهَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلم من الليلِ . . . فذكرَ الحديثَ . قال: ثمَّ ركع. قال: فرأيتُه قال في ركوعهِ: سبحانَ ربيَ العظيمِ . ثمَّ رفع رأسهُ فحمِد اللهَ ما شاء أنْ يحمدَهُ . قال: ثمَّ سجد. قال: فكان يقولُ في سجودهِ: سبحانَ ربيَ الأعلَى . قال: ثمَّ رفع رأسهُ . قال: فكان يقولُ فيما بين السجدتينِ: ربِّ اغفرْ لي وارحمني . . .) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: الألباني، المصدر: أصل صفة الصلاة ، الصفحة أو الرقم: 3/809، خلاصة حكم المحدث: جيد

(بتُّ عند خالتي ميمونةَ فقام النبيُّ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ فتوضأَ من شنَّةٍ وضوءًا يُقلِّلُه فقمتُ فصنعتُ كما صنع) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح ابن ماجه ، الصفحة أو الرقم: 345، خلاصة حكم المحدث: صحيح، انظر شرح الحديث رقم 23161

(بِتُّ عندَ خالتي ميمونةَ، فتحدَّثَ رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم مع أهلِه ساعةً ثم رَقَدَ، فلما كان ثلثُ الليلِ الآخرِ قَعَدَ، فنَظَرَ إلى السماءِ فقال: إن في خلق السماوات والأرض واختلاف الليل والنهار لآيات لأولي الألباب. ثم قام فتَوَضأَ واستَنَّ، فصلى إحدى عشرةَ ركعةَ، ثم أَذَّنَ بلالٌ فصلَّى ركعتين، ثم خرَجَ فصلَّى الصبحَ.) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري ، الصفحة أو الرقم: 4569، خلاصة حكم المحدث: [صحيح]، انظر شرح الحديث رقم 23175

(بِتُّ في بيتِ مَيمونَةَ ليلةً، والنبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم عِندَها، لأنظُرَ كيفَ صلاةُ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم بالليلِ، فتحدَّث رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم معَ أهلِه ساعةً ثم رقَد، فلمَّا كان ثُلُثُ الليلِ الآخِرِ، أو بعضُه، قعَد فنظَر إلى السماءِ، فقرأ: { إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ - إلى قوله - لِأُولِي الْأَلْبَابِ } . ثم قام فتوضَّأ واستَنَّ، ثم صلَّى إحدى عشْرةَ ركعةً، ثم أذَّن بلالٌ بالصلاةِ، فصلَّى ركعتَينِ، ثم خرَج فصلَّى للناسِ الصُّبحَ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري ، الصفحة أو الرقم: 7452، خلاصة حكم المحدث: [صحيح]، انظر شرح الحديث رقم 23175

(أنه بات عندَ ميمونةَ زوجِ النبيِّ صلى الله عليه وسلم، وهي خالتُه، قال: فاضطجَعْتُ في عَرْضِ الوِسادَةِ، واضطجَعَ رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم وأهلُه في طولِها، فنامَ رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم حتى انتصَفَ الليلُ، أو قبلَه بقليلٍ، أو بعدَه بقليلٍ، ثم استَيْقَظَ رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم، فجَعَلَ يَمْسَحُ النومَ عن وجهِه بيديه، ثم قرَأَ العشرَ الآياتِ الخواتمَ مِن سورةِ آلِ عمرانَ، ثم قام إلى شَنٍّ مُعَلَّقَةٍ فتَوَضَأَ منها - فأَحَسَنَ وضوءَه، ثم قام يُصَلِّي، فصَنَعَتُ مثلَ ما صنَعَ، ثم ذهبْتُ فقُمْتُ إلى جنبِه، فوضَعَ رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم يدَه اليمنى على رأسي، وأخَذَ بيدِه اليمنى يَفْتِلُها، فصلى ركعتين، ثم ركعتين، ثم ركعتين، ثم ركعتين، ثم ركعتين، ثم ركعتين، ثم ركعتين، ثم أَوْتَرَ، ثم اضطجَعَ حتى جاءه المؤذنُ، فقام فصلى ركعتين خفيفتين، ثم خرَجَ فصلى الصبحَ .) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري ، الصفحة أو الرقم: 4571، خلاصة حكم المحدث: [صحيح]، انظر شرح الحديث رقم 12991

(بتُّ عندَ خالتي ميمونةَ، فقُلْتُ لأَنْظُرَنَّ إلى صلاةِ رسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم، فطُرِحَتْ لرسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم وسادةٌ، فنامَ رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم في طولِها، فجَعَلَ يَمْسَحُ النومَ عن وجهِه، ثم قرَأَ الآياتِ العشرَ الأواخرَ مِن آلِ عمرانَ حتى ختَمَ، ثم أتى شَنًّا مُعَلَّقًا، فأخَذَه فتوَضَأَ، ثم قام يُصَلِّي، فقُمْتُ فصَنَعْتُ مثلَ ما صنَعَ، ثم جِئْتُ، فقُمْتُ إلى جنبِه، فوضَعَ يدَه على رأسي، ثم أخَذَ بأُذُني فجَعَل يَفْتِلُها، ثم صلى ركعتين، ثم صلى ركعتين، ثم صلى ركعتينن، ثم صلى ركعتين، ثم صلى ركعتين، ثم صلى ركعتين، ثم أَوْتَرَ .) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري ، الصفحة أو الرقم: 4570، خلاصة حكم المحدث: [صحيح]، شرح الحديث

(أن ابنَ عباسٍ رضي الله عنهما أخبَرَه: أنه باتَ عندَ ميمونةَ زوجِ النبيِّ صلى الله عليه وسلم، وهي خالتُه، قال: فاضَطَجَعْتُ في عَرْضِ الوسادةِ، واضطَجَعَ رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم وأهلُه في طولِها، فنامَ رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم حتى إذ انتصَفَ الليلُ، أو قبلَه بقليلٍ، أو بعدَه بقليلٍ، استيقَظَ رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم فجَلَسَ يَمْسَحُ النومَ عن وجهِه بيدِه، ثم قرَأَ العَشْرَ الآياتِ الخواتمَ مِن سورةِ آلِ عمرانَ، ثم قام إلى شَنٍّ مُعَلَّقَةٍ فتَوَضأَ منها، فأَحْسَنَ وضوءَه، ثم قام يُصَلِّي . قال ابنُ عباسٍ: فقُمْتُ فصَنَعْتُ مثلَ ما صَنَعَ، ثم ذهَبْتُ، فقُمْتُ إلى جنبِه، فوضَعَ رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم يدَه اليمنى على رأسي، وأخَذَ بأُذُني اليمنى يَفْتِلُها، فصلى ركعتين، ثم ركعتين، ثم ركعتين، ثم ركعتين، ثم ركعتين، ثم ركعتين، ثم أَوْتَرَ، ثم اضطَجَعَ حتى جاءَه المؤذنُ، فقام فصلَّى ركعتين خفيفتين، ثم خرَجَ فصلَّى الصبحَ .) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري ، الصفحة أو الرقم: 4572، خلاصة حكم المحدث: [صحيح]، انظر شرح الحديث رقم 12991

(بِتُّ عندَ خالتي ميمونةَ فقلتُ: لأنظُرنَّ إلى صلاةِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فطُرِحَتْ لرسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ وسادةٌ فنام في طولِها ونام أهلُه ثم قام نصفَ الليلِ أو قبلَه أو بعدَه فجعل يَمسحُ النومَ عنْ نفسِه ثم قرأ الآياتِ العشرَ الأواخرَ مِنْ آلِ عِمْرانَ حتى ختَم ثم قام فأتى شَنًّا مُعلَّقًا فأخذ فتوضأ ثم قام يُصلي فقمتُ فصنعتُ مثلَ ما صنَع ثم جئتُ فقمتُ إلى جنبِه فوضع يدَه على رأسي ثم أخذ بأذُني فجعل يفتِلُها ثم صلى ركعتين ثم ركعتين ثم ركعتين ثم ركعتين ثم ركعتين ثم ركعتين ثم أَوْتَر) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: أحمد شاكر، المصدر: مسند أحمد ، الصفحة أو الرقم: 5/126، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

(كنتُ في بيتِ ميمونةَ فقام النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يُصلي مِنَ الليلِ فقمتُ معَه على يسارِه فأخَذ بيدي فجعلني عَنْ يمينِه ثم صلى ثلاثَ عشرةَ ركعةً حزَرْتُ قَدْرَ قيامِه في كلِّ ركعةٍ قدرَ يا أيُّها المزمِّلُ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: أحمد شاكر، المصدر: مسند أحمد ، الصفحة أو الرقم: 5/153، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

(بِتُّ ليلةً عند خالتي ميمونةَ بنتُ الحارثِ ورسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ عندها في ليلتها فقام يُصلِّي من الليلِ فقمتُ عن يسارِهِ لأُصلِّيَ بصلاتِهِ قال: فأخذ بذؤابةٍ كانت لي أو برأسي حتى جعلني عن يمينِهِ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: أحمد شاكر، المصدر: مسند أحمد ، الصفحة أو الرقم: 3/254، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

(بِتُّ عندَ خالَتي ميمونةَ، فجاءَ رسولُ اللهِ صلَّى الله عليهِ وآلِهِ وسلَّمَ بعدَ ما أمسَى فقال: أَصَلَّى الغلامُ ؟ قالوا: نعَمْ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: الشوكاني، المصدر: الفتح الرباني ، الصفحة أو الرقم: 6/2793، خلاصة حكم المحدث: ثابت

(بِتُّ عندَ خالتي ميمونةَ فقام رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يُصلِّي من الليلِ فقمتُ أُصلِّي معه فقمتُ عن شمالِه فقال لي: هكذا فَأَخَذَ رأسي فأَقَامَني عن يمينِه) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: أحمد شاكر، المصدر: مسند أحمد ، الصفحة أو الرقم: 5/132، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

(بِتُّ عندَ خالتي ميمونةَ قال: فقام النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ من الليلِ فتوضأ قال: فقمتُ فتوضأتُ ثم قام فصلَّى فقمتُ خلفَهُ أو عن شمالِه فأدارني حتى أقامني عن يمينِه) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: أحمد شاكر، المصدر: مسند أحمد ، الصفحة أو الرقم: 5/113، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

(بِتُّ عِندَ خالَتي ميمونَةَ قال: فانتَبَه رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم منَ الليلِ فذكَر الحديثَ قال: ثم ركَع قال: فرَأَيتُه قال في رُكوعِه: سُبحانَ ربِّيَ العظيمِ ثم رفَع رأسَه فحمِد اللهَ ما شاء اللهُ أنْ يَحمَدَه قال: ثم سجَد قال فكان يقولُ في سُجودِه سُبحانَ ربِّيَ الأعلَى قال: ثم رفَع رأسَه قال: فكان يقولُ فيما بينَ السجدتَينِ ربِّ اغفِرْ لي وارحَمْني واجبُرْني وارفَعْني وارزُقْني واهدِني) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: أحمد شاكر، المصدر: مسند أحمد، الصفحة أو الرقم: 5/172، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

(بِتُّ عندَ خالتي مَيمونةَ بنتِ الحارثِ فصلَّى رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ العِشاءَ، ثمَّ رجعَ إليها، وَكانت ليلتَها، فصلَّى رَكْعتينِ، ثمَّ انفتلَ، فقالَ: أَنامَ الغلامُ ؟ وأَنا أسمعُهُ، قالَ: فسَمِعْتُهُ قالَ في مصلَّاهُ: اللَّهمَّ اجعَل في قَلبي نورًا، وفي سَمعي نورًا، وفي بصَري نورًا، وفي لِساني نورًا، وأعظِم لي نورًا) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: أحمد شاكر، المصدر: مسند أحمد ، الصفحة أو الرقم: 5/102، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

(نِمتُ عندَ خالتي ميمونةَ بنتِ الحارثِ فقامَ النَّبيُّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ، منَ اللَّيلِ فأتى الحاجةَ، ثمَّ جاءَ فغسلَ وجهَهُ ويديهِ، ثمَّ نامَ، ثمَّ قامَ منَ اللَّيلِ، فأتى القِربةَ فأطلقَ شِناقَها، فتوضَّأَ وضوءًا بينَ الوضوئينِ لم يُكْثر، وقد أبلغَ، ثمَّ قامَ يصلِّي، وتَمطَّيتُ كَراهةَ أن يراني كُنتُ أبقيهِ يعني أرقبُهُ ثمَّ قمتُ ففعلتُ كما فعلَ، فقُمتُ عن يسارِهِ، فأخذَ بما يلي أذُني حتَّى أدارَني، فَكُنتُ عن يمينِهِ، وَهوَ يصلِّي، فتتامَّت صلاتُهُ إلى ثلاثَ عشرةَ رَكْعةً، فيها رَكْعتا الفَجرِ، ثمَّ اضطجعَ فَنامَ حتَّى نفخَ، ثمَّ جاءَ بلالٌ فآذنَهُ بالصَّلاةِ، فَقامَ فصلَّى ولم يتوضَّأ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: أحمد شاكر، المصدر: مسند أحمد ، الصفحة أو الرقم: 4/192، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

(بتُّ في بَيتِ خالَتي مَيمونةَ، فقامَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ مِنَ اللَّيلِ فأطلقَ القِربةَ فتوضَّأَ، ثمَّ أوكأَ القِربةَ، ثمَّ قامَ إلى الصَّلاةِ، فقُمتُ فتوضَّأتُ كما توضَّأَ، ثمَّ جِئتُ فقمتُ عن يسارِهِ، فأخذَني بيمينِهِ فأدارَني من ورائِهِ فأقامَني عن يمينِهِ، فصلَّيتُ معَهُ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح أبي داود ، الصفحة أو الرقم: 610، خلاصة حكم المحدث: صحيح، انظر شرح الحديث رقم 23160

(بِتُّ عندَ خالَتي - ميمونةَ - فقامَ رسولُ اللَّهِ يصلِّي منَ اللَّيلِ فقُمتُ عن شمالِهِ، فقالَ بي: هَكَذا فأخذَ برأسي فأقامَني عَن يمينِهِ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح النسائي ، الصفحة أو الرقم: 805، خلاصة حكم المحدث: صحيح، انظر شرح الحديث رقم 23161

(عنِ ابنِ عبَّاسٍ قالَ: بتُّ في بيتِ خالتي ميمونةَ بنتِ الحارثِ فصلَّى النَّبيُّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ العشاءَ ثمَّ جاءَ فصلَّى أربعًا ثمَّ نامَ ثمَّ قامَ يصلِّي فقمتُ عن يسارِهِ فأدارَني فأقامَني عن يمينِهِ فصلَّى خمسًا ثمَّ نامَ حتَّى سمِعتُ غطيطَهُ - أو خَطيطَهُ - ثمَّ قامَ فصلَّى رَكعتَينِ ثمَّ خرجَ فصلَّى الغداةَ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح أبي داود ، الصفحة أو الرقم: 1357، خلاصة حكم المحدث: صحيح، انظر شرح الحديث رقم 23160

(عنِ ابنِ عبَّاسٍ قالَ: بِتُّ عندَ خالتي مَيمونةَ فجاءَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ بعدَما أمسى فقالَ أصلَّى الغلامُ قالوا نعَم فاضطجعَ حتَّى إذا مَضى منَ اللَّيلِ ما شاءَ اللَّهُ قامَ فتَوضَّأ ثمَّ صلَّى سَبعًا أو خمسًا أوترَ بِهنَّ لم يسلِّم إلَّا في آخرِهنَّ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح أبي داود ، الصفحة أو الرقم: 1356، خلاصة حكم المحدث: صحيح

(عنِ ابنِ عبَّاسٍ قالَ: بِتُّ عندَ خالتي مَيْمُونَةَ فقامَ النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يصلِّي منَ اللَّيلِ فصلَّى ثلاثَ عشرةَ رَكعةً منها رَكعتا الفجرِ حَزَرْتُ قِيَامَهُ في كلِّ رَكعةٍ بقدرِ يا أيُّها المزَّمِّلُ ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح أبي داود ، الصفحة أو الرقم: 1365، خلاصة حكم المحدث: صحيح، انظر شرح الحديث رقم 23161

(بتُّ عندَ خالتي ميمونةَ بنتِ الحارثِ وباتَ رسولُ الله صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ عندَها فرأيتُه قامَ لحاجتِه فأتى القربةَ فحلَّ شناقَها ثمَّ تَوضَّأ وضوءًا بينَ الوضوءينِ ثمَّ أتى فراشَه فنامَ ثمَّ قامَ قومةً أخرى فأتى القربةَ فحلَّ شناقَها ثمَّ تَوضَّأ وضوءًا هوَ الوضوءُ ثمَّ قامَ يصلِّي وَكانَ يقولُ في سجودِه اللَّهمَّ اجعل في قلبي نورًا واجعل في سمعي نورًا واجعل في بصري نورًا واجعل من تحتي نورًا واجعل من فوقي نورًا وعن يميني نورًا وعن يساري نورًا واجعل أمامي نورًا واجعل خلفي نورًا وأعظم لي نورًا ثمَّ نامَ حتَّى نفخَ فأتاهُ بلالٌ فأيقظَه للصَّلاةِ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح النسائي ، الصفحة أو الرقم: 1120، خلاصة حكم المحدث: صحيح، انظر شرح الحديث رقم 23160


(كنتُ في بيتِ ميمونةَ فقام النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلم يصلِّي من الليلِ فقمتُ معه على يسارهِ فأخذ بيدي فجعلَني عن يمينهِ ثمَّ صلَّى ثلاثَ عشرةَ ركعةً حزرتُ قدرَ قيامهِ في كلِّ ركعةٍ قدرَ { يَا أَيُّهَا الْمُزَّمِلُ {) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: الألباني، المصدر: أصل صفة الصلاة ، الصفحة أو الرقم: 2/530، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح على شرط الشيخين

(بتُّ عندَ خالتي ميمونةَ فقامَ النَّبيُّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يصلِّي منَ اللَّيلِ فقُمتُ عن يسارِهِ فأخذَ بيدي فأقامَني عن يمينِهِ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح ابن ماجه ، الصفحة أو الرقم: 800، خلاصة حكم المحدث: صحيح، انظر شرح الحديث رقم 8610

(بِتُّ ليلةً عِندَ ميمونةَ بنتِ الحارِثِ خالَتي، وكان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم عِندَها في ليلتِها، قال: فقام رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يصلِّي من الليلِ، فقُمتُ عن يسارِه، قال: فأخَذ بذُؤابَتي فجعَلني عن يمينِه .) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري ، الصفحة أو الرقم: 5919، خلاصة حكم المحدث: [صحيح]، انظر شرح الحديث رقم 2331

(بتُّ عندَ ميمونةَ، فقام النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فأتى حاجتَه، فغسل وجهَه ويدَيه، ثم نام، ثم قام، فأتى القربةَ فأطلق شناقَها، ثم توضأ وضوءًا بين وضوءَين لم يكثر وقد أبلغَ، فصلى، فقمتُ فتمطيتُ، كراهيةَ أن يرى أني كنتُ أتقيه، فتوضأتُ، فقام يصلي، فقمت عن يسارِه، فأخذ بأُذني فأدارني عن يمينهِ، فتتامت صلاتُه ثلاثَ عشرةَ ركعةً، ثم اضطجع فنام حتى نفخ، وكان إذا نام نفخ، فآذنهُ بلالٌ بالصلاةِ، فصلى ولم يتوضأ، وكان يقول في دعائه: ( اللهم اجعلْ في قلبي نورًا، وفي بصري نورًا، وفي سمعي نورًا، وعن يميني نورًا، وعن يساري نورًا، وفوقي نورًا، وتحتي نورًا، وأمامي نورًا، وخلفي نورًا، واجعل لي نورًا ) .) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري ، الصفحة أو الرقم: 6316، خلاصة حكم المحدث: [صحيح]، انظر شرح الحديث رقم 23162

(بِتُّ عِندَ خالَتي ميمونةَ ليلةً، فنام النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، فلما كان في بعضِ الليلِ، قام رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، فتوضَّأَ من شَنٍّ مُعَلَّقٍ وُضوءًا خفيفًا، يُخَفِّفُه عَمرٌو ويُقَلِّلُه جدًّا، ثم قام يصلي، فقُمتُ فتوضَّأْتُ نحوًا مما توضَّأَ، ثم جِئتُ فقُمتُ عن يسارِه، فحوَّلَني فجعَلني عن يمينِه، ثم صلَّى ما شاء اللهُ، ثم اضطَجَع، فنام حتى نَفَخَ، فأتاه المُنادي يَأذَنُه بالصلاةِ، فقام معَه إلى الصلاةِ، فصلَّى ولم يتوضَّأْ . قُلْنا لعَمرٍو: إن ناسًا يقولون: إن النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ؟َنامُ عينيه ولا يَنامُ قلبُه ؟ قال عَمرٌو: سَمِعْتُ عُبَيدَ بنَ عُمَيرٍ يقولُ: إن رؤيا الأنبياءِ وَحيٌ، ثم قرأ: { إِنِّي أَرَى فِي المَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ} .) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري ، الصفحة أو الرقم: 859، خلاصة حكم المحدث: [صحيح]، انظر شرح الحديث رقم 12991

(نِمتُ عند ميمونةَ زوجِ النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ . ورسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ عندها تلك الليلةَ . فتوضأ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ . ثم قام فصلى . فقمتُ عن يسارِه . فأخذني فجعلني عن يمينِه . فصلى في تلك الليلةِ ثلاثَ عشرةَ ركعةً . ثم نام رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ حتى نفخَ . وكان إذا نام نفخَ . ثم أتاه المؤذِّنُ فخرج فصلَّى . ولم يتوضَّأْ .) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم ، الصفحة أو الرقم: 763، خلاصة حكم المحدث: صحيح، شرح الحديث

(بِتُّ عند خالتي ميمونةَ . واقتصَّ الحديثَ . ولم يذكر غسلَ الوجه والكفَّينِ . غير أنه قال: ثم أتى القِربةَ فحلَّ شناقَها . فتوضأ وضوءًا بين الوضوءَينِ . ثم أتى فراشَه فنام . ثم قام قومةً أخرى . فأتى القِربةَ فحلَّ شناقَها. ثم توضأ وضوءًا هو الوضوءُ . وقال " أَعظِمْ لي نورًا " ولم يذكر: واجعلني نورًا .) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم ، الصفحة أو الرقم: 763، خلاصة حكم المحدث: صحيح، شرح الحديث

(بِتُّ ليلةً عند خالتي ميمونةَ . فقام النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ من الليلِ . فأتى حاجتَه . ثم غسل وجهَه ويدَيه . ثم نام . ثم قام . فأتى القِربةَ فأطلق شناقَها . ثم توضأ وضوءًا بين االوضوءَينِ . ولم يُكثِرْ . وقد أبلغ . ثم قام فصلى . فقمتُ فتمطَّيتُ كراهيةَ أن يرى أني كنتُ أنتَبِه له . فتوضأت . فقام فصلى . فقمتُ عن يسارِه . فأخذ بيدي فأدارَني عن يمينِه . فتتامَّتْ صلاةُرسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ من الليلِ ثلاثَ عشرةَ ركعةً . ثم اضطجع. فنام حتى نفخَ . وكان إذا نام نفخ . فأتاه بلالٌ فآذنَه بالصلاةِ . فقام فصلَّى ولم يتوضأ وكان في دعائِه " اللهمَّ ! اجعلْ في قلبي نورًا، وفي بصري نورًا، وفي سمعي نورًا، وعن يميني نورًا، وعن يساري نورًا، وفوقي نورًا، وتحتي نورًا، وأمامي نورًا، وخلفي نورًا، وعظِّمْ لي نورًا " .) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم ، الصفحة أو الرقم: 763، خلاصة حكم المحدث: صحيح، انظر شرح الحديث رقم 23437

أنَّ ابنَ عباسٍ أخبره ؛ أنه بات ليلةً عند ميمونةَ أمِّ المؤمنين . وهي خالتُه . قال فاضطجعتُ في عَرضِ الوِسادةِ . واضطجع رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ وأهلُه في طولِها . فنام رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ حتى انتصف الليلُ . أو قبلَه بقليلٍ . أو بعده بقليلٍ . استيقظ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ . فجعل يمسح النومَ عن وجهِه بيده . ثم قرأ العشرَ الآياتِ الخواتم ِمن سورةِ آلِ عمرانَ . ثم قام إلى شَنٍّ مُعلّقةٍ . فتوضأ منها . فأحسن وضوءَه. ثم قام فصلَّى . قال ابنُ عباسٍ: فقمتُ فصنعتُ مثلَ ما صنع رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ. ثم ذهبتُ فقمتُ إلى جنبِه . فوضع رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يدَه اليُمنى على رأسي . وأخذ بأُذُني اليُمنى يفتِلُها . فصلى ركعتَينِ . ثم ركعتَينِ . ثم ركعتَينِ . ثم ركعتَينِ . ثم ركعتَينِ . ثم أوتر . ثم اضطجع . حتى جاء المؤذنُ فقام . فصلى ركعتَينِ خفيفتَينِ . ثم خرج فصلَّى الصبحَ . وفي روايةٍ: ثم عمد إلى شجبٍ من ماءٍ . فتسوَّك وتوضأ . وأسبغ الوضوءَ ولم يُهرِقْ من الماءِ إلا قليلًا . ثم حرَّكني فقمتُ . وسائرُ الحديثِ نحوُ حديثِ مالكٍ .) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم ، الصفحة أو الرقم: 763، خلاصة حكم المحدث: صحيح، انظر شرح الحديث رقم 12991

(عنِ ابنِ عباسٍ ؛ أنه بات عند خالتِه ميمونةَ . فقام رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ من الليل . فتوضأ من شَنٍ مُعَلَّقٍ وضوءًا خفيفًا ( قال وصف وضوءَه وجعل يُخفِّفُه ويُقلِّلُه ) قال ابنُ عباسٍ: فقمتُ فصنعتُ مثلَ ما صنع النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ . ثم جئتُ فقمتُ عن يسارِه . فأخلفَني فجعلني عن يمينِه . فصلى . ثم اضطجع فنام حتى نفخَ . ثم أتاه بلالٌ فآذنَه بالصلاةِ . فخرج فصلى الصبحَ ولم يتوضأْ . قال سفيانُ: وهذا للنبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ خاصَّةً . لأنه بلغنا أنَّ النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ تنام عيناه ولا ينام قلبُه .) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم ، الصفحة أو الرقم: 763، خلاصة حكم المحدث: صحيح، شرح الحديث

(بِتُّ ذاتَ ليلةٍ عند خالتي ميمونةَ . فقام النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يصلِّي متطوعًا من الليلِ . فقام النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ إلى القِربةِ فتوضأ . فقام فصلى . فقمتُ، لما رأيتُه صنع ذلك، فتوضأتُ من القِربةِ . ثم قمتُ إلى شِقِّه الأيسرِ . فأخذ بيدي من وراءِ ظهرِه، يعدِلني كذلك من وراءِ ظهرِه إلى الشِّقِّ الأيمنِ . قلتُ: أفي التَّطوعِ كان ذلك ؟ قال: نعم .) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم ، الصفحة أو الرقم: 763، خلاصة حكم المحدث: صحيح، انظر شرح الحديث رقم 2331

(أتيتُ خالتي ميمونةَ بنتَ الحارثِ فبِتُّ عندها فوجدتُ ليلتها تلكَ من رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فصلَّى رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ العِشَاءَ ثم دخلَ بيتَهُ فوضعَ رأسَهُ على وسادةٍ من أَدَمٍ حَشْوُهَا لِيفٌ فجئتُ فوضعتُ رأسي على ناحيةٍ منها فاستيقظَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فنظرَ فإذا عليهِ ليلٌ فسبَّحَ وكبَّرَ حتى نامَ ثم استيقظَ وقد ذهبَ شطرُ الليلِ أو قالَ ثلثاهُ فقامَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فقَضَى حاجتَه ثم جاءَ إلى قِرْبَةٍ على شَجْبٍ فيها ماءٌ فمضمضَ ثلاثًا واستنشقَ ثلاثًا وغسلَ وجهَه ثلاثًا وذراعَيهِ ثلاثًا ثلاثًا ومسحَ برأسِهِ وأذنيهِ ثم غسلَ قدمَيهِ قال يزيدُ: حسبتُه قال ثلاثًا ثلاثًا ثم أَتَى مُصلَّاهُ فقمتُ وصنعتُ كما صنعَ ثم جئتُ فقمتُ عن يسارِه وأنا أُريدُ أن أُصلِّيَ بصلاتِهِ فأَمْهَلَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ حتى إذا عرفَ أني أُريدُ أن أُصلِّيَ بصلاتِهِ لفتَ يمينَهُ فأخذَ بأُذُني فأدارني حتى أقامني عن يمينِهِ فصلَّى رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ما رَأَى أنَّ عليهِ ليلًا ركعتينِ فلمَّا ظنَّ أنَّ الفجرَ قد دَنَا قام فصلَّى سِتَّ ركعاتٍ أَوْتَرَ بالسابعةِ حتى إذا أضاءَ الفجرُ قام فصلَّى ركعتينِ ثم وضعَ جنبَه فنامَ حتى سمعتُ فخيخَه ثم جاءهُ بلالٌ فآذنهُ بالصلاةِ فخرجَ فصلَّى وما مسَّ ماءً فقلتُ لسعيدِ بنِ جبيرٍ: ما أحسنَ هذا فقال سعيدُ بنُ جبيرٍ: أما واللهِ لقد قلتُ ذاكَ لابنِ عباسٍ فقال: مَهْ إنها ليستْ لكَ ولا لأصحابِكَ إنَّها لرسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ إنهُ كان يحفظُ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: أحمد شاكر، المصدر: مسند أحمد ، الصفحة أو الرقم: 5/165، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

(بِتُّ ليلةً عند خالتي ميمونةَ فقام النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يُصلِّي متطوِّعًا من الليلِ فقام النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ إلى القِرْبَةِ فتوضأَ فقام يُصلِّي فقمتُ لمَّا رأيتهُ صنعَ ذلكَ فتوضأتُ من القِرْبَةِ ثم قمتُ إلى شِقِّهِ الأيسرَ فأخذَ بيدي من وراءِ ظهري يَعدلُنِي كذلكَ من وراءِ ظهري إلى الشقِّ الأيمنِ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: أحمد شاكر، المصدر: مسند أحمد ، الصفحة أو الرقم: 5/160، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح


تضيفْتُ ميمونةَ زوجَ النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ وهي خالتي وهي ليلةَ إذٍ لا تُصلي فأخذتْ كساءً فثَنَتْه وألقتْ عليه نمرقةً ثم رمتْ عليه بكساءٍ آخرَ ثم دخلتْ فيه

(تضيفْتُ ميمونةَ زوجَ النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ وهي خالتي وهي ليلةَ إذٍ لا تُصلي فأخذتْ كساءً فثَنَتْه وألقتْ عليه نمرقةً ثم رمتْ عليه بكساءٍ آخرَ ثم دخلتْ فيه وبسطتْ لي بساطًا إلى جنبِها وتوسدْتُ معها على وِسادِها فجاء النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ وقد صلى العشاءَ الآخِرةَ فأخذ خِرقةً فتَوازر بها وألقى ثوبَه ودخل معها لِحافَها وبات حتى إذا كان مِنْ آخرِ الليلِ قام إلى سِقاءٍ معلَّقٍ فحركه فهمَمْتُ أنْ أقومَ فأصبَّ عليه فكرهتُ أنْ يَرى أني كنتُ مستيقظًا قال: فتوضأ ثم أتى الفراشَ فأخذ ثوبَيْه وألقى الخِرْقةَ ثم أتى المسجدَ فقام فيه يُصلي وقمتُ إلى السِّقاءِ فتوضأْتُ ثم جئْتُ إلى المسجدِ فقمتُ عنْ يسارِه فتناولَني فأقامني عنْ يمينِه فصلى وصليتُ معه ثلاثَ عشرةَ ركعةً ثم قعَد وقعدْتُ إلى جنبِه فوضَع مِرْفقَه إلى جنبِه وأصغى بخدِّه إلى خدِّي حتى سمعتُ نفَسَ النائمِ فبينما أنا كذلك إذْ جاء بلالٌ فقال: الصلاةَ يا رسولَ اللهِ فسار إلى المسجدِ واتَّبَعْتُه فقام يُصلي ركعتي الفجرِ وأخذ بلالٌ في الإقامةِ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: أحمد شاكر، المصدر: مسند أحمد ، الصفحة أو الرقم: 4/198، خلاصة حكم المحدث: إسناده حسن


وضَعتُ لرسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم طهورًا فقال: مَن وضَع هذا ؟ فقالتْ ميمونةُ ؟ عبدُ اللهِ قال: اللهم فقِّهْه في الدينِ وعلِّمْه التأويلَ

(كنتُ في بيتِ ميمونةَ بنتِ الحارثِ فوضَعتُ لرسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم طهورًا فقال: مَن وضَع هذا ؟ فقالتْ ميمونةُ ؟ عبدُ اللهِ قال: اللهم فقِّهْه في الدينِ وعلِّمْه التأويلَ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: البوصيري، المصدر: إتحاف الخيرة المهرة ، الصفحة أو الرقم: 7/285، خلاصة حكم المحدث: سنده صحيح

(كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ في بيتِ ميمونةَ فوضَعْتُ له وَضوءًا مِنَ الليلِ فقالتْ له ميمونةُ: وضَع لك هذا عبدُ اللهِ بنُ عباسٍ فقال: اللهم فقِّهْهُ في الدينِ وعلِّمْهُ التأويلَ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: أحمد شاكر، المصدر: مسند أحمد ، الصفحة أو الرقم: 5/41، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

(أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ كان في بيتِ مَيمونةَ فوضَعْتُ له وَضوءًا مِنَ الليلِ قال: فقالتْ مَيمونةُ: يا رسولَ اللهِ وضَع لك هذا عبدُ اللهِ بنُ عباسٍ فقال اللهم فقِّهْهُ في الدينِ وعلِّمهُ التأويلَ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: أحمد شاكر، المصدر: مسند أحمد ، الصفحة أو الرقم: 5/15، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

(كنتُ في بيتِ ميمونةَ بنةَ الحارثِ فوضَعتُ لرسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وعلى آلِه وسلَّم طَهورَه، فقال: من وضع هذا ؟ فقالت: عبدُ اللهِ . فقال: اللَّهمَّ فقِّهْه في الدِّينِ وعلِّمْه التَّأويلَ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: الوادعي، المصدر: صحيح دلائل النبوة ، الصفحة أو الرقم: 245، خلاصة حكم المحدث: صحيح على شرط مسلم

 

عن عُبَيْدِ اللهِ وَكانَ يتيمًا في حِجرِ مَيمونةَ، أنَّ مَيمونةَ كانت تصلِّي في الدِّرعِ والخمارِ ليسَ عليها إزارٌ

(عن عُبَيْدِ اللهِ الخولانيِّ - وَكانَ يتيمًا في حِجرِ مَيمونةَ - أنَّ مَيمونةَ كانت تصلِّي في الدِّرعِ والخمارِ ليسَ عليها إزارٌ) (الراوي: عبيدالله الخولاني، المحدث: الألباني، المصدر: تمام المنة ، الصفحة أو الرقم: 162، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

(رأيْتُ مَيْمُونَةَ زَوْجَ النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ تُصَلِّي في دِرْعٍ سابِغٍ ضَيِّقٍ، وخِمارٍ ليس عليهِ إِزْارٌ) (الراوي: عبيدالله الخولاني، المحدث: ابن حجر العسقلاني، المصدر: المطالب العالية ، الصفحة أو الرقم: 1/163، خلاصة حكم المحدث: صحيح موقوف

(عن ميمونةَ أنَّها صلَّت في درعٍ واحدٍ فضلًا وقد وضعَتْ بعضَ كُمِّها على رأسِها) (الراوي: -، المحدث: العيني، المصدر: عمدة القاري ، الصفحة أو الرقم: 4/131، خلاصة حكم المحدث: [روي] من طريق صحيحة


عبدُ اللهِ بنُ يَسارٍ، مولى ميمونةَ زوجِ النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم

(أقبَلتُ أنا وعبدُ اللهِ بنُ يَسارٍ، مولى ميمونةَ زوجِ النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، حتى دخَلْنا على أبي جُهَيمِ بنِ الحارثِ بنِ الصِّمَّةِ الأنصارِيِّ، فقال أبو الجُهَيمِ: أقبَل النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم من نحوِ بئرِ جملٍ، فلَقِيَه رجلٌ فسلَّم عليه، فلم يَرُدَّ عليه النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، حتى أقبَل على الجدارِ، فمسَح بوجهِه ويدَيه، ثم ردَّ عليه السلامُ .) (الراوي: أبو الجهيم بن الحارث بن الصمة الأنصاري، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري ، الصفحة أو الرقم: 337، خلاصة حكم المحدث: [صحيح] ،

شرح الحديث:

التَّيمُّمُ رُخصةٌ شَرَعها اللهُ تعالى لعِبادِه عندَ فَقْدِ الماءِ، أوِ العجزِ عَنِ استعمالِه؛ تيسيرًا عليهم، فهو مبيحٌ لِفعلِ الصَّلاةِ، وغيرِها من العِبادات، فإذا لم يكُنِ المسلمُ على طهارةٍ ولم يجِدِ الماءَ، وأرادَ ذِكْرَ اللهِ تعالى، فإنَّ له أنْ يتيمَّمَ لهذا الذِّكرِ، وهذا ما فَعَلَه النَّبِيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، كما جاءَ في هذا الحديثِ أنَّه عِندَما أقْبَلَ مِنْ نحوِ بِئرِ جملٍ، وهو مَوْضعٌ بالقُرْبِ مِنَ المدينةِ، فَلقِيَه رجلٌ فسلَّم عليه، فلم يرُدَّ عليه السلامَ حتَّى أقْبَلَ على جِدارٍ، فمسحَ بِوجهِه ويدَيهِ ثُمَّ رَدَّ عليه؛ وذلك لأنَّ السَّلامَ اسمٌ مِن أسماءِ اللهِ تعالى، فأرادَ النَّبِيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ أنْ يذْكُرَ اللهَ وهو على طهارةٍ؛ ولذلك تيمَّمَ ثُمَّ رَدَّ السلامَ على الرَّجُلِ.
وفي الحديثِ: أنَّ التَّيمُّمَ يكونُ للنَّوافلِ والفضائلِ، وليس لِلفرائضِ فقط.
وفيه التَّيمُّمُ في الحَضَرِ عند عدَمِ وجودِ الماءِ أو فُقْدانِ القدرةِ عليه.
وفيه: أنَّ التَّيمُّمَ ضربةٌ واحدةٌ لِلوجهِ والكفَّيْنِ.

(أقبلْتُ أنا وعبدالرحمن بنُ يسارٍ، مولى ميمونةَ، زوجِ النبيِّ صلى الله عليه وسلم، حتى دخلْنا على أبي الجَهْمِ بنِ الحارثِ ابنِ الصِّمةِ الأنصاريِّ، فقال أبو الجَهْمِ: أقبلَ رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم مِن نحوِ بئرِ جملٍ، فلَقِيَه رجلٌ فسلَّمَ عليه، فلم يَرُدَّ رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم عليه، حتى أَقَبَلَ على الجِدارِ، فمَسَحَ وجهَه ويدَيْه، ثم ردَّ عليه السلامَ .) (الراوي: أبو الجهيم بن الحارث بن الصمة الأنصاري، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم ، الصفحة أو الرقم: 369، خلاصة حكم المحدث: صحيح، انظر شرح الحديث رقم 2580

(أقبَلتُ أَنا وعبدُ اللَّهِ بنُ يَسارٍ، مولَى مَيمونةَ زوجِ النَّبيِّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ حتَّى دخَلنا على أبي الجُهَيمِ بنِ الحارثِ بنِ الصِّمَّةِ الأنصاريِّ فقالَ أبو الجُهَيمِ: أقبلَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ من نَحوِ بئرِ جملٍ، فلقيَهُ رجلٌ فسلَّمَ عليهِ، فلم يَردَّ رَسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ عليهِ، حتَّى أقبلَ علَى الجِدارِ فمَسحَ بوَجهِهِ وبيدَيهِ ثمَّ رَدَّ علَيهِ السَّلامَ) (الراوي: ابن عباس، المحدث: العيني، المصدر: نخب الافكار ، الصفحة أو الرقم: 2/196، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح [وله طريق آخر صحيح[

(أقبلتُ أنا وعَبدُ اللهِ بنُ يَسارٍ مولى مَيمونةَ زوجِ النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ على أبي الجُهيمِ بنِ الحارِثِ بنِ الصِّمَّةِ الأنصاريِّ، فقالَ أبو الجُهَيمِ أقبلَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ مِن نَحوِ بئرِ جَملٍ فلقيَه رجلٌ فسلَّمَ عليهِ فلَم يردَّ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ عليهِ السَّلامَ حتَّى أتَى على جِدارٍ فمسَحَ بوجهِهِ ويديْهِ ثمَّ ردَّ عليهِ السَّلامَ) (الراوي: عمير مولى ابن عباس، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح أبي داود ، الصفحة أو الرقم: 329، خلاصة حكم المحدث: صحيح، انظر شرح الحديث رقم 2580


كانت تكون حائضا لا تصلي، وهي مفترشة بحذاء مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم، إذا سجد أصابها بعض ثوبه

(سمعت خالتي ميمونة، زوج النبي صلى الله عليه وسلم: أنها كانت تكون حائضا لا تصلي، وهي مفترشة بحذاء مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهو يصلي على خمرته، إذا سجد أصابني بعض ثوبة . ) (الراوي: ميمونة بنت الحارث زوج النبي صلى الله عليه وسلم، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري ، الصفحة أو الرقم: 333، خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

شرح الحديث:

كانتْ مَيْمُونَةُ رضِي اللهُ عنها زوجُ النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم تكون حائضًا لا تُصلِّي وهي مُفترِشةٌ، أي: مُنبسِطةٌ على الأرض بحِذَاءِ، أي: إزاءَ مَسجِد، أي: موضعِ سجودِ رسولِ الله صلَّى الله عليه وسلَّم من بيته، وكان صلَّى الله عليه وسلَّم يُصلِّي على "خُمْرَتِه"، وهي سَجَّادةٌ صغيرةٌ من خُوصٍ، سُمِّيتْ بذلك لسَترِها الوجهَ والكفَّينِ مِن حَرِّ الأرض وبَرْدِها، وكان إذا سجَد صلَّى الله عليه وسلَّم أصابَها بعضُ ثوبِه الشَّريفِ.
وفي الحديث: أنَّ الحائضَ ليستْ بنَجسٍ، وطهارةُ ثيابِها التي تَلبَسُها في حالِ حَيضِها، وأنَّها تَقرُبُ مِن المُصلَّى، ولا يضرُّ ذلك صَلاتَه ولا يَقطَعُها

(أخبرتني خالتي ميمونةُ بنتُ الحارثِ قالت: كان فِراشي حيالَ مصلى رسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فربما وقع ثوبُه عليَّ وأنا على فِراشي.) (الراوي: ميمونة بنت الحارث زوج النبي صلى الله عليه وسلم، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري ، الصفحة أو الرقم: 517، خلاصة حكم المحدث: [صحيح]، شرح الحديث

(عن ميمونةَ زوجِ النبيِّ صلى الله عليه وسلم قالت: كان رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم يصلي وأنا حذاءَه, وربما أصابني ثوبُه إذا سجد, وكان يصلي على خُمْرَةٍ.) (الراوي: ميمونة بنت الحارث زوج النبي صلى الله عليه وسلم، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم ، الصفحة أو الرقم: 513، خلاصة حكم المحدث: صحيح، انظر شرح الحديث رقم 2557


إنَّ ميمونةَ زوجُ النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ أَعْتَقَتْ وليدةً لها

(إنَّ ميمونةَ زوجُ النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ أَعْتَقَتْ وليدةً لها، فقال لها: ( ولو وَصَلْتِ بعضَ أخوالِكِ كان أعظمَ لأجرِكِ ) .) (الراوي: ميمونة بنت الحارث زوج النبي صلى الله عليه وسلم، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري ، الصفحة أو الرقم: 2594، خلاصة حكم المحدث: [معلق]، انظر شرح الحديث رقم 16248

(أَعْتَقَتْ وليدةً، ولم تستأذِنِ النبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ، فلمَّا كان يومها الذي يدورُ عليها فيهِ قالت: أشعرتَ يا رسولَ اللهِ، أني أعتقتُ وليدتي ؟ قال: ( أَوَ فعلتِ ) . قالت: نعم، قال: ( أما إنكِ لو أعطيتِهَا أخوالَكِ كان أعظمَ لأجرِكِ ) . وقال بكرُ بنُ مضرَ، عن عمرو، عن بكيرٍ، عن كريبٍ: إنَّ ميمونةَ أَعْتَقَتْ .) (الراوي: ميمونة بنت الحارث زوج النبي صلى الله عليه وسلم، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري ، الصفحة أو الرقم: 2592، خلاصة حكم المحدث: [صحيح]، شرح الحديث

(عن ميمونةَ بنتِ الحارثِ ؛ أنها أعتقت وليدةً في زمانِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ . فذكرتْ ذلك لرسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ . فقال: " لو أعطيتِها أخوالَكِ، كان أعظمَ لأجركِ " .) (الراوي: ميمونة بنت الحارث زوج النبي صلى الله عليه وسلم، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم ، الصفحة أو الرقم: 999، خلاصة حكم المحدث: صحيح، انظر شرح الحديث رقم 16248

(عن ميمونةَ زوجِ النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ تقولُ أعتقتُ وليدةً على عهد رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فذكرتُ ذلك لرسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فقال لو أعطيتِها أختَكِ الأعرابيةَ كان أعظمَ لأجرِكِ) (الراوي: ميمونة بنت الحارث زوج النبي صلى الله عليه وسلم، المحدث: الطحاوي، المصدر: شرح معاني الآثار ، الصفحة أو الرقم: 4/353، خلاصة حكم المحدث: ثابت

(عن ميمونةَ بنتِ الحارثِ هيَ أمُّ المؤمنين قالت أعتقتُ وليدةً في زمانِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ فذكرتُ ذلك لرسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ فقال لو أعطيتِ أخوالَكِ كان أعظمَ لأجرِكِ) (الراوي: ميمونة بنت الحارث زوج النبي صلى الله عليه وسلم، المحدث: ابن حزم، المصدر: المحلى ، الصفحة أو الرقم: 9/337، خلاصة حكم المحدث: احتج به، وقال في المقدمة: (لم نحتج إلا بخبر صحيح من رواية الثقات مسند)

(عن مَيمونةَ أنَّها سألتِ النَّبيَّ صلَّى اللهُ علَيهِ وسلَّمَ خادِمًا فأعطاها، فأعتقَتها، فقالَ: أما إنَّكِ لَو أعطيتِها أخوالَكِ كانَ أعظَمَ لأجرِكِ .) (الراوي: ميمونة بنت الحارث زوج النبي صلى الله عليه وسلم، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح ابن خزيمة ، الصفحة أو الرقم: 2434، خلاصة حكم المحدث: صحيح، انظر شرح الحديث رقم 16248

(عن ميمونةَ، زوجِ النَّبيِّ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ قالَ: كانت لي جاريةٌ فأعتقتُها، فدخلَ عليَّ النَّبيُّ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ، فأخبرتُهُ، فقالَ: آجرَكِ اللَّهُ، أما إنَّكِ لو كنتِ أعطيتِها أخوالَكِ كانَ أعظَمَ لأجرِكِ) (الراوي: ميمونة بنت الحارث زوج النبي صلى الله عليه وسلم، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح أبي داود ، الصفحة أو الرقم: 1690، خلاصة حكم المحدث: صحيح


كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يضطجعُ معي وأنا حائضٌ، وبيني وبينه ثوبٌ

(سمعتُ ميمونةَ زوجَ النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ قالتْ: كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يضطجعُ معي وأنا حائضٌ، وبيني وبينه ثوبٌ .) (الراوي: ميمونة بنت الحارث زوج النبي صلى الله عليه وسلم، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم، الصفحة أو الرقم: 295، خلاصة حكم المحدث: صحيح

شرح الحديث

قال تعالى: {وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ} [البقرة: 222]، فنَهى الله تعالى عن جِماع الحائضِ في فَتْرَةِ حَيْضِها، ولكنْ يَحِلُّ ما دونَ الجِماع مِنَ المُباشَرَةِ وغيرِها فوقَ الإزارِ، كما تُخبِر أُمُّ المُؤمِنين مَيْمُونَةُ رضِي اللهُ عنها في هذا الحديثِ أنَّ النبيَّ صلَّى الله عليه وسلَّم كان يَضْطَجِعُ معها -وهي حائضٌ- وبينَها وبينَه ثوبٌ.
ويُوضِّح ذلك ما رُوِيَ عن بعضِ أزواجِ النبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم، قالت: كان النبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم إذا أراد مِنَ الحائضِ شيئًا ألْقَى على فَرْجِها ثوبًا.

(عن ميمونةَ أنَّ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ كانَ يباشرُ امرأتَهُ وَهيَ حائضٌ إذا كانَ عليها إزارٌ إلى أنصافِ الفخِذينِ أوِ الرُّكبتينِ تحتجزُ بِهِ) (الراوي: ميمونة بنت الحارث زوج النبي صلى الله عليه وسلم، المحدث: ابن عبدالبر، المصدر: التمهيد ، الصفحة أو الرقم: 3/167، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح


كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يغتسل بفضلِ ميمونةَ

(أنَّ ابنَ عباسٍ أخبره ؛ أن رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ كان يغتسل بفضلِ ميمونةَ .) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم ، الصفحة أو الرقم: 323، خلاصة حكم المحدث: صحيح، شرح الحديث: (الطُّهورُ شَطرُ الإيمانِ، وقدْ حثَّ الإسْلامُ على إدامةِ النَّظافَةِ لِلمُسلِم، فَأمرَ المُسلمَ بِالوُضوءِ لِلصَّلاةِ، والغُسلِ لِلجُمعَةِ وغَيرِها، وإنْ قَلَّ الماءُ، فَلم يَكنْ بِالكَثيرِ جِدًّا أوِ المُنعدِمِ؛ فالاقتِصادُ في استِخدامِه مَطلوبٌ كالنَّظافةِ به.
وفي هذا الحَديثِ يقولُ ابنُ عَبَّاسٍ رَضي اللهُ عنهما: إنَّ رَسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عَليه وسلَّم كانَ يَغتسِلُ "بِفَضلِ"، وهوَ ما تَبقَّى مِنَ الماءِ المُستعمَلِ  في الطَّهارَةِ ونَحوِها (الماء غير مستعمل) "مَيمونَةَ"، وَهيَ زَوجُه، أُمُّ المُؤمنينَ، وخالَةُ ابنِ عبَّاسٍ رَضي اللهُ عَن أُمَّهاتِ المُؤمنينَ جَميعًا.
وفي الحديث: أنَّ إدخالَ المرأةِ يَدَها في الماءِ لا يَضرُّه.
وفيه: وُضوءُ الرُّجلِ بفَضلِ ماءِ المرأةِ. .)

(أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يغتسِلُ بفضلِ ميمونةَ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: الدارقطني، المصدر: سنن الدارقطني ، الصفحة أو الرقم: 1/146، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

(عن ميمونةَ قالتْ: اغتسلتُ من الجنابةِ فجاء النبي صلى الله عليه وسلم ليغْتَسِلَ فقلت، إني اغتسلْتُ منهٌ فقال ليسَ على الماءِ جنابةٌ، الماءُ لا ينجّسهُ شيء) (الراوي: ميمونة بنت الحارث زوج النبي صلى الله عليه وسلم، المحدث: ابن عبدالبر، المصدر: التمهيد ، الصفحة أو الرقم: 14/166، خلاصة حكم المحدث: صحيح في الأصول

(عن ميمونةَ قالت: أجنبْت فاغتسلت من جفنةٍ، ففضُلت فيها فضلةٌ، فجاء النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلمَ يغتسلُ منه، فقلت له فقال الماءُ ليس عليه جنابةٌ واغتسل منه) (الراوي: ميمونة بنت الحارث زوج النبي صلى الله عليه وسلم، المحدث: ابن حجر العسقلاني، المصدر: فتح الباري لابن حجر ، الصفحة أو الرقم: 1/360، خلاصة حكم المحدث: قواه الحافظ

(أجنب النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ وميمونةُ فاغتسلت ميمونةُ في جَفْنَةٍ وفضلت فضلةٌ فأراد النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ: أن يغتسلَ منها فقالت يا رسولَ اللهِ إني قد اغتسلتُ منهُ فقال: يعني النبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ إنَّ الماءَ ليست عليهِ جنابةٌ أو قال: إنَّ الماءَ لا يَنْجُسْ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: أحمد شاكر، المصدر: مسند أحمد ، الصفحة أو الرقم: 5/48، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح


كانت تغتسلُ، هي والنبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ، في إناء واحدٍ

(عن ابنِ عباسٍ ؛ قال: أخبرتني ميمونةٌ ؛ أنها كانت تغتسلُ، هي والنبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ، في إناء واحدٍ .) (الراوي: ميمونة بنت الحارث زوج النبي صلى الله عليه وسلم، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم ، الصفحة أو الرقم: 322، خلاصة حكم المحدث: صحيح، انظر شرح الحديث رقم 12518

(عن أمِّ هانئٍ: أنَّ ميمونةَ أمَّ المؤمنينَ ورسولَ اللهِ صلَّى اللهُ علَيهِ وسلَّمَ اغتسلا من قَصعةٍ فيها أثرُ العجينِ) (الراوي: أم هانئ بنت أبي طالب، المحدث: ابن حزم، المصدر: المحلى ، الصفحة أو الرقم: 1/200، خلاصة حكم المحدث: احتج به، وقال في المقدمة: (لم نحتج إلا بخبر صحيح من رواية الثقات مسند)

(عن ميمونةَ قالت: وضعتُ للنَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم غُسلًا يغتسِلُ به من الجنابةِ، فأكفأ الإناءَ على يدِه اليُسرَى فغسلها مرَّتَيْن أو ثلاثًا، ثمَّ صبَّ على فرْجِه فغسل فرْجَه بشمالِه، ثمَّ ضرب بيدِه الأرضَ فغسلها، ثمَّ مضمض واستنشق وغسل وجهَه ويدَيْه، ثمَّ صبَّ على رأسِه وجسدِه، ثمَّ تنحَّى ناحيةً فغسل رِجلَيْه فناولته المنديلَ فلم يأخُذْه وجعل ينفضُ الماءَ عن جسدِه، قال الأعمشُ: فذكرتُ ذلك لإبراهيمَ فقال: كانوا لا يرَوْن بالمنديلِ بأسًا ولكن كانوا يكرهون العادةَ) (الراوي: ميمونة بنت الحارث زوج النبي صلى الله عليه وسلم، المحدث: ابن عبدالبر، المصدر: التمهيد ، الصفحة أو الرقم: 22/94، خلاصة حكم المحدث: صحيح


أرسلت إليه بحِلاٍب وهو واقفٌ في موقفِ عرفةَ فشرب منه والناسُ ينظرون

(إنَّ الناسَ شكُّوا في صيامِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يومَ عرفةَ . فأرسلَتْ إليه ميمونةُ بحِلابِ اللَّبنِ . وهو واقفٌ في الموقفِ . فشرب منه . والناسُ ينظرون إليه .) (الراوي: ميمونة بنت الحارث زوج النبي صلى الله عليه وسلم، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم ، الصفحة أو الرقم: 1124، خلاصة حكم المحدث: صحيح، انظر شرح الحديث رقم 23223

(عن ميمونة أمِّ المؤمنين قالت: إن الناسَ شكُّوا في صومِ رسولِ اللهِ صلى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يومَ عرفةَ فأرسلت إليه بحِلاٍب وهو واقفٌ في الموقفِ فشرب منه والناسُ ينظرون) (الراوي: -، المحدث: ابن حزم، المصدر: المحلى ، الصفحة أو الرقم: 7/18، خلاصة حكم المحدث: صحيح


فلما أمسى لقِيه جبريلُ . فقال له ( قد كنتَ وعدتَني أن تلقاني البارحةَ ) قال: أجل . ولكنا لا ندخل بيتًا فيه كلبٌ ولا صورةٌ

(أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ أصبح يومًا واجمًا . فقالت ميمونةُ: يا رسولَ اللهِ ! لقد استنكرتُ هيئتَك منذُ اليومِ . قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ ( إنَّ جبريلَ كان وعدني أن يلقاني الليلةَ . فلم يَلْقَني . أم واللهِ ! ما أخلَفَني ) قال فظلَّ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يومَه ذلك على ذلك . ثم وقع في نفسِه جروُ كلبٍ تحت فُسطاطٍ لنا . فأمر به فأخرج . ثم أخذ بيدِه ماءً فنضح مكانَه . فلما أمسى لقِيه جبريلُ . فقال له ( قد كنتَ وعدتَني أن تلقاني البارحةَ ) قال: أجل . ولكنا لا ندخل بيتًا فيه كلبٌ ولا صورةٌ . فأصبح رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، يومئذٍ، فأمر بقتل الكلابِ . حتى إنه يأمر بقتل كلبِ الحائطِ الصغيرِ، ويترك كلبَ الحائطِ الكبيرِ .) (الراوي: ميمونة بنت الحارث زوج النبي صلى الله عليه وسلم، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم ، الصفحة أو الرقم: 2105، خلاصة حكم المحدث: صحيح، انظر شرح الحديث رقم 26300

(أنَّ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ أصبحَ ذاتَ يومٍ وَهوَ واجمٌ ينْكَرُ ما يُرى منْهُ، فسألتُهُ عمَّا أنْكرتُ منْهُ، فقالَ لَها: وعدَني جبريلُ أن يلقاني اللَّيلةَ، فلم أرَهُ أما واللَّهِ ما أخلَفني قالَت ميمونَه: وَكانَ في بَيتي جروُ كلبٍ تحتَ نُضدٍ لنا، فأخرجَهُ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ، ثمَّ نضحَ مَكانَهُ بالماءِ بيدِهِ، فلمَّا كانَ اللَّيلُ لقيَهُ جبريلُ، فقالَ لَهُ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ: وَعدتني، ثمَّ لم أرَكَ، فقالَ جبريلُ لرسولِ اللَّهِ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ: إنَّا لا ندخُلُ بيتًا فيهِ صورةٌ ولا كَلبٌ) (الراوي: ميمونة بنت الحارث زوج النبي صلى الله عليه وسلم، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح ابن خزيمة ، الصفحة أو الرقم: 299، خلاصة حكم المحدث: صحيح

(أن رسولَ اللهِ صلى الله عليه و سلم أصبحَ يومًا واجمًا، فقالت له ميمونةُ: أَيْ رسولَ اللهِ، لقد اسْتَنْكَرْتُ هيئتَك منذُ اليومِ ! فقال: إن جبريلَ عليه السلام كان وعدَني أن يَلْقاني الليلةَ فلم يَلْقَني، أما واللهِ ما أخلَفَني، قال: فظلَّ يومَه كذلك، ثم وقَعَ في نفسِه جَرْوُ كلبٍ تحتَ نَضَدٍ لنا، فأمرَ به فأُخْرِجَ، ثم أخذَ بيدِه ماءً فنضَحَ به مكانَه، فلما أمسى لَقِيَه جبريلُ عليه السلام، فقال له رسولُ اللهِ: قد كنتَ وعدْتَني أن تلقاني البارحةَ ! قال: أجل! ولكنا لا نَدْخُلُ بيتًا فيه كلبٌ ولا صورةٌ . قال: فأصبحَ رسولُ اللهِ من ذلك اليوم، فأمرَ بقتلِ الكلابِ.) (الراوي: ميمونة بنت الحارث زوج النبي صلى الله عليه وسلم، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح النسائي ، الصفحة أو الرقم: 4294، خلاصة حكم المحدث: صحيح، انظر شرح الحديث رقم 26300

(إنَّ الملائكةَ لا تدخلُ بيتًا فيه صورةٌ قال بُسْرٌ: ثم اشتكى زيدٌ بعدُ، فعُدْناه، فإذا على بابِه سِتْرٌ فيه صورةٌ قال: فقلتُ لعُبَيْدِ اللهِ الخَوْلانِيِّ رَبِيبِ ميمونةَ زوجِ النبيِّ و كان معه أَلَمْ يُخْبِرْنا زيدٌ عن الصُّوَرِ يومَ الأَوَّلِ فقال عُبَيْدُ اللهِ: أَلَمْ تَسْمَعْه حين قال: إلا رَقْمًا في ثوبٍ ؟) (الراوي: أبو طلحة زيد بن سهل الأنصاري، المحدث: الألباني، المصدر: غاية المرام ، الصفحة أو الرقم: 133، خلاصة حكم المحدث: صحيح

(إنَّ الملائكةَ لا تَدْخُلُ بيتًا فيه صورةٌ . قال بُسْرٌ: ثم اشْتَكَى زَيْدٌ بَعْدُ . فَعُدْناهُ فإذا على بابِه سِتْرٌ فيه صورةٌ . قال فقلتُ لعُبَيْدِ اللهِ الخَوْلَانِيِّ، رَبِيبِ ميمونةَ، زَوْجِ النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: أَلَمْ يُخْبِرْنا زَيْدٌ عن الصُّوَرِ يومَ الْأَوَّلِ؟ فقال عُبَيْدُ اللهِ: أَلَمْ تَسْمَعْهُ حين قال: إلا رَقْمًا في ثوبٍ .) (الراوي: أبو طلحة زيد بن سهل الأنصاري، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم ، الصفحة أو الرقم: 2106، خلاصة حكم المحدث: صحيح، انظر شرح الحديث رقم 2476


كنتُ عندَ رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ وعندَهُ ميمونَةُ، فأقبلَ ابنُ أمِّ مَكْتومٍ وذلِكَ بعدَ أن أُمِرنا بالحِجابِ، فقالَ النَّبيُّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ: احتجِبا منهُ

(كنتُ عندَ رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ وعندَهُ ميمونَةُ، فأقبلَ ابنُ أمِّ مَكْتومٍ وذلِكَ بعدَ أن أُمِرنا بالحِجابِ، فقالَ النَّبيُّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ: احتجِبا منهُ، فقُلنا: يا رسولَ اللَّهِ، أليسَ بأعمى لا يبصِرُنا، ولا يعرفُنا ؟ فقالَ النَّبيُّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ: أفعَمياوانِ أنتُما، ألستُما تُبْصِرانِهِ ؟) (الراوي: أم سلمة هند بنت أبي أمية، المحدث: ابن دقيق العيد، المصدر: الاقتراح ، الصفحة أو الرقم: 126، خلاصة حكم المحدث: صحيح

(عن أمِّ سلمةَ رضي اللهُ عنها أنها قالت: كنتُ مع ميمونةَ عند النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ إذْ أَقْبَلَ ابنُ أمِّ مكتومٍ، فقال النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ: احْتَجِبا منه، فقلتُ: يا رسولَ اللهِ، أليس هو أعمَى لا يُبصرُنا؟ قال: أفعمياوانِ أنتُما، ألستما تُبصرانِه ؟) (الراوي: أم سلمة هند بنت أبي أمية، المحدث: ابن الملقن، المصدر: البدر المنير ، الصفحة أو الرقم: 7/512، خلاصة حكم المحدث: صحيح


الأخواتُ المؤمناتُ

(الأخواتُ المؤمناتُ ميمونةُ زوجُ النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم وأمُّ الفضلِ امرأةُ العبَّاسِ وأسماءُ بنتُ عُمَيسٍ امرأةُ جعفرٍ وامرأةُ حمزةَ وهي أختُهُنَّ لأمِّهِنَّ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: الهيثمي، المصدر: مجمع الزوائد ، الصفحة أو الرقم: 9/263، خلاصة حكم المحدث: [روي] بإسنادين ورجال أحدهما رجال الصحيح‏‏ ‏‏

(الأخواتُ المؤمناتُ ميمونةُ زوجُ النَّبيِّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ وأمُّ الفضلِ امرأةُ العبَّاسِ وأسماءُ بنتُ عُمَيسٍ امرأةُ جعفرٍ وامرأةُ حمزةَ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: الشوكاني، المصدر: در السحابة ، الصفحة أو الرقم: 475، خلاصة حكم المحدث: رجاله رجال الصحيح

(الأخواتُ مؤمناتٌ: ميمونةُ وأمُّ الفضلِ وأسماءُ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: ابن حجر العسقلاني، المصدر: الإصابة ، الصفحة أو الرقم: 4/412، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

(الأخواتُ الأربعُ: ميمونةُ، وأمُّ الفضلِ، وسلمَى، وأسماءُ بنتُ عُمَيسٍ - أختُهنَّ لأمِّهنَّ - مؤمناتٌ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: الألباني، المصادر: السلسلة الصحيحة، الصفحة أو الرقم: 1764، خلاصة حكم المحدث: صحيح على شرط مسلم ؛ صحيح الجامع، الصفحة أو الرقم: 2763، خلاصة حكم المحدث: صحيح


قالت: قلت: يا رسول الله كل ساعة يمسح الإنسان على الخفين ولا يخلعهما قال: نعم

(حديث ميمونة وسألها عطاء عن المسح فقالت: قلت: يا رسول الله كل ساعة يمسح الإنسان على الخفين ولا يخلعهما قال: نعم.) (الراوي: ميمونة بنت الحارث زوج النبي صلى الله عليه وسلم، المحدث: علاء الدين مغلطاي، المصدر: شرح ابن ماجه ، الصفحة أو الرقم: 2/141، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

(حديثُ مَيمونةَ زوجَ النَّبيِّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ في المسحِ علَى الخفَّينِ) (الراوي: -، المحدث: العيني، المصدر: نخب الأفكار ، الصفحة أو الرقم: 2/189، خلاصة حكم المحدث: سنده صحيح


دخلت (عبدالله بن عباس) مع رسولِ اللهَ صلى الله عليه وسلم أنا وخالدُ بن الوليدِ على ميمونةَ فجاءتْنا بإناءٍ من لبَنٍ فشربَ رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم وأنا عن يمينِهِ وخالدٌ عن شمالهِ فقال لي الشَّربَةُ لكَ وإن شئتَ آثرتَ بها خالدًا

(دخلتُ مع رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ علَى خالَتي ميمونةَ رضي اللهُ عنها ومعَنا خالدُ بنُ الوليدِ رضيَ اللهُ عنهُ فقالت له ميمونةُ: يا رسولَ اللهِ ألا نقدِّمُ لكَ شيئًا أهدَتهُ لنا أمُّ عفيفٍ ؟ قال: بلَى فأتَتْهُ بضِبابٍ مشويَّةٍ , فلما رآها تفَلَ ثلاثَ مرَّاتٍ , فقال له خالدُ: لعلَّكَ تقذُرُهُ , قال: نعَم , ثمَّ أتى بإناءٍ فيهِ لبنٌ فشربَ و أنا عَن يمينِهِ وخالدٌ عن يسارِهِ ,فقال لي رسولُ اللهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ الشَّربَةُ لكَ وإن شئتَ آثرتَ بها خالدًا ,فقال: لا أوثِرُ بسؤرِكَ أحدًا فناولَني رسولُ اللهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ الإناءَ ثمَّ قال رسولُ اللهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ: من أطعمَهُ اللهُ طعامًا فليقُلْ: اللَّهمَّ بارِكْ لنا فيهِ وأطعِمنا خيرًا منهُ , ومن سقاهُ اللهُ لبنًا: فليقُلْ: اللَّهمَّ بارِكْ لنا فيهِ و زِدنا منهُ: فإنِّي لا أعلَمُ شيئًا يَجزي عن الطَّعامِ و الشَّرابِ إلَّا اللَّبنَ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: ابن حجر العسقلاني، المصدر: الفتوحات الربانية ، الصفحة أو الرقم: 5/238، خلاصة حكم المحدث: حسن

(دخلت مع رسولِ اللهَ صلى الله عليه وسلم أنا وخالدُ بن الوليدِ على ميمونةَ فجاءتْنا بإناءٍ من لبَنٍ فشربَ رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم وأنا عن يمينِهِ وخالدٌ عن شمالهِ فقال لي الشربةُ لكَ فإن شئتَ آثرتُ بها خالدا فقلتُ ما كنتُ أوثرُ على سؤركَ أحدا ثم قال رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم من أطعمهُ اللهُ الطعامَ فليقلْ اللهم باركْ لنا فيهِ وأطعمنا خيرا منهُ ومن سقاهُ الله لبنا فليقل اللهم باركْ لنا فيه وزدنَا منهُ وقال رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم ليسَ شيء يُجْزئ مكانَ الطعامِ والشرابِ غير اللّبنِ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: الترمذي، المصدر: سنن الترمذي ، الصفحة أو الرقم: 3455، خلاصة حكم المحدث: حسن

(دخلتُ معَ رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّه عليه وسلم أنا وخالدُ بنُ الوليدِ على ميمونةَ فجاءتْنا بإناءٍ فيه لبنٍ فشربَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّه عليه وسلم وأنا عن يمينِهِ وخالدٌ على شمالِهِ فقالَ لي: الشَّربةُ لَكَ فإن شئتَ آثرتَ بِها خالدًا. فقلتُ ما كنتُ أوثرُ على سؤرِكَ أحدًا. ثمَّ قالَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّه عليه وسلم: من أطعمَهُ اللَّهُ الطَّعامَ فليقُلِ اللَّهمَّ بارِك لنا فيهِ وأطعِمنا خيرًا منْه. ومن سقاهُ اللَّهُ لبَنًا فليقلِ اللَّهمَّ بارِك لنا فيهِ وزدنا منْهُ وقالَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّه عليه وسلم ليسَ شيءٌ يجزئُ مَكانَ الطَّعامِ والشَّرابِ غيرُ اللَّبنِ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح الترمذي ، الصفحة أو الرقم: 3455، خلاصة حكم المحدث: حسن


فلما أراد النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ أن يأكل قالت له ميمونةُ: إنه لحمُ ضَبٍّ . فكفَّ يدَه . وقال: ( هذا لحمٌ لم آكلْه قطُّ ) . وقال لهم: ( كلوا )

(أنه دخل مع رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ على ميمونةَ بنتِ الحارثِ . وهي خالتُه . فقُدِّم إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ لحمُ ضَبٍّ، جاءت به أمُّ حَفيدٍ بنتِ الحارثِ من نجدٍ، وكانت تحت رجلٍ من بني جعفرَ . وكان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ لا يأكلُ شيئًا حتى يعلمَ ما هو . ثم ذكر بمثل حديث يونس . وزاد في آخر الحديث: وحدَّثه ابن الأصمِّ عن ميمونةَ . وكان في حِجرِها . وفي روايةٍ: أُتِيَ النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ ونحن في بيتِ ميمونةَ بضبَّينِ مشويَّينِ . بمثل حديثهم . ولم يذكر: يزيد بن الأصَمِّ: عن ميمونةَ . وفي روايةٍ: أُتِيَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، وهو في بيتِ ميمونةَ . وعنده خالدُ بنُ الوليدِ، بلحمِ ضَبٍّ . فذكر بمعنى حديثِ الزُّهريِّ .) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم ، الصفحة أو الرقم: 1946، خلاصة حكم المحدث: صحيح، انظر شرح الحديث رقم 23158

(دعانا عروسٌ بالمدينةِ . فقرَّب إلينا ثلاثةَ عشرَ ضبًّا . فآكلٌ وتاركٌ . فلقِيتُ ابنَ عباسٍ من الغدِ . فأخبرتُه . فأكثرَ القومُ حولَه . حتى قال بعضُهم: قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: ( لا آكلُه، ولا أنهى عنه، ولا أُحرِّمُه ) . فقال ابنُ عباسٍ: بئس ما قلتُم . ما بُعِثَ نبيُّ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ إلا مُحِلًّا ومُحرِّمًا . إنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، بينما هو عند ميمونةَ، وعنده الفضلُ بنُ عباسٍ وخالدُ بنُ الوليدِ وامرأةٌ أخرى . إذ قُرِّبَ إليهم خُوانٌ عليه لحم ٌ. فلما أراد النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ أن يأكل قالت له ميمونةُ: إنه لحمُ ضَبٍّ . فكفَّ يدَه . وقال: ( هذا لحمٌ لم آكلْه قطُّ ) . وقال لهم: ( كلوا ) فأكل منه الفضلُ وخالدُ بنُ الوليدِ والمرأةُ . وقالت ميمونةُ: لا آكلُ من شيءٍ إلا شيءٌ يأكلُ منه رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ .) (الراوي: يزيد بن الأصم، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم ، الصفحة أو الرقم: 1948، خلاصة حكم المحدث: صحيح، انظر شرح الحديث رقم 23158

(عن يزيدِ بنِ الأصمِّ ذُكر عند ابنِ عباسٍ الضبُّ فقال ابنُ عباسٍ إنما بُعث نبيُّ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ مُحلًّا ومُحرِّمًا جاءت أمُّ حفيزٍ تزور أختَها ميمونةَ ابنةَ الحارثِ ومعها طعامٌ فيه لحمُ ضبٍّ فجاء رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ بعدما أغسقَ فوُضع العَشاءُ فقالت ميمونةُ يا رسولَ اللهِ إنه لحمُ ضبٍّ فأمسك وأمسكت ميمونةُ وأكلَه من كان معه على الخِوانِ قال ابنُ عباسٍ فلو كان حرامًا نهاهم عنه وقال إنه ليس بأرضِنا ونحن نَعافُه) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: ابن جرير الطبري، المصدر: مسند عمر ، الصفحة أو الرقم: 1/158، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

(عن يزيدِ بنِ الأصمَّ ذُكر الضَّبُّ عندَ ابنِ عباسٍ فقال بعضُ من كان عنده أُتيَ به النبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فلم يحلَّه ولم يُحرِمْه فقال له ابنُ عباسٍ بئس ما قلتَ إنما بُعث رسول اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ مُحِلًّا ومُحرِّمًا جاءت أمُّ حفيدٍ ابنةُ الحارثِ تزور أختَها ميمونةَ زوجَ النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ومعها طعامٌ وفيه لحمُ ضبٍّ فجاء رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ بعدما أغسقَ يعني بعدما أظلَم فكرهتْ ميمونةُ أن يأكلَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ شيئًا لا يعلمُ ما هو قالتْ إنه لحمُ ضبٍّ فأمسك عنه رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ وأمسكت ميمونةُ قال ابنُ عباسٍ فأكله من كان عندَه ولو كان حرامًا نهاهم عنه فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ إنه ليس بأرضِنا ونحن نَعافُه) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: ابن جرير الطبري، المصدر: مسند عمر ، الصفحة أو الرقم: 1/157، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

(دعانا رجلٌ فأتى بخَوَانٍ عليهِ ثلاثةَ عشرَ ضَبًّا قال: وذاكَ عشاءٌ فآكلٌ وتاركٌ فلمَّا أصبحنا غدونا على ابنِ عباسٍ فسألتُهُ فأكثرَ في ذلك جلساؤُهُ حتى قال بعضهم: قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ: لا آكلُهُ ولا أُحَرِّمُهُ قال: فقال ابنُ عباسٍ: بئسما قلتم إنما بُعِثَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ مُحِلًّا ومُحَرِّمًا ثم قال: كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ عند ميمونةَ وعندَهُ الفضلُ بنُ عباسٍ وخالدُ بنُ الوليدِ وامرأةٌ فأتي بخَوَانٍ عليهِ خبزٌ ولحمُ ضَبٍّ قال: فلمَّا ذهب رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يتناولُ قالت لهُ ميمونةُ: إنَّهُ يا رسولَ اللهِ لحمُ ضَبٍّ فكفَّ يدَهُ وقال: إنَّهُ لحمٌ لم آكلُهُ ولكن كُلُوا قال: فأكلَ الفضلُ بنُ عباسٍ وخالدُ بنُ الوليدِ والمرأةُ، قال: وقالت ميمونةُ: لا آكُلُ من طعامٍ لم يأكلْ منهُ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ) (الراوي: يزيد بن الأصم، المحدث: أحمد شاكر، المصدر: مسند أحمد ، الصفحة أو الرقم: 4/238، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

(دخلتُ على خالتي ميمونةَ وخالدِ بنِ الوليدِ فقالت ميمونةُ يا رسولَ اللهِ ألا أُطعمُك مما أهدى لي أخي من الباديةِ فقرَّبتُ ضَبَّينِ مَشوِيَّينِ على قِنوِ فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ كُلوا فإنه ليس من طعامٍ قومي أجدُني أُعافُه وأكل منه ابنُ عباسٍ وخالدٌ فقالت ميمونةُ لا آكلُ من طعامٍ لم يأكلْ منه رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ثم استسقَى رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فأُتِيَ بإناءِ لبنٍ فشرب وعن يمينه ابنُ عباسٍ وعن يساره خالدُ بنُ الوليدِ فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ لابنِ عباسٍ أتأْذنُ لي أن أسقيَ خالدًا فقال ابنُ عباسٍ ما أُحبُّ أن أُوثرَ بسُؤرِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ على نفسي أحدًا فتناول ابنُ عباسٍ فشرب وشرب خالدٌ فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ من أطعمه اللهُ طعامًا فلْيقُلْ اللهمَّ بارِك لنا فيه وارزقْنا خيرًا منه ومن سقاه اللهُ لبنًا فلْيقُلْ اللهمَّ باركْ لنا فيه وزِدْنا منه فإني لا أعلمُ شيئًا يجزءُ من الطعامِ والشرابِ إلا الَّلبنَ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: الألباني، المصدر: السلسلة الصحيحة ، الصفحة أو الرقم: 5/412، خلاصة حكم المحدث: على أقل الأحوال صالح الاستشهاد به لذكر ابن زياد فيه إن كان هو الإفريقي وإلا فهو حجة بذاته إن كان هو الألهاني

(دخلتُ أنا وخالدُ بنُ الوليدِ مع رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ بيتَ ميمونةَ . فأُتِيَ بضَبٍّ محنوذٍ . فأهوى إليه رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ بيدِه . فقال بعضُ النِّسوةِ اللاتي في بيتِ ميمونةَ: أَخبِروا رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ بما يريد أن يأكلَ . فرفَع رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يدَه . فقلتُ: أهو حرامٌ ؟ يا رسولَ اللهِ ! قال ( لا . ولكنه لم يكن بأرضِ قومي . فأجدُني أَعافُه ) . قال خالدٌ: فاجتررتُه فأكلتُه . ورسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ ينظرُ .) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم ، الصفحة أو الرقم: 1945، خلاصة حكم المحدث: صحيح، انظر شرح الحديث رقم 23158

(فقالَتْ ميمونةُ: أخبِروا رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ما هو [يعني في حديثِ أكلِ الضبِّ[) (الراوي: -، المحدث: السفاريني الحنبلي، المصدر: كشف اللثام ، الصفحة أو الرقم: 6/545، خلاصة حكم المحدث: صحيح

(عن يزيدِ بنِ الأصمِّ قال دُعينا لعرسٍ بالمدينةِ فقُربت إلينا ثلاثةَ عشرَ ضبًّا فمن آكلٍ وتاركٍ فلما أصبحتُ أتيتُ ابنَ عباسٍ فقلتُ تزوج فلانٌ فقرَّب إلينا ثلاثةَ عشرَ ضبًّا فمن آكلٍ وتاركٍ فقال بعضُ من عندَهُ حلالٌ وقال بعضهم حرامٌ وقال بعضهم قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ لا أُحلُّه ولا أُحرِّمُه فقال ابنُ عباسٍ ما بُعِثَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ إلا مُحلًّا ومُحرِّمًا قُرِّب للنبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ طعامٌ ليأكلَ فمدَّ يدَهُ فقالت ميمونةُ يا رسولَ اللهِ إنَّهُ لحمُ ضبٍّ فكفَّ يدَه وقال إنَّهُ لحمٌ لم آكلْهُ قطُّ فأكل الفضلُ بنُ عباسٍ وخالدُ بنُ الوليدِ وامرأةٌ كانت معهم وقالت ميمونةُ لا آكلُ من طعامٍ لم يأكل منهُ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: ابن جرير الطبري، المصدر: مسند عمر ، الصفحة أو الرقم: 1/156، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

(عنِ ابنِ عباسٍ أنَّ خالدَ بنَ الوليدِ دخل مع رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ بيتَ ميمونةَ زوجَ النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فأُتيَ بضبٍّ محنوذٍ فأهوى إليه رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يدَه فقال بعضُ النسوةِ اللاتي في بيتِ ميمونةَ أخبروا رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ما يريد أن يأكلَ قالوا هو ضبٌّ فرفع يدَه قال فقلتُ أحرامٌ هو قال لا ولكنه لم يكن بأرضِ قومي فأجدُني أعافُه قال فاجتررتُه ورسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ينظرُ فلم يمنعْني) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: ابن جرير الطبري، المصدر: مسند عمر ، الصفحة أو الرقم: 1/162، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

(عن يزيدَ بنِ الأصمِّ قالَ: دُعينا لعُرسٍ بالمدينةِ، فقُرِّبَ إلينا طعامٌ فأَكَلناهُ، ثمَّ قُرِّبَ إلَينا ثلاثةَ عشرَ ضبًّا، فمِن آكلٍ وتارِكٍ، فلمَّا أصبَحتُ أتيتُ ابنَ عبَّاسٍ فأخبرتُهُ بذلِكَ، فقالَ بعضُ من عندَهُ: قالَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ: لا آكلُهُ، ولا أحرِّمُهُ، ولا آمرُ بِهِ، ولا أنهى عنهُ . فقالَ ابنُ عبَّاسٍ: ما بعثَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ إلَّا محلِّلًا أو محرِّمًا، قُرِّبَ إلى رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ لَحمٌ فمدَّ يدَهُ ليأكُلَ فَقالَت ميمونَةُ: يا رسولَ اللَّهِ، إنَّهُ لحمُ ضبٍّ، ثمَّ قالَ: هذا لَحمٌ لم آكلْهُ قطُّ . فأَكَلَ الفضلُ بنُ عبَّاسٍ وخالدُ بنُ الوليدِ وامرأةٌ كانَت معَهُم، وقالت مَيمونَةُ: لا آكلُ طعامًا لم يأكُلْ منهُ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ) (الراوي: ابن عباس، المحدث: العيني، المصدر: نخب الافكار ، الصفحة أو الرقم: 13/115، خلاصة حكم المحدث: طريقه صحيح

(أتيت ابنَ عباسٍ فقلت: تزوج فلانٌ فقرَّب إلينا طعامًا فأكلنا ثم قرَّب إلينا ثلاثَ عشرةَ ضبًّا فبين آكلٍ وتاركٍ فقال بعضُ مَن عندَ ابنِ عباسٍ: لا آكلُه ولا أحرمُه ولا آمرُ به ولا أنهي عنه فقال ابنُ عباسٍ: بئسَ ما تقولونَ ما بُعِث رسولُ صلَّى اللهُ عليهِ وسلمَ إلا محلًّا ومحرمًا قُرِّب لرسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلمَ فمد يدَه ليأكلَ منه فقالت ميمونةُ: يا رسولَ اللهِ إنه لحمُ ضبٍّ فكفَّ يدَه وقال: هذا لحم لم آكلْه قطُّ فكلوا فأكل الفضلُ بنُ عباسٍ وخالدُ بنُ الوليدِ وامرأةٌ كانت معهم وقالت ميمونةُ: لا آكلُ مما لم يأكلْ منه رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم) (الراوي: يزيد بن الأصم، المحدث: أحمد شاكر، المصدر: مسند أحمد ، الصفحة أو الرقم: 5/7، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

(ذُكر عندَ ابنِ عباسٍ الضبُّ فقال رجلٌ من جلسائِه أُتِي به رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلمَ فلم يُحلَّه ولمْ يحرِّمْه فقال: بئس ما تقولونَ إنما بُعث رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلمَ محلًّا ومحرمًا جاءت أمُّ حُفيدٍ بنتِ الحارثِ تزورُ أختَها ميمونةَ بنتَ الحارثِ ومعها طعامٌ فيه لحمُ ضبٍّ فجاء رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلمَ بعدما اغتبقَ فقُرِّب إليه فقيل له: إنَّ فيه لحمَ ضبٍّ فكفَّ يدَه فأكلَه مَن عندَه ولو كان حرامًا نهاهم عنه وقال: ليس بأرضِنا ونحن نعافُه) (الراوي: يزيد بن الأصم، المحدث: أحمد شاكر، المصدر: مسند أحمد ، الصفحة أو الرقم: 5/77، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

(أنه دخل مع رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم بيتَ ميمونةَ، فأُتيَ بضَبٍّ مَحْنوذٍ، فأهوَى إليه رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم بيدهِ، فقال بعضُ النِّسوةِ: أخبروا رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم بما يُريدُ أنْ يأكل، فقالوا: هو ضَبٌّ يا رسولَ اللهِ، فرفعَ يدهُ، فقُلت: أحرامٌ هو يا رسولَ اللهِ ؟ فقال: ( لا، ولكن لمْ يكُن بأرضِ قَومي، فأجِدُني أعافُه ) . قال خالد: فاجتَرَرتُه فأكَلتُه، ورسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ينظرُ .) (الراوي: خالد بن الوليد، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري ، الصفحة أو الرقم: 5537، خلاصة حكم المحدث: [صحيح]، انظر شرح الحديث رقم 23158

(أنَّ خالدَ بنَ الوليدِ، الذي يقال له سيفُ اللهِ، أخبره: أنه دخل مع رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ على ميمونةَ، وهي خالتُه وخالةُ ابنِ عباسٍ، فوجد عندها ضبًّا محنوذًا، قدمت به أختُها حُفيدةُ بنتُ الحارثِ من نجدٍ، فقدمت الضبَّ لرسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ، وكان قلَّما يقدم يده لطعام حتى يحدث به ويسمَّى له، فأهوى رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يده إلى الضبِّ، فقالت امرأةٌ من النسوةِ الحضورِ: أخبِرنَ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ما قدمتُنَّ له، هو الضبُّ يا رسولَ اللهِ، فرفع رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يدَه عن الضبِّ، فقال خالدُ بنُ الوليدِ: أحرامٌ الضبُّ يا رسولَ اللهِ ؟ قال: ( لا، ولكن لم يكن بأرض قومي، فأجدني أُعافُه ) . قال خالدٌ: فاجتررْتُه فأكلتُه، ورسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ينظرُ إليَّ .) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري ، الصفحة أو الرقم: 5391، خلاصة حكم المحدث: [صحيح]، شرح الحديث

(أنه دخل مع رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ على ميمونةَ، زوجِ النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، وهي خالتُه وخالةُ ابنِ عباسٍ . فوجد عندها ضبًّا محنوذًا . قدِمت به أختُها حفيدةُ بنتُ الحارثِ من نجدٍ . فقدمتِ الضَّبَّ لرسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ . وكان قَلَّما يُقدَّم إليه طعامٌ حتى يُحدَّثَ به ويُسمَّى له . فأهوى رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يدَه إلى الضّبِّ . فقالت امرأةٌ من النِّسوةِ الحضورِ: أخبِرْنَ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ بما قدَّمتُنَّ له . قلن: هو الضَّبُّ . يا رسولَ اللهِ ! فرَفع رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يدَه . فقال خالدُ بنُ الوليدِ: أحرامٌ الضَّبَّ ؟ يا رسولَ اللهِ ! قال ( لا . ولكنه لم يكن بأرضِ قومي . فأجدُني أَعافُه ) . قال خالدٌ: فاجتررتُه فأكلتُه . ورسولُ اللهِ ينظر . فلم يَنهَني .) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم ، الصفحة أو الرقم: 1946، خلاصة حكم المحدث: صحيح، انظر شرح الحديث رقم 23158

(أنه دخَلَ مع رسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم على مَيمونَةَ بنتِ الحارثِ - وهي خالتُه -، فقُدِّمَ إلى رسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم لحمُ ضَبٍّ، وكان رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم لا يأكَلُ شيئًا حتى يعلمَ ما هو ؟ فقال بعضُ النسوةِ: ألا تُخْبِرْنَ رسولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم ما يَأْكُلُ ؟ فأخْبَرْتُه أنه لحمُ ضَبٍّ، فتركَه، قال خالدٌ: سألتُ رسولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم: أحرامٌ هو ؟ قال: لا، ولكنه طعامٌ ليس في أرضِ قومي فأجدُني أَعافُه . قال خالدٌ: فاجَتَرَرْتُه إليَّ فأَكَلْتُه، ورسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم يَنْظُرُ.) (الراوي: خالد بن الوليد، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح النسائي ، الصفحة أو الرقم: 4328، خلاصة حكم المحدث: صحيح، انظر شرح الحديث رقم 23158

(أنَّ خالِدَ بنَ الوليدِ دخَلَ معَ رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ بيتَ ميمونَةَ رضيَ اللَّهُ عنها فأُتِيَ بضَبٍّ مَحنوذٍ فأهوَى إليهِ رسولُ اللَّهِ ما يُريدُ أن يأكُلَ منهُ فقالوا: هو ضَبٌّ فرفَعَ يدَهُ فقلتُ: أحرامٌ هوَ؟ قال: لا ولكنَّهُ لم يكُن بأرضِ قَومي فأجِدُني أعافُهُ فاجتَرَرتُهُ فأكلتُهُ ورسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ينظُرُ إليَّ فلَم ينهَني) (الراوي: ابن عباس، المحدث: العيني، المصدر: نخب الافكار ، الصفحة أو الرقم: 13/114، خلاصة حكم المحدث: طريقه صحيح

(دخلتُ أَنا وخالدُ بنُ الوليدِ معَ رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ على ميمونةَ بنتِ الحارثِ فقالَت: ألا نُطعمُكُم من هديَّةٍ أَهْدتها لَنا أمُّ حفيدٍ ؟ قالَ: فجيءَ بِضبَّينِ مشويَّينِ فتبزَّقَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ فقالَ لَهُ خالدٌ: كأنَّكَ تقذرُهُ ؟ قالَ: أجْل قالت: ألا أسقيكُم من لبنٍ أَهْدتهُ لَنا ؟ فقالَ: بلَى قالَ: فجيءَ بإناءٍ من لبنٍ فشربَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ وأَنا عن يمينِهِ وخالدٌ عن شمالِهِ فقالَ لي: الشَّربةُ لَكَ وإن شئتَ آثرتَ بِها خالدًا فقلتُ: ما كنتُ لأوثرَ بسُؤْرِكَ عليَّ أحدًا فقالَ: من أطعمَهُ اللَّهُ طعامًا فليقُلْ: اللَّهمَّ بارِكْ لَنا فيهِ وأطعِمنا خيرًا منهُ ومَن سقاهُ اللَّهُ لبنًا فليقل: اللَّهمَّ بارِكْ لَنا فيهِ وزِدنا منهُ فإنَّهُ ليسَ شيءٌ يُجزئُ مَكانَ الطَّعامِ والشَّرابِ غيرَ اللَّبنِ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: أحمد شاكر، المصدر: مسند أحمد ، الصفحة أو الرقم: 3/302، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح وأصل القصة في الموطأ والصحيحين

(كنتُ في بيتِ ميمونةَ، فدخل رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم، ومعه خالدُ بنُ الوليدِ، فجاؤوا بضَبَّينِ مَشْوِيَّينِ على ثُمامَتَينِ، فتبزَّق رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم، فقال خالدُ: إِخالُك تَقْذِرُه يا رسولَ اللهِ ! قال: أجل ثم أُتِيَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم بلبنٍ فشرب، فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ: إذا أكل أحدُكم طعامًا فلْيَقُلْ: اللهمَّ بارِكْ لنا فيه، وأَطعِمْنا خيرًا منه، وإذا سُقِيَ لبنًا فليقلْ: اللهمَّ بارِكْ لنا فيه، وزِدْنا منه ؛ فإنه ليس شيءٌ يُجزئُ من الطعامِ والشرابِ إلا اللبنَ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح أبي داود ، الصفحة أو الرقم: 3730، خلاصة حكم المحدث: حسن


فانطلقَ خالدُ بنُ الوليدِ في نفرٍ من بني مَخزوم إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم وهو عند ميمونةَ، فقال: يا رسولَ اللهِ ! إنَّ أبا عمرٍو طلَّق فاطمةَ ثلاثًا، فهل لها من نفقةٍ ؟

(حدَّثتْني فاطمةُ بنتُ قيسٍ أختُ الضَّحَّاكِ بنِ قيسٍ، أنَّ أبا عمرٍو المخزوميَّ طلَّقها ثلاثًا، فأمرَ لها بنفقةٍ فاستقلَّتْها، وكان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم بعثَهُ نحو اليمنِ، فانطلقَ خالدُ بنُ الوليدِ في نفرٍ من بني مَخزوم إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم وهو عند ميمونةَ، فقال: يا رسولَ اللهِ ! إنَّ أبا عمرٍو طلَّق فاطمةَ ثلاثًا، فهل لها من نفقةٍ ؟ فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: ليس لها نفقةٌ، فأرسلَ إليها رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أنِ انتقِلي إلى بيتِ أمِّ شريكَ، وأرسلَ إليها: أن لا تسبِقيني بنفسِكِ، ثمَّ أرسلَ إليها: أنَّ أمَّ شريكٍ يأتيها المهاجرونَ الأوَّلونَ، فانتقِلي إلى ابنِ أمِّ مكتومٍ، فإنَّكِ إذا وضعتِ خمارَكِ لم يرَكِ، فزوَّجَها رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أسامةَ بنَ زيدٍ) (الراوي: خالد بن الوليد، المحدث: ابن جرير الطبري، المصدر: تفسير الطبري ، الصفحة أو الرقم: 14/1/180، خلاصة حكم المحدث: صحيح

(أنَّ أبا عَمرٍو بنَ حَفصٍ المخزوميَّ طلَّقَها ثَلاثَ فأمرَ لَها بنفقةٍ، فاستَعمَلتُها، وَكانَ النَّبيُّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ بعثَهُ نحوَ اليمنِ . فانطلقَ خالدُ بنُ الوليدِ رضيَ اللَّهُ عنهُ في نفرٍ من بَني مخزومٍ إلى النَّبيِّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ وَهوَ في بيتِ مَيمونةَ، فقالَ: يا رسولَ اللَّهِ، إنَّ أبا عَمرِو بنَ حفصٍ طلَّقَ فاطمةَ ثلاثًا، فَهَل لَها نفقةٌ ؟ فقالَ النَّبيُّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ: لَيسَ لَها نَفقةٌ ولا سُكْنى وأرسلَ إلَيها أن تَنتقِلَ إلى أمِّ شريكٍ ثمَّ أرسلَ إليها أنَّ أمَّ شريكٍ يأتيها المُهاجرونَ الأوَّلونَ، فانتَقِلي إلى ابنِ أمِّ مَكْتومٍ، فإنَّكِ إذا وَضَعتِ خمارَكِ لم يرَكِ) (الراوي: فاطمة بنت قيس، المحدث: العيني، المصدر: نخب الافكار ، الصفحة أو الرقم: 11/94، خلاصة حكم المحدث: طريقه صحيح


أن ميمونةَ أخبَرَته: أن داجِنَةً كانت لبعضِ نساءِ رسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فماتت، فقال رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: ألا أخَذْتم إهابَها فاستمتعْتم به ؟.

(أن ميمونةَ أخبَرَته: أن داجِنَةً كانت لبعضِ نساءِ رسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فماتت، فقال رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: ألا أخَذْتم إهابَها فاستمتعْتم به ؟.) (الراوي: ميمونة بنت الحارث زوج النبي صلى الله عليه وسلم، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم ، الصفحة أو الرقم: 364، خلاصة حكم المحدث: صحيح، انظر شرح الحديث رقم 7952

(عن ابنِ عباسٍ قال: أَخْبَرَتْني ميمونةُ أنَّ شاةً ماتت، فقال النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم: ألا دَبَغْتُم إهابَها) (الراوي: ميمونة بنت الحارث زوج النبي صلى الله عليه وسلم، المحدث: ابن عبدالبر، المصدر: التمهيد ، الصفحة أو الرقم: 4/155، خلاصة حكم المحدث: صحيح ثابت

(عنِ ابنِ عبَّاسٍ قالَ: أخبَرَتني مَيمونَةُ عَن شاةٍ، ماتَت، فقالَ النَّبيُّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ: هلَّا دبغتُمْ إِهابَها فاستَمتعتُمْ بِهِ) (الراوي: ميمونة، المحدث: العيني، المصدر: نخب الافكار ، الصفحة أو الرقم: 7/177، خلاصة حكم المحدث: طريقه صحيح

(مرَّ رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم بشاةٍ ميٍّتةٍ ،كان أعطاها مولاةً ميمونةَ زوج النبيِّ صلى الله عليه وسلم، فقال: هلا انتفعتم بجلدِها قالوا:يا رسولَ اللهِ ! إنها ميْتَةٌ فقال رسولُ اللهِ:إنما حرِّمَ أكلُها.) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح النسائي ، الصفحة أو الرقم: 4246، خلاصة حكم المحدث: صحيح

(أنَّ شاةً لمولاةِ مَيمونةَ مرَّ بِها - يعني النَّبيَّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ - قد أُعْطيَتها منَ الصَّدقةِ ميتةً، فقالَ: هلَّا أخَذوا إِهابَها فدبَغوهُ، فانتفَعوا بِهِ ؟، فقالوا: يا رسولَ اللَّهِ، إنَّها مَيتةٌ، قالَ: إنَّما حُرِّمَ أَكْلُها) (الراوي: ميمونة بنت الحارث زوج النبي صلى الله عليه وسلم، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح ابن ماجه ، الصفحة أو الرقم: 2924، خلاصة حكم المحدث: صحيح، انظر شرح الحديث رقم 7952


أن ميمونةَ سألتْ رسولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم فقالت يا رسولَ اللهِ فأْرَةٌ وقعتْ في سمنٍ فماتتْ فقال خذوهَا وما حولها من السمنِ فاطرحُوهُ

(أنَّ فأرةً وقعتْ في سمنٍ فماتتْ، فسُئِل النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم عنها فقال: ( ألقوها وما حولَها وكُلوه ) . قيل لسُفيانَ: فإنَّ مَعمَرًا يُحَدِّثُه، عنِ الزُّهرِيِّ، عن سعيدِ بنِ المُسَيِّبِ، عن أبي هُرَيرَةَ ؟ قال: ما سمِعتُ الزُّهرِيَّ يقولُ إلا عن عُبَيدِ اللهِ، عن ابنِ عباسٍ، عن مَيمونَةَ، عنِ النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، ولقد سمِعتُه منه مِرارًا .) (الراوي: ميمونة بنت الحارث زوج النبي صلى الله عليه وسلم، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري ، الصفحة أو الرقم: 5538، خلاصة حكم المحدث: [صحيح]، انظر شرح الحديث رقم 12338

(أنَّ فأرةَ وقعَتْ في سمنٍ جامدٍ لآلِ ميمونةَ، فأمَر النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أن تؤخَذَ الفأرةُ وما حولَها) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: البوصيري، المصدر: إتحاف الخيرة المهرة ، الصفحة أو الرقم: 1/296، خلاصة حكم المحدث: إسناده رجاله ثقات

(أن ميمونةَ سألتْ رسولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم فقالت يا رسولَ اللهِ فأْرَةٌ وقعتْ في سمنٍ فماتتْ فقال خذوهَا وما حولها من السمنِ فاطرحُوهُ) (الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: الطحاوي، المصدر: شرح مشكل الآثار ، الصفحة أو الرقم: 13/395، خلاصة حكم المحدث: صحيح


أوَّلُ ما اشتكى رسولُ اللهِ صلَّى اللَّهُ عليه وسلَّم في بيتِ ميمونةَ فاشتدَّ مرضُه حتَّى أُغمِي عليه

(أوَّلُ ما اشتكى رسولُ اللهِ صلَّى اللَّهُ عليه وسلَّم في بيتِ ميمونةَ فاشتدَّ مرضُه حتَّى أُغمِي عليه فتشاوَر نساؤه في لدِّه فلدُّوه فلمَّا أفاق قال ما هذا فعلُ نساءٍ جِئْنَ من هاهنا وأشار إلى أرضِ الحبشةِ وكانَت أسماءُ بنتُ عُمَيسٍ فيهنَّ قالوا كُنَّا نتَّهِمُ بك ذاتَ الجَنْبِ يا رسولَ اللهِ قال إنَّ ذلك لَداءٌ ما كان اللهُ عزَّ وجلَّ ليقذِفَني به لا يبقَينَّ في البيتِ أحدٌ لا يلد إلَّا عمَّ رسولِ اللهِ صلَّى اللَّهُ عليه وسلَّم يَعْني العبَّاسَ قالَت لقد التَدَّت ميمونةُ يومئِذٍ وإنَّها لصائمةٌ لعزيمةِ رسولِ اللهِ صلَّى اللَّهُ عليه وسلَّم) (الراوي: أسماء بنت عميس، المحدث: الهيثمي، المصدر: مجمع الزوائد ، الصفحة أو الرقم: 9/36، خلاصة حكم المحدث: رجاله رجال الصحيح

(إنَّ أولَ ما اشتكى كان في بيتِ ميمونةَ، فاشتدَّ مرضُه حتى أُغميَ عليْهِ، فتشاورْنَ في لَدِّهِ فلدُّوهُ . فلمَّا أفاق قال: هذا فعلُ نساءٍ جئْنَ من هنا – وأشار إلى الحبشةِوكانَتْ أسماءُ منهنَّ فقالوا: كُنَّا نتهمُ بك ذاتَ الجنبِ، فقال: ما كان اللهُ ليُعذِّبني به، لا يبقى أحدٌ في البيتِ إلا لُدَّ . قال: فلقد الْتُدَّتْ ميمونةُ وهي صائمةٌ) (الراوي: أسماء بنت عميس، المحدث: ابن حجر العسقلاني، المصدر: فتح الباري لابن حجر ، الصفحة أو الرقم: 7/755، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

(أولُ ما اشتكى رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ في بيتِ ميمونةَ فاشتدَّ مرضُهُ حتى أُغْمِيَ عليهِ فتشاوَرَ نساؤُهُ في لُدِّهِ فلدُّوهُ فلمَّا أفاقَ قال ما هذا فقلنَ هذا فِعْلُ نساءٍ جئنَ من ههنا وأشارَ إلى أرضِ الحبشةِ وكانت أسماءُ بنتُ عُمَيْسٍ فيهنَّ قالوا كنَّا نَتَّهِمُ فيكَ ذاتُ الجَنْبِ يا رسولَ اللهِ قال إنَّ ذلكَ لداءٌ ما كان اللهُ عزَّ وجلَّ ليَقرفُني بهِ لا يَبقيَنَّ في هذا البيتِ أَحَدٌ إلا التَدَّ إلا عمُّ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يعني العباسَ قال فلقد الْتَدَّتْ ميمونةُ يومئذٍ وإنَّها لصائمةٌ لِعَزْمَةِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ) (الراوي: أسماء بنت عميس، المحدث: الألباني، المصدر: السلسلة الصحيحة ، الصفحة أو الرقم: 7/1017، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح على شرط الشيخين

(أول ما اشتكى رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم في بيتِ ميمونةَ فاستأذن أزواجَه أن يُمرَّضَ في بيتِها, وأذِنَّ له, قالت: فخرج ويدٌ له على الفضلِ بن عباسٍ, ويدٌ له على رجلٍ آخرَ, وهو يَخُطُّ برجليه في الأرضِ. فقال عُبيدُاللهِ: فحدثتُ به ابنَ عباسٍ. فقال: أتدري من الرجلِ الذي لم تسمِّ عائشةُ ؟ هو عليٌّ.) (الراوي: عائشة أم المؤمنين، المحدث: مس