الوصف القرآني لحالة الأرض والجبال والكواكب مع نهاية العالم وبداية يوم القيامة

Quranic Description of the State of Earth, Mountains and Planets with the End of the World and the Beginning of the Day of Judgment

جمع وترتيب

 

أ.د. حسين يوسف العمري

Hussain yousef Omari

قسم الفيزياء / جامعة مؤتة / الأردن

rashed@mutah.edu.jo

 


 

 

الموضوعات

المطلب الأول:  يوم القيامة (عمري : بحث مدّ الأرض)

الفرع الأوّل:  تقارب الزّمان قبيل السّاعة

الفرع الثاني:  الجمع والحشر ودنوّ الشّمس

الفرع الثالث:  دنوّ الشّمس يكون أيضاً في مرحلة تكورها

الفرع الرابع : طول يوم القيامة

المطلب الثاني : الآيات القرآنية تبين حال الشمس والأرض والجبال والكواكب يوم القيامة

الفرع الأول: يوم القيامة تدنو الشمس من الأرض فتتفتت الكواكب والجبال (The Roche Limit).

الفرع الثاني: الشمس في مرحلة التكوير تمزق الجبال وتسحق الكواكب وتنفثها دخانا

الفرع الثالث: آية الدخان وأيام الدجال وقيام الساعة

الفرع الرابع: اقتربت الساعة وانشق القمر

Earth's Moon Destined to Disintegrate

الفرع الخامس: وَجِيءَ يَوْمَئِذٍ بِجَهَنَّمَ

 

 


 

الوصف القرآني لحالة الأرض والجبال والكواكب مع نهاية العالم وبداية يوم القيامة

 

المطلب الأول:  يوم القيامة (عمري : بحث مدّ الأرض)

الفرع الأوّل:  تقارب الزّمان قبيل السّاعة

- (لا تقوم الساعة حتى يتقارب الزمان، فتكون السنة كالشهر، والشهر كالجمعة، وتكون الجمعة كاليوم، ويكون اليوم كالساعة، وتكون الساعة كالضرمة بالنار) (الألباني، صحيح الجامع 7، مشكاة المصابيح، 3765).

- السنة كالشهر:  زمن دورة الأرض حول الشّمس قلّت بنسبة 0.083 ، وحسب قانون كبلر الثالث:

حيث a نصف المحور الرّئيس، و t زمن دورة الأرض حول الشّمس .  إذن سيتناقص بعد الأرض عن الشّمس ليصبح حوالي عشرين بالمائة من قيمته الحاليّة.  إذن لا تقوم الساعة حتى تقترب كرتنا الأرضيّة من الشّمس، وهذا المزيد من الاقتراب يجعل النَّهار سرمديّاً (synchronous rotation).

يبين الشكل التالي قيم نصف المحور الرّئيس لكواكب المجموعة الشمسية ؛ وحسب تسلسل بعدها من الشمس (الشكل 1).

Solay system planets in order of distance from the sun are: Mercury, Venus, Earth, Mars, Jupiter, Saturn, Uranus, and Neptune. Pluto, which until recently was considered to be the farthest planet, is now classified as a dwarf planet.

كواكب المجموعة الشمسية حسب تسلسل بعدها من الشمس: عطارد ، الزهرة ، الأرض ، المريخ ، المشتري ، زحل ، أورانوس ، ونبتون. ويصنف الآن بلوتو ، والذي كان يعتبر حتى وقت قريب أنه أبعد كوكب ، كوكبًا قزمًا.

 

Artistic impression of the Solar System, with all known terrestrial planets, as giants, and dwarf planets. Credit: NASA ([1])

 

- والشهر كالجمعة:  زمن دورة القمر حول الأرض قلّت بنسبة 0.237.  وحسب قانون كبلر الثالث، فإن بعد الأرض عن القمر سيتناقص.

- (وتكون الجمعة كاليوم): يعكس زيادة السرعة الدّورانيّة للأرض، والّتي قد تنتج عن تقارب الشّمس والقمر من الأرض، وبالتالي تحول جزء من طاقة الوضع إلى طاقة حركة دورانيّة، وهذا يكون قبل يوم القيامة.

الفرع الثاني:  الجمع والحشر ودنوّ الشّمس

ويتزايد الاقتراب في الجمع والحشر: (وجمع الشّمس والقمر) [القيامة 9].  إنَّ الشّمس تدنو يوم القيامة حيث يبعث الله محمداً مقاماً يحمده أهل الجمع كلهم.  إنّ الأحاديث الشّريفة الّتي تؤكّد هذا الأمر عديدة، ومنها:

- ( تُدْني الشمسُ ، يومَ القيامةِ ، مِنَ الخلقِ ، حتى تكونَ منهمْ كمقدارِ ميلٍ . قال سليمُ بنُ عامرٍ : فواللهِ ! ما أدري ما يعني بالميلِ ؟ أمسافةُ الأرضِ ، أمْ الميلُ الذي تَكتحلُ بهِ العينُ . قال : فيكونُ الناسُ على قدرِ أعمالِهمْ في العرقِ . فمنهمْ مَنْ يكونُ إلى كعبيهِ . ومنهمْ مَنْ يكونُ إلى ركبتيهِ . ومنهمْ مَنْ يكونُ إلى حقويهِ . ومنهمْ مَنْ يُلجمُهُ العرقُ إلجامًا . قال وأشارَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ بيدِهِ إلى فيهِ .) ( الراوي: المقداد بن الأسود المحدث:مسلم - المصدر:صحيح مسلم- الصفحة أو الرقم:2864، خلاصة حكم المحدث:صحيح )

- (.. إن الشّمس تدنو يوم القيامة، حتى يبلغ العرق نصف الأذن، فبينا هم كذلك استغاثوا بآدم، ثم بموسى، ثم بمحمد صلى الله عليه وسلم. وزاد عبد الله: حدثني الليث: حدثني ابن أبي جعفر: فيشفع ليقضي بين الخلق، فيمشي حتى يأخذ بحلقة الباب، فيومئذ يبعثه الله مقاماً محموداً، يحمده أهل الجمع كلهم) (صحيح البخاري، الجامع الصحيح 4147).

- (إن الشّمس تدنو، حتى يبلغ العرق نصف الأذن، فبينما هم كذلك استغاثوا بآدم، فيقول: لست صاحب ذلك، ثم بموسى، فيقول كذلك، ثم بمحمد، فيشفع بين الخلق، فيمشي حتى يأخذ بحلقه الجنة، فيومئذ يبعثه الله مقاماً محموداً، يحمده أهل الجمع كلهم) (الألباني، السلسلة الصحيحة، 2460) .

(تدنو الشمس يوم القيامة على قيد ميل ويزاد في حرها كذا وكذا تغلي منها الهام كما تغلي القدور يعرقون فيها على قدر خطاياهم فمنهم من يبلغ إلى كعبيه ومنهم من يبلغ إلى ساقيه ومنهم من يبلغ إلى وسطه ومنهم من يلجمه) (الراوي: أبو أمامة الباهلي المحدث:البوصيري - المصدر:إتحاف الخيرة المهرة- الصفحة أو الرقم:8/165، خلاصة حكم المحدث:رواته ثقات )

- (تدنو الشمس يوم القيامة من الخلق ، حتى تكون منهم كمقدار ميل ، فيكون الناس على قدر أعمالهم في العرق ، فمنهم من يكون إلى كعبيه ، ومنهم من يكون إلى ركبتيه ، ومنهم من يكون إلى حقويه ، ومنهم من يلجمه العرق إلجاما ) (الراوي: المقداد بن الأسود المحدث:الألباني - المصدر:صحيح الجامع- الصفحة أو الرقم:2933، خلاصة حكم المحدث:صحيح)

- (تدنو الشمس من الأرض ، فيعرق الناس ، فمن الناس من يبلغ عرقه كعبيه ، [ ومنهم من يبلغ إلى نصف الساق ] ، ومنهم من يبلغ إلى ركبتيه ، ومنهم من يبلغ إلى العجز ، ومنهم من يبلغ إلى الخاصرة، ومنهم من يبلغ عنقه ، ومنهم من يبلغ وسط فيه – وأشار بيده فألجم فاه ، قال : رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يشير هكذا - ، ومنهم من يغطيه عرقه ؛ وضرب بيده إشارة ) (الراوي: عقبة بن عامر المحدث:الألباني - المصدر:صحيح الموارد- الصفحة أو الرقم:2189، خلاصة حكم المحدث:صحيح )

أنظر الملحق للمزيد من أحاديث الشفاعة ([i]) .

وإنّ اقتراب الشمس من الأرض قد يكون في مرحلة تصبح الشمس فيها عملاقا أحمر (Red giant).  وهنالك فريق عالمي حدّد كوكبا في نظام شمسي بعيد.  ولاحظوا أنّ هذا الكوكب متعايش مع شمسه التي أصبحت عملاقا أحمر (Silvotti et al. 2007).  ويذكر فريق العلماء هذا أنّ المدار الأصلي لهذا الكوكب يشبه مدار الكرة الأرضيّة حول الشمس.  ولعلّ هذا بعض ممّا تشير إليه الآية الكريمة: (فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُبِينٍ *يَغْشَى النَّاسَ هَذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ) [الدّخان 10-11].

During the red giant phase the Sun will swell until its distended atmosphere reaches out to envelop the Earth and Moon, which will both begin to be affected by gas drag-the space through which they orbit will contain more molecules.

خلال مرحلة العملاق الأحمر، ستنتفخ الشمس حتى يصل غلافها الجوي المنتشر إلى ان يغلف الأرض والقمر ، فيبدأ كل منهما بالتأثر بسَحْب (drag) الغاز؛ حيث ستزداد جزيئات الفضاء أو المدار الذي يسيران خلاله.

The Moon is now moving away from Earth and by then will be in an orbit that's about 40 percent larger than today. It will be the first to warp under the Sun's influence.

يتحرك القمر مبتعدًا عن الأرض.  وفي طور العملاق الأحمر للشمس، سيكون القمر في مدار يزيد قطره عن القطر الحالي بحوالي 40٪. وبالتالي سيكون القمر أول من يشوه تحت تأثير الشمس.

"The Moon's actual path is a wiggly line around the Sun, with it moving faster when it is slightly farther out (at full Moon) and more slowly when it is slightly closer (at new Moon)," said Lee Anne Willson of Iowa State University. "So the gas drag is more effective at the farther part of the orbit and this will put the Moon into an orbit where the new Moon is closer to Earth than the full Moon."

قالت آن ويلسون من جامعة ولاية أيوا: "إن المسار الفعلي للقمر هو عبارة عن خط متعرج حول الشمس، حيث يتحرك القمر بسرعة أكبر عندما يكون أبعد قليلاً (عند اكتماله بدرا) و يتحرك ببطء أكثر عندما يكون أقرب قليلاً (عند القمر الجديد)".. "لذا فإن سَحْب (drag) الغاز يكون أكثر فعالية في الجزء الأبعد من المدار، وهذا سيضع القمر في مدار حيث يكون القمر الجديد أقرب إلى الأرض من القمر المكتمل".

 

الشكل : مسار القمر حول الشمس.

 

الفرع الثالث:  دنوّ الشّمس يكون أيضاً في مرحلة تكورها

يقول سبحانه: (إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ ) (التكوير 1).

تكور الشمس في ضوء الأحاديث الشريفة

مَن سرَّه أن يَنظُرَ إلى يومِ القيامةِ كأنه رَأْيَ عينٍ! فليقرأْ إذا الشمس كورت، وإذا السماء انفطرت، وإذا السماء انشقت

(مَن سرَّهُ أن ينظرَ إلى يومِ القيامةِ كأنَّهُ رأيُ عَينٍ فليقرأ: إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ، وَإِذَا السَّمَاءُ انفَطَرَتْ، وإِذَا السَّمَاءُ انشَقَّتْ) (الراوي : عبدالله بن عمر ، المحدثون :

الترمذي ، المصدر : سنن الترمذي، الصفحة أو الرقم: 3333 ، خلاصة حكم المحدث : حسن غريب

الألباني ، المصدر : صحيح الترمذي، الصفحة أو الرقم:  3333 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح

التخريج : أخرجه الترمذي (3333)، وأحمد (4806)

شرح الحديث (رقم 36269):

بَيَّن اللهُ تعالى في بعضِ سُورِ القرآنِ بعضَ أوصافِ يومِ القيامةِ، وما يَحدُثُ فيه، ومِن تلك السُّورِ: {إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ}، و{إِذَا السَّمَاءُ انْفَطَرَتْ}، و{إِذَا السَّمَاءُ انْشَقَّتْ}، وفي هذا الحديثِ يقولُ النَّبيُّ صلَّى اللهُ علَيه وسلَّم: "مَن سرَّه"، أي: أعجَبه وأحبَّ "أن يَنظُرَ إلى يومِ القيامةِ كأنَّه رَأْيُ عَينٍ"، أي: إلى ما يَحدُثُ فيها مِن مواقِفَ متعدِّدةٍ وأهوالٍ عظيمةٍ، فيَرى تِلك الأشياءَ كأنَّها أمامَه- "فَلْيقرَأْ: {إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ}، و{إِذَا السَّمَاءُ انْفَطَرَتْ}، و{إِذَا السَّمَاءُ انْشَقَّتْ}"، أي: يَقْرَأْ تلك السُّورَ؛ لِما فيها مِن وصْفِ يومِ القيامةِ وما يَحدُثُ فيه، وذِكْرِ أَحوالِه وأَهْوالِه، ومَعْناها: {إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ}، أَيْ: لُفَّتْ وأُلقِيَتْ في النَّارِ، أو بِمَعنى: رُفِعَتْ، أو لُفَّ ضَوْءُها، أو أُلقِيَتْ عن فَلَكِها، أو أَظلَمَتْ، أو نُكِّسَتْ، و{إِذَا السَّمَاءُ انْفَطَرَتْ}، أيِ: انْشَقَّتْ، وتَصَدَّعَت، و{إِذَا السَّمَاءُ انْشَقَّتْ} أيِ: انْصَدَعَت وتشقَّقَت.

وفي الحديثِ: اشتِمالُ هذه السُّورةِ وأمثالِها عَلى ذِكْرِ أحْوالِ يَومِ القِيامَةِ وأهْوالِه.  وفيه: أنَّ في القرآنِ غُنْيَةً مِن العِلْمِ بأحوالِ القيامةِ والآخرةِ لِمَن أرادَ أن يَعتَبِرَ ويتَذكَّرَ.

وللمزيد من طرق هذا الحديث الذي يرويه عبدالله بن عمر أنظر الحاشية ( [2] ).

من أَحَبَّ أن يَنظرَ إلىَّ يومِ القيامةِ فليَقرأْ إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ

 ( من أَحَبَّ أن يَنظرَ إلىَّ يومِ القيامةِ فليَقرأْ { إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ }) (الراوي : عبدالله بن عمر ، المحدث : أحمد شاكر ، المصدر : مسند أحمد، الصفحة أو الرقم: 7/67 ، خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح .

( مَن أَحَبَّ أنْ يَنظُرَ إلى يَومِ القيامةِ، فلْيَقرأْ: { إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ }) (الراوي : عبد الله بن عمر ، المحدث : شعيب الأرناؤوط ، المصدر : تخريج المسند، الصفحة أو الرقم: 4941 ، خلاصة حكم المحدث : إسناده حسن

مَنْ سَرَّهُ أَنْ يَنْظُرَ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ كَأَنَّهُ رأيَ عينٍ فلْيَقْرَأْ إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ وإِذَا السَّمَاءُ انْفَطَرَتْ و إِذَا السَّمَاءُ انْشَقَّتْ أحسِبُ أنه قال وسورةَ هودٍ

 ( مَنْ سَرَّهُ أَنْ يَنْظُرَ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ كَأَنَّهُ رأيَ عينٍ فلْيَقْرَأْ إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ وإِذَا السَّمَاءُ انْفَطَرَتْ و إِذَا السَّمَاءُ انْشَقَّتْ أحسِبُ أنه قال وسورةَ هودٍ) (الراوي : عبدالله بن عمر ، المحدث : الهيثمي ، المصدر : مجمع الزوائد، الصفحة أو الرقم: 7/137 ، خلاصة حكم المحدث : [روي] بإسنادين ورجالهما ثقات .

( من سرَّه أن ينظرَ إلى يومِ القيامةِ كأنه رأيُّ عينٍ فليقرأْ { إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ } و{ إِذَا السَّمَاءُ انْفَطَرَتْ } وحسبت أنه قال وسورةَ هودٍ) (الراوي : عبدالله بن عمر ، المحدث : أحمد شاكر ، المصدر : مسند أحمد، الصفحة أو الرقم: 8/96 ، خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح .

التخريج : أخرجه الترمذي (3333)، وأحمد (5755) واللفظ له

وللمزيد من طرق هذا الحديث الذي يرويه عبدالله بن عمر أنظر الحاشية ([3]).

شَيَّبَتْنِي الواقعةُ و عَمَّ يَتَسَاءَلُونَ وَ إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ

(قُلْتُ يا رسولَ اللهِ لقَدْ أسرَعَ إليكَ الشيبُ قال شَيَّبَتْنِي الواقعةُ و عَمَّ يَتَسَاءَلُونَ وَ إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ) (الراوي : أبو بكر الصديق ، المحدث : الهيثمي ، المصدر : مجمع الزوائد، الصفحة أو الرقم: 7/121 ، خلاصة حكم المحدث : رجاله رجال الصحيح ، انظر شرح الحديث رقم 87016

التخريج : أخرجه أبو بكر الشافعي في ((الغيلانيات)) (108)، والطبراني في ((المعجم الأوسط)) (8269) واللفظ له، وابن عساكر في ((تاريخ دمشق)) (4/173)

(قالَ أبو بَكْرٍ رضيَ اللَّهُ عنهُ: يا رسولَ اللَّهِ قد شِبتَ، قالَ: شيَّبتني هودٌ، والواقعةُ، والمرسلاتُ، وعمَّ يتَسَاءَلُونَ، وإِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ) (الراوي : عبدالله بن عباس ، المحدث : الألباني ، المصدر : صحيح الترمذي

الصفحة أو الرقم:  3297 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح)

الجمع بين السور الثلاث (الواقعةُ ، عَمَّ ، التكوير) يشير إلى أنّه إذا كُوِّرَتْ الشَّمْسُ وقعت الواقعةُ.  وهذا ما يؤكده صراحة آيات سورة التكوير، وكذلك الأحاديث الشريفة التي سبق ذكرها.  هذه السور فيها ذِكْرِ أهوالِ القيامةِ، ومَواقِفِها وعَجائبِها ومَصائبِها.

شرح الحديث:

كان النَّبيُّ صلَّى اللهُ علَيه وسلَّم أَتْقى الخَلقِ للهِ، وأشَدَّهم له خَشيةً، وكان يتَدبَّرُ القرآنَ كما يَنبَغي؛ ولذا شيَّبَتْه بعضُ سورِ القُرآنِ، كما يقولُ ابنُ عبَّاسٍ رَضِي اللهُ عَنهما في هذا الحديثِ: قال أبو بكرٍ رَضِي اللهُ عَنه: يا رسولَ اللهِ "قد شِبْتَ"، أي: بدَأ يَظهَرُ الشَّعرُ الأبيضُ قبلَ أوانِه، والَّذي ظهَر في رَأسِ النَّبيِّ صلَّى اللهُ علَيه وسلَّم ولِحْيتِه عددٌ محدودٌ مِن الشَّعرِ الأبيضِ، لا يتَجاوَزُ العِشْرينَ شَعرةً، وقيل: أي: بدَأ يَظهَرُ عليك عَلاماتُ الضَّعفِ قبلَ أوانِها، "قال"، أي: النَّبيُّ صلَّى اللهُ علَيه وسلَّم: "شيَّبَتْني"، أي: السَّببُ فيما حدَث لي "هودٌ، والواقِعةُ، والمرسَلاتُ، وعمَّ يتَساءلون، وإذا الشَّمس كُوِّرَت"، أي: تلك السُّورُ هي سَببُ ما ذكَرتَ مِن الشَّيبِ؛ قيل: وذلِك لِمَا في تلك السُّورِ مِن ذِكْرِ هَلاكِ الأُممِ السَّابقةِ، وما حدَث لهم مِن العذابِ، وذِكْرِ أهوالِ القيامةِ، ومَواقِفِها وعَجائبِها ومَصائبِها، وأحوالِ الهالِكين والمعذَّبين مع ما في بَعضِهنَّ مِن الأمرِ بالاستقامةِ، وهو مِن أصعَبِ المقاماتِ، وكأنَّ ذلك الشَّيبَ بسببِ الخوفِ الصَّادِرَ مِن النَّبيِّ صلَّى اللهُ علَيه وسلَّم مِن الإشفاقِ على أُمَّتِه والخوفِ عليهم.

وفي الحديثِ: التَّأثُّرُ بالقرآنِ لِمَن عرَفه حقًّا، وتفاوُتُ ذلِك التَّأثُّرِ بالقرآنِ.

وللمزيد من طرق هذا الحديث أنظر الحاشية ([4]).

النَّظائرِ التي كان النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يَقرُن بَينها في القراءةِ في الصلاة آخرهن إذا الشمس كورت والدخان

فهل هذا يفيد اقتران الدخان والذي هو من العلامات الكبرى للساعة بتكور الشمس؟

(جاء رجلٌ يقال له نَهِيكُ بنُ سنانٍ إلى عبدِاللهِ . فقال : يا أبا عبدِالرحمنِ ! كيف تقرأ هذا الحرفَ . ألفًا تجدُه أم ياءً : من ماءٍ غيرِ آسِنٍ أو من ماءٍ غيرِ يَاسِنٍ ؟ قال فقال عبدُ اللهِ : وكلَّ القرآنِ قد أحصَيتَ غيرَ هذا ؟ قال : إني لأقرأ المُفَصَّلَ في ركعةٍ . فقال عبدُ اللهِ : هَذًّا كهَذِّ الشِّعرِ ؟ إنَّ أقوامًا يقرؤون القرآنَ لا يجاوزُ تراقيهم . ولكن إذا وقع في القلبِ فرسخ فيه ، نفع . إنَّ أفضلَ الصلاةِ الركوعُ والسجودُ . إني لَأعلمُ النظائرَ التي كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يقرُنُ بينهنَّ . سورتَين في كلِّ ركعةٍ . ثم قام عبدُ اللهِ فدخل علقمةُ في إِثرِه . ثم خرج فقال : قد أخبرني بها . قال ابن نمير في روايتِه : جاء رجلٌ من بني بُجَيلةَ إلى عبدِاللهِ . ولم يقل : نَهِيكُ بنُ سِنانٍ . وفي رواية : فجاء علقمةُ ليدخلَ عليه . فقلنا له : سَلْه عن النَّظائرِ التي كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يقرأ بها في ركعةٍ . فدخل عليه فسأله . ثم خرج علينا فقال : عشرون سورةً من المُفصَّلِ . في تأليفِ عبدِاللهِ .) ( الراوي : شقيق بن سلمة ، المحدث : مسلم ، المصدر : صحيح مسلم، الصفحة أو الرقم: 822 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح).

شرح الحديث: كانَ الصَّحابة رضيَ اللهُ عَنهم يَتعلَّمونَ أحرُفَ القرآنِ مِن النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ويُرتِّلونَ بها آياتِه العَظيمةِ ثم يُعلِّمونها لِمَن أَتى بَعدهم.

وفي هذا الحَديثِ يُخبر أبو وائلٍ شَقيقُ بنُ سلَمةَ: أنَّ رجُلًا يقالُ له: نَهِيكُ بنُ سِنانٍ جاء إلى عبدِ اللهِ بنِ مسعودٍ فقال: "يا أبا عبدِ الرَّحمنِ، كيف تقرَأُ هذا الحرفَ؟"، أي: كيفَ تجِدُ هذا الحرفَ في القرآنِ؟ "ألِفًا تجِدُه أم ياءً؟" هلْ حرفُ الألف أم حرفُ الياء؟ {مِنْ مَاءٍ غَيْرِ آسِنٍ} أو (مِن ماءٍ غَيرِ ياسِنٍ)؟" والماءُ الآسِنُ هو المتغيِّرُ طعمُه ولونُه، والماء الياسِنُ هو المُنتِنُ المتعفِّنُ، فقالَ عبد اللهِ: "وكلَّ القرآنِ قدْ أحصَيتَ غيرَ هذا؟!"، أي: هلْ حفِظتَ كلَّ القرآنِ إلَّا تلكَ الآيةَ؟! كأنَّه يتعجَّبُ منه ويُنكِرُ عليهِ، قالَ نَهِيكُ بنُ سِنانٍ: "إنِّي لأقرأُ المفصَّلَ في رَكعةٍ"، أي: إنِّي لأقرأُ المفصَّلَ مِن القرآنِ في ركعةٍ واحدةٍ، والمفَصَّلُ هو صِغار السُّورِ، وقيلَ: يَبدأ المُفصَّلُ مِن سُورة مُحمدٍ حتى آخِرِ القرآنِ الكريمِ، وقيل: يَبدأ مِن سورةِ ق. فقال عبدُ اللهِ: "هَذًّا كَهذِّ الشِّعرِ؟!"، أي: هلْ تَقرأُ القرآنَ مُسرِعًا غيرَ متدبِّرٍ كأنَّكَ تَقرأُ شِعرًا، كأنَّ ابنَ مَسعودٍ يُنكِرُ عليهِ قرءاتَه المفصَّلَ في رَكعةٍ واحدةٍ وعدمَ تدبُّرِه وتأمُّلِه في الآياتِ.

ثمَّ قال ابنُ مسعودٍ رضِي اللهُ عنه: "إنَّ أقوامًا يَقرؤون القُرآنَ لا يُجاوِزُ تَراقيهِم"، أي: إنَّ هناكَ أقوامًا يَقرؤونَ القرآنَ فلا يَتدبَّرونَ آياتِه ولا يتفكَّرونَ في مَعانيهِ، فلا تصِلُ إلى قلوبِهم بالتدبُّرِ والخشوعِ، ولا تصعدُ إلى السماءِ؛ فلا يكونُ لهم بها أجرٌ ولا ثوابٌ. والتَّرْقُوةُ: هي العَظمُ البارزُ أعلى الصَّدرِ من أوَّلِ الكَتِفِ إلى أسفلِ العُنقِ. قال: "ولكنْ إذا وقعَ في القلبِ فَرسَخَ فيهِ نَفعَ"، أي: إنَّ القرآنَ إذا قُرِئَ بتدبُّرٍ وتأمُّلٍ فَوعَى القلبُ مَعانيَه وأدركَ مواعِظَه نَفعَ قارِئَه؛ "إنَّ أفضلَ الصَّلاةِ الركوعُ والسجودُ"، أي: إنَّ الأحسنَ أجرًا والأكثرَ ثوابًا في الصلاةِ كثرةُ الرُّكوعِ والسجودِ، وليس طولَ القراءةِ.

"إنِّي لأعلَمُ النَّظائرَ التي كانَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يَقرُنُ بَينَهنَّ"، أي: وإنِّي لأعرِفُ السُّورَ التي كان النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يجمعُ بَينها في رَكعاتِ صلاتهِ. والنظائرُ هي السُّورُ المتماثِلةُ في المعاني أو المتقارِبةُ في الطولِ أو القِصَرِ، "سُورَتينِ في كلِّ رَكعةٍ"، أي: كانَ النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يقرأُ سورتينِ في كلِّ ركعةٍ، وهذا تفسيرٌ لقولهِ: يَقرُنُ بَينهُنَّ، "ثم قامَ عبدُ اللهِ فدخلَ علقمةُ في إثرِه ثم خَرجَ"، أي: ثم قامَ ابنُ مَسعودٍ مِن هذا المجلسِ ودَخَلَ دارَه فدخلَ وراءَه التابعيُّ عَلْقمةُ بنُ قَيسٍ؛ لِيسألَه عن تلكَ السورِ التي كانَ النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يجمعُ بَينها، فقالَ علقمةُ: "قدْ أخبرَني بها"، أي: قدْ أخبرَني ابنُ مَسعودٍ بالسُّورِ التي كان النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يجمعُ بَينها.

قال ابنُ نميرٍ - وهو محمَّدُ بنُ عبد اللهِ بنِ نُمَيرٍ - في روايتهِ: "جاءَ رجلٌ مِن بَني بَجِيلةَ إلى عبد اللهِ" وبَجِيلةُ: قَبيلةٌ من العَربِ، "ولم يقُلْ: نَهيكُ بنُ سِنانٍ"، أي: ولم يَذكُر اسمَ السائلِ لابنِ مَسعود.

وفي روايةٍ: قالَ أبو وائلٍ: "فجاءَ عَلْقمةُ ليدخُلَ عليهِ"، أي: على عبدِ اللهِ بن مسعودٍ، فقُلنا له: "سَلْه عن النَّظائرِ التي كانَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يَقرأ بها في رَكعةٍ"، أي: اسألِ ابنَ مَسعودٍ عن السُّوَرِ التي كان النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يجمعُ بَينها، "فدخل عليهِ فسَألَه"، أي: فدخَلَ عَلقمةُ على ابنِ مَسعودٍ فسألَه عن تِلكَ السُّوَرِ، "ثم خرَجَ علينا، فقالَ: عِشرونَ سُورةً مِن المفَصَّلِ"، أي: عِشرونَ سُورةً من صِغار السُّوَرِ، "في تأليفِ عبدِ اللهِ"، أي: على تَرتيبِ عبدِ الله بنِ مَسعودٍ للمُصْحفِ؛ حيثُ اختَلفَ تَرتيبُ ابنِ مسعودٍ عن تَرتيبِ زَيدِ بنِ ثابتٍ، والسُّوَرُ على تَرتيبِ ابن مَسعودٍ هي: الرَّحمنُ والنَّجمُ في رَكعةٍ، والقمرُ والحاقَّةُ في رَكعةٍ، والطُّورُ والذَّارياتُ في رَكعةٍ، والواقِعةُ ونونٌ في رَكعةٍ، والمعارِجُ والنازِعاتُ في ركعةٍ، والمطفِّفينَ وعَبس في رَكعةٍ، والمُدِّثِّرُ والمُزَّمِّلُ في ركعةٍ، والإنسانُ والقيامةُ في ركعةٍ، والنَّبأُ والمرسلاتُ في ركعةٍ، والدُّخانُ والتَّكويرُ في ركعةٍ.

وفي الحديثِ: الحثُّ على تدبُّرِ القرآنِ وعدمِ الإسراعِ في قِراءتِه.  وفيه: بَيانُ النَّظائرِ التي كان النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يَقرُن بَينها في القراءةِ.

وللمزيد من طرق هذا الحديث (آخرهن إذا الشمس كورت والدخان) أنظر الحاشية ([5]).

تفسير ابن كثير

جاء في تفسير ابن كثير: سورة التكوير مكية.  قال الإمام أحمد حدثنا عبد الرزاق أخبرنا عبد الله بن بحير القاص أن عبد الرحمن بن يزيد الصنعاني أخبره أنه سمع ابن عمر يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من سره أن ينظر إلى يوم القيامة كأنه رأي عين فليقرأ : ( إذا الشمس كورت " ، و وإذا السماء انفطرت " ، و " إذا السماء انشقت.  وهكذا رواه الترمذي عن العباس بن عبد العظيم العنبري عن عبد الرزاق به.  قال علي بن أبي طلحة عن ابن عباس ( إذا الشمس كورت ) يعني أظلمت وقال العوفي عنه ذهبت وقال مجاهد اضمحلت وذهبت وكذا قال الضحاك.  وقال قتادة ذهب ضوءها . وقال سعيد بن جبير ( كورت ) غورت.  وقال الربيع بن خثيم ( كورت ) يعني رمي بها.  وقال أبو صالح ( كورت ) ألقيت وعنه أيضا نكست . وقال زيد بن أسلم تقع في الأرض.

قال ابن جرير والصواب من القول عندنا في ذلك أن التكوير جمع الشيء بعضه إلى بعض ومنه تكوير العمامة وهو لفها على الرأس وكتكوير الكاره ، وهي جمع الثياب بعضها إلى بعض فمعنى قوله ( كورت ) جمع بعضها إلى بعض ثم لفت فرمى بها ، وإذا فعل بها ذلك ذهب ضوءها .

(الشَّمسُ والقمرُ مُكوَّرانِ يومَ القيامةِ) (الراوي : أبو هريرة ، المحدث : البخاري ، المصدر : صحيح البخاري

الصفحة أو الرقم: 3200 ، خلاصة حكم المحدث : [صحيح]

في هذا الحديثِ يُخبِرُ النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم بأنَّ الشَّمسَ والقمر مكوَّرانِ يومَ القيامة، أي: مَطويَّانِ ذاهِبَا الضَّوءِ، وقيل: يُلفَّانِ ويُجمَعانِ، ثمَّ يُلقَيانِ في النَّار

 (إنَّ الشمسَ و القمرَ ثَوْرانِ عَقيرانِ في النَّارِ) (الراوي : أنس بن مالك ، المحدث : الألباني ، المصدر : صحيح الجامع، الصفحة أو الرقم: 1643 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح ).

قال البخاري: حدثنا مسدد حدثنا عبد العزيز بن المختار حدثنا عبد الله الداناج حدثني أبو سلمة بن عبد الرحمن عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم (الشمسُ و القمرُ يُكورانِ يومَ القيامةِ) (الراوي : أبو هريرة ، المحدث : الألباني ، المصدر : صحيح الجامع، الصفحة أو الرقم: 3737 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح . التخريج : أخرجه البخاري (3200))
انفرد به البخاري وهذا لفظه وإنما أخرجه في كتاب بدء الخلق وكان جديرا أن يذكره هاهنا أو يكرره كما هي عادته في أمثاله! وقد رواه البزار فجود إيراده فقال
حدثنا إبراهيم بن زياد البغدادي حدثنا يونس بن محمد حدثنا عبد العزيز بن المختار عن عبد الله الداناج قال : سمعت أبا سلمة بن عبد الرحمن بن خالد بن عبد الله القسري في هذا المسجد مسجد الكوفة وجاء الحسن فجلس إليه فحدث قال حدثنا أبو هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم - قال إن الشمس والقمر نوران في النار يوم القيامة فقال الحسن وما ذنبهما ؟ فقال أحدثك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وتقول أحسبه قال وما ذنبهما
ثم قال لا يروى عن أبي هريرة إلا من هذا الوجه ولم يرو عبد الله الداناج عن أبي سلمة سوى هذا الحديث

(وَإِذَا النُّجُومُ انكَدَرَتْ ) (2)

وقوله ( وإذا النجوم انكدرت ) أي انتثرت كما قال تعالى ( وإذا الكواكب انتثرت ) الانفطار : 2 وأصل الانكدار الانصباب
قال الربيع بن أنس عن أبي العالية عن أبي بن كعب قال ست آيات قبل يوم القيامة بينا الناس في أسواقهم إذ ذهب ضوء الشمس فبينما هم كذلك إذ تناثرت النجوم فبينما هم كذلك إذ وقعت الجبال على وجه الأرض فتحركت واضطربت واختلطت ففزعت الجن إلى الإنس والإنس إلى الجن واختلطت الدواب والطير والوحوش فماجوا بعضهم في بعض ( وإذا الوحوش حشرت ) قال اختلطت ( وإذا العشار عطلت ) قال أهملها أهلها ( وإذا البحار سجرت ) قال قالت الجن نحن نأتيكم بالخبر . قال فانطلقوا إلى البحر فإذا هو نار تأجج ، قال فبينما هم كذلك إذ تصدعت الأرض صدعة واحدة إلى الأرض السابعة السفلى وإلى السماء السابعة العليا قال فبينما هم كذلك إذ جاءتهم الريح فأماتتهم
رواه ابن جرير وهذا لفظه وابن أبي حاتم ببعضه وهكذا قال مجاهد والربيع بن خثيم ، والحسن البصري وأبو صالح وحماد بن أبي سليمان والضحاك في قوله ( وإذا النجوم انكدرت ) أي تناثرت
وقال علي بن أبي طلحة عن ابن عباس ( وإذا النجوم انكدرت ) أي تغيرت . وقال يزيد بن أبي مريم عن النبي صلى الله عليه وسلم ( وإذا النجوم انكدرت ) قال انكدرت في جهنم وكل من عبد من دون الله فهو في جهنم إلا ما كان من عيسى وأمه ولو رضيا أن يعبدا لدخلاها رواه ابن أبي حاتم بالإسناد المتقدم

الفرع الرابع : طول يوم القيامة

 (سَأَلَ سَائِلٌ بِعَذَابٍ وَاقِعٍ * لِلْكَافِرِينَ لَيْسَ لَهُ دَافِعٌ * مِنَ اللَّهِ ذِي الْمَعَارِجِ * تَعْرُجُ الْمَلائِكَةُ وَالرُّوحُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ خمسين ألف سنة * فَاصْبِرْ صَبْرًا جَمِيلا * إِنَّهُمْ يَرَوْنَهُ بَعِيدًا * وَنَرَاهُ قَرِيبًا * يَوْمَ تَكُونُ السَّمَاءُ كَالْمُهْلِ * وَتَكُونُ الْجِبَالُ كَالْعِهْنِ * وَلا يَسْأَلُ حَمِيمٌ حَمِيمًا * يُبَصَّرُونَهُمْ يَوَدُّ الْمُجْرِمُ لَوْ يَفْتَدِي مِنْ عَذَابِ يَوْمِئِذٍ بِبَنِيهِ * وَصَاحِبَتِهِ وَأَخِيهِ * وَفَصِيلَتِهِ الَّتِي تُؤْوِيهِ * وَمَنْ فِي الأرْضِ جَمِيعًا ثُمَّ يُنْجِيهِ * كَلا إِنَّهَا لَظَى ) (المعارج آية 1- 15).

يتّضح من سياق الآيات أنّها حديث عن يوم القيامة.  (فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ خمسين ألف سنة): " فِي يَوْم" مُتَعَلِّق بِمَحْذُوفٍ أَيْ يَقَع الْعَذَاب بِهِمْ فِي يَوْم الْقِيَامَة.  عَنْ اِبْن عَبَّاس " فِي يَوْم كَانَ مِقْدَاره خمسين ألف سنة " قَالَ يَوْم الْقِيَامَة وَإِسْنَاده صَحِيح وَرَوَاهُ الثَّوْرِيّ عَنْ سِمَاك بْن حَرْب عَنْ عِكْرِمَة فِي يَوْم كَانَ مِقْدَاره خمسين ألف سنة يَوْم الْقِيَامَة وَكَذَا قَالَ الضَّحَّاك وَابْن زَيْد وَقَالَ عَلِيّ بْن أَبِي طَلْحَة عَنْ اِبْن عَبَّاس فِي قَوْله تَعَالَى " تَعْرُج الْمَلآئِكَة وَالرُّوح إِلَيْهِ فِي يَوْم كَانَ مِقْدَاره خمسين ألف سنة " قَالَ هُوَ يَوْم الْقِيَامَة جَعَلَهُ اللَّه تَعَالَى عَلَى الْكَافِرِينَ مِقْدَار خمسين ألف سنة (ابن كثير، م 4 ، ص 539).  وهناك العديد من الأحاديث الصحيحة الّتي تبيّن أنّ طول يوم القيامة هو خمسين ألف سنة، ومنها (خمسين ألف سنة):

- عن أبي هريرة : (ما من صاحب ذهب ولا فضة ، لا يؤدي منها حقها ، إلا إذا كان يوم القيامة ، صفحت له صفائح من نار ، فأحمي عليها في نار جهنم . فيكوى بها جنبه وجبينه وظهره . كلما بردت أعيدت له . في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة. حتى يقضى بين العباد . فيرى سبيله . إمّا إلى الجنّة وإما إلى النّار . قيل : يا رسول الله ! فالإبل ؟ قال : ولا صاحب إبل لا يؤدي منها حقها . ومن حقها حلبها يوم وردها . إلا إذا كان يوم القيامة . بطح لها بقاع قرقر . أوفر ما كانت . لا يفقد منها فصيلا واحداً . تطؤه بأخفافها وتعضه بأفواهها . كلما مر عليه أولاها رد عليه أخراها . في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة . حتى يقضى بين العباد . فيرى سبيله إما إلى الجنة وإما إلى النار . قيل يا رسول الله ! فالبقر والغنم ؟ قال : ولا صاحب بقر ولا غنم لا يؤدي منها حقها . إلا إذا كان يوم القيامة بطح لها بقاع قرقر . لا يفقد منها شيئا . ليس فيها عقصاء ولا جلحاء ولا عضباء تنطحه بقرونها وتطؤه بأظلافها . كلما مر عليه أولاها رد عليه أخراها . في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة . حتى يقضى بين العباد . فيرى سبيله إما إلى الجنة وإما إلى النار...(.

- عن زيد بن أسلم أن أبا صالح ذكوان أخبره أنه سمع أبا هريرة يقول : ( قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ما من صاحب ذهب ولا فضة لا يؤدي منها حقها ، إلا إذا كان يوم القيامة صفحت له صفائح من نار فأحمي عليها في نار جهنم فيكوى بها جنبه وجبينه وظهره كلما بردت أعيدت له في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة ، حتى يقضى بين العباد فيرى سبيله ، إما إلى جنة وإما إلى نار . رواه مسلم في الصحيح عن سويد بن سعيد . وكذلك رواه هشام بن سعد عن زيد بن أسلم) (سنن البيهقي الكبرى، كتاب الزكاة، باب زكاة الذهب، رقم : 7625).  وروايات أبي هريرة للحديث الصحيح الذي يؤكد أنّ طول يوم القيامة خمسين ألف سنة وردت في العديد من كتب السّنّة ( [ii]).

وفي رواية عكرمة: (عن ابن عباس في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة، قال: يوم القيامة) (صحيح: المحدث: ابن كثير، المصدر: تفسير القرآن، الصفحة أو الرقم 8/249 ؛ ابن كثير، نهاية البداية والنهاية، الصفحة أو الرقم 1/323 ).

- عن أبي سعيد الخدري، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( يوم كان مقداره خمسين ألف سنة [ المعارج :4 ] فقيل : ما أطول هذا اليوم ؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( والذي نفسي بيده إنه ليخفف على المؤمن حتى يكون أخف عليه من صلاة مكتوبة يصليها في الدنيا ) ([iii]).

- عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما قال: ( تلا رسول الله صلى الله عليه و سلم الآية يوم يقوم الناس لرب العالمين فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : كيف بكم إذا جمعكم الله كما يجمع النبل في الكنانة خمسين ألف سنة ثم لا ينظر الله إليكم) (مستدرك الحاكم، كتاب الأهوال ، حديث رقم: 8707 ، صحيح الإسناد).

- عن ابن عمر قال : (قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (يوم يقوم الناس لرب العالمين) [ المطففين:6 ] في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة ، حتى إن الرجل يتغيب في رشحه إلى أنصاف أذنيه) (صحيح ابن حبان، كتاب مناقب الصحابة، باب البعث وأحوال الناس في ذلك، رقم: 7331 ؛ مسند أحمد ، مسند عبد الله بن عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنهما، رقم : 5876؛ صحيح، المحدث: أحمد شاكر  - المصدر:  مسند أحمد - الصفحة أو الرقم 8/158).  للمزيد أنظر (خمسين ألف سنة).

توضّح الأبحاث الفلكيّة أنّ معظم الكواكب التي ترتبط بنجوم مثل شمسنا ويكون بعدها عن شمسها أقل من 0.15AU (حيث AU بعد الأرض عن الشّمس) تكون قيم التغاير المركزي لمداراتها (eccentricities) أقل من 0.05.  وبالتالي، يفترض تزامن دورة هذه الكواكب حول نفسها مع زمن دورانها حول نجمها (rotate synchronously with their orbital period).  وبالتالي فإنَّ نفس الوجه من الكوكب هو الّذي يقابل نجمه دائماً (Bodenheimer et al  2001).

وبيّنت الأحاديث أن هذا الأمر سيحصل للكرة الأرضيّة يوم القيامة، إذْ ستقترب الأرض كثيراً من الشّمس، بحيث تتزامن دورة الأرض حول نفسها مع زمن دورانها حول الشّمس، وبالتالي فإنَّ نفس الوجه من الأرض هو الّذي يقابل الشّمس دائماً، وهذا يصدّقه القرآن والأحاديث التي أكّدت أنّ طول يوم القيامة خمسين ألف سنة (خمسين ألف سنة).

المطلب الثاني:  حدّ روش

The Roche Limit ([6])

The Roche limit is the minimum orbital radius which is necessary for dust or particles to grow forming a moon, or necessary for an existing moon to remain internally stable. It is named after Édouard Roche (1820 – 1883). (Figures 1 and 2)

حدّ روش هو أقل نصف قطر مداري لازم لنمو الغبار أو الجسيمات لكي تشكل قمراً، أو للمحافظة على قمر حالي مستقرًا داخليًا.  والتسمية تعود للعالم إدوارد روش.  أنظر مجموعة الأشكال 1، 2.

 

Determining the Roche limit ([7])

إيجاد صيغة رياضية لحدّ روش

Two particles (mass m, radius r) orbiting the planet (mass M) will be bound, if their mutual gravitational force

F = G*m*m/(2r)2

is greater than the difference of the gravitational forces ((tidal force) exerted by the body of mass M  on the particles at R-r and R+r

ΔF = F2 - F1 = G*m*M/(R-r)2 - G*m*M/(R+r)2

ΔF = (G*m*M/R2)*[1/(1-r/R)2 - 1/(1+r/R)2]

For m<<M (or r/R<<1):

1/(1-r/R)2 - 1/(1+r/R)2 ≈ 1/(1-2r/R) - 1/(1+2r/R) ≈ 1+2r/R - (1-2r/R) = 4r/R

The Roche limit is given by the condition:

ΔF = F

(G*m*M/R2)*4r/R = G*m*m/(4r2)

M*4r/R3 = m/(4r2)

R = r*(16*M/m)1/3 ≈ 2.5*r*(M/m)1/3

Using the densities of the bodies m=ρm*4p*r3/3 and M=ρM*4p*rM3/3:

R = r*(16*M/m)1/3 = rM*(16*ρMm)1/3

In case of equal densities, ρM = ρm

R ≈ 2.5*rM

A typical white dwarf is half as massive as the Sun, yet only slightly bigger than Earth. An Earth-sized white dwarf has a density of 1 x 109 kg/m3. Earth itself has an average density of only 5.4 x 103 kg/m3. That means a white dwarf is 200,000 times as dense.  Roche limit for Earth orbiting A typical white dwarf is 147 multiples of its radius:

R/ rM = (16*ρMm)1/3 = (16*200000)1/3= 147

Table 1: Roche limit (fluid) for Moon orbiting Earth, and for Earth orbiting Sun. ([8])

Radius

[km]

Density

kg/m3

Roche limit
R [km]

orbit radius

Earth

6,378

5,510

18,970

384,400 km

= 20 R

Moon

3,350

Sun

696,000

1,410

1,113,000

149,600,000 km

= 134 R = 215 Rsun

Earth

5,510

 

The table below gives the Roche limits expressed in kilometers and in primary radii. The true Roche Limit for a satellite depends on its density and rigidity. ([9]).

Primary

Satellite

Roche limit (rigid)

Roche limit (fluid)

Distance (km)

R

Distance (km)

R

Earth

Moon

9,496

1.49

18,261

2.86

Earth

average Comet

17,880

2.80

34,390

5.39

Sun

Earth

554,400

0.80

1,066,300

1.53

Sun

Jupiter

890,700

1.28

1,713,000

2.46

Sun

Moon

655,300

0.94

1,260,300

1.81

Sun

average Comet

1,234,000

1.78

2,374,000

3.42

 

Primary

Satellite

Orbital Radius vs. Roche limit

(rigid)

(fluid)

Sun

Mercury

104:1

54:1

Earth

Moon

41:1

21:1

 

Roche limit (Roche radius): is the distance within which a celestial body held together only by its own gravity will disintegrate due to a second celestial body's tidal forces exceeding the first body's gravitational self-attraction. Inside the Roche limit, orbiting material will tend to disperse and form rings, while outside the limit, material will tend to coalesce ([10])

حد روش (نصف قطر روش): لو فرضنا أنّ جسماً سماوياً تجتمع مادته فقط بفعل جاذبيته الذاتية ، فإنّ حد روش هي المسافة التي يتحلل عندها هذا الجسم بفعل تأثير قوى المد والجزر من جسم سماوي آخر مجاور تتجاوز قوة جذبه الجاذبية الذاتية للجسم الأول. داخل حدود روش ، تميل مادة الجرم السماوي إلى التفرق وتشكل حلقات ، في حين أن المواد المتواجدة خارج حد روش ، ستميل إلى التماسك

 

An orbiting mass of fluid held together by gravity, here viewed from above the orbital plane. Far from the Roche limit, the mass is practically spherical.

كتلة من السائل تدور حول نجم أساسي متماسكة بفعل الجاذبية الذاتية.  يتم النظر هنا من فوق المستوى المداري. بعيدًا عن حدود روش تكون الكتلة عمليا كروية.

Closer to the Roche limit, the body is deformed by tidal forces.

وفي موقع أقرب من حدّ روش، يتشويه الجسم بفعل تأثير قوى المد والجزر.

Within the Roche limit, the mass's own gravity can no longer withstand the tidal forces, and the body disintegrates.

ضمن حدود روش، لم تعد الجاذبية الذاتية للكتلة نفسها قادرة على تحمل قوى المد والجزر، فيتفكك الجسم.

Particles closer to the primary move more quickly than particles farther away, as represented by the arrows.

الجسيمات الأقرب إلى النجم الأولي تتحرك بسرعة أكبر من الجسيمات البعيدة ، كما توضح السهام.

The varying orbital speed of the material eventually causes it to form a ring.

السرعة المدارية المختلفة للمادة في نهاية المطاف تتسبب في تشكيل حلقة.

المطلب الثاني : الآيات القرآنية تبين حال الشمس والأرض والجبال والكواكب يوم القيامة

الفرع الأول: يوم القيامة تدنو الشمس من الأرض فتتفتت الكواكب والجبال (The Roche Limit).

(وَإِذَا الْجِبَالُ سُيِّرَتْ ) ( التكوير : 3).  قلعت عن وجه الأرض فصارت هباءً منثوراً. (البغوي).

(وَتَكُونُ الْجِبَالُ كَالْعِهْنِ الْمَنفُوشِ) (القارعة: 5).  يعني قد صارت كأنها الصوف المنفوش الذي قد شرع في الذهاب والتمزق قال مجاهد وعكرمة وسعيد بن جبير والحسن وقتادة وعطاء الخراساني والضحاك والسدي " العهن " الصوف ثم أخبر تعالى عما يئول إليه عمل العاملين وما يصيرون إليه من الكرامة والإهانة بحسب أعماله فقال. (ابن كثير).

(وَإِذَا الْقُبُورُ بُعْثِرَتْ) (الإنفطار : 4) . قال ابن عباس بحثت وقال السدي تبعثر تحرك فيخرج من فيها (ابن كثير).

(أَفَلَا يَعْلَمُ إِذَا بُعْثِرَ مَا فِي الْقُبُورِ ) (العاديات: 9).  أي أخرج ما فيها من الأموات. (ابن كثير).

 (كَلَّا إِذَا دُكَّتِ الْأَرْضُ دَكًّا دَكًّا ) (الفجر: 21).  يخبر تعالى عما يقع يوم القيامة من الأهوال العظيمة فقال تعالى "كلا"  أي حقا " إذا دكت الأرض دكا دكا"  أي وطئت ومهدت وسويت الجبال وقام الخلائق من قبورهم لربهم (ابن كثير).

 (إِذَا زُلْزِلَتِ الْأَرْضُ زِلْزَالَهَا * وَأَخْرَجَتِ الْأَرْضُ أَثْقَالَهَا) (الزلزلة: 1-2).  قال الإمام أحمد : حدثنا أبو عبد الرحمن ، حدثنا سعيد ، حدثنا عياش بن عباس ، عن عيسى بن هلال الصدفي ، عن عبد الله بن عمرو قال : (أتى رجلٌ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، فقالَ : أقرِئني يا رسولَ اللَّهِ ، قالَ لَهُ : اقرَأ ثلاثًا من ذاتِ الر ، فقالَ الرَّجلُ : كبِرَت سنِّي ، واشتدَّ قلبي ، وغلُظَ لساني ، قالَ : فاقرأ مِن ذاتِ حم فقالَ : مِثلَ مقالتِهِ الأولى ، فقالَ : اقرأ ثلاثًا منَ المسبِّحاتِ ، فقالَ : مِثلَ مقالتِهِ ، فقالَ الرَّجلُ : ولَكِن أقرئني يا رسولَ اللَّهِ سورةً جامعةً فأقرأَهُ : إذا زُلْزِلَتِ الأرضُ حتَّى إذا فرغَ منها قالَ الرَّجلُ : والَّذي بعثَكَ بالحقِّ ، لا أزيدُ عليها أبدًا ، ثمَّ أدبرَ الرَّجلُ فقالَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ : أفلحَ الرُّوَيْجلُ ، أفلحَ الرُّوَيْجلُ ، ثمَّ قالَ : عليَّ بِهِ ، فجاءَهُ ، فقالَ لَهُ : أُمِرتُ بيومِ الأضحى ، جعلَهُ اللَّهُ عيدًا لِهَذِهِ الأمَّةِ ، فقالَ الرَّجلُ : أرأيتَ إن لم أجِد إلَّا مَنيحةَ ابني ، أفأضحِّي بِها ؟ قالَ : لا ، ولَكِن تأخُذُ من شعرِكَ ، وتقلِّمُ أظفارَكَ ، وتَقصُّ شاربَكَ ، وتحلقُ عانتَكَ ، فذلِكَ تمامُ أضحيَّتِكَ عندَ اللَّهِ) (الراوي : عبدالله بن عمرو ، المحدث : أحمد شاكر ، المصدر : مسند أحمد، الصفحة أو الرقم: 10/81 ، خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح.  التخريج : أخرجه أحمد (6575)، والنسائي في ((السنن الكبرى)) (8027))

أنظر الحاشية للمزيد من أحاديث فضل سورة الزلزلة ([11]).

قال ابن عباس : ( إذا زلزلت الأرض زلزالها ) أي : تحركت من أسفلها .

( وأخرجت الأرض أثقالها ). يعني : ألقت ما فيها من الموتى . قاله غير واحد من السلف . وهذه كقوله تعالى: ( يا أيها الناس اتقوا ربكم إن زلزلة الساعة شيء عظيم ) [ الحج : 1 ] وكقوله ( وإذا الأرض مدت وألقت ما فيها وتخلت ) [ الانشقاق : 3 ، 4 ] .

وقال مسلم في صحيحه : حدثنا واصل بن عبد الأعلى ، حدثنا محمد بن فضيل ، عن أبيه ، عن أبي حازم ، عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " تقيء الأرض أفلاذ كبدها أمثال الأسطوان من الذهب والفضة ، فيجيء القاتل فيقول : في هذا قتلت ، ويجيء القاطع فيقول : في هذا قطعت رحمي ، ويجيء السارق فيقول : في هذا قطعت يدي ، ثم يدعونه فلا يأخذون منه شيئا " .

(إِذَا وَقَعَتِ الْوَاقِعَةُ (1) لَيْسَ لِوَقْعَتِهَا كَاذِبَةٌ (2) خَافِضَةٌ رَّافِعَةٌ (3) إِذَا رُجَّتِ الْأَرْضُ رَجًّا (4) وَبُسَّتِ الْجِبَالُ بَسًّا (5) فَكَانَتْ هَبَاءً مُّنبَثًّا (6)) (الواقعة 1-6)

(إِذَا رُجَّتِ الْأَرْضُ رَجًّا ).  قوله تعالى : إذا رجت الأرض رجا أي زلزلت وحركت عن مجاهد وغيره ، يقال: رجه يرجه رجا أي حركه وزلزله . وناقة رجاء أي عظيمة السنام . وفي الحديث : من ركب البحر حين يرتج فلا ذمة له يعني إذا اضطربت أمواجه . قال الكلبي : وذلك أن الله تعالى إذا أوحى إليها اضطربت فرقا من الله تعالى . قال المفسرون : ترتج كما يرتج الصبي في المهد حتى ينهدم كل ما عليها ، وينكسر كل شيء عليها من الجبال وغيرها . وعن ابن عباس : الرجة الحركة الشديدة يسمع لها صوت . وموضع " إذا " نصب على البدل من " إذا وقعت " . ويجوز أن ينتصب ب خافضة رافعة أي تخفض وترفع وقت رج الأرض وبس الجبال ، لأن عند ذلك ينخفض ما هو مرتفع ، ويرتفع ما هو منخفض . وقيل : أي وقعت الواقعة إذا رجت الأرض ؛ قاله الزجاج والجرجاني . وقيل : أي : اذكر إذا رجت الأرض رجا مصدر وهو دليل على تكرير الزلزلة .(تفسير القرطبي).

(وَبُسَّتِ الْجِبَالُ بَسًّا ).  قوله تعالى : وبست الجبال بسا أي فتتت ، عن ابن عباس . مجاهد : كما يبس الدقيق أي يلت . والبسيسة السويق أو الدقيق يلت بالسمن أو بالزيت ثم يؤكل ولا يطبخ وقد يتخذ زادا . قال الراجز :

لا تخبزا خبزا وبسا بسا ولا تطيلا بمناخ حبسا

وذكر أبو عبيدة : أنه لص من غطفان أراد أن يخبز فخاف أن يعجل عن ذلك فأكله عجينا . والمعنى أنها خلطت فصارت كالدقيق الملتوت بشيء من الماء . أي تصير الجبال ترابا فيختلط البعض بالبعض . وقال الحسن : و " بست " قلعت من أصلها فذهبت ، نظيره : (وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْجِبَالِ فَقُلْ يَنسِفُهَا رَبِّي نَسْفًا * فَيَذَرُهَا قَاعًا صَفْصَفًا * لَّا تَرَىٰ فِيهَا عِوَجًا وَلَا أَمْتًا ) (طه 107-105) . وقال عطية : بسطت كالرمل والتراب . وقيل : البس : السوق أي سيقت الجبال . قال أبو زيد : البس : السوق ، وقد بسست الإبل أبسها بالضم بسا . وقال أبو عبيد : بسست الإبل وأبسست - لغتان - إذا زجرتها وقلت لها : بس بس . وفي الحديث : يخرج قوم من المدينة إلى اليمن والشام والعراق يبسون والمدينة خير لهم لو كانوا يعلمون ومنه الحديث الآخر : جاءكم أهل اليمن يبسون عيالهم والعرب تقول : جيء به من حسك وبسك . ورواهما أبو زيد بالكسر، فمعنى من حسك من حيث أحسسته ، وبسك من حيث بلغه مسيرك . وقال مجاهد : سالت سيلا . عكرمة : هدت هدا . محمد بن كعب : سيرت سيرا ، ومنه قول الأغلب العجلي : وقال الحسن : قطعت قطعا . والمعنى متقارب . (تفسير القرطبي).  ينسفها يطيرها . نسفا قال ابن الأعرابي وغيره : يقلعها قلعا من أصولها ثم يصيرها رملا يسيل سيلا.  (فَيَذَرُهَا قَاعًا صَفْصَفًا) القاع الأرض الملساء بلا نبات ولا بناء؛ والقاع المستوي من الأرض، والصفصف القرعاء، وقيل : المستوي من الأرض.

(فَكَانَتْ هَبَاءً مُّنبَثًّا ) .  قوله تعالى : فكانت هباء منبثا قال علي رضي الله عنه : الهباء الرهج الذي يسطع من حوافر الدواب ثم يذهب ، فجعل الله أعمالهم كذلك . وقال مجاهد : الهباء هو الشعاع الذي يكون في الكوة كهيئة الغبار . وروي نحوه عن ابن عباس . وعنه أيضا : هو ما تطاير من النار إذا اضطربت يطير منها شرر فإذا وقع لم يكن شيئا . وقاله عطية . وقد مضى في ( الفرقان ) عند قوله تعالى : وقدمنا إلى ما عملوا من عمل فجعلناه هباء منثورا وقراءة العامة منبثا بالثاء المثلثة أي متفرقا من قوله تعالى : وبث فيها من كل دابة أي فرق ونشر . وقرأ مسروق والنخعي وأبو حيوة " منبتا " بالتاء المثناة أي منقطعا من قولهم : بته الله أي قطعه ، ومنه البتات .

ويقول ابن كثير في التفسير: "وقال عكرمة : المنبث : الذي ذرته الريح وبثته . وقال قتادة : (هَبَاءً مُّنبَثًّا) كيبيس الشجر الذي تذروه الرياح . وهذه الآية كأخواتها الدالة على زوال الجبال عن أماكنها يوم القيامة ، وذهابها وتسييرها ونسفها - أي قلعها - وصيرورتها كالعهن المنفوش.".

 (وَإِذَا الْكَوَاكِبُ انتَثَرَتْ ) ( الإنفطار : 2).   أي تساقطت. (البغوي)

 (وَإِذَا الْأَرْضُ مُدَّتْ * وَأَلْقَتْ مَا فِيهَا وَتَخَلَّتْ) (الإنشقاق : 3 - 4)

 (وإذا الأرض مدت): أي بسطت وفرشت ووسعت.  قال ابن جرير رحمه الله : حدثنا ابن عبد الأعلى حدثنا ابن ثور عن معمر عن الزهري عن علي بن الحسين أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : إذا كان يوم القيامة مد الله الأرض مد الأديم حتى لا يكون لبشر من الناس إلا موضع قدميه فأكون أول من يدعى وجبريل عن يمين الرحمن والله ما رآه قبلها فأقول يا رب إن هذا أخبرني أنك أرسلته إلي فيقول الله عز وجل - صدق ثم أشفع فأقول يا رب عبادك عبدوك في أطراف الأرض قال وهو المقام المحمود "(ابن كثير).

(وَأَلْقَتْ مَا فِيهَا وَتَخَلَّتْ ): أي ألقت ما في بطنها من الأموات وتخلت منهم قاله مجاهد وسعيد وقتادة (ابن كثير)

الفرع الثاني: الشمس في مرحلة التكوير تمزق الجبال وتسحق الكواكب وتنفثها دخانا

A White Dwarf Star Has Been Detected Destroying Its Own Planets ([12])

تم الكشف عن نجم قزم أبيض يقوم بتمزيق جرم يشبه الكويكب إلى أشلاء.

 

In this artist’s conception, a tiny rocky object vaporizes as it orbits a white dwarf star. Astronomers have detected the first planetary object transiting a white dwarf using data from the K2 mission. Slowly the object will disintegrate, leaving a dusting of metals on the surface of the star. Credits: CfA/Mark A. Garlick   -  NASA

 

After the Sun has stopped hydrogen fusion in its core, it loses mass as it sheds its outer layers after the red giant phase and subsequent planetary nebula formation. It is estimated that the Sun will lose about 50% of its mass during this time, naturally affecting the Solar System as a whole. As the Sun loses mass, the outer planets (such as Jupiter) will drift outwards, increasing their orbital radii. In the simulation, Debes is very careful to ensure there is a gradual reduction in solar mass to ensure stability in the simulation.

What we are left with is an old Solar System, where little is left of the inner planets (it is likely that anything within the orbit of the Earth will have been swallowed by the Sun as it expanded through the red giant phase). Although the future white dwarf Solar System will seem very alien to present day, some things won’t change. Jupiter’s orbit might have receded with the drop in solar mass, it will remain a planetary heavyweight, causing disruption in asteroid orbits. Using known asteroid data, the motion of these chunks of rocks are allowed to evolve, and over millions of years, they may get thrown out of the Solar System, or more interestingly, pushed closer to the white dwarf. Once the whole system has settled down, resonances in the asteroid belt will become amplified; Kirkwood Gaps (caused by gravitational resonance with Jupiter) will widen, and according to Debes’ simulations, the edges of these gaps will become perturbed even more, making more asteroids available to be tidally disrupted and shredded to dust.

بعد أن تتوقف الشمس عن تفاعل اندماج الهيدروجين في القلب ، فإنها تفقد من كتلتها عندما تنزاح طبقاتها الخارجية بعد طور العملاق الأحمر مكونة السديم الكوكبي. تشير التقديرات إلى أن الشمس سوف تفقد حوالي 50٪ من كتلتها خلال هذا الوقت ، مما يؤثر بشكل طبيعي على النظام الشمسي ككل.  بينما تفقد الشمس الكتلة ، ستنجرف الكواكب الخارجية (مثل المشتري) إلى الخارج ، مما يزيد من نصف قطر مدارها. في المحاكاة ، كان ديبس (Debes) حريصا لضمان وجود انخفاض تدريجي في كتلة الشمس ليضمن الاستقرار في المحاكاة.

ما سيتبقى هو نظام شمسي قديم ، حيث لا يتبقى سوى القليل من الكواكب الداخلية (من المحتمل أن يكون أي شيء داخل مدار الأرض قد ابتلعته الشمس أثناء توسعها خلال مرحلة العملاق الأحمر). على الرغم من أن نظام شمس القزم الأبيض المستقبلي سيبدو غريبًا جدًا بالنسبة لواقعنا اليوم ، إلا أن بعض الأشياء لن تتغير. وربما يكون مدار كوكب المشتري قد قلّ مع انخفاض كتلة الشمس ، وسيبقى المشتري كوكبا ثقيلا، مما يتسبب في احداث اضطرابات لمدارات الكويكبات. باستخدام بيانات الكويكبات المعروفة ، يُسمح لحركة هذه القطع من الصخور بالتطور ، وعلى مدى ملايين السنين ، قد يتم إخراجها من النظام الشمسي، أو الإحتمال الآخر الأكثر إثارة للاهتمام ، هو أن يتم دفعها أقرب إلى القزم الأبيض. وبمجرد أن يستقر النظام بأكمله، فإن الإهتزازات في حزام الكويكبات سوف تتضخم؛ سوف تتوسع فجوات كيركوود (الناتجة عن اهتزازات الجاذبية مع المشتري)، ووفقا لمحاكاة ديبس ، ستزداد حواف هذه الفجوات بشكل أكبر ، مما يجعل المزيد من الكويكبات عُرضة للمد الجاذبي وللتقطيع إلى غبار.

 

There are many white dwarf candidates out there with dusty metallic absorption lines. This means that there used to be rocky bodies orbiting these stars, but became pulverized (by tidal shear) for astronomers to analyse. These white dwarf systems can give us a clue as to what mechanisms could be supplying the white dwarfs with dusty material, even giving us a glimpse into the future of our Solar System.

So, where does this dust come from? As the asteroid orbits are perturbed by Jupiter, they may get close enough to be tidally disrupted. Get too close and they will get shredded by the gravitational shear created by the steep tidal radius of the compact white dwarf. The asteroid dust then settles into the white dwarf. The presence of this dust has a very obvious signature in the absorption lines of spectroscopic data, allowing researchers to infer an accretion rate for metal-rich white dwarfs. In Debes’ model, he has set the upper limit to 10^16 g/year and a lower limit to 10^13 g/year, consistent with observed estimates.

In his evolved Solar System model, Jupiter’s gravity controls this accretion rate, pushing asteroids toward the white dwarf and, by using a powerful supercomputer to track the perturbations and eventual shredding of known asteroids, there may be an opportunity to arrive at a profound conclusion. Debes is able to use his model to compare observations of known dusty white dwarfs with the simulated outcome of the Solar System. With reference to previous studies (in particularly Koester & Wilken, 2006 in the journal Astronomy & Astrophysics), Debes has found some similar white dwarf “Suns”

هناك العديد من نجوم الأقزم البيض تظهر خطوط امتصاص لمعادن تمتزج بأتربة. وهذا يعني أنه كان هناك كتل صخرية تدور حول هذه النجوم ، ولكن تم تحطيمها وسحقها (القص بفعل قوة المد الجاذبي) مما يسمح للفلكيين القيام بتحليلها. هذه الأنظمة القزمة البيضاء يمكن أن تعطينا فكرة عن الآليات التي يمكن أن تزود الأقزام البيضاء بمادة معدنية مغبرة، وهذا يعطينا لمحة عن مستقبل نظامنا الشمسي.

إذن، من أين يأتي هذا الغبار؟ عندما تتعرض مدارات الكويكبات لتأثير كوكب المشتري ، فإن الكويكبات قد تقترب بما فيه الكفاية لتتأثر تدريجيا بالمد الجاذبي للمشتري. مزيد اقتراب يؤدي إلى تمزيق هذه الكويكبات من خلال التقطيع والقص الجاذبي الذي أنشأه نصف قطر المد العميق والحاد للقزم الأبيض المضغوط. ثم يستقر غبار الكويكب في القزم الأبيض. إن وجود هذا الغبار له شاهد واضح للغاية في خطوط الامتصاص للبيانات الطيفية ، مما يسمح للباحثين باستنتاج معدل النماء في حال الأقزام البيضاء الغنية بالمعادن. في نموذج Debes ، قام بتعيين الحد الأعلى 10^16 غرام /سنة، والحد الأدنى 10^13 غرام/ سنة ؛ بما يتفق مع التقديرات الملاحظة.

في نموذجه المتطور للنظام الشمسي ، تتحكم جاذبية المشتري في معدل النماء أو التراكم هذا، فتدفع (جاذبية المشتري) الكويكبات نحو القزم الأبيض، وباستخدام حاسوب عملاق لتتبع الاضطرابات والتقطيع النهائي لكويكبات معروفة ، قد تكون هناك فرصة للتوصل إلى نتيجة عميقة. يستطيعDebes استخدام نموذجه لمقارنة بيانات رصد الأقزام البيضاء المغبرة المعروفة مع نتائج المحاكاة للنظام الشمسي. بالرجوع إلى الدراسات السابقة (لا سيما في Koester & Wilken، 2006 في مجلة Astronomy & Astrophysics) ، وجد Debes بعض أقزام بيضاء مشابهة "شموس".

 

White dwarf star has been detected ripping an asteroid-like object to shreds. This observation now proves the hypothesis that why a white dwarf star seen to be gaining mass is not fusing heavier elements, but eating its own planets. In about 8 billion years from now, our own sun may do the same thing.

The team of astronomers, led by Andrew Vanderburg of the Harvard-Smithsonian Center for Astrophysics (CfA), had noticed several planetary pieces in orbit during their observations of the white dwarf (WD 1145+017).

Vanderburg said in a statement:

‘This is something no human has seen before — we’re watching a solar system get destroyed.’

The pieces were detected by the Kepler space telescope. The size of the planetary pieces is estimated to be around the size of the asteroid “Ceres,” which is located inside our own solar system’s main asteroid belt.

These planetary pieces have an orbit of between 4.5 and 4.9 hours, and are too small to be seen. It was the presence of their massive dust clouds, trailing them in their orbits, that helped the researchers detect them.

This orbital period places it extremely close to the white dwarf and its searing heat and shearing gravitational force. ([13])

“It’s fascinating,” Michael Jura, an astronomer from the University of California, Los Angeles, who was not part of the discovery team, told Science Magazine. “They’ve actually caught in the act the process of some asteroid breaking into pieces, being disrupted by the white dwarf host star.”

The white dwarf is about 570 light-years away, and is in the direction of the constellation Virgo. Before becoming a white dwarf, it would have been similar to our own sun. Toward the end of its life, it would have become a red giant, and then thrown off its outer layers.

What remains is an Earth-sized core that’s called a white dwarf star. It then will generally consist of carbon and oxygen with a thin hydrogen or helium shell. Any planets that survived would find life around a white dwarf star very harsh. When a planet or asteroid drifts too close to the dwarf star, the intense tides will rip them to pieces.

For the last decade, we’ve suspected that white dwarf stars were feeding on the remains of rocky objects, and this result may be the smoking gun we’re looking for,” Fergal Mullally, staff scientist of K2 at SETI and NASA’s Ames Research Center in Moffett Field, said in a NASA release.

“However, there’s still a lot more work to be done figuring out the history of this system.”

The typical white dwarf exerts a strong gravitational pull at the surface, which, according to Science Magazine if you were to drop a rock from 1 meter high, it would hit the surface at thousands of miles per hour.

With the gravitational force as strong as this, it is expected that elements heavier than helium should be pulled beneath the star’s surface, but on many white dwarfs there is a presence of heavy elements, which suggests that asteroids are depositing elements such as silicon and iron.

“It’s like panning for gold — the heavy stuff sinks to the bottom. These metals should sink into the white dwarf’s interior where we can’t see them,” John Johnson, a co-author, explained to PHYS ORG.

Boris Gänsicke, an astronomer at the University of Warwick in England who studies heavy-element pollution in white dwarfs, but was not involved in this research, told National Geographic: “These should disappear on relatively short timescales; [because] these elements haven’t disappeared yet means they’ve been replenished relatively recently.”

Francesca Faedi, an astronomer from University of Warwick, wrote in a commentary that accompanies the study: “Future observations of evaporating planets and metal-polluted white dwarfs might even allow scientists to distinguish between material that originated in a planet’s core as opposed to its mantle.”

Scientists have said that white dwarfs that showed evidence of heavy metals had become “polluted” as they destroyed asteroids or rocky planets, but they had little to no evidence, and most of what they had was often circumstantial. Few white dwarfs that are polluted show any signs of having debris disks surrounding them, and for the ones that do, their origin has been uncertain.

This system however shows all three: A polluted white dwarf, a surrounding debris disk, and at least one compact, rocky object.

‘We now have a ‘smoking gun’ linking white dwarf pollution to the destruction of rocky planets,’

says Vanderburg.

While there will be other interpretations of these observations, Gänsicke says that Vanderburg’s group is plausible. “I can’t think of an alternative explanation,” he says. “The exciting thing is that, yes, the story we’ve been developing over the past decade works the way we think it works.”

The Harvard-Smithsonian Center for Astrophysics wrote in a press release: “What is certain is that the remaining objects will not last forever. They are being vaporized by the intense heat of the white dwarf. They also are orbiting very close to the tidal radius, or distance at which gravitational tides from the white dwarf can rip apart a rocky body.

While there was a prominent dip in brightness occurring every 4.5 hours, blocking up to 40 per cent of the white dwarf’s light, the transit signal of the tiny planet did not exhibit the typical symmetric U-shaped pattern.  It showed an asymmetric elongated slope pattern that would indicate the presence of a comet-like tail. Together these features indicated a ring of dusty debris circling the white dwarf, and what could be the signature of a small planet being vaporised. . ([14])

“Within the next million years or so, all that will remain of these asteroidal bits is a thin metal dusting on top of an innocent-looking white dwarf star.”

The origin of the objects orbiting the white dwarf star is still unknown, but it is likely that it was an existing planet whose orbit had become unstable when it was dragged towards the white dwarf. There are up to six dwarf planets in orbit around the star that have been spotted, each having a trailing dust field of debris.

لقد تم الكشف عن نجم قزم أبيض وهو يقوم بتمزيق جرم يشبه الكويكب إلى أشلاء. تثبت هذه الملاحظة الآن فرضية أن الذي يجعل نجم قزم أبيض يكتسب المزيد من الكتلة ليس سببه دمج عناصر أثقل ، بل السبب أنه يأكل كواكبه التابعة له.  في حوالي 8 مليارات سنة من الآن ، قد تفعل شمسنا نفس الشيء.

لاحظ فريق من علماء الفلك، بقيادة أندرو فاندربرغ من مركز هارفارد للفيزياء الفلكية (CfA) ، عدة قطع كوكبية تدور حول القزم الأبيض (WD 1145 + 017)؛ وذلك خلال رصدهم له.

وقال فاندربرج في بيان:

"هذا شيء لم يشاهده أحد من قبل - نحن نشاهد نظامًا شمسياً يتم تدميره".

تم الكشف عن القطع بواسطة تلسكوب كيبلر الفضائي. يقدر حجم القطع الكوكبية بحجم الكويكب "سيريس" الذي يقع داخل حزام الكويكبات الرئيسي في نظامنا الشمسي.

هذه القطع الكويكبية لها مدار يتراوح ما بين 4.5 و 4.9 ساعة، وهي أصغر من أن تُرى. كان وجود سحابات الغبار الضخمة، التي تخلفها في مداراتها، قد ساعد الباحثين على اكتشافها.

هذه الفترة المدارية تضع الكويكبات قريبًا جدًا من القزم الأبيض حيث الحرارة الشديدة وقوة قص وتقطيع جاذبي كبيرة.

قال مايكل جورا، عالم فلك من جامعة كاليفورنيا ، لوس أنجلوس ، والذي لم يكن جزءًا من فريق الاكتشاف ، لمجلة Science Magazine: "إنه أمر رائع". " لقد اصطادوا فعلاً عملية تكسير بعض الكويكبات إلى قطع ، غير مستقرة بفعل جذب نجم القزم الأبيض المضيف ".

القزم الأبيض يبعد حوالي 570 سنة ضوئية ، وهو في اتجاه برج العذراء.  قبل أن يصبح قزمًا أبيضًا، كان يمكن أن يكون مشابهًا لشمسنا. وبحلول نهاية حياته، كان من الممكن أنه أصبح عملاق أحمر ، ثم تطرد طبقاته الخارجية؛ إلى أن أصبح الآن قزم أبيض.

ما تبقى هو قلب بحجم الأرض يسمى نجم قزم أبيض. يتكون من الكربون والأكسجين بشكل عام مع طبقة رقيقة من الهيدروجين أو الهليوم. أي كواكب ما تزال على قيد الحياة فإنها تعاني قسوة بالغة من تواجدها حول نجم قزم أبيض. عندما ينجرف كوكب أو كويكب قريب جدا من النجم القزم ، فإن المد الجاذبي الشديد سوف يمزقه إلى أشلاء.

خلال العقد الماضي، كنا نشك في أن النجوم القزمة البيضاء كانت تتغذى على بقايا الأجسام الصخرية، وقد تكون هذه النتيجة هي المدافع (المسارعات) الدخانية التي نبحث عنها ، "Fergal Mullally ، الموظف العامل في K2 في SETI ومركز أبحاث Ames في Moffett والتابع لوكالة NASA ، كما ورد في تصريح لناسا.

"ومع ذلك ، لا يزال هناك الكثير من العمل الذي ينبغي إنجازه من أجل معرفة تاريخ هذا النظام (النجم وكواكبه)".

يمارس القزم الأبيض النموذجي قوة جاذبية قوية على السطح : وفقًا لمجلة العلوم ، إذا كان بالإمكان إسقاط صخرة من ارتفاع متر واحد ، فإنها ستلامس السطح بسرعة آلاف الأميال في الساعة.

مع قوة الجاذبية القوية إلى هذا الحدّ ، من المتوقع أن يتم سحب العناصر الأثقل من الهليوم لتتواجد تحت سطح النجم، ولكن على العديد من الأقزام البيضاء هناك وجود لعناصر ثقيلة، مما يوحي بأن الكويكبات تمطر القزم الأبيض بعناصر مثل السيليكون والحديد .

"إن الأمر أشبه بغسل (المزيج) من أجل استخراج الذهب - فالمادة الثقيلة تغطس إلى القاع. يجب أن تغرق هذه المعادن في الجزء الداخلي من القزم الأبيض حيث لا يمكننا رؤيتها ، "أوضح جون جونسون ، المؤلف المشارك ، PHYS ORG.

بوريس جانسيك عالم فلك في جامعة وارويك في انجلترا يدرس التلوث الثقيل في الأقزام البيضاء ، لكنه لم يشارك في هذا البحث ، قال لـ "ناشيونال جيوغرافيك": "يجب أن تختفي العناصر الثقيلة خلال فترات زمنية قصيرة نسبياً. وبما أنّ هذه العناصر لم تختف بعد ، فهذا يعني أنه قد تم تكديسها مؤخرًا نسبيًا ".

كتبت فرانشيسكا فيدي، عالمة فلك من جامعة وارويك، في تعليق مصاحب للدراسة: "قد تسمح المشاهدات المستقبلية لكواكب التبخر والأقزام البيضاء الملوثة بالمعادن للعلماء بأن يميزوا بين المادة التي نشأت في قلب الكوكب وتلك التي تتواجد في لحاء (mantle) القزم الأبيض.

يقول العلماء إن الأقزام البيضاء التي أظهرت دليلاً على وجود معادن ثقيلة أصبحت "ملوثة - بهذه المعادن-" لأنها دمرت الكويكبات أو الكواكب الصخرية، لكن لم يكن لديهم أي دليل يذكر، ومعظم الإستدلالات غالباً غير مباشرة. قليل من الأقزام البيضاء الملوثة تظهر إشارات لوجود أقراص حطامية تحيط بها ، ومصدرها غير مؤكد.

لكن هذا النظام يظهر الأمور الثلاثة: قزم أبيض ملوث ، قرص حطام يحيط به ، وجسم صخري صغير واحد على الأقل.

"لدينا الآن" مدفع (مسارع) دخان "يربط تلوث القزم الأبيض - بعناصر ثقيلة - مع تدمير القزم لكواكب صخرية"؛ حسب قول فاندربرج.

في حين ستكون هناك تفسيرات أخرى لهذه الملاحظات ، يقول Gänsicke أن تفسير مجموعة Vanderburg معقول. "لا أستطيع التفكير في تفسير بديل" ، ويقول. "الشيء المثير هو ، نعم ، القصة التي كنا نطورها على مدى العقد الماضي تعمل بالطريقة التي نعتقد أنها تعمل بها."

كتب مركز هارفارد سميثسونيان للفيزياء الفلكية في بيان صحفي: "ما هو مؤكد هو أن الأشياء المتبقية لن تدوم إلى الأبد. يتم تبخرها من الحرارة الشديدة للقزم الأبيض. كما أنها تدور قريباً جداً من نصف قطر المد ، أو المسافة التي يمكن فيها لمد جاذبية القزم الأبيض أن يمزق جسم صخري.

في حين كان هناك انحدار بارز في السطوع الذي يحدث كل 4.5 ساعة، مما أدى إلى حجب 40 في المائة من ضوء القزم الأبيض ، فإن إشارة العبور للكوكب الصغير لم تظهر النمط المتناسق النموذجي على شكل حرف U. وقد أظهر نمطًا منحدرًا متطاولًا غير متماثل يشير إلى وجود ذيل يشبه المذنب. وقد أشارت هذه السمات مجتمعة إلى حلقة من الحطام المغبر يدور حول القزم الأبيض ، مما ينبأ عن وجود كوكب صغير يجري تبخره.

"في غضون المليون عام القادمة أو نحو ذلك ، فإن كل ما سيبقى من هذه الكويكبات والقطع هو طبقة رقيقة لغبار معدني على سطح نجم قزم أبيض يتظاهر أنه بريء".

لا يزال أصل الأشياء التي تدور حول النجم القزمي الأبيض (هذا) غير معروف ، ولكن من المرجح أنه كان كوكبًا موجودًا أصبح مداره غير مستقر عندما تم سحبه نحو القزم الأبيض. هناك ما يصل إلى ستة كواكب قزمة تدور حول النجم الذي تم رصده ، ولكل منها حقل غبار متطاير من الحطام.

 

There are billions of white dwarfs in our galaxy.  White dwarf stars represent the endpoint of the evolution of stars with initial masses ranging from about 0.07 to about 8 M. This large range encompasses the vast majority of stars formed in the Galaxy, and thus white dwarf stars represent the most common endpoint of stellar evolution. It is believed that over 97% of the stars in the Galaxy will eventually end up as white dwarfs. ([15])

Before Gaia we had 100-200 white dwarfs with precise distances and luminosities - and now we have 200,000. ([16])

 

هناك مليارات من الأقزام البيضاء في مجرتنا. تمثل نجوم الأقزام البيضاء نقطة النهاية لتطور النجوم ذات كتل أولية تتراوح من حوالي 0.07 إلى حوالي 8 أمثال كتلة الشمس. يشمل هذا النطاق الكبير الغالبية العظمى من النجوم التي تشكلت في المجرة ، وبالتالي تمثل النجوم القزمة البيضاء نقطة النهاية الأكثر شيوعًا للتطور النجمى. ويعتقد أن أكثر من 97٪ من النجوم في المجرة ستنتهي في نهاية المطاف كأقزام بيضاء.

قبل وصول بيانات مركبة الفضاء غايا، كنا نعلم المواقع والضيائية فقط لحوالي 100-200 نجم قزم أبيض.  وأما الآن فيصل الرقم لحوالي 200,000 .

 

الفرع الثالث: آية الدخان وأيام الدجال وقيام الساعة

الساعة لا تأتي إلا فجأة، وعلمها عند ربي سبحانه، والأمر قد يكون وشيكاً:

(وَلِلَّهِ غَيْبُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۚ وَمَا أَمْرُ السَّاعَةِ إِلَّا كَلَمْحِ الْبَصَرِ أَوْ هُوَ أَقْرَبُ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ) (النحل: 77).

يقول ابن كثير: يخبر تعالى عن كماله وقدرته على الأشياء في علمه غيب السماوات والأرض ، واختصاصه بذلك ، فلا اطلاع لأحد على ذلك إلا أن يطلعه [ الله ]تعالى على ما يشاء - وفي قدرته التامة التي لا تخالف ولا تمانع ، وأنه إذا أراد شيئا فإنما يقول له كن فيكون ، كما قال : ( وما أمرنا إلا واحدة كلمح بالبصر ) [ القمر : 50 ] أي : فيكون ما يريد كطرف العين . وهكذا قال هاهنا : ( وما أمر الساعة إلا كلمح البصر أو هو أقرب إن الله على كل شيء قدير ) كما قال : ( ما خلقكم ولا بعثكم إلا كنفس واحدة ) [ لقمان : 28 ] .

 (يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا ۖ قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِندَ رَبِّي ۖ لَا يُجَلِّيهَا لِوَقْتِهَا إِلَّا هُوَ ۚ ثَقُلَتْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۚ لَا تَأْتِيكُمْ إِلَّا بَغْتَةً ۗ يَسْأَلُونَكَ كَأَنَّكَ حَفِيٌّ عَنْهَا ۖ قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِندَ اللَّهِ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ ) (الأعراف 187).

تفسير ابن كثير:

( يسألونك عن الساعة ) كما قال تعالى : ( يسألك الناس عن الساعة ) ] الأحزاب : [ 63  قيل : نزلت في قريش .  وكانوا يسألون عن وقت الساعة ، استبعادا لوقوعها ، وتكذيبا بوجودها ؛ كما قال تعالى : ( ويقولون متى هذا الوعد إن كنتم صادقين ) ] الأنبياء : 38 [ ، وقال تعالى : ( يستعجل بها الذين لا يؤمنون بها والذين آمنوا مشفقون منها ويعلمون أنها الحق ألا إن الذين يمارون في الساعة لفي ضلال بعيد ) ] الشورى :  18 [

وقوله : ( أيان مرساها ) ، عن ابن عباس :" منتهاها " أي : متى محطها ؟ وأيان آخر مدة الدنيا الذي هو أول وقت الساعة ؟

( قل إنما علمها عند ربي لا يجليها لوقتها إلا هو ) أمر تعالى نبيه صلى الله عليه وسلم إذا سئل عن وقت الساعة ، أن يرد علمها إلى الله تعالى ؛ فإنه هو الذي يجليها لوقتها ، أي : يعلم جلية أمرها ، ومتى يكون على التحديد ، أي لا يعلم ذلك أحد إلا هو تعالى ؛ ولهذا قال: (ثقلت في السماوات والأرض).  عن قتادة قال : ثقل علمها على أهل السماوات والأرض أنهم لا يعلمون . قال معمر : قال الحسن : إذا جاءت ، ثقلت على أهل السماوات والأرض، يقول : كبرت عليهم .  وعن ابن عباس قال : ليس شيء من الخلق إلا يصيبه من ضرر يوم القيامة.

وقال ابن جريج : ( ثقلت في السماوات والأرض ) قال : إذا جاءت انشقت السماء وانتثرت النجوم ، وكورت الشمس ، وسيرت الجبال ، وكان ما قاله الله ، عز وجل فذلك ثقلها .  واختار ابن جرير ، رحمه الله : أن المراد : ثقل علم وقتها على أهل السماوات والأرض ، كما قال قتادة .  وهو كما قالاه ، كقوله تعالى : ( لا تأتيكم إلا بغتة ) ولا ينفي ذلك ثقل مجيئها على أهل السماوات والأرض ، والله أعلم .

وقال السدي ] في قوله تعالى [ ( ثقلت في السماوات والأرض ) يقول : خفيت في السماوات والأرض ، فلا يعلم قيامها حين تقوم ملك مقرب ، ولا نبي مرسل .  (لا تأتيكم إلا بغتة) ] قال [ يبغتهم قيامها ، تأتيهم على غفلة .  وقال قتادة في قوله تعالى : (لا تأتيكم إلا بغتة) قضى الله أنها (لا تأتيكم إلا بغتة) قال : وذكر لنا أن نبي الله صلى الله عليه وسلم قال " إن الساعة تهيج بالناس ، والرجل يصلح حوضه ، والرجل يسقي ماشيته ، والرجل يقيم سلعته في السوق ويخفض ميزانه ويرفعه "

وقال البخاري : حدثنا أبو اليمان ، أنبأنا شعيب ، حدثنا أبو الزناد عن عبد الرحمن ، عن أبي هريرة ؛ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :" لا تقوم الساعة حتى تطلع الشمس من مغربها ، فإذا طلعت فرآها الناس آمنوا أجمعون، فذلك حين لا ينفع نفسا إيمانها لم تكن آمنت من قبل أو كسبت في إيمانها خيرا ، ولتقومن الساعة وقد نشر الرجلان ثوبهما بينهما ، فلا يتبايعانه ولا يطويانه . ولتقومن الساعة وقد انصرف الرجل بلبن لقحته فلا يطعمه . ولتقومن الساعة وهو يليط حوضه فلا يسقي فيه . ولتقومن الساعة والرجل قد رفع أكلته إلى فيه فلا يطعمها ".  وللمزيد أنظر طرق الحديث في الحاشية ([17]).

وقال مسلم في صحيحه : (حَدَّثَنِي زُهَيْرُ بْنُ حَرْبٍ، حَدَّثَنَا سُفْيَانُ بْنُ عُيَيْنَةَ، عَنْ أَبِي الزِّنَادِ، عَنِ الْأَعْرَجِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، يَبْلُغُ بِهِ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: تَقُومُ السَّاعَةُ وَالرَّجُلُ يَحْلُبُ اللِّقْحَةَ، فَمَا يَصِلُ الْإِنَاءُ إِلَى فِيهِ حَتَّى تَقُومَ، وَالرَّجُلَانِ يَتَبَايَعَانِ الثَّوْبَ، فَمَا يَتَبَايَعَانِهِ حَتَّى تَقُومَ، وَالرَّجُلُ يَلِطُ فِي حَوْضِهِ، فَمَا يَصْدُرُ حَتَّى تَقُومَ) (التخريج : أخرجه البخاري (6506)، ومسلم (2954) واللفظ له: (المصدر : صحيح مسلم، جزء 4/ صفحة 2278 ، رقم 2954)).

في معظم النسخ يلط وفي بعضها يليط بزيادة ياء وفي بعضها يلوط ومعنى الجميع واحد وهو أنه يطينه ويصلحه [شرح محمد فؤاد عبد الباقي].

قال ابن عباس : لما سأل الناس محمدا صلى الله عليه وسلم عن الساعة ، سألوه سؤال قوم كأنهم يرون أن محمدا حفي بهم ، فأوحى الله إليه : إنما علمها عنده ، استأثر بعلمها ، فلم يطلع الله عليها ملكا مقربا ولا رسولا .  وقوله تعالى ( يسألونك كأنك حفي عنها ) اختلف المفسرون في معناه . . . والصحيح عن مجاهد - من رواية ابن أبي نجيح وغير - قال : استحفيت عنها السؤال ، حتى علمت وقتها.  وكذا قال الضحاك ، عن ابن عباس : ( يسألونك كأنك حفي عنها ) يقول : كأنك عالم بها ، لست تعلمها ، ( قل إنما علمها عند الله).  وقال معمر ، عن بعضهم: ( كأنك حفي عنها ) كأنك عالم بها .

وقال عبد الرحمن بن زيد بن أسلم : ( كأنك حفي عنها ) كأنك عالم بها ، وقد أخفى الله علمها على خلقه ، وقرأ : (إن الله عنده علم الساعة) الآية ] لقمان :34  [.  ولهذا القول أرجح في المعنى ، والله أعلم ؛ ولهذا قال: (قل إنما علمها عند الله ولكن أكثر الناس لا يعلمون).

ولهذا لما جاء جبريل ، عليه السلام ، في صورة أعرابي ، يعلم الناس أمر دينهم ، فجلس من رسول الله صلى الله عليه وسلم مجلس السائل المسترشد ، وسأله عن الإسلام ، ثم عن الإيمان ، ثم عن الإحسان ، ثم قال : فمتى الساعة ؟ قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم :  ما المسئول عنها بأعلم من السائل ([18]) .

وكذلك سؤال الأعرابي رسول الله صلى الله عليه وسلم متى الساعة: (جاءَ رجلٌ إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ فقالَ يا رسولَ اللهِ متى قيامُ السَّاعةِ فقامَ النَّبيُّ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ إلى الصَّلاةِ فلمَّا قضى صلاتَهُ قالَ أينَ السَّائلُ عن قيامِ السَّاعةِ فقالَ الرَّجلُ أَنا يا رسولَ اللَّهِ قالَ ما أعددتَ لَها قالَ يا رسولَ اللهِ ما أعددتُ لَها كبيرَ صلاةٍ ولا صومٍ إلَّا أنِّي أحبُّ اللَّهَ ورسولَهُ. فقالَ النبيُّ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ المرءُ معَ مَنأحبَّ ، وأنتَ معَ مَن أحببتَ فما رأيتُ فرِحَ المسلمونَ بعدَ الإسلامِ فرحَهُم بِهَذا.) ( الراوي : أنس بن مالك ، المحدث : الترمذي ، المصدر : سنن الترمذي، الصفحة أو الرقم: 2385 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح )

ففيه أنه ، عليه السلام ، كان إذا سئل عن هذا الذي لا يحتاجون إلى علمه ، أرشدهم إلى ما هو الأهم في حقهم، وهو الاستعداد لوقوع ذلك ، والتهيؤ له قبل نزوله ، وإن لم يعرفوا تعيين وقته .

ولهذا قال مسلم في صحيحه : حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة وأبو كريب قالا حدثنا أبو أسامة ، عن هشام ، عن أبيه ، عن عائشة ، رضي الله عنها ، قالت : (كان الأعرابُ إذا قدِموا على رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ سألوه عن الساعةِ : متى الساعةُ ؟ فنظر إلى أحدثِ إنسانٍ منهم فقال " إن يعِشْ هذا ، لم يُدركْه الهرمُ ، قامت عليكم ساعتُكم " .) ( الراوي : عائشة أم المؤمنين ، المحدث : مسلم ، المصدر : صحيح مسلم، الصفحة أو الرقم: 2952 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح).

(كان رجالٌ من الأعرابِ جُفاةً ، يأتون النبيَّ صلى الله عليه وسلم فيسألونه: متى الساعةُ ؟ فكان يَنظُرُ إلى أصغرِهم فيقولُ: إن يعشْ هذا لا يُدرِكْه الهَرِمُ حتى تقومَ عليكم ساعتُك. قال هشامٌ: يعني موتَهم .) ( الراوي : عائشة أم المؤمنين ، المحدث : البخاري ، المصدر : صحيح البخاري، الصفحة أو الرقم:  6511 ، خلاصة حكم المحدث : [صحيح]).

الشرح: تَحكي عائشةُ رضي الله عنها أنَّه: كان رجالٌ من الأعراب جُفاةٌ؛ لأنَّ سكَّان البوادي يَغلِب عليهم خشونةُ العيش فتجفو أخلاقُهم غالبًا. يأتون النبيَّ صلَّى الله عليه وسلَّم فيسألونه: متى تقوم الساعةُ؟ فكان صلَّى الله عليه وسلَّم يَنظُر إلى أصغرِهم؛ أي: أحْدَثِهم سِنًّا، فيقول: إنْ يَعش هذا الأحدثُ سنًّا، لا يُدركه الهَرَمُ حتى تقوم عليكم ساعتُكم، قال هشام- وهو أحدُ رُواةِ الحديث-: يعني بقوله: "ساعتُكم" موتَهم الذي يفضي بهم إلى الحصول في برزخ الدار الآخرة ؛ لأنَّ ساعةَ كلِّ إنسان موته، فهي السَّاعةُ الصُّغرى، لا الكبرى التي هي بعث النَّاس للمحاسبة، ولا الوُسطى التي هي موتُ أهل القرن الواحد.

في الحديث: حِكمة النبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم، فلو قال لهم: لا أعلمُ، مع ما هم فيه من الجفاءِ وقبل تمكُّنِ الإيمان في قلوبهم، لارْتابوا، فعدَل إلى إعلامهم بالوقتِ الذي يَنقرِضون فيه، ولو كان الإيمانُ تمكَّن في قلوبهم لأفصَحَ لهم بالمراد.  وفيه: مخاطبةُ النَّاس على قدْر عقولهم.   وفيه: أنَّ السَّاعة قد تُطلق ويُراد بها الموت.

 (لقيتُ ليلةَ أُسْرِيَ بي إبراهيمَ وموسَى وعيسَى قال : فتذاكروا أمرَ الساعةِ فردُّوا أمرَهم إلى إبراهيمَ فقال: لا عِلْمَ لي بها فردُّوا الأمرَ إلى موسَى فقال : لا عِلْمَ لي بها فردُّوا الأمرَ إلى عيسَى فقال : أمَّا وَجْبَتُهَا فلا يعلمُها أَحَدٌ إلا اللهُ ذلكَ وفيما عهدَ إليَّ ربي عزَّ وجلَّ أنَّ الدجالَ خارجٌ قال : ومعي قضيبانِ فإذا رآني ذابَ كما يذوبُ الرَّصاصُ قال : فيُهلكُه اللهُ حتى إنَّ الحَجَرَ والشَّجَرَ ليقولُ: يا مسلمُ إنَّ تحتي كافرًا فتعالَ فاقتلْه قالَ : فيُهلكُهم اللهُ ثم يرجعُ الناسُ إلى بلادِهم وأوطانِهم قال : فعندَ ذلكَ يخرجُ يأجوجُ ومأجوجُ وهم من كلِّ حَدَبٍ يَنْسِلُونَ فيَطؤُونَ بلادَهم لا يأتونَ على شيٍء إلا أهلكوهُ ولا يَمرُّونَ على ماءٍ إلا شربوهُ ثم يرجعُ الناسُ إليَّ فيَشكونهم فأدعو اللهَ عليهم فيُهلكُهم اللهُ ويُميتُهم حتى تَجْوَى الأرضُ من نَتْنِ ريحِهم قال : فيُنزلُ اللهُ عزَّ وجلَّ المطرَ فتَجْرُفُ أجسادَهم حتى يَقذفَهم في البحرِ قال أبي : ذهبَ عليَّ هاهُنا شيٌء لم أفهمْهُ كأديمٍ وقال يزيدُ يعني ابنَ هارونَ : ثم تُنسفُ الجبالَ وتُمَدُّ الأرضُ مَدَّ الأديمِ ثم رجعَ إلى حديثِ هُشَيمٍ قال : ففيمَ عَهِدَ إليَّ ربي عزَّ وجلَّ أنَّ ذلكَ إذا كان كذلكَ فإنَّ الساعةَ كالحاملِ المُتِمِّ التي لا يدري أهلُها متى تَفْجَؤُهمْ بولادِهَا ليلًا أو نهارًا) ([19]) .

يقول الطبري: فهؤلاء أكابر أولي العزم من المرسلين ، ليس عندهم علم بوقت الساعة على التعيين ، وإنما ردوا الأمر إلى عيسى عليه السلام ، فتكلم على أشراطها ؛ لأنه ينزل في آخر هذه الأمة منفذا لأحكام رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ويقتل المسيح الدجال ، ويجعل الله هلاك يأجوج ومأجوج ببركة دعائه ، فأخبر بما أعلمه الله تعالى به.

(بُعِثتُ أنا والسَّاعةِ كهاتَيْن . يُشيرُ بإصبعَيْه فيمدُّهما .) ( الراوي : سهل بن سعد الساعدي ، المحدث : البخاري ، المصدر : صحيح البخاري، الصفحة أو الرقم:  6503 ، خلاصة حكم المحدث : [صحيح] ).

(بُعثتُ أنا والساعةُ كهاتينِ قال وضمَّ السبابةَ والوسطى) (الراوي : أنس بن مالك ، المحدث : مسلم ، المصدر: صحيح مسلم، الصفحة أو الرقم:  2951 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح .  التخريج : أخرجه البخاري (6504)، ومسلم (2951) واللفظ له)

وهذا سيد الرسل وخاتمهم محمد صلوات الله عليه وسلامه نبي الرحمة ، ونبي التوبة ، ونبي الملحمة، والعاقب والماحي ، والحاشر الذي تحشر الناس على قدميه ، مع قوله فيما ثبت عنه في الصحيح من حديث أنس وسهل بن سعد ، رضي الله عنهما : ( بعثت أنا والساعة كهاتين ) وقرن بين إصبعيه السبابة والتي تليها . ومع هذا كله ، قد أمره الله تعالى أن يرد علم وقت الساعة إليه سبحانه: ( قل إنما علمها عند الله ولكن أكثر الناس لا يعلمون ).

 (وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ) . لَا يَعْلَمُونَ عندما يغفلون أنّ الساعة عندما تأتي يكون هنالك ولدان: (فَكَيْفَ تَتَّقُونَ إِن كَفَرْتُمْ يَوْمًا يَجْعَلُ الْوِلْدَانَ شِيبًا * السَّمَاءُ مُنفَطِرٌ بِهِ ۚ كَانَ وَعْدُهُ مَفْعُولًا ) (المزمل 17-18).  بل و يكون هنالك أطفال ورضع وأجنة وحوامل: (يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ ۚ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ * يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَىٰ وَمَا هُم بِسُكَارَىٰ وَلَٰكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ ) (الحج 1-2).  والكلّ يموت مع نفخة الصعق: (وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَصَعِقَ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَمَن فِي الْأَرْضِ إِلَّا مَن شَاءَ اللَّهُ ۖ ثُمَّ نُفِخَ فِيهِ أُخْرَىٰ فَإِذَا هُمْ قِيَامٌ يَنظُرُونَ ) (الزمر 68).

وكذا الحال بالنسبة لنجوم الكون ومجراته.  فعندما تقوم القيامة، تكون بعض النجوم هرمة، وبعضها شابّ فيموت مع قيام الساعة، والبعض الآخر في مرحلة التخلق فيجهظ مع قيام الساعة.  كل الأحياء والمخلوقات تموت مع قيام الساعة.  فعليه ينبغي أن لا نخدع لكون شمسنا لا تزال في وسط عمرها.  نفخة الصعق تقع على الأحياء لا على الأموات.  وبالتالي إذا قامت القيامة ماتت نجوم الكون جميعا ومعا وفي لحظة ؛ يقول سبحانه وتعالى:

(إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ * وَإِذَا النُّجُومُ انكَدَرَتْ * وَإِذَا الْجِبَالُ سُيِّرَتْ ((التكوير 1-3)

(إِذَا السَّمَاءُ انفَطَرَتْ * وَإِذَا الْكَوَاكِبُ انتَثَرَتْ * وَإِذَا الْبِحَارُ فُجِّرَتْ ) (الانفطار : 1-3)

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من سره أن ينظر إلى يوم القيامة كأنه رأي عين فليقرأ : ( إذا الشمس كورت " ، و وإذا السماء انفطرت " ، و " إذا السماء انشقت.  ).

وعليه، وأرى أنّ الشمس قد تتحول إلى قزم أبيض في زمن أقل بكثير مما يحسبه العلماء؛ حيث أنّ الساعة تأتي فجأة ؛ وهذا الكون بنجومه قد لا يكون بقي له من الحياة مليارات السنين كما يحسب علماء الكون.  وبالتالي فإن الشمس حين تكور يوم القيامة قد يكون بقي من كتلتها 70 بالمائة من كتلتها الحالية؛ بل ولربما أكثر.

آية الدخان:

( فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُبِينٍ) [الدخان 10].  يقول ابن كثير: (هُوَ مِنْ أَمَارَات السَّاعَة كَمَا تَقَدَّمَ مِنْ حَدِيث أَبِي سَرِيحَة حُذَيْفَة بْن أُسَيْد الْغِفَارِيّ رَضِيَ اللَّه عَنْهُ قَالَ أَشْرَفَ عَلَيْنَا رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ غُرْفَة وَنَحْنُ نَتَذَاكَر السَّاعَة فَقَالَ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " لا تَقُوم السَّاعَة حَتَّى تَرَوْا عَشْر آيَات: طُلُوع الشَّمْس مِنْ مَغْرِبهَا وَالدُّخَان وَالدَّابَّة وَخُرُوج يَأْجُوج وَمَأْجُوج وَخُرُوج عِيسَى اِبْن مَرْيَم وَالدَّجَّال وَثَلاثَة خُسُوف: خَسْف بِالْمَشْرِقِ وَخَسْف بِالْمَغْرِبِ وَخَسْف بِجَزِيرَةِ الْعَرَب وَنَار تَخْرُج مِنْ قَعْر عَدَن تَسُوق النَّاس - أَوْ تَحْشِر النَّاس - تَبِيت مَعَهُمْ حَيْثُ بَاتُوا وَتَقِيل مَعَهُمْ حَيْثُ قَالُوا " تَفَرَّدَ بِإِخْرَاجِهِ مُسْلِم فِي صَحِيحه وَفِي الصَّحِيحَيْنِ أَنَّ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ لإبْنِ صَيَّاد " إِنَى خَبَّأْت لَك خَبِيئاً " قَالَ هُوَ الدُّخّ فَقَالَ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَهُ " اِخْسَأْ فَلَنْ تَعْدُوَ قَدْرك " قَالَ وَخَبَّأَ لَهُ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " فَارْتَقِبْ يَوْم تَأْتِي السَّمَاء بِدُخَانٍ مُبِين " وَهَذَا فِيهِ إِشْعَار بِأَنَّهُ مِنْ الْمُنْتَظَر الْمُرْتَقَب.) (ابن كثير).  هكذا (فَارْتَقِبْ) أي انتظر يا محمّد عذابهم (تحفة الأحوذي بشرح جامع التّرمذي 3177).

(أشرَف علينا رسولُ اللهِ عليه السَّلامُ، فقال: لا تقومُ السَّاعةُ حتى تَرَوْا عشْرَ آياتٍ، ثمَّ حكَى الآياتِ التي في الحديثِ الذي قبْلَ هذا، غيْرَ أنَّه لمْ يَقُلْ فيه: تَقيلُ معهم إذا قالوا، إلى آخِرِ الحديثِ. يعني حديثَ: إنَّها لنْ تقومَ حتى تَرَوْا عشْرَ آياتٍ: خَسْفٌ بالمشرِقِ، وخَسْفٌ بالمغرِبِ، وخَسْفٌ بجزيرةِ العرَبِ، ويأجوجُ ومأجوجُ، والدَّابَّةُ، والدُّخَانُ، والدَّجَّالُ، ونُزولُ عيسى ابنِ مَرْيَمَ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، وطُلوعُ الشَّمسِ من مغرِبِها، ونارٌ تخرُجُ من قَعْرِ عَدَنَ، تَقيلُ معهم إذا قالوا، وتروحُ معهم إذا راحوا.) ( الراوي : حذيفة بن أسيد ، المحدث : شعيب الأرناؤوط ، المصدر : تخريج مشكل الآثار، الصفحة أو الرقم: 960 ، خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح على شرط مسلم

(إنَّ الساعةَ لا تقومُ حتى تكونَ عشرُ آياتٍ ؛ الدخانُ ، والدَّجالُ ، والدابةُ ، وطلوعُ الشمسِ من مغربِها ، وثلاثةُ خسوفٍ : خسفٌ بالمشرقِ ، وخسفٌ بالمغرب وخسفٌ بجزيرة العربِ ، ونزولُ عيسى ، وفتحُ يأجوجَ ومأجوجَ ، ونارٌ تخرج من قَعْرِ عدنٍ ؛ تسوقُ الناسَ إلى المحشرِ ؛ تبيتُ معهم حيث باتوا وتقيلُ معهم حيث قالوا) الراوي : حذيفة بن أسيد الغفاري ، المحدث : الألباني ، المصدر : صحيح الجامع، الصفحة أو الرقم: 1635 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح ،  انظر شرح الحديث رقم 62024

وللمزيد في شأن الدخان أنظر : (عمري: دخان السّماء المتوعدُ به).

أيام الدجال:

(ذكر رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ الدَّجَّالَ ذاتَ غَداةٍ . فخفض فيه ورفَع . حتى ظننَّاه في طائفةِ النخلِ . فلما رُحْنا إليه عرف ذلك فينا . فقال " ما شأنُكم ؟ " قلنا : يا رسولَ اللهِ ! ذكرتَ الدجالَ غَداةً . فخفضتَ فيه ورفعتَ . حتى ظنناه في طائفةِ النخلِ . فقال " غيرُ الدجالِ أخوفُني عليكم . إن يخرج ، وأنا فيكم ، فأنا حَجيجُه دونَكم . وإن يخرج ، ولستُ فيكم ، فامرؤ حجيجٌ نفسَه . واللهُ خليفتي على كلِّ مسلمٍ . إنه شابٌّ قَططٌ . عينُه طافئةٌ . كأني أشبِّهُه بعبدِالعُزَّى بنِ قَطَنٍ . فمن أدركه منكم فليقرأْ عليه فواتحَ سورةِ الكهفِ . إنه خارجٌ خَلةٌ بين الشامِ والعراقِ . فعاثَ يمينًا وعاث شمالًا . يا عبادَ الله ! فاثبُتوا " قلنا : يا رسولَ اللهِ ! وما لُبثُه في الأرضِ ؟ قال " أربعون يومًا . يومٌ كسنةٍ . ويومٌ كشهرٍ . ويومٌ كجمعةٍ . وسائرُ أيامِه كأيامِكم " قلنا : يا رسولَ اللهِ ! فذلك اليومُ الذي كسنةٍ ، أتكفينا فيه صلاةُ يومٍ ؟ قال " لا . اقدُروا له قَدرَه " قلنا : يا رسولَ اللهِ! وما إسراعُه في الأرضِ ؟ قال " كالغيثِ استدبرتْه الريحُ . فيأتي على القومِ فيدعوهم ، فيؤمنون به ويستجيبون له . فيأمر السماءَ فتمطر . والأرضُ فتنبتُ . فتروح عليهم سارحتُهم ، أطولُ ما كانت ذرًّا ، وأسبغُه ضروعًا ، وأمدُّه خواصرَ . ثم يأتي القومَ . فيدعوهم فيردُّون عليه قولَه . فينصرف عنهم . فيصبحون مَمْحَلين ليس بأيديهم شيءٌ من أموالِهم . ويمرُّ بالخَربةِ فيقول لها : أَخرِجي كنوزَك . فتتبعُه كنوزُها كيعاسيبِ النحلِ . ثم يدعو رجلًا مُمتلئًا شبابًا . فيضربه بالسيفِ فيقطعه جزلتَينِ رميةَ الغرضِ ثم يدعوه فيقبِلُ ويتهلَّلُ وجهُه . يضحك . فبينما هو كذلك إذ بعث اللهُ المسيحَ ابنَ مريمَ . فينزل عند المنارةِ البيضاءِ شَرقَي دمشقَ . بين مَهرودَتَينِ . واضعًا كفَّيه على أجنحةِ ملَكَينِ . إذا طأطأَ رأسَه قطر . وإذا رفعه تحدَّر منه جُمانٌ كاللؤلؤ . فلا يحلُّ لكافرٍ يجد ريح نفسه إلا مات . ونفَسُه ينتهي حيث ينتهي طرفُه . فيطلبه حتى يدركَه ببابِ لُدَّ . فيقتله . ثم يأتي عيسى ابنَ مريمَ قومٌ قد عصمهم اللهُ منه . فيمسح عن وجوهِهم ويحدثُهم بدرجاتِهم في الجنةِ . فبينما هو كذلك إذ أوحى اللهُ إلى عيسى : إني قد أخرجتُ عبادًا لي ، لا يدَانِ لأحدٍ بقتالهم . فحرِّزْ عبادي إلى الطور. ويبعث اللهُ يأجوجَ ومأجوجَ . وهم من كلِّ حدَبٍ ينسِلونَ . فيمرُّ أوائلُهم على بحيرةِ طَبرِيَّةَ . فيشربون ما فيها. ويمرُّ آخرُهم فيقولون : لقد كان بهذه ، مرةً ، ماءً . ويحصر نبيُّ اللهِ عيسى وأصحابُه . حتى يكون رأسُ الثَّورِ لأحدِهم خيرًا من مائةِ دينارٍ لأحدِكم اليومَ . فيرغب نبيُّ اللهِ عيسى وأصحابُه . فيُرسِلُ اللهُ عليهم النَّغَفَ في رقابِهم . فيصبحون فرْسَى كموتِ نفسٍ واحدةٍ . ثم يهبط نبيُّ اللهِ عيسى وأصحابُه إلى الأرضِ . فلا يجِدون في الأرضِ موضعَ شبرٍ إلا ملأه زَهمُهم ونتْنُهم . فيرغب نبيُّ اللهِ عيسى وأصحابُه إلى اللهِ . فيرسل اللهُ طيرًا كأعناقِ البُختِ . فتحملُهم فتطرحهم حيث شاء اللهُ . ثم يرسل اللهُ مطرًا لا يَكِنُّ منه بيتُ مَدَرٍ ولا وَبَرٌ . فيغسل الأرضَ حتى يتركها كالزَّلفَةِ . ثم يقال للأرض : أَنبِتي ثمرَك ، ورُدِّي بركتَك . فيومئذٍ تأكل العصابةُ من الرُّمَّانةِ . ويستظِلُّون بقِحْفِها . ويبارك في الرَّسْلِ . حتى أنَّ اللقحةَ من الإبلِ لتكفي الفِئامَ من الناس . واللَّقحةُ من البقرِ لتكفي القبيلةَ من الناس . والّلقحةُ من الغنمِ لتكفي الفَخِذَ من الناس . فبينما هم كذلك إذ بعث اللهُ ريحًا طيِّبَةً . فتأخذُهم تحت آباطِهم . فتقبض رُوحَ كلِّ مؤمنٍ وكلِّ مسلمٍ . ويبقى شِرارُ الناسِ ، يتهارَجون فيها تهارُجَ الحُمُرِ ، فعليهم تقوم الساعةُ " . وفي رواية : وزاد بعد قوله " - لقد كان بهذه ، مرة ، ماءً - ثم يسيرون حتى ينتهوا إلى جبلِ الخمرِ . وهو جبلُ بيتِ المَقدسِ . فيقولون : لقد قتَلْنا مَن في الأرضِ . هَلُمَّ فلنقتلْ مَن في السماءِ . فيرمون بنُشَّابِهم إلى السماءِ . فيردُّ اللهُ عليهم نُشَّابَهم مخضوبةً دمًا " . وفي روايةِ ابنِ حجرٍ " فإني قد أنزلت عبادًا لي ، لا يَدَيْ لأحدٍ بقتالِهم " .) ( الراوي : النواس بن سمعان ، المحدث : مسلم ، المصدر : صحيح مسلم، الصفحة أو الرقم: 2937 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح ،  شرح الحديث

الفرع الرابع: اقتربت الساعة وانشق القمر

(اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانشَقَّ الْقَمَرُ ) (القمر: 1).  أورد القرطبي في تفسيره: "وانشق القمر أي وقد انشق القمر . وكذا قرأ حذيفة " اقتربت الساعة وقد انشق القمر " بزيادة " قد " وعلى هذا الجمهور من العلماء ؛ ثبت ذلك في صحيح البخاري وغيره من حديث ابن مسعود وابن عمر وأنس وجبير بن مطعم وابن عباس رضي الله عنهم . وعن أنس قال : سأل أهل مكة النبي صلى الله عليه وسلم آية ، فانشق القمر بمكة مرتين فنزلت : اقتربت الساعة وانشق القمر إلى قوله : سحر مستمر يقول ذاهب قال أبو عيسى الترمذي : هذا حديث حسن صحيح . ولفظ البخاري عن أنس قال : انشق القمر فرقتين . وقال قوم : لم يقع انشقاق القمر بعد وهو منتظر ؛ أي : اقترب قيام الساعة وانشقاق القمر ؛ وأن الساعة إذا قامت انشقت السماء بما فيها من القمر وغيره . وكذا قال القشيري . وذكر الماوردي : أن هذا قول الجمهور ، وقال : لأنه إذا انشق ما بقي أحد إلا رآه ؛ لأنه آية والناس في الآيات سواء . وقال الحسن : اقتربت الساعة فإذا جاءت انشق القمر بعد النفخة الثانية . وقيل : وانشق القمر أي وضح الأمر وظهر ؛ والعرب تضرب بالقمر مثلا فيما وضح ؛ قال :
أقيموا بني أمي صدور مطيكم فإني إلى حي سواكم لأميل فقد حمت الحاجات والليل مقمر
وشدت لطيات مطايا وأرحل

وقيل : انشقاق القمر هو انشقاق الظلمة عنه بطلوعه في أثنائها ، كما يسمى الصبح فلقا ؛ لانفلاق الظلمة عنه .
وقد يعبر عن انفلاقه بانشقاقه كما قال النابغة : فلما أدبروا ولهم دوي دعانا عند شق الصبح داع
قلت : وقد ثبت بنقل الآحاد العدول أن القمر انشق بمكة ، وهو ظاهر التنزيل ، ولا يلزم أن يستوي الناس فيها؛ لأنها كانت آية ليلية ؛ وأنها كانت باستدعاء النبي صلى الله عليه وسلم من الله تعالى عند التحدي . فروي أن حمزة بن عبد المطلب حين أسلم غضبا من سب أبي جهل الرسول صلى الله عليه وسلم طلب أن يريه آية يزداد بها يقينا في إيمانه . وقد تقدم في الصحيح أن أهل مكة هم الذين سألوا وطلبوا أن يريهم آية ، فأراهم انشقاق القمر فلقتين كما في حديث ابن مسعود وغيره . وعن حذيفة أنه خطب بالمدائن ثم قال : ألا إن الساعة قد اقتربت ، وأن القمر قد انشق على عهد نبيكم صلى الله عليه وسلم . وقد قيل : هو على التقديم والتأخير ، وتقديره انشق القمر واقتربت الساعة ؛ قاله ابن كيسان . وقد مر عن الفراء أن الفعلين إذا كانا متقاربي المعنى فلك أن تقدم وتؤخر عند قوله تعالى : ثم دنا فتدلى .

الفرع الرابع:

According to Schroder and Smith, when the Sun becomes a red giant star, it will start to lose mass quickly. By the time it reaches its largest radius, 256 times its current size, it will be down to only 67% of its current mass.

The heating Sun will evaporate the Earth’s oceans away, and then solar radiation will blast away the hydrogen from the water. The Earth will never have oceans again, and it will eventually become molten.

 

Distant future of the Sun and Earth

المستقبل البعيد للشمس والأرض

قمر الأرض مصيره التفكك

Earth's Moon Destined to Disintegrate

By David Powell, Special to SPACE.com ، January 22, 2007 06:04am ET ([20])

Willson's idea about the Moon's demise, explained recently to SPACE.com, is an unpublished byproduct of her research into Earth's fate in the face of an expanding Sun.

Moving away

Today, the Moon is on average 239,000 miles (385,000 kilometres) away and has reached this point after a long and dramatic journey.

Earth's Moon was born around 4.5 billion years ago in a titanic collision between our planet and a Mars-sized sibling, according to the leading theory. The enormous impact threw debris into orbit around the young Earth and from this maelstrom the Moon coalesced.

For the last few billion years the Moon's gravity has been raising tides in Earth's oceans which the fast spinning Earth attempts to drag ahead of the sluggishly orbiting Moon. The result is that the Moon is being pushed away from Earth by 1.6 inches (4 centimeters) per year and our planet's rotation is slowing.

If left unabated the Moon would continue in its retreat until it would take bout 47 days to orbit the Earth. Both Earth and Moon would then keep the same faces permanently turned toward one another as Earth's spin would also have slowed to one rotation every 47 days.

فكرة Willson عن زوال القمر ، أوضحتها مؤخراً لموقع SPACE.com ، هي نتيجة ثانوية غير منشورة لبحثها حول مصير الأرض في مواجهة الشمس إبان توسعها أو انتفاخها (مرحلة العملاق الأحمر)

يتحرك القمرمبتعدا (عن الأرض)

اليوم ، متوسط نصف قطر مدار القمر حول الأرض 239 ألف ميل (385 ألف كيلومتر) ، وقد وصل إلى هذه المدار بعد رحلة طويلة ومثيرة.

تخلّق قمرُ الأرض قبل نحو 4.5 مليار عام على إثر تصادم هائل بين كوكبنا وشقيق في حجم المريخ ، وفقًا للنظرية الرائدة. وألقى التصادم الهائل بالحطام في مدار حول الأرض الفتية ، ومن دوامة الحطام اندمج القمر.

على مدى مليارات السنين القليلة الماضية ، كانت جاذبية القمر تثير المد والجزر في محيطات الأرض، بينما تحاول الأرض السريعة أن تسحبها قَبْلَ القمر الذي يدور ببطء. والنتيجة هي أن القمر يتم دفعه بعيداً عن الأرض بمقدار 1.6 بوصة (4 سنتيمترات) سنوياً ، وتباطؤ دوران كوكبنا.

إذا ترك القمر دون قيد فإنه سيستمر في تراجعه حتى تصبح زمن دورته حول الأرض 47 يوما. ثم يحافظ كل من الأرض والقمر على نفس الوجوه باتجاه  بعضهما البعض وبشكل دائم لأن دوران الأرض حول نفسها سوف يتباطأ أيضًا إلى دورة واحدة كل 47 يومًا.

 

وفي حديث الدجال آنف الذكر: (...قلنا : يا رسولَ اللهِ ! وما لُبثُه في الأرضِ ؟ قال " أربعون يومًا . يومٌ كسنةٍ . ويومٌ كشهرٍ . ويومٌ كجمعةٍ . وسائرُ أيامِه كأيامِكم " قلنا : يا رسولَ اللهِ ! فذلك اليومُ الذي كسنةٍ ، أتكفينا فيه صلاةُ يومٍ ؟ قال " لا . اقدُروا له قَدرَه "  ...).

Solar influence (تأثير الشمس)

The Sun's mutation into a red giant provides a huge stumbling block to the Moon's getaway and is likely to ensure the Moon ends its days the way it began; as a ring of Earth-girdling debris.

طفرة الشمس وتحولها إلى عملاق أحمر توفر حجر عثرة كبير أمام ملاذ القمر، ومن المرجح أن تضمن أن تكون أيام القمر الأخيرة أشبه بالطريقة التي بدأ بها؛ كحلقة من حطام الأرض.

 

"The density and temperature both increase rapidly near the apparent surface (photosphere) [21] of the future giant Sun," Willson explained. As the Earth and Moon near this blistering hot region, the drag caused by the Sun's extended atmosphere will cause the Moon's orbit to decay. The Moon will swing ever closer to Earth until it reaches a point 11,470 miles (18,470 kilometers) above our planet, a point termed the Roche limit.

"إن الكثافة ودرجة الحرارة كلاهما يزدادان بسرعة بالقرب من السطح الظاهري (الغلاق المرئي) للعملاق المستقبلي للشمس" كما أوضحت ويلسون. وبما أن الأرض والقمر قريبان من هذه المنطقة الساخنة الحارقة ، فإن السَحْب الناتج عن الغلاف الممتد من الشمس سوف يتسبب في انحدار مدار القمر. سيقترب القمر من الأرض إلى أن يصل إلى مسافة 11470 ميلاً (18470 كيلومتراً) فوق كوكبنا، وهي نقطة تسمى حدود روش.

 

"Reaching the Roche limit means that the gravity holding it [the Moon] together is weaker than the tidal forces acting to pull it apart," Willson said.

"إن اقتراب القمر من الأرض ليصل إلى حدود روش يعني أن الجاذبية الذاتية التي تجمع مادة القمر معا أضعف من قوى المد والجزر التي تؤثر بها الأرض على القمر؛ والتي تعمل على فصل مادة القمر عن بعضها البعض" ، كما قالت ويلسون.

 

The Moon will be torn to pieces and every crater, mountain, valley, footprint and flag will be scattered to form a spectacular 23,000-mile-diameter (37,000-kilometer)  Saturn-like ring of debris above Earth's equator. The new rings will be short-lived. Theory dictates they'll eventually rain down onto Earth's surface.

سوف يتمزق القمر إلى قطع ، وسوف يتم تشتيت كل فوهة ، وجبل ، و وادي ، وبصمة أو معلم، ليشكل حلقة من الحطام بقطر 23000 ميل (37000 كلم) فوق خط استواء الأرض؛ أشبه بحلقات زحل. سوف تكون حلقات قصيرة الأجل. تفرض النظرية أنها سوف تمطر في نهاية المطاف على سطح الأرض.

(و إذا الأرض مدت)

 

"Particles of different masses will have different survival times; the smaller particles will be removed first, and the biggest ones last. Most of the ring particles would be gone by the time the Earth reaches the stellar photosphere," Willson said.

If the Sun's photosphere reaches Earth, our planet too will experience drag and spiral into the Sun to be incinerated.

وقالت ويلسون "ستكون للجسيمات المختلفة أزمنة مختلفة للبقاء على قيد الحياة ، وسيتم إزالة الجزيئات الأصغر أولا ، وأكبر الجزيئات ستدوم. وستزول معظم جسيمات الحلقة في الوقت الذي تصل فيه الأرض إلى الغلاق المرئي النجمي أو الشمسي".

إذا كان الغلاق المرئي الشمسي سيصل إلى الأرض، فإن كوكبنا أيضًا سيعاني السحب واللولبة إلى الشمس ليحرق.

 

Possible out

There are possible natural alternatives, however.

If the Sun as a red giant sloughs off enough material before Earth evaporates, our planet will be revealed from its stellar cocoon in a Moon-less guise. Earth, robbed of its companion, would undertake a lonely vigil as the Sun turns eventually into a stellar corpse called a white dwarf.

إمكانية الخروج

ومع ذلك ، هناك بدائل طبيعية محتملة.

إذا اطلقت شمس العملاق الأحمر ما يكفي من المواد قبل أن تتبخر الأرض ، فإنه سيتم الكشف عن كوكبنا من الغطاء النجمي في شكل جديد يخلو من القمر: (وَجُمِعَ الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ) ([22]). وستعيش الأرض، التي سُرق رفيقها القمر، يحفها الظلام في الوقت الذي تتحول فيه الشمس في النهاية إلى جثة نجمية تسمى قزم أبيض.

وهذا ما يشير إليه الآية: (إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ * وَإِذَا النُّجُومُ انكَدَرَتْ * وَإِذَا الْجِبَالُ سُيِّرَتْ ((التكوير 1-3).  وكذلك  الحديث الشريف: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من سره أن ينظر إلى يوم القيامة كأنه رأي عين فليقرأ : (إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ " ، و إِذَا السَّمَاءُ انفَطَرَتْ " ، و " إذا السماء انشقت.  ).

Alternatively, if the swelling Sun loses 20 percent of its mass prior to it reaching our vicinity, both Earth and Moon could be spared incineration and remain together facing each other for eternity. The actual outcome remains a theoretical uncertainty because no red giant star has been observed during this crucial phase.

This article is part of SPACE.com's weekly Mystery Monday series.

وبديل عن ذلك ، إذا خسرت شمس العملاق الأحمر 20 في المائة من كتلتها قبل أن تصل إلى جوار الأرض، يمكن إنقاذ الأرض والقمر على حد سواء ويبقيا معا في مواجهة بعضهما البعض إلى الأبد. تبقى النتيجة الفعلية غير يقينية نظرياً لأنه لم يلاحظ أي نجم عملاق أحمر خلال هذه المرحلة الحرجة.

هذه المقالة جزء من سلسلة أيام الاثنين الأسبوعية Mystery SpACE.com.

الفرع الخامس: وَجِيءَ يَوْمَئِذٍ بِجَهَنَّمَ

(وَجِيءَ يَوْمَئِذٍ بِجَهَنَّمَ ۚ يَوْمَئِذٍ يَتَذَكَّرُ الْإِنسَانُ وَأَنَّىٰ لَهُ الذِّكْرَىٰ ) ( الفجر: 23).  يقول ابن كثير في التفسير: (وقوله : ( وجيء يومئذ بجهنم ، قال الإمام مسلم بن الحجاج في صحيحه : حدثنا عمر بن حفص بن غياث ، حدثنا أبي ، عن العلاء بن خالد الكاهلي ، عن شقيق ، عن عبد الله - هو ابن مسعود - قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم: (يؤتَى بجَهنَّمَ يومئذٍ لَها سبعونَ ألفَ زمامٍ . معَ كلِّ زمامٍ سبعونَ ألفَ ملَكٍ يجرُّونَها ) (الراوي : عبدالله بن مسعود ، المحدث : مسلم ، المصدر : صحيح مسلم، الصفحة أو الرقم: 2842 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح) .

شرح الحديث: جَهنَّمُ مُلتقَى العُصاةِ والكَفرةِ، فيها العَذابُ الأَليمُ لِمنْ خالَف أَمرَه سُبحانَه وتَعالى، وتَجنَّبَ هِدايتَه وَجعَلَ طاعتَه خَلفَ ظَهرِه.  وفي هذا الحَديثِ يُخبِرُ النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم بأنَّه يُؤتَى بِجهنَّم يومئِذٍ، أي: مِنَ المَكانِ الَّتي خَلقَها اللهُ تَعالى فيهِ، كَما في قَولِ اللهِ تَعالى: {وَجِيءَ يَوْمَئِذٍ بِجَهَنَّمَ} [الفجر: 23]، ويَومئذٍ، أي: يومَ القِيامةِ، لَها سَبعونَ أَلفَ زِمامٍ، وهوَ ما يُشدُّ بِه، مَع كلِّ زمامٍ سَبعونَ أَلفَ مَلَكٍ يَجرُّونَها، أي: يَسحَبونَها، فَلا يَبقى للجنَّةِ طَريقٌ إلَّا الصِّراطَ على ظَهرِ جَهنَّم.  وفي الحديثِ: عِظَمُ خَلْقِ النَّارِ، أعاذَنا اللهُ تعالى منها .



[1] https://www.universetoday.com/wp-content/uploads/2008/07/3.32.png

[2] ( من سرَّه أن ينظُرَ إلى يومِ القيامةِ كأنَّه رأْيُ العَيْنِ فليقرَأْ {إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ} و{إِذَا السَّمَاءُ انْفَطَرَتْ} و{إِذَا السَّمَاءُ انْشَقَّتْ} ) (المحدث : المنذري ، المصدر : الترغيب والترهيب، الصفحة أو الرقم: 2/320 ، خلاصة حكم المحدث : متصل ورواته ثقات مشهورون .

( من سرَّهُ أن ينظرَ إلى يومِ القيامةِ كأنَّهُ رأيُ عينٍ فليقرأ { إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ } و{ إِذَا السَّمَاءُ انْفَطَرَتْ } و{ إِذَا السَّمَاءُ انْشَقَّتْ { ) (المحدث : ابن حجر العسقلاني ، المصدر : تخريج مشكاة المصابيح، الصفحة أو الرقم: 5/167 ، خلاصة حكم المحدث : [حسن كما قال في المقدمة] .

( من سرَّه أن ينظرَ إلى يومِ القيامةِ كأنَّهُ رأيَ عينٍ فليقرأ إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ و إِذَا السَّمَاءُ انْفَطَرَتْ

المحدث : ابن حجر العسقلاني ، المصدر : فتح الباري لابن حجر، الصفحة أو الرقم: 8/564 ، خلاصة حكم المحدث: جيد .

( مَن سرَّهُ أن ينظرَ إلى يومِ القيامةِ كأنَّهُ رأيُ عَينٍ فليقرأ: إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ، وَإِذَا السَّمَاءُ انفَطَرَتْ، وإِذَا السَّمَاءُ انشَقَّتْ) (المحدث : الألباني ، المصدر : صحيح الترمذي، الصفحة أو الرقم:3333 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح .

( من سرّهُ أن ينظرَ إلى يومِ القيامةِ كأنّه رأَيَ العينِ فليقرأ إِذَا الشّمْسُ كُوِّرَتْ وَ إِذَا السَّمَاءُ انْشَقَّتْ وَ إِذَا السَّمَاءُ انْفَطَرَتْ) (المحدث : الألباني ، المصدر : السلسلة الصحيحة، الصفحة أو الرقم: 1081 ، خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح .

( مَن سَرَّه أن ينظرَ إلى يومِ القيامةِ كأنه رَأْيُ عينٍ ؛ فليقرأْ : إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ، و: إِذَا السَّمَاءُ انفَطَرَتْ، و: إِذَا السَّمَاءُ انشَقَّتْ .) ( المحدث : الألباني ، المصدر : تخريج مشكاة المصابيح، الصفحة أو الرقم: 5480 ، خلاصة حكم المحدث: حسن .

 ( من سرَّه أن ينظرَ إليَّ يومَ القيامةِ ، كأنه رأيُ عَينٍ ، فليقرأْ إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ و إِذَا السَّمَاءُ انْفَطَرَتْ و إِذَا السَّمَاءُ انْشَقَّتْ) (المحدث : الألباني ، المصدر : صحيح الجامع، الصفحة أو الرقم: 6293 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح .

 ( من سرَّه أن ينظرَ إلى يومِ القيامةِ كأنه رأيُ العينِ ؛ فليقرأْ : إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ و إِذَا السَّمَاءُ انْفَطَرَتْ و إِذَا السَّمَاءُ انْشَقَّتْ .) ( المحدث : الألباني ، المصدر : صحيح الترغيب، الصفحة أو الرقم: 1476 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح .

[3] ( مَن سرَّهُ أن ينظرَ إلىَّ يومِ القيامةِ كأنَّه رَأْىَ العَيْنِ فليقرأْ { إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ } و{ إِذَا السَّمَاءُ انْفَطَرَتْ } و{ إِذَا السَّمَاءُ انْشَقَّتْ } وأحْسِبُه أنه قال : سورة هودٍ) (المحدث : أحمد شاكر ، المصدر : مسند أحمد، الصفحة أو الرقم: 7/20 ، خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح .

التخريج : أخرجه الترمذي (3333)، وأحمد (4934) واللفظ له

( مَن سَرَّه أنْ يَنظُرَ إلى يَومِ القيامَةِ كأنَّه رَأْيُ عَينٍ، فلْيَقرَأْ: {إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ} و {إِذَا السَّمَاءُ انْفَطَرَتْ}، -وحَسِبتُ أنَّه قال: - وسورَةَ هُودٍ.) (المحدث : شعيب الأرناؤوط ، المصدر : تخريج المسند، الصفحة أو الرقم: 5755 ، خلاصة حكم المحدث : [إسناده حسن]

( مَن سرَّه أنْ يَنظُرَ إلى يَومِ القيامَةِ كأنَّه رأيُ عَينٍ، فلْيَقرَأْ: {إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ}، و {إِذَا السَّمَاءُ انْفَطَرَتْ}، و {إِذَا السَّمَاءُ انْشَقَّتْ}، وأحسِبُ أنَّه قال: سورةَ هُودٍ.) (المحدث : شعيب الأرناؤوط ، المصدر : تخريج المسند، الصفحة أو الرقم: 4806 ، خلاصة حكم المحدث : إسناده حسن

[4] (شيبتني هودٌ، و الواقعةُ، و المرسلاتُ، و عمَّ يتساءلونَ، و إذا الشمسُ كورتْ) (الراوي : أبو بكر الصديق ، المحدث : السيوطي ، المصدر : الجامع الصغير، الصفحة أو الرقم: 4896 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح ).

(قال أبو بَكرٍ: يا رسولَ اللهِ، أَراكَ قد شِبْتَ، قال: «شَيَّبَتْني هُودٌ، والواقعةُ، والمُرسَلاتُ، و{عَمَّ يَتَسَاءَلُونَ}، و {إِذَاالشَّمْسُ كُوِّرَتْ}.) (الراوي : أبو بكر الصديق ، المحدث : شعيب الأرناؤوط ، المصدر : تخريج مسند أبي بكر، الصفحة أو الرقم: 30 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح

(شيبتني هودٌ، و الواقعةُ، و المرسلاتُ، و عمَّ يتساءلونَ، و إذا الشمسُ كورتْ) (الراوي : عبدالله بن عباس ، المحدث: السيوطي ، المصدر : الجامع الصغير، الصفحة أو الرقم: 4896 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح ).

(شيَّبَتْني هودٌ ، و الواقعةُ ، و المرسلاتُ ، و عمَّ يتساءلونَ ، و إذا الشمسُ كُوِّرَتْ) (الراوي : عبدالله بن عباس و أبو بكر الصديق و سعد بن أبي وقاص ، المحدث :الألباني ، المصدر : صحيح الجامع، الصفحة أو الرقم: 3723 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح ).

(شيَّبتني " هودٌ " و " الواقعةُ " و " المرسلاتُ " و " عمَّ يتساءلونَ " ، و " إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ ") (الراوي : عبدالله بن عباس ، المحدث : الألباني ، المصدر : السلسلة الصحيحة، الصفحة أو الرقم: 955 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح على شرط البخاري ).

(شيبتني هودٌ، و الواقعةُ، و المرسلاتُ، و عمَّ يتساءلونَ، و إذا الشمسُ كورتْ) (الراوي : سعد بن أبي وقاص، المحدث : السيوطي ، المصدر : الجامع الصغير، الصفحة أو الرقم: 4896 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح ).

(أن رجلًا قال يا رسولَ اللهِ قد شِبت قال شيَّبتني هودٌ و{ إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ } وأخواتُها) (الراوي : عقبة بن عامر ، المحدث : الشوكاني ، المصدر : فتح القدير، الصفحة أو الرقم: 2/670 ، خلاصة حكم المحدث : سنده صحيح ).

[5] (عن عبد الله أن رجلا أتاه فقال : قرأت المفصل في ركعة فقال : بل هذذت كهذ الشعر أو كنثر الدقل لكن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يفعل كما فعلت كان يقرأ النظر الرحمن والنجم في ركعة قال : فذكر أبو اسحاق عشر ركعات بعشرين سورة على تأليف عبد الله آخرهن إذا الشمس كورت والدخان) (الراوي : علقمة و الأسود ، المحدث : أحمد شاكر ، المصدر : مسند أحمد، الصفحة أو الرقم: 6/30 ، خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح )

(أنَّ رَجُلًا أتاه، فقال: قَرَأتُ المُفصَّلَ في ركعةٍ، فقال: بل هَذَذتَ كهَذِّ الشِّعرِ، أو كنَثْرِ الدَّقَلِ، لكنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ لم يَفعَلْ كما فَعَلتَ؛ كان يَقرَأُ النَّظائرَ: الرَّحمنُ، والنَّجمُ في ركعةٍ، قال: فذَكَرَ أبو إسحاقَ عَشْرَ ركعاتٍ بعِشرينَ سُورةً على تَأليفِ عبدِ اللهِ، آخِرُهنَّ: {إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ}، والدُّخَانُ. ) (الراوي : عبد الله بن مسعود ، المحدث : شعيب الأرناؤوط ، المصدر : تخريج المسند، الصفحة أو الرقم: 3968 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح)

(أنَّ رجُلًا أتى ابنَ مسعودٍ فقال إنِّي قرَأْتُ المُفصَّلَ في ركعةٍ فقال عبدُ اللهِ بل هذًّا كهَذِّ الشُّعراءِ وكنَثْرِ الدَّقَلِ لكنَّ رسولَ اللهِ لَمْ يكُنْ يفعَلُ كما فعَلْتَ كان يقرَأُ النَّظائرَ الرَّحمنَ والنَّجمَ في ركعةٍ بعِشرينَ سورةً مِن المُفصَّلِ على تأليفِ عبدِ اللهِ آخِرُهن إذا الشَّمسُ كُوِّرَتْ والدُّخَانُ) (الراوي : عبدالله بن مسعود ، المحدث : الطبراني ، المصدر : المعجم الأوسط، الصفحة أو الرقم:  2/277 ، خلاصة حكم المحدث : لم يرو هذا الحديث عن أبي إسحاق إلا زهير ).

[6]  https://en.wikipedia.org/wiki/Roche_limit

[7] http://www.jgiesen.de/astro/stars/roche.htm

[8] http://www.jgiesen.de/astro/stars/roche.htm

[9] https://www.cs.mcgill.ca/~rwest/wikispeedia/wpcd/wp/r/Roche_limit.htm

[10] https://www.cs.mcgill.ca/~rwest/wikispeedia/wpcd/wp/r/Roche_limit.htm

[11] ({إِذَا زُلْزِلَتْ} تعدلُ نصفَ القرآنِ و{قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ} تعدلُ ثلثَ القرآنِ و{قُلْ يَا أيُّهَا الْكَافِرُونَ} تعدِلُ ربعَ القُرآنِ) (الراوي : عبدالله بن عباس ، المحدث : ابن حجر العسقلاني ، المصدر : تخريج مشكاة المصابيح، الصفحة أو الرقم: 2/381 ، خلاصة حكم المحدث : [حسن كما قال في المقدمة]

(إِذَا زُلْزلَتُ تَعدِلُ نصفَ القُرآنِ، وَ قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ تَعْدِلُ رُبْعَ القُرْآنَ، وَ قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ تَعْدِلُ ثُلُثَ القُرْآنَ) (الراوي: عبدالله بن عباس ، المحدث : السيوطي ، المصدر : الجامع الصغير، الصفحة أو الرقم: 654 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح

وقال الترمذي أيضا : حدثنا علي بن حجر ، حدثنا يزيد بن هارون ، حدثنا يمان بن المغيرة العنزي ، حدثنا عطاء ، عن ابن عباس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ({ إِذَا زُلْزِلَتِ } تَعدِلُ نِصفَ القرآنِ و{ قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ } تعدلُ ثُلُثَ القرآنِ و{ قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ } تعدِلُ رُبعَ القرآنِ) . ثم قال : غريب ، لا نعرفه إلا من حديث يمان بن المغيرة.  و خلاصة الحكم للمحدث الألباني : صحيح دون فضل زلزلت ، المصدر : ضعيف الترمذي، الصفحة أو الرقم: 2894 ؛ المحدث : الألباني ، المصدر : صحيح الترمذي، الصفحة أو الرقم: 2894 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح دون فضل زلزلت

التخريج : أخرجه الترمذي (2894)

وقال أيضا : حدثنا عقبة بن مكرم العمي البصري ، حدثني ابن أبي فديك ، أخبرني سلمة بن وردان ، عن أنس بن مالك : (أنَّ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ قالَ لرَجلٍ من أصحابِهِ : هل تزوَّجتَ يا فلانُ قالَ : لا واللَّهِ يا رسولَ اللَّهِ ، ولا عِندي ما أتزوَّجُ بِهِ قالَ : أليسَ معَكَ ( قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ ) قالَ : بلَى قالَ : ثلُثُ القرآن ، قالَ : أليسَ معَكَ إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ والْفَتْحُ قالَ : بلى . قالَ : ربعُ القرآن . قالَ : أليسَ معَكَ ( قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ ) قالَ : بلَى ، قالَ : ربعُ القرآن قالَ : أليسَ معَكَ ( إِذَا زُلْزِلَتِ الْأَرْضُ ) قالَ : بلى . قالَ : ربُعُ القرآن قالَ تزوَّجْ تزوَّجْ) (الراوي : أنس بن مالك ، المحدث : الترمذي ، المصدر : سنن الترمذي، الصفحة أو الرقم: 2895 ، خلاصة حكم المحدث : حسن، التخريج : أخرجه الترمذي (2895) واللفظ له، وأحمد (3/221)، والبيهقي في ((الشعب)) (2/497) باختلاف يسير.

(أنَّ رجُلًا أتى النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فقال : يا رسولَ اللهِ أقرِئْني القُرآنَ قال : ( اقرَأْ ثلاثًا مِن ذَواتِ الر ) قال الرَّجُلُ : كبِر سِنِّي وثقُل لساني وغلُظ قلبي قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم : ( اقرَأْ ثلاثًا مِن ذواتِ حم ) فقال الرَّجُلُ مِثْلَ ذلكَ ولكِنْ أقرِئْني يا رسولَ اللهِ سورةً جامعةً فأقرَأه رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم {إِذَا زُلْزِلَتِ الْأَرْضُ زِلْزَالَهَا}[الزلزلة: 1] حتَّى بلَغ : {مَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ * وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ} [الزلزلة: 7، 8] قال الرَّجُلُ : والَّذي بعَثك بالحقِّ ما أُبالي ألَّا أزيدَ عليها حتَّى ألقى اللهَ ولكِنْ أخبِرْني بما علَيَّ مِن العملِ أعمَلْ ما أطَقْتُ العمَلَ قال : ( الصَّلواتُ الخَمسُ وصيامُ رمضانَ وحجُّ البيتِ وأدِّ زكاةَ مالِكَ ومُرْ بالمعروفِ وَانْهَ عنِ المُنكَرِ ) ( الراوي : عبدالله بن عباس ، المحدث : ابن حبان ، المصدر : صحيح ابن حبان، الصفحة أو الرقم: 6188 ، خلاصة حكم المحدث : أخرجه في صحيحه

(أنَّ رجلًا أتى رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ فقال يا رسولَ اللَّهِ أقرِئني قال أقرَأْ من ذواتِ {الر} قال يا رسولَ اللَّهِ ثقُلَ لساني وغلظ جسمي قال أقرأ من الحواميمِ فقال مِثلَ قولِه الأوَّل قال أقرئكَ من المسبِّحاتِ فقال مثلَ قولِه الأوَّلِ قال عليكَ بالسُّورةِ الجامعةِ الفاذَّةِ { إِذَا زُلْزِلَتِ الْأَرْضُ زِلْزَالَهَا} قال فقال الأعرابيُّ حسْبي) (الراوي : عبدالله بن عمرو ، المحدث : ابن حجر العسقلاني ، المصدر : نتائج الأفكار، الصفحة أو الرقم:  3/271 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح

(أنَّ رجُلًا أتى النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فقال : يا رسولَ اللهِ أقرِئْني القُرآنَ قال : ( اقرَأْ ثلاثًا مِن ذَواتِ الر ) قال الرَّجُلُ : كبِر سِنِّي وثقُل لساني وغلُظ قلبي قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم : ( اقرَأْ ثلاثًا مِن ذواتِ حم ) فقال الرَّجُلُ مِثْلَ ذلكَ ولكِنْ أقرِئْني يا رسولَ اللهِ سورةً جامعةً فأقرَأه رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم {إِذَا زُلْزِلَتِ الْأَرْضُ زِلْزَالَهَا}[الزلزلة: 1] حتَّى بلَغ : {مَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ * وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ} [الزلزلة: 7، 8] قال الرَّجُلُ : والَّذي بعَثك بالحقِّ ما أُبالي ألَّا أزيدَ عليها حتَّى ألقى اللهَ ولكِنْ أخبِرْني بما علَيَّ مِن العملِ أعمَلْ ما أطَقْتُ العمَلَ قال : ( الصَّلواتُ الخَمسُ وصيامُ رمضانَ وحجُّ البيتِ وأدِّ زكاةَ مالِكَ ومُرْ بالمعروفِ وَانْهَ عنِ المُنكَرِ ) (الراوي : عبدالله بن عباس ، المحدث : شعيب الأرناؤوط ، المصدر : تخريج صحيح ابن حبان، الصفحة أو الرقم: 6188 ، خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح على شرط الصحيح

شرح الحديث:

الرِّفقُ والتَّيسيرُ على النَّاسِ والتَّدرُّجُ بهم في الأعمالِ، مِن أهَمِّ الصِّفاتِ التي علَّمَنا إيَّاها النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ مع المَدعُوِّينَ.  وفي هذا الحَديثِ يَحكي عبدُ اللهِ بنُ عَمرٍو رضِيَ اللهُ عنهما: "أنَّ رَجُلًا أتَى رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ فقال: يا رسولَ اللهِ، أقْرِئْني"، أي: علِّمْني شَيئًا أحفَظُه من القُرآنِ، "قال: اقرَأْ من ذَواتِ {الر}"، أي: احفَظِ السُّوَرَ التي أوائِلُها قَولُه تَعالى: {الر}، وهي: (يُونُسُ، وهُودٌ، ويُوسُفُ، وإبراهيمُ، والحَجُّ)، قال الرَّجُلُ: "يا رسولَ اللهِ، ثَقُلَ لِساني، وغَلُظَ جِسمي" يعني: تَقدَّمَ بيَ السِّنُّ، فما أستطيعُ أنْ أحفَظَ كما أُريدُ إشارَةً إلى صُعوبةِ حِفظِ تلك السُّوَرِ عليه، فقال النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: "اقرَأْ من الحَواميمِ"، أي: فإنْ كُنتَ لا تَستطيعُ قِراءَتَهُنَّ، فاقْرَأْ من السُّوَرِ التي أوَّلُها: {حم}، وهي سَبْعُ حَواميمَ: (غافِرٌ، وفُصِّلَتْ، والشُّورى، والزُّخرُفُ، والدُّخانُ، والجاثيةُ، والأحقافُ)، "فقال مِثلَ قَولِه الأوَّلِ"، يعني: اعتَذَرَ عن حِفظِها بمِثلِ قَولِه الأوَّلِ من كِبَرِ سِنِّهِ وضَعْفِ جَسَدِه، فقال النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: "أُقرِئُك من المُسبِّحاتِ" والمُسبِّحاتُ: السُّوَرُ التي أوَّلُها سبَّح ويُسبِّحُ، وهي: (الحَديدُ، والحَشْرُ، والصَّفُّ، والجُمُعةُ، والتَّغابُنُ، والأعْلى)، "فقال مِثلَ قَولِه الأوَّلِ، قال: عليكَ بالسُّورةِ الجامِعَةِ الفاذَّةِ"، أي: المُتَفرِّدَةُ الجامِعَةُ لكُلِّ معانِي الخَيرِ والشَّرِّ في العَمَلِ مِن الفَرائِضِ أو النَّوافِلِ، "{إِذَا زُلْزِلَتِ الْأَرْضُ زِلْزَالَهَا}، قال: فقال الأعْرابيُّ: حَسْبي" يعني: تَكفيني وتُناسِبُني في حِفظِها، والعَمَلِ بما فيها، وهكذا تَدرَّجَ معه النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ من الأطوَلِ إلى الأقصَرِ من السُّوَرِ، وراعَى قُدرَتَه العَقليَّةَ على الحِفظِ، وهذا مِن مُراعاتِه لأحْوالِ النَّاسِ، وتَيسيرِه عليهم في أُمورِ الدِّينِ.  وفي الحديثِ: دَعوَةُ وتَكليفُ النَّاسِ من العِباداتِ ما يُطيقونَ ويَقدِرونَ عليه( ).

https://dorar.net/hadith/sharh/91624

(عن سَعدِ بنِ هشامٍ الأنصاريِّ أنَّهُ سألَ عائشةَ رضيَ اللَّهُ عنها عَن صلاةِ رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ باللَّيلِ فقالَت: كانَ يصلِّي العشاءَ ثمَّ يتجوَّزُ برَكْعتينِ ، وقد أعدَّ سواكَهُ وطهورَهُ فيبعثُهُ اللَّهُ لما شاءَ أن يبعثَهُ فيَتسوَّكُ ويتوضَّأُ ثمَّ يصلِّي رَكْعتينِ ثمَّ يقومُ فيصلِّي ثمانِ رَكَعاتٍ يسوِّي بينَهُنَّ في القراءةِ ، ويوترُ بالتَّاسعةِ . فلمَّا أسنَّ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ وأخذَهُ اللَّحمُ ، جعلَ تلكَ الثَّمانيَ ستًّا ثمَّ يوترُ بالسَّابعةِ ثمَّ يصلِّي رَكْعتينِ وَهوَ جالِسٌ يقرأُ فيهما بِ قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ وَ إِذَازُلْزِلَتِ الْأَرْضُ زِلْزَالَهَا) (الراوي : عائشة ، المحدث : العيني ، المصدر : نخب الافكار، الصفحة أو الرقم: 5/31 ، خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح

[12] http://www.visiontimes.com/2015/10/23/a-white-dwarf-star-has-been-detected-destroying-its-own-planets.html

[13]  https://www.thehindubusinessline.com/news/science/nasa-probe-spots-dead-star-killing-a-planet/article7792728.ece

[14]  https://www.thehindubusinessline.com/news/science/nasa-probe-spots-dead-star-killing-a-planet/article7792728.ece

[15]  G. Fontaine, P. Brassard, and P. Bergeron 2001.  The Astronomical Society of the Pacific. Printed in U.S.A.  Volume 113, Number 782

[16]  https://www.eurekalert.org/pub_releases/2019-01/uow-tos010819.php

[17]  1(لا تقومُ السَّاعةُ حتَّى تطلُعَ الشَّمسُ من مغربِها ، فإذا طلعت فرآها النَّاسُ آمنوا أجمعون ، فذلك حين : لَا يَنْفَعُ نَفْسًا إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آَمَنَتْ مِنْ قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْرًا . ولتقومَنَّ السَّاعةُ وقد نشر الرَّجلان ثوبَهما بينهما فلا يتبايعانه ، ولا يَطويانه ، ولتقومَنَّ السَّاعةُ وقد انصرف الرَّجلُ بلبنِ لُقحتِه فلا يطعَمُه ، ولتقومَنَّ السَّاعةُ وهو يُليطُ حوضَه فلا يَسقي فيه ، ولتقومَنَّ السَّاعةُ وقد رفع أكْلتَه إلى فيه فلا يطعَمُها) (الراوي : أبو هريرة ، المحدث : البخاري، المصدر : صحيح البخاري، الصفحة أو الرقم: 6506 ، خلاصة حكم المحدث: [صحيح] ،  شرح الحديث

2(لا تقومُ الساعةُ حتى تقتتلَ فئتانِ عظيمتانِ ، يكونُ بينهما مقتلةٌ عظيمةٌ ، دعوتُهما واحدةٌ . وحتى يُبعثَ دجَّالونَ كذَّابونَ ، قريبٌ من ثلاثين ، كلُّهم يزعمُ أنَّهُ رسولُ اللهِ ، وحتى يُقبضَ العِلمُ وتكثُرَ الزلازلُ ، ويتقارب الزمانُ ، وتظهرُ الفِتنُ ، ويكثُرَ الهرْجُ ، وهو القتلُ . وحتى يكثُرَ فيكمُ المالُ ، فيفيضُ حتى يهِمَّ ربُّ المالِ من يقبلُ صدقتَه ، وحتى يعرِضَه ، فيقول الذي يعرضُه عليه : لا أَرَبَ لي به . وحتى يتطاولَ الناسُ في البنيانِ . وحتى يمرَّ الرجلُ بقبرِ الرجلِ فيقول : يا ليتني مكانَه . وحتى تطلعَ الشمسُ من مغربها ، فإذا طلعت ورآها الناسُ - يعني - آمنوا أجمعونَ ، فذلك حين : لَا يَنْفَعُ نَفْسًا إِيْمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِنْ قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيْمَانِهَا خَيْرًا . ولتقومنَّ الساعةُ وقد نشر الرجلانِ ثوبَهما بينهما ، فلا يتبايعانِه ولا يطويانِه . ولتقومنَّ الساعةُ وقد انصرف الرجلُ بلبنِ لَقْحَتِه فلا يطعمُه . ولتقومنَّ الساعةُ وهو يُليطُ حوضَه فلا يسقي فيه ، ولتقومنَّ الساعةُ وقد رفع أُكْلَتَه إلى فيه فلا يطعَمُها) (الراوي : أبو هريرة ، المحدث : البخاري ، المصدر : صحيح البخاري، الصفحة أو الرقم: 7121 ، خلاصة حكم المحدث : [صحيح] )

3(لا تقومُ الساعةُ حتى تَطْلُعَ الشمسُ من مَغْرِبها ، فإذا طلعت فرآها الناسُ آمَنوا أجمعون ، فذلك حين لَا يَنْفَعُ نَفْسًا إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِنْ قَبْلُ ، أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْرًا ، ولَتَقُومَنَّ الساعةُ وقد نشر الرجلانِ ثوبَهما بينَهما ، فلا يَتَبايَعَانِهِ ولا يَطْوِيانِهِ ، ولَتَقُومَنَّ الساعةُ وقد انصرف الرجلُ بلَبَنِ لِقْحَتِه فلا يَطْعَمُه ، ولَتَقُومَنَّ الساعةُ وهو يَلِيطُ حَوْضَه فلا يَسْقِي فيه ، ولَتَقُومَنَّ الساعةُ وقد رفع أُكْلَتَه إلى فِيهِ فلا يَطْعَمُها) (الراوي : أبو هريرة ، المحدث : الألباني، المصدر : صحيح الجامع، الصفحة أو الرقم:  7411 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح )

[18]  (بينَما نحنُ ذاتَ يومٍ عندَ نبيِّ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ إذ طلعَ علَينا رجلٌ شَديدُ بياضِ الثِّيابِ ، شديدُ سوادِ الشَّعرِ لا يُرى قالَ يزيدُ : لا نَرى عليهِ أثرَ السَّفرِ ، ولا يعرفُهُ منَّا أحدٌ ، حتَّى جلسَ إلى نبيِّ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، فأسندَ رُكْبتيهِ إلى رُكْبتيهِ ، ووضعَ كفَّيهِ على فَخِذَيهِ ، ثمَّ قالَ : يا مُحمَّدُ أخبرني عنِ الإسلامِ ، ما الإسلامُ ؟ فقالَ الإسلامُ أن تشهدَ أن لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ ، وأنَّ محمَّدًا رسولُ اللَّهِ ، وتقيمَ الصَّلاةَ ، وتُؤْتيَ الزَّكاةَ ، وتَصومَ رمضانَ ، وتحجَّ البيتَ إنِ استطعتَ إليهِ سبيلًا قالَ : صدقتَ . قالَ : فعجِبنا لَهُ ، يسألُهُ ويصدِّقُهُ . قالَ : ثمَّ قالَ: أخبرني عنِ الإيمانِ . قالَ : الإيمانُ أن تُؤْمِنَ باللَّهِ وملائِكَتِهِ وَكُتبِهِ ورسلِهِ واليومِ الآخرِ ، والقدرِ كلِّهِ خيرِهِ وشرِّه قالَ : صدَقتَ . قالَ : فأخبِرني عنِ الإحسانِ ، ما الإحسانُ ؟ قالَ يَزيدُ : أن تعبدَ اللَّهَ كأنَّكَ تَراهُ ، فإن لم تَكُن تَراهُ ، فإنَّهُ يراكَ قالَ : فأخبِرني عنِ السَّاعةِ ، قالَ : ما المَسؤولُ عنها بأعلمَ بِها منَ السَّائل قالَ : فأخبِرني عن أماراتِها . قالَ : أن تلدَ الأمةُ ربَّتَها ، وأن تَرى الحفاةَ العراةَ رعاءَ الشَّاءِ يتطاولونَ في البناء قالَ : ثمَّ انطلقَ فلبِثَ مليًّا - قالَ يزيدُ : ثلاثًا - فقالَ لي رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ : يا عمرُ أتدري منِ السَّائلُ ؟ قالَ: قلتُ : اللَّهُ ورسولُهُ أعلمُ . قالَ : فإنَّهُ جبريلُ ، أتاكم يعلِّمُكُم دينَكُم) (الراوي : عمر بن الخطاب ، المحدث: أحمد شاكر ، المصدر : مسند أحمد، الصفحة أو الرقم:  1/179 ، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح .

التخريج : أخرجه مسلم (8)، وأبو داود (4695)، والترمذي (2610)، والنسائي (4990)، وابن ماجه (63)، وأحمد (367) واللفظ له)

[19]  الراوي: عبدالله بن مسعود ،  المحدث : أحمد شاكر ،  المصدر : مسند أحمد ، الصفحة أو الرقم: 5/189 ،  خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح.  التخريج : أخرجه ابن ماجه (4081)، وأحمد (3556) واللفظ له.

[20] https://www.space.com/3373-earth-moon-destined-disintegrate.html

[21]  The Photosphere of present Sun is the visible layer of the Sun, about 100 km thick. Sunspots can be viewed in this layer, and the rotation of the Sun was first detected when the motion of these sunspots was observed.

[22] لَا أُقْسِمُ بِيَوْمِ الْقِيَامَةِ (1) وَلَا أُقْسِمُ بِالنَّفْسِ اللَّوَّامَةِ (2) أَيَحْسَبُ الْإِنسَانُ أَلَّن نَّجْمَعَ عِظَامَهُ (3) بَلَىٰ قَادِرِينَ عَلَىٰ أَن نُّسَوِّيَ بَنَانَهُ(4) بَلْ يُرِيدُ الْإِنسَانُ لِيَفْجُرَ أَمَامَهُ (5) يَسْأَلُ أَيَّانَ يَوْمُ الْقِيَامَةِ (6) فَإِذَا بَرِقَ الْبَصَرُ (7) وَخَسَفَ الْقَمَرُ (8) وَجُمِعَ الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ(9) يقُولُ الْإِنسَانُ يَوْمَئِذٍ أَيْنَ الْمَفَرُّ (10) كَلَّا لَا وَزَرَ (11) إِلَىٰ رَبِّكَ يَوْمَئِذٍ الْمُسْتَقَرُّ (12) يُنَبَّأُ الْإِنسَانُ يَوْمَئِذٍ بِمَا قَدَّمَ وَأَخَّرَ (13)  (سورة القيامة)



3 ) الضيق في الجمع والحشر وطلب الشفاعة

 (قُلْ لِلَّهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعًا لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ) [44 الزمر].

يجمع الله يوم القيامة الأوّلين والآخرين في صعيد واحد.  وتدنو الشّمس فيبلغ الناس من الغم والكرب مالا يطيقون، وما لا يحتملون. وفي المحشر يعتذر الرّسل عليهم السّلام عن أن يشفعوا للناس، ويكون جوابهم نفسي نفسي نفسي، اذهبوا إلى غيري.  إلاّ سيد الناس يوم القيامة محمد صلى الله عليه وسلم فهو أهلٌ للشفاعة.

(أتي رسول الله صلى الله عليه وسلم بلحم، فرفع إليه الذّراع، وكانت تعجبه، فنهس منها نهسة ثم قال: (أنا سيد الناس يوم القيامة، وهل تدرون مم ذلك؟ يجمع الله الناسَ الأولين والآخرين في صعيد واحد، يسمعهم الداعي وينفذهم البصر، وتدنو الشّمس، فيبلغ الناس من الغم والكرب ما لا يطيقون ولا يحتملون، فيقول الناس: ألا ترون ما قد بلغكم، ألا تنظرون من يشفع لكم إلى ربكم؟ ... فيقول عيسى: إن ربي قد غضب اليوم غضباً لم يغضب قبله مثله قط، ولن يغضب بعده مثله - ولم يذكر ذنبا - نفسي نفسي نفسي، اذهبوا إلى غيري، اذهبوا إلى محمد صلى الله عليه وسلم. فيأتون محمداً صلى الله عليه وسلم فيقولون: يا محمد أنت رسول الله، وخاتم الأنبياء، وقد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر، اشفع لنا إلى ربك، ألا ترى إلى ما نحن فيه؟ فأنطلق فآتي تحت العرش، فأقع ساجداً لربي عز وجل، ثم يفتح الله علي من محامده وحسن الثناء عليه شيئاً لم يفتحه على أحد قبلي، ثم يقال: يا محمد ارفع رأسك، سل تعطه، واشفع تشفع، فأرفع رأسي فأقول: أمتي يا رب، أمتي يا رب، فيقال: يا محمد أدخل من أمتك من لا حساب عليهم من الباب الأيمن من أبواب الجنة، وهم شركاء الناس فيما سوى ذلك من الأبواب، ثم قال: والذي نفسي بيده، إن ما بين المصراعين من مصاريع الجنة كما بين مكة وحمير، أو: كما بين مكة وبصرى.) (صحيح البخاري، الجامع الصحيح، رقم 1247، 1336 ، 3340 ، صحيح مسلم، المسند الصحيح 419).

(يجمع الله الناس يوم القيامة، فيقولون: لو استشفعنا على ربنا حتى يريحنا من مكاننا، فيأتون آدم فيقولون: أنت الذي خلقك الله بيده، ونفخ فيك من روحه، وأمر الملائكة فسجدوا لك، فاشفع لنا عند ربنا. فيقول: لست هناكم، ويذكر خطيئته، ... ، ائتوا عيسى فيأتونه فيقول: لست هناكم، ائتوا محمدا صلى الله عليه وسلم، فقد غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر، فيأتوني، فأستأذن على ربي، فإذا رأيته وقعت ساجداً، فيدعني ما شاء الله، ثم يقال لي: ارفع رأسك: سل تعطه، وقل يسمع، واشفع تشفع، فأرفع رأسي، فأحمد ربي بتحميد يعلمني، ثم أشفع فيحد لي حدّاً، ثم أخرجهم من النار، وأدخلهم الجنة، ثم أعود فأقع ساجداً مثله في الثالثة، أو الرابعة، حتى ما يبقى في النار إلا من حبسه القرآن). وكان قتادة يقول عند هذا: أي وجب عليه الخلود) (صحيح البخاري، الجامع الصحيح  5656).

(يجمع المؤمنون يوم القيامة، فيقولون: لو استشفعنا إلى ربنا فيريحنا من مكاننا هذا، فيأتون آدم فيقولون له: أنت آدم أبو البشر، خلقك الله بيده، وأسجد لك الملائكة، وعلمك أسماء كل شيء، فاشفع لنا إلى ربنا حتى يريحنا، فيقول لهم: لست هناكم، فيذكر لهم خطيئته التي أصاب) (صحيح البخاري، الجامع الصحيح  5167).

ولتصوّر مدى الضيق في الجمع والحشر، فإنَّ الشام هي أرض المحشر و المنشر.  فإنّ كلّ الخلائق محشرهم الشام: (الشام أرض المحشر و المنشر) (صحيح، الألباني، صحيح الجامع 2637).

- (صلاة في مسجدي هذا، أفضل من أربع صلوات فيه، ولنعم المصلى، هو أرض المحشر والمنشر، وليأتين على الناس زمان ولقيد سوط – أو قال: قوس – الرجل حيث يرى منه بيت المقدس ؛ خير له أو أحب إليه من الدنيا جميعا) (صحيح، الألباني، صحيح الترغيب 1179). 

 (يا رسول الله أفتنا في بيت المقدس؟ قال: أرض المحشر والمنشر. ائتوه فصلوا فيه، فإن صلاة فيه كألف صلاة في غيره قلت: أرأيت إن لم أستطع أن أتحمل إليه؟ قال: فتهدي له زيتا يسرج فيه، فمن فعل ذلك فهو كمن أتاه) (صحيح، الوادعي، الصحيح المسند، 2166).

(يحشر الله العباد أو قال يحشر الله الناس قال و أومى بيده إلى الشام عراة غرلا بهما قال قلت ما بهما قال ليس معهم شيء فينادي بصوت يسمعه من بعد كما يسمعه من قرب أنا الملك أنا الديان ... ) (صحيح، الألباني، كتاب السنة 145).

ولتصوّر مدى الضيق في الجمع والحشر؛ يحشر الناس على قدمي الرسول محمد صلى الله عليه وسلم:  (لي خمسة أسماء: أنا محمد، وأحمد، وأنا الماحي الذي يمحو الله بي الكفر، وأنا الحاشر الذي يحشر الناس على قدمي، وأنا العاقب الذي ليس بعده أحد ) (صحيح البخاري، الجامع الصحيح 3235،6489 ؛ صحيح، مسلم، المسند الصحيح 4235 ؛ صحيح، الألباني، صحيح الترمذي 1892 ، 6227).

4 ) المحدث:  مسلم - المصدر : المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم 987 ؛ المحدث: أبو داود - المصدر: سنن أبي داود - الصفحة أو الرقم1658 ؛ المحدث :البيهقي - المصدر: السنن الصغير  - الصفحة أو الرقم 2/53 ؛ المحدث: المنذري المصدر : الترغيب والترهيب - الصفحة أو الرقم4/295 ؛ المحدث: أحمد شاكر المصدر : مسند أحمد - الصفحة أو الرقم 14/148؛ المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم 6/769 ؛ صحيح الترغيب - الصفحة أو الرقم: 3589  ؛ صحيح الترغيب - الصفحة أو الرقم 754 ؛ صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم 5729 ؛ صحيح النسائي - الصفحة أو الرقم 2441

[iii] ) - صحيح ابن حبان ، كتاب إخباره صلى الله عليه وسلم عن مناقب الصحابة ، باب إخباره صلى الله عليه وسلم عن البعث وأحوال الناس في ذلك ، حديث رقم : 7334 ؛  مسند أبي يعلى الموصلي ، من مسند أبي سعيد الخدري ، من مسند أبي سعيد الخدري ، رقم: 1391؛ حسن - المحدث: العجلوني - المصدر: كشف الخفاء - الصفحة أو الرقم 2/522؛ إسناده حسن - المحدث: السيوطي - المصدر: البدور السافرة - الصفحة أو الرقم 87.