أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ مِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ

 

 

 

أ. د. حسين يوسف راشد عمري

قسم الفيزياء/ جامعة مؤتة/ الأردن

rashed@mutah.edu.jo

 


 

 

الموضوعات

1) تفسير قوله تعالى: (وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ )

2) الأحاديث

2.1) العقد

2.2) النفث

2.2.1) أعوذُ باللهِ منَ الشَّيطانِ الرَّجيمِ من نفخِهِ ونفثِهِ وهمزِهِ

2.2.2) أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ كان إذا أخذ مضجعَه نفثَ في يدَيه، وقرأ بالمعوِّذاتِ، ومسح بهما جسدَه

2.2.3) أن رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم كان إذا اشتكى نَفَثَ على نَفْسِهِ بالمُعَوِّذاتِ، ومسحَ عنهُ بيَدِهِ

2.2.4) أتى النبيُّ صلى الله عليه وسلم عبدَ اللهِ بن أُبيٍّ بعدما أُدْخِلَ قبرَه ، فأُمِرَ به فأُخرِجَ ، ووُضِعَ على رُكبَتيه، ونفثَ عليه من ريقِه

2.2.5) جِبريلُ نَفَثَ في رُوعِي :إنَّه لا تَموتُ نفسٌ حتى تسْتكمِلَ رِزْقَهَا

2.2.6) من عقدَ عُقدةً ثمَّ نفثَ فيها فقد سحَرَ ومن سحرَ فقد أشرَكَ

2.2.7) كان الرسولُ إذا افتتَحَ الصَّلاةَ قالَ :اللَّهُ أَكْبرُ كبيرًا والحمدُ للَّهِ كثيرًا وسبحانَ اللَّهِ بُكْرةً وأصيلًا ثلاثَ مرَّاتِ اللَّهمَّ إنِّي أعوذُ بِكَ منَ الشَّيطانِ الرَّجيمِ ، مِن همزِهِ ، ونفخِهِ ، ونفثِهِ

3.1)الرَبّ الخالق

3.2) شكل آخر للنفث في العقد

3.2.1) النفث بفعل الطاقة المغناطيسية التي تنتجها الثقوب السوداء الهائلة

3.2.2) النفث بفعل الطاقة المغناطيسية التي تنتجها النجوم النيوترونية النابضة

 

أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ مِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ

 

1) تفسير قوله تعالى: (وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ ) (الفلق 4).

تفسير ابن كثير:

وَقَوْله تَعَالَى " وَمِنْ شَرّ النَّفَّاثَات فِي الْعُقَد " (الفلق 4)قَالَ مُجَاهِد وَعِكْرِمَة وَالْحَسَن وَقَتَادَة وَالضَّحَّاك :يَعْنِي السَّوَاحِر قَالَ مُجَاهِد إِذَا رَقَيْنَ وَنَفَثْنَ فِي الْعُقَد . وَقَالَ اِبْن جَرِير حَدَّثَنَا اِبْن عَبْد الْأَعْلَى حَدَّثَنَا اِبْن ثَوْر عَنْ مَعْمَر عَنْ اِبْن طَاوُس عَنْ أَبِيهِ قَالَ مَا مِنْ شَيْء أَقْرَب إِلَى الشِّرْك مِنْ رُقْيَة الْحَيَّة وَالْمَجَانِين . وَفِي الْحَدِيث الْآخَر أَنَّ جِبْرِيل جَاءَ إِلَى النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ اِشْتَكَيْت يَا مُحَمَّد ؟ فَقَالَ " نَعَمْ " فَقَالَ بِسْمِ اللَّه أَرْقِيك مِنْ كُلّ دَاء يُؤْذِيك وَمِنْ شَرّ كُلّ حَاسِد وَعَيْن اللَّه يَشْفِيك وَلَعَلَّ هَذَا كَانَ مِنْ شَكْوَاهُ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حِين سُحِرَ ثُمَّ عَافَاهُ اللَّه تَعَالَى وَشَفَاهُ وَرَدَّ كَيْد السَّحَرَة الْحُسَّاد مِنْ الْيَهُود فِي رُءُوسهمْ وَجَعَلَ تَدْمِيرهمْ فِي تَدْبِيرهمْ وَفَضَحَهُمْ وَلَكِنْ مَعَ هَذَا لَمْ يُعَاتِبهُ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمًا مِنْ الدَّهْر بَلْ كَفَى اللَّه وَشَفَى وَعَافَى . وَقَالَ الْإِمَام أَحْمَد حَدَّثَنَا أَبُو مُعَاوِيَة حَدَّثَنَا الْأَعْمَش عَنْ يَزِيد بْن حِبَّان عَنْ زَيْد بْن أَرْقَم قَالَ سَحَرَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَجُلٌ مِنْ الْيَهُود فَاشْتَكَى لِذَلِكَ أَيَّامًا قَالَ فَجَاءَهُ جِبْرِيل فَقَالَ إِنَّ رَجُلًا مِنْ الْيَهُود سَحَرَك وَعَقَدَ لَك عُقَدًا فِي بِئْر كَذَا وَكَذَا فَأَرْسِلْ إِلَيْهَا مَنْ يَجِيء بِهَا فَبَعَثَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَاسْتَخْرَجَهَا فَجَاءَهُ بِهَا فَحَلَّلَهَا قَالَ فَقَامَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَأَنَّمَا نَشِطَ مِنْ عِقَال فَمَا ذَكَرَ ذَلِكَ لِلْيَهُودِيِّ وَلَا رَآهُ فِي وَجْهه حَتَّى مَاتَ وَرَوَاهُ النَّسَائِيّ عَنْ هَنَّاد عَنْ أَبِي مُعَاوِيَة مُحَمَّد بْن حَازِم الضَّرِير . وَقَالَ الْبُخَارِيّ فِي كِتَاب الطِّبّ مِنْ صَحِيحه:حَدَّثَنَا عَبْد اللَّه بْن مُحَمَّد قَالَ سَمِعْت سُفْيَان بْن عُيَيْنَة يَقُول أَوَّل مَنْ حَدَّثَنَا بِهِ اِبْن جُرَيْج يَقُول حَدَّثَنِي آلُ عُرْوَة عَنْ عُرْوَة فَسَأَلْت هِشَامًا عَنْهُ فَحَدَّثَنَا عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَائِشَة قَالَتْ كَانَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سُحِرَ حَتَّى كَانَ يَرَى أَنَّهُ يَأْتِي النِّسَاء وَلَا يَأْتِيهِنَّ قَالَ سُفْيَان وَهَذَا أَشَدّ مَا يَكُون مِنْ السِّحْر إِذَا كَانَ كَذَا فَقَالَ " يَا عَائِشَة أَعَلِمْت أَنَّ اللَّه قَدْ أَفْتَانِي فِيمَا اِسْتَفْتَيْته فِيهِ ؟ أَتَانِي رَجُلَانِ فَقَعَدَ أَحَدهمَا عِنْد رَأْسِي وَالْآخَر عِنْد رِجْلِي فَقَالَ الَّذِي عِنْد رَأْسِي لِلْآخَرِ مَا بَال الرَّجُل ؟ قَالَ مَطْبُوب . قَالَ وَمَنْ طَبَّهُ ؟ قَالَ لَبِيد بْن أَعْصَم رَجُل مِنْ بَنِي زُرَيْق حَلِيف الْيَهُود كَانَ مُنَافِقًا وَقَالَ وَفِيمَ ؟ قَالَ فِي مُشْط وَمُشَاطَة . وَقَالَ وَأَيْنَ ؟ قَالَ فِي جُفّ طَلْعَة ذَكَر تَحْت رَاعُوفَة فِي بِئْر ذَرْوَان " قَالَتْ فَأَتَى الْبِئْر حَتَّى اِسْتَخْرَجَهُ فَقَالَ" هَذِهِ الْبِئْر الَّتِي أُرِيتهَا وَكَأَنَّ مَاءَهَا نُقَاعَة الْحِنَّاء وَكَأَنَّ نَخْلهَا رُءُوس الشَّيَاطِين " قَالَ فَاسْتُخْرِجَ فَقُلْت أَفَلَا تَنَشَّرْتَ ؟ فَقَالَ " أَمَّا اللَّه فَقَدْ شَفَانِي وَأَكْرَه أَنْ أُثِير عَلَى أَحَد مِنْ النَّاس شَرًّا " وَإِسْنَاده مِنْ حَدِيث عِيسَى بْن يُونُس وَأَبِي ضَمْرَة أَنَس بْن عِيَاض وَأَبِي أُسَامَة وَيَحْيَى الْقَطَّان وَفِيهِ قَالَتْ حَتَّى كَانَ يُخَيَّل إِلَيْهِ أَنَّهُ فَعَلَ الشَّيْء وَلَمْ يَفْعَلهُ وَعِنْده فَأُمِرَ بِالْبِئْرِ فَدُفِنَتْ وَذُكِرَ أَنَّهُ رَوَاهُ عَنْ هِشَام أَيْضًا اِبْن أَبِي الزِّنَاد وَاللَّيْث بْن سَعْد وَقَدْ رَوَاهُ مُسْلِم مِنْ حَدِيث أَبِي أُسَامَة حَمَّاد بْن أُسَامَة وَعَبْد اللَّه بْن نُمَيْر وَرَوَاهُ أَحْمَد عَنْ عَفَّان عَنْ وَهْب عَنْ هِشَام بِهِ وَرَوَاهُ الْإِمَام أَحْمَد أَيْضًا عَنْ إِبْرَاهِيم بْن خَالِد عَنْ مَعْمَر عَنْ هِشَام عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَائِشَة قَالَتْ :لَبِثَ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سِتَّة أَشْهُر يَرَى أَنَّهُ يَأْتِي وَلَا يَأْتِي فَأَتَاهُ مَلَكَانِ فَجَلَسَ أَحَدهمَا عِنْد رَأْسه وَالْآخَر عِنْد رِجْلَيْهِ فَقَالَ أَحَدهمَا لِلْآخَرِ مَا بَاله ؟ قَالَ مَطْبُوب قَالَ وَمَنْ طَبَّهُ ؟ قَالَ لَبِيد بْن الْأَعْصَم وَذَكَرَ تَمَام الْحَدِيث وَقَالَ الْأُسْتَاذ الْمُفَسِّر الثَّعْلَبِيّ فِي تَفْسِيره قَالَ اِبْن عَبَّاس وَعَائِشَة رَضِيَ اللَّه عَنْهُمَا كَانَ غُلَام مِنْ الْيَهُود يَخْدُم رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَدَبَّتْ إِلَيْهِ الْيَهُود فَلَمْ يَزَالُوا بِهِ حَتَّى أَخَذَ مُشَاطَة رَأْس النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَعِدَّة مِنْ أَسْنَان مُشْطه فَأَعْطَاهَا الْيَهُود فَسَحَرُوهُ فِيهَا وَكَانَ الَّذِي تَوَلَّى ذَلِكَ رَجُل مِنْهُمْ يُقَال لَهُ اِبْن أَعْصَم ثُمَّ دَسَّهَا فِي بِئْر لِبَنِي زُرَيْق وَيُقَال لَهُ ذَرْوَان فَمَرِضَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَانْتَثَرَ شَعْر رَأْسه وَلَبِثَ سِتَّة أَشْهُر يَرَى أَنَّهُ يَأْتِي النِّسَاء وَلَا يَأْتِيهِنَّ وَجَعَلَ يَذُوب وَلَا يَدْرِي مَا عَرَاهُ فَبَيْنَمَا هُوَ نَائِم إِذْ أَتَاهُ مَلَكَانِ فَجَلَسَ أَحَدهمَا عِنْد رَأْسه وَالْآخَر عِنْد رِجْلَيْهِ فَقَالَ الَّذِي عِنْد رِجْلَيْهِ لِلَّذِي عِنْد رَأْسه مَا بَال الرَّجُل ؟ قَالَ طُبَّ . وَقَالَ وَمَا طُبَّ قَالَ سُحِرَ قَالَ وَمَنْ سَحَرَهُ ؟ قَالَ لَبِيد بْن الْأَعْصَم الْيَهُودِيّ قَالَ وَبِمَ طَبَّهُ ؟ قَالَ بِمُشْطٍ وَمُشَاطَة قَالَ وَأَيْنَ هُوَ ؟ قَالَ فِي جُفّ طَلْعَة ذَكَر تَحْت رَاعُوفَة فِي بِئْر ذَرْوَان وَالْجُفّ قِشْر الطَّلْع وَالرَّاعُوفَة حَجَر فِي أَسْفَل الْبِئْر نَاتِئ يَقُوم عَلَيْهِ الْمَاتِح فَانْتَبَهَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَذْعُورًا وَقَالَ " يَا عَائِشَة أَمَا شَعَرْت أَنَّ اللَّه أَخْبَرَنِي بِدَائِي " . ثُمَّ بَعَثَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلِيًّا وَالزُّبَيْر وَعَمَّار بْن يَاسِر فَنَزَحُوا مَاء الْبِئْر كَأَنَّهُ نُقَاعَة الْحِنَّاء ثُمَّ رَفَعُوا الصَّخْرَة وَأَخْرَجَا الْجُفّ فَإِذَا فِيهِ مُشَاطَة رَأْسه وَأَسْنَان مِنْ مُشْطه وَإِذَا فِيهِ وَتَر مَعْقُود فِيهِ اِثْنَا عَشَرَ عُقْدَة مَغْرُوزَة بِالْإِبَرِ فَأَنْزَلَ اللَّه تَعَالَى السُّورَتَيْنِ فَجَعَلَ كُلَّمَا قَرَأَ آيَة اِنْحَلَّتْ عُقْدَة وَوَجَدَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خِفَّة حِين اِنْحَلَّتْ الْعُقْدَة الْأَخِيرَة فَقَامَ كَأَنَّمَا نَشِطَ مِنْ عِقَال وَجَعَلَ جِبْرِيل عَلَيْهِ السَّلَام يَقُول بِاسْمِ اللَّه أَرْقِيك مِنْ كُلّ شَيْء يُؤْذِيك مِنْ حَاسِد وَعَيْن اللَّه يَشْفِيك . فَقَالَ يَا رَسُول اللَّه أَفَلَا نَأْخُذ الْخَبِيث نَقْتُلهُ فَقَالَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ" أَمَّا أَنَا فَقَدْ شَفَانِي اللَّه وَأَكْرَه أَنْ أُثِير عَلَى النَّاس شَرًّا " هَكَذَا أَوْرَدَهُ بِلَا إِسْنَاد وَفِيهِ غَرَابَة وَفِي بَعْضه نَكَارَة شَدِيدَة وَلِبَعْضِهِ شَوَاهِد مِمَّا تَقَدَّمَ وَاَللَّه أَعْلَم .

تفسير القرطبي

يَعْنِي السَّاحِرَات اللَّائِي يَنْفُثْنَ فِي عُقَد الْخَيْط حِين يَرْقِينَ عَلَيْهَا . شَبَّهَ النَّفْخ كَمَا يَعْمَل مَنْ يَرْقِي . قَالَ الشَّاعِر:أَعُوذ بِرَبِّي مِنْ النَّافِثَات فِي عِضَهِ الْعَاضِه الْمُعْضِه وَقَالَ مُتَمِّم بْن نُوَيْرَة:نَفَثْت فِي الْخَيْط شَبِيه الرُّقَى مِنْ خَشْيَة الْجِنَّة وَالْحَاسِد وَقَالَ عَنْتَرَة:فَإِنْ يَبْرَأ فَلَمْ أَنْفُث عَلَيْهِ وَإِنْ يُفْقَد فَحُقَّ لَهُ الْفُقُود وَرَوَى النَّسَائِيّ عَنْ أَبِي هُرَيْرَة قَالَ :قَالَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :[ مَنْ عَقَدَ عُقْدَة ثُمَّ نَفَثَ فِيهَا , فَقَدْ سَحَرَ , وَمَنْ سَحَرَ فَقَدْ أَشْرَكَ , وَمَنْ تَعَلَّقَ شَيْئًا وُكِلَ إِلَيْهِ ] . وَاخْتُلِفَ فِي النَّفْث عِنْد الرُّقَى فَمَنَعَهُ قَوْم , وَأَجَازَهُ آخَرُونَ . قَالَ عِكْرِمَة:لَا يَنْبَغِي لِلرَّاقِي أَنْ يَنْفُث , وَلَا يَمْسَح وَلَا يَعْقِد . قَالَ إِبْرَاهِيم :كَانُوا يَكْرَهُونَ النَّفْث فِي الرُّقَى . وَقَالَ بَعْضهمْ :دَخَلْت , عَلَى الضَّحَّاك وَهُوَ وَجِع , فَقُلْت :أَلَا أَعُوذك يَا أَبَا مُحَمَّد ؟ قَالَ :لَا شَيْء مِنْ ذَلِكَ وَلَكِنْ لَا تَنْفُث ; فَعَوَّذْته بِالْمُعَوِّذَتَيْنِ . وَقَالَ اِبْن جُرَيْج قُلْت لِعَطَاءٍ :الْقُرْآن يُنْفَخ بِهِ أَوْ يُنْفَث ؟ قَالَ :لَا شَيْء مِنْ ذَلِكَ وَلَكِنْ تَقْرَؤُهُ هَكَذَا . ثُمَّ قَالَ بَعْد :اُنْفُثْ إِنْ شِئْت . وَسُئِلَ مُحَمَّد بْن سِيرِينَ عَنْ الرُّقْيَة يُنْفَث فِيهَا , فَقَالَ :لَا أَعْلَم بِهَا بَأْسًا , وَإِذَا اِخْتَلَفُوا فَالْحَاكِم بَيْنهمْ السُّنَّة . رَوَتْ عَائِشَة أَنَّ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَنْفُث فِي الرُّقْيَة ; رَوَاهُ الْأَئِمَّة , وَقَدْ ذَكَرْنَاهُ أَوَّل السُّورَة وَفِي " الْإِسْرَاء " . وَعَنْ مُحَمَّد بْن حَاطِب أَنَّ يَده اِحْتَرَقَتْ فَأَتَتْ بِهِ أُمّه النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , فَجَعَلَ يَنْفُث عَلَيْهَا وَيَتَكَلَّم بِكَلَامٍ ; زَعَمَ أَنَّهُ لَمْ يَحْفَظهُ . وَقَالَ مُحَمَّد بْن الْأَشْعَث :ذُهِبَ بِي إِلَى عَائِشَة رَضِيَ اللَّه عَنْهَا وَفِي عَيْنِي سُوء , فَرَقَتْنِي وَنَفَثَتْ .

وَأَمَّا مَا رُوِيَ عَنْ عِكْرِمَة مِنْ قَوْله :لَا يَنْبَغِي لِلرَّاقِي أَنْ يَنْفُث , فَكَأَنَّهُ ذَهَبَ فِيهِ إِلَى أَنَّ اللَّه تَعَالَى جَعَلَ النَّفْث فِي الْعُقَد مِمَّا يُسْتَعَاذ بِهِ , فَلَا يَكُون بِنَفْسِهِ عُوذَة . وَلَيْسَ هَذَا هَكَذَا ; لِأَنَّ النَّفْث فِي الْعُقَد إِذَا كَانَ مَذْمُومًا لَمْ يَجِب أَنْ يَكُون النَّفْث بِلَا عُقَد مَذْمُومًا . وَلِأَنَّ النَّفْث فِي الْعُقَد إِنَّمَا أُرِيدَ بِهِ السِّحْر الْمُضِرّ بِالْأَرْوَاحِ , وَهَذَا النَّفْث لِاسْتِصْلَاحِ الْأَبْدَان , فَلَا يُقَاس مَا يَنْفَع بِمَا يَضُرّ . وَأَمَّا كَرَاهَة عِكْرِمَة الْمَسْح فَخِلَاف السُّنَّة . قَالَ عَلِيّ رَضِيَ اللَّه عَنْهُ:اِشْتَكَيْت , فَدَخَلَ عَلَيَّ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَنَا أَقُول :اللَّهُمَّ إِنْ كَانَ أَجَلِي قَدْ حَضَرَ فَأَرِحْنِي , وَإِنْ كَانَ مُتَأَخِّرًا فَاشْفِنِي وَعَافِنِي , وَإِنْ كَانَ بَلَاء فَصَبِّرْنِي . فَقَالَ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ [ كَيْفَ قُلْت ] ؟ فَقُلْت لَهُ :فَمَسَحَنِي بِيَدِهِ , ثُمَّ قَالَ :[ اللَّهُمَّ اِشْفِهِ ] فَمَا عَادَ ذَلِكَ الْوَجَع بَعْد . وَقَرَأَ عَبْد اللَّه بْن عَمْرو وَعَبْد الرَّحْمَن بْن سَابِط وَعِيسَى بْن عُمَر وَرُوَيْس عَنْ يَعْقُوب " مِنْ شَرّ النَّافِثَات " فِي وَزْن ( فَاعِلَات) . وَرُوِيَتْ عَنْ عَبْد اللَّه بْن الْقَاسِم مَوْلَى أَبِي بَكْر الصِّدِّيق رَضِيَ اللَّه عَنْهُمَا . وَرُوِيَ أَنَّ نِسَاء سَحَرْنَ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي إِحْدَى عَشْرَة عُقْدَة , فَأَنْزَلَ اللَّه الْمُعَوِّذَتَيْنِ إِحْدَى عَشْرَة آيَة . قَالَ اِبْن زَيْد :كُنَّ مِنْ الْيَهُود ; يَعْنِي السَّوَاحِر الْمَذْكُورَات . وَقِيلَ :هُنَّ بَنَات لَبِيد بْن الْأَعْصَم .

تفسير الطبري:

وَقَوْله :{ وَمِنْ شَرّ النَّفَّاثَات فِي الْعُقَد } يَقُول :وَمِنْ شَرّ السَّوَاحِر اللَّاتِي يَنْفُثْنَ فِي عَقْد الْخَيْط, حِين يَرْقِينَ عَلَيْهَا . وَبِنَحْوِ الَّذِي قُلْنَا فِي ذَلِكَ قَالَ أَهْل التَّأْوِيل . ذِكْر مَنْ قَالَ ذَلِكَ :29668 - حَدَّثَنِي مُحَمَّد بْن سَعْد , قَالَ:ثَنِي أَبِي , قَالَ :ثَنِي عَمِّي , قَالَ:ثَنِي أَبِي , عَنْ أَبِيهِ , عَنْ اِبْن عَبَّاس :{ وَمِنْ شَرّ النَّفَّاثَات فِي الْعُقَد } قَالَ : مَا خَالَطَ السِّحْر مِنْ الرُّقَى . 29669 - حَدَّثَنَا اِبْن بَشَّار , قَالَ :ثَنَا اِبْن أَبِي عَدِيّ , عَنْ عَوْف , عَنْ الْحَسَن { وَمِنْ شَرّ النَّفَّاثَات فِي الْعُقَد } قَالَ :السَّوَاحِر وَالسَّحَرَة 29670 - حَدَّثَنَا اِبْن عَبْد الْأَعْلَى , قَالَ :ثَنَا اِبْن ثَوْر , عَنْ مَعْمَر , قَالَ :تَلَا قَتَادَة:{ وَمِنْ شَرّ النَّفَّاثَات فِي الْعُقَد } قَالَ :إِيَّاكُمْ وَمَا خَالَطَ السِّحْر مِنْ هَذِهِ الرُّقَى . 29671 - قَالَ :ثَنَا اِبْن ثَوْر , عَنْ مَعْمَر , عَنْ اِبْن طَاوُس , عَنْ أَبِيهِ , قَالَ:مَا مِنْ شَيْء أَقْرَب إِلَى الشِّرْك مِنْ رُقْيَة الْمَجَانِين . 29672 - حَدَّثَنَا بِشْر , قَالَ :ثَنَا يَزِيد , قَالَ :ثَنَا سَعِيد , عَنْ قَتَادَة , قَالَ :كَانَ الْحَسَن يَقُول إِذَا جَازَ { وَمِنْ شَرّ النَّفَّاثَات فِي الْعُقَد } قَالَ :إِيَّاكُمْ وَمَا خَالَطَ السِّحْر . 29673 - حَدَّثَنَا اِبْن حُمَيْد , قَالَ:ثَنَا مِهْرَان , عَنْ سُفْيَان , عَنْ جَابِر , عَنْ مُجَاهِد وَعِكْرِمَة }النَّفَّاثَات فِي الْعُقَد{قَالَ :قَالَ مُجَاهِد:الرُّقَى فِي عُقَد الْخَيْط ; وَقَالَ عِكْرِمَة :الْأَخْذ فِي عُقَد الْخَيْط. 29674 - حَدَّثَنِي يُونُس , قَالَ :أَخْبَرَنَا اِبْن وَهْب , قَالَ :قَالَ اِبْن زَيْد , فِي قَوْله:{ وَمِنْ شَرّ النَّفَّاثَات فِي الْعُقَد } قَالَ :النَّفَّاثَات :السَّوَاحِر فِي الْعَقْد.

2) الأحاديث

2.1) العقد

العقد - كان رجلٌ [ من اليهودِ ] يدخلُ على النَّبيِّ ، [ وكان يأمنُه ] ، فعقد له عقدًا ، فوضعه في بئرِ رجلٍ من الأنصارِ ، [ فاشتكَى لذلك أيَّامًا ، وفي حديثِ عائشةَ :ستَّةً أشهُرٍ ) ] ، فأتاه ملَكان يعودانه ، فقعد أحدُهما عند رأسِه ، والآخرُ عند رِجلَيْه ، فقال أحدُهما :أتدري ما وجعُه ؟ قال :فلانٌ الَّذي [ كان ] يدخُلُ عليه عقد له عُقَدًا ، فألقاه في بئرِ فلانٍ الأنصاريِّ ، فلو أرسل [ إليه ] رجلًا، وأخذ [ منه ] العَقَدَ لوجد الماءَ قد صُفِّر [ فأتاه جبريلُ فنزل عليه بالمُعوِّذتَيْن ) ، وقال:إنَّ رجلًا من اليهودِ سحرك ، والسِّحرُ في بئرِ فلانٍ ، قال :] فبعث رجلًا وفي طريقٍ أخرَى :فبعث عليًّا ) [ فوجد الماءَ قد اصفَرَّ ] فأخذ العُقَدَ [ فجاء بها ] ، [ فأمره أن يحِلَّ العُقَدَ ويقرأَ آيةً ] ، فحلَّها ، [ فجعل يقرأُ ويحِلُّ ] ، [ فجعل كلَّما حلَّ عُقدةً وجد لذلك خفَّةَ ] فبرأ ، (وفي الطَّريقِ الأخرَى :فقام رسولُ اللهِ كأنَّما نشط من عِقالٍ ) ، وكان الرَّجلُ بعد ذلك يدخلُ على النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم، فلم يذكُرْ له شيئًا منه ، و لم يعاتِبْه [ قطُّ حتَّى مات ] ) (الراوي: زيد بن أرقم ،المحدث:الألباني ،المصدر:السلسلة الصحيحة ، الصفحة أو الرقم:2761 ،خلاصة حكم المحدث: صحيح
عن قيسِ بنِ عبَّادٍ قالَ:كنتُ أقدُمُ المدينةَ ألقى أُناسًا مِن أصحابِ رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ فَكانَ أحبَّهم إليَّ لقاءً أبيُّ بنُ كَعبٍ قالَ:فقَدِمْتُ زمنَ عمرَ إلى المدينةِ فأقاموا صلاةَ الصُّبحِ فخرجَ عمرُ رضيَ اللَّهُ عنهُ، وخرجَ معَهُ رجالٌ فإذا رجلٌ منَ القومِ ينظرُ في وجوهِ القومِ فعرفَهُم وأنكرَني، فدَفعَني فقامَ مَقامي فصلَّيتُ وما أعقِلُ صَلاتي، فلمَّا صلَّى، قالَ:يا بُنَيَّ لا يسوءُكَ اللَّهُ، إنِّي لم أفعَلِ الَّذي فعَلتُ لجَهالةٍ ؛ إنَّ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ قالَ لَنا:كونوا في الصَّفِّ الَّذي يَليني وإنِّي نظَرتُ في وجوهِ القومِ فعرفتُهُم غيرَكَ، قالَ:وجلسَ فما رأيتُ الرِّجالَ مَتَحَتْ أعناقَهَم إلى شيءٍ متوجِّهًا إليهِ، فإذا هوَ أبيُّ بنُ كعبٍ وَكانَ فيما قالَ:هلَكَ أَهْلُ العَقدِ وربِّ الكعبةِ هلَكَ أَهْلُ العقدِ وربِّ الكعبةِ، واللَّهِ ما آسَي عليهم إنَّما آسَي على مِن أَهْلَكوا منَ المسلمينَ) (الراوي:أبي بن كعب،المحدث:الحاكم ،المصدر:المستدرك، الصفحة أو الرقم:5/735،خلاصة حكم المحدث: صحيح الإسناد
(كان عامَّةُ من يُصلِّي خلف رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أصحابَ العقدِ ، قلتُ :وما أصحابُ العقدِ ؟ قال:لم يكُنْ لأحدِهم إلَّا ثوبٌ واحدٌ كان يعقِدُه على عنقِه) (الراوي:سهل بن سعد الساعدي،المحدث:أبو نعيم،المصدر:حلية الأولياء، الصفحة أو الرقم:3/289،خلاصة حكم المحدث: صحيح
(بَينا أَنا في المسجِدِ في الصَّفِّ المُقدَّمِ ، فجبذَني رجلٌ مِن خَلفي جَبذةً ، فنحَّاني وقامَ مقامي ، فواللَّهِ ما عقَلتُ صلاتي ! فلمَّا انصرفَ ، إذا هوَ أُبيُّ بنُ كعبٍ ، فقالَ :يا فتَى ! لا يسوءُكَ اللَّهُ ، إنَّ هذا عَهدٌ منَ النَّبيِّ - صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ - إلَينا أن نليَهُ ، ثمَّ استَقبلَ القبلةَ ، فقالَ :هلَكَ أهلُ العَقدِ وربِّ الكعبةِ - ثلاثًا - ثمَّ قالَ:واللَّهِ ما علَيهِم آسَى ؛ ولَكِن آسَى علَى من أضلُّوا ؛ قُلتُ :يا أبا يعقوبَ ! ما تَعني بأهلِ العَقدِ ؟ قالَ:الأُمَراءُ) (الراوي:أبي بن كعب،المحدث:الألباني،المصدر:تخريج مشكاة المصابيح، الصفحة أو الرقم:1073،خلاصة حكم المحدث:إسناده صحيح
(عن قيسِ بنِ عبَّادٍ قال :بَيْنَا أَنَا في المسْجِدِ ، في الصَّفِّ المقدَّمِ ، فجَبَذَنِي رجلٌ من خلْفِي جبْذَةً فنَحَّانِي وقامَ مَقَامِي ، فَوَاللهِ مَا عَقِلْتُ صلاتي فلَمَّا انصرَفَ فإِذَا هُوَ أُبَيُّ بنُ كَعْبٍ فقال :يا فَتَى لَا يسؤُكَ اللهُ إِنَّ هَذَا عَهْدٌ مِنَ النَّبِيِّ – صلَّى اللهُ عليه وعلَى آلِهِ وسلَّمَ – إلَيْنَا أنْ نَلِيَهُ ثم استقبلَ القبلَةَ فقال :هلَكَ أهلُ العَقْدِ وربِّ الكعْبَةِ ثلاثًا ، ثمَّ قالَ :واللهِ مَا علَيْهِمْ آسَى ولكن آسَى على من أضلُّوا قلتُ :يا أبا يعقوبَ ما يعني بأهلِ العقدِ؟ قال :الأمراءُ .) (الراوي:أبي بن كعب،المحدث:الوادعي،المصدر:الصحيح المسند، الصفحة أو الرقم:8،خلاصة حكم المحدث: صحيح

يعقد الشيطان على قافية رأس أحدكم إذا هو نام ثلاث عقد ، يضرب كل عقدة : عليك ليل طويل فارقد ، فإن استيقظ فذكر الله انحلت عقدة ، فإن توضأ انحلت عقدة ، فإن صلى انحلت عقدة ، فأصبح نشيطًا طيب النفس، وإلا أصبح خبيث النفس كسلان .

الراوي : أبو هريرة،المحدث : البخاري،المصدر : صحيح البخاري، الصفحة أو الرقم:1142، خلاصة حكم المحدث : [صحيح]

شرح الحديث :
يُخبِرُ النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم في هذا الحديثِ بحال الإنسانِ الَّذي يُريد القيامَ لصلاةِ اللَّيلِ أو الفجرِ مع الشَّيطانِ، وصراعِه معه؛ فإنَّ المؤمنَ إذا ذهَب إلى النَّومِ يعقِدُ الشَّيطانُ على قافيتِه- أي: مُؤخَّرِ رأسِه- ثلاثَ عُقَدٍ، والمقصود بالعَقْد: العَقْدُ القلبيُّ النَّاتجُ عن وَسوسته، فالمعنى أنَّه يوسوسُ للمؤمن إذا أراد القيامَ مِن اللَّيل بأنَّه بقِيَت مِن اللَّيل بقيَّةٌ طويلةٌ، وهو معنى قولِه: عليك ليلٌ طويلٌ، فيوسوسُ بها الشَّيطانُ إلى المؤمنِ حتَّى ينامَ عن حِزبه، وقيامِ اللَّيلِ، وصلاةِ الفجر، والمؤمنُ إذا استيقَظ وذكَر اللهَ تعالى انفكَّتْ عُقدة، فإنْ توضَّأ انفكَّت الأخرى، وإن قام فصلَّى انفكَّتِ العُقدةُ الثَّالثة، وأصبح نشيطًا طيِّبَ النَّفْسِ؛ لأنَّه مسرورٌ بما قدَّم، مستبشرٌ بما وعَده اللهُ مِن الثَّواب والغفران، وإذا لم يُصَلِّ أصبح خبيثَ النَّفسِ، أي: مهمومًا بكيدِ الشَّيطان عليه، وكسلانَ بتثبيطِ الشَّيطانِ له عمَّا كان اعتاده مِن فِعلِ الخير.
(يعقِدُ الشيطانُ على قافيةِ رأسِ أحدِكم ثلاثَ عُقَدٍ إذا نام . بكلِّ عُقدةٍ يضربُ عليك ليلًا طويلًا . فإذا استيقظ، فذكر اللهَ ، انحلّتْ عُقدةٌ . وإذا توضأ ، انحلَّتْ عنه عقدتانِ . فإذا صلَّى انحلَّتِ العُقَدُ. فأصبح نشيطًا طيِّبَ النَّفسِ . وإلا أصبح خبيثَ النَّفسِ كَسْلانَ) (الراوي:أبو هريرة،المحدث:مسلم،المصدر:صحيح مسلم، الصفحة أو الرقم:776،خلاصة حكم المحدث: صحيح
(مامن ذكر ولا أنثى إلا على رأسه جرير معقود حين يرقد بالليل فإن استيقظ فذكر الله انحلت عقدة وإذا قام توضأ وصلى انحلت العقد وأصبح خفيفا طيب النفس قد أصاب خيرا ) (الراوي:جابر بن عبدالله،المحدث:المنذري،المصدر:الترغيب والترهيب، الصفحة أو الرقم:1/288،خلاصة حكم المحدث:[إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما]
(سحره رجل من اليهود , فأخبره جبريل عليه أفضل الصلاة والسلام بذلك حتى أستخرجه وحل العقد, فوجد لذلك خفة , وما ذكر ذلك لليهودي ولا أظهره عليه قط . ) (الراوي:زيد بن أرقم،المحدث:العراقي،المصدر:تخريج الإحياء، الصفحة أو الرقم:2/465،خلاصة حكم المحدث:إسناده صحيح
(كان رجل يدخل على النبي صلى الله عليه وسلم فعقد له عقدا فجعله في بئر رجل من الأنصار فأتاه ملكان يعودانه فقام أحدهما عند رأسه والآخر عند رجليه فقال أحدهما أتدري ما وجعه قال فلان يدخل عليه عقد له عقدا فألقاه في بئر فلان الأنصاري فلو أرسل إليه لوجد الماء أصفر قال فبعث رجلا فأخذ العقد فحلها فبرأ فكان الرجل بعد ذلك يدخل على النبي صلى الله عليه وسلم فلم يذكر له شيئا منه ولم يعاتبه . وفي رواية قال سحر النبي صلى الله عليه وسلم رجل من اليهود فاشتكى لذلك أياما فأتاه جبريل صلى الله عليه وسلم فقال إن رجلا من اليهود سحرك عقد لك عقدا فأرسل إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم عليا فاستخرجها فجعل كلما حل عقدة وجد لذلك خفة ) (الراوي:زيد بن أرقم،المحدث:الهيثمي،المصدر:مجمع الزوائد، الصفحة أو الرقم:6/284،خلاصة حكم المحدث:[روي] بأسانيد ورجال أحدها رجال الصحيح

 

(أتيتُ المدينةَ ابتِغاءَ العلمِ ، وإذا الناسُ في مسجدِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم حلقٌ حلقٌ يتحدَّثونَ، قال:فجعَلتُ أمضي إلى الحلقِ حتى أتيتُ حلقةً فيها رجلٌ شاحبٌ عليه ثوبينِ كأنما قدِم مِن سفَرٍ ، فسمِعتُه يقولُ:هلَك أصحابُ العقدِ وربِّ الكعبةِ ولا آسى عليهِم ، قالها ثلاثَ مراتٍ ، قال :فجلَستُ إليه فتحدَّث مما قُضي له، ثم قام ، فلما قام سألتُ عنه ، قلتُ :مَن هذا ؟ قالوا :هذا أُبَيُّ بنُ كعبٍ سيدُ المسلمينَ ، فتبِعتُه حتى أتى منزِلَه، فإذا هو رَثُّ المنزلِ ورَثُّ الكسوةِ يشبهُ بعضُه بعضًا ، فسلَّمتُ عليه ، فردَّ عليَّ السلامَ ، ثم سألني ممن أنتَ ؟ قلتُ :مِن أهلِ العراقِ ، قال :أكثرُ شيءٍ سؤالًا . قال :فلما قال ذلك غضِبتُ فجثَوتُ على رُكبَتي واستقبَلتُ القبلةَ ورفَعتُ يدي ، فقلتُ :اللهم إنا نشكوهم إليكَ ، إنا ننفقُ نفقاتِنا ، وننصبُ أبدانَنا ، ونرحلُ مطايانا ابتغاءَ العلمِ ، فإذا لَقيناهم تجهَّمونا ، وقالوا لنا فبَكى أُبَيٌّ ، وجعَل يتَرضَّاني وقال:ويحَكَ لم أذهَبْ هناكَ ، ثم قال :إني أعاهِدُكَ لئن أبقيتَني إلى يومِ الجمعةِ لأتكلَّمَنَّ بما سمِعتُ مِن رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ولا أخافُ فيه لومةَ لائمٍ ، ثم أراه قام ، فلما قال ذلك انصرفتُ عنه ، وجعلتُ أنتظِرُ الجمُعةَ لأسمعَ كلامَه ، قال :فلما كان يومُ الخميسِ خرجتُ لبعضِ حاجاتي ، فإذا السككُ غاصةٌ بالناسِ ، لا آخذُ في سكةٍ إلا يَلقاني الناسُ ، قلتُ :ما شأنُ الناسِ ؟ قالوا :نحسبُكَ غريبًا . قلتُ:أجَلْ، قالوا :مات سيدُ المسلمينَ أُبَيُّ بنُ كعبٍ ، قال :فلَقيتُ أبا موسى بالعراقِ ، فحدَّثتُه بالحديثِ ، فقال : والهفاه ألا كان بَقي حتى يبلغَنا مقالةَ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم) (الراوي:جندب بن عبدالله، المحدث: البوصيري، المصدر:إتحاف الخيرة المهرة، الصفحة أو الرقم:1/214، خلاصة حكم المحدث:إسناده رجاله ثقات
(بَينا أَنا في المسجدِ في الصَّفِّ المقدَّمِ ، فجبذَني رجلٌ من خلفي جَبذةً فنحَّاني ، وقامَ مقامي فواللَّهِ ما عقَلتُ صلاتي ، فلمَّا انصرفَ فإذا هوَ أبيُّ بنُ كعبٍ فقالَ:يا فَتى ، لا يسُؤكَ اللَّهُ ، إنَّ هذا عَهْدٌ منَ النَّبيِّ إلينا أن نليَهُ. ثمَّ استَقبلَ القبلةَ فقالَ:هلَكَ أَهْلُ العَقدِ وربِّ الكعبةِ - ثلاثًا - ثمَّ قالَ:واللَّهِ ما عليهِم آسى ، ولَكِن آسَى علَى مَن أضلُّوا) (الراوي:قيس بن عباد أو عبادة،المحدث:الألباني،المصدر:صحيح النسائي، الصفحة أو الرقم:807،خلاصة حكم المحدث: صحيح

شرح الحديث : ثمَّ استقبَلَ أُبَيُّ بنُ كعبٍ القِبلةَ لتعظيمِ الأمرِ، فقال:"هلَكَ أهلُ العُقَدِ ورَبِّ الكعبةِ- ثلاثًا-"، أي:أصحابُ الولاياتِ، والأُمَراءُ على الأمصارِ؛ يقولُ ذلكَ ثلاثَ مرَّاتٍ، ثمَّ قال أُبَيُّ بنُ كعبٍ بعدَ ذلك:"واللهِ ما عليهم آسَى"، أي:ما أحزَنُ على أهلِ العُقَدِ وأصحابِ الوِلاياتِ؛ لأنَّهم أهلُ الظُّلْمِ والجَوْرِ، "ولكِنْ آسَى"، أي:أحزَنُ، "على مَن أضَلُّوا"، أي:على مَن اتَّبَعَهم على ضَلالتِهم.
وفي الحديثِ:التَّحذيرُ مِن اتِّباعِ أهلِ الضَّلالةِ.
وفيه:وفاءُ الصَّحابةِ رَضِي اللهُ عَنهم، وعَملِهم بوصايا النَّبيِّ صلَّى اللهُ علَيه وسلَّم .

(إذا نام أحدُكم عقَدَ الشَّيطانُ على رأسِه ثلاثَ عُقَدٍ، يضرِبُ على كُلِّ عُقدةٍ ليلًا طَويلًا، أي:ارقُدْ، فإنِ استيقَظَ فذَكَرَ اللهَ، انحلَّت عُقدَةٌ، فإن توضَّأَ انحَلَّتْ عُقدةٌ أخرى، فإن صلَّى انحَلَّت العُقَدُ كُلُّها، فيُصبِحُ طيِّبَ النَّفسِ نَشيطًا، وإلَّا أصبح خبيثَ النَّفسِ كَسلانَ) (الراوي:أبو هريرة،المحدث:الألباني،المصدر:صحيح النسائي، الصفحة أو الرقم:1606،خلاصة حكم المحدث: صحيح
(ما من ذكرٍ و لا أنثى إلا على رأسِه جريرٌ مَعقودٌ حين يرقُدُ بالليلِ ، فإنِ استيقظ فذكر اللهَ انحلَّتْ عقدةٌ، وإذا قام فتوضأ وصلّى انحلَّت العقدُ ، وأصبح خفيفًا طيِّبَ النفسِ ، قد أصاب خيرًا) (الراوي:جابر بن عبدالله،المحدث:الألباني،المصدر:صحيح الترغيب، الصفحة أو الرقم:614،خلاصة حكم المحدث:صحيح

2.2) النفث

2.2.1) أعوذُ باللهِ منَ الشَّيطانِ الرَّجيمِ من نفخِهِ ونفثِهِ وهمزِهِ

(كانَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ إذا قامَ منَ اللَّيلِ واستفتحَ صلاتَهُ وكبَّرَ قالَ سبحانكَ اللَّهمَّ وبحمدِكَ وتباركَ اسمُكَ وتعالى جدُّكَ ولا إلهَ غيرُكَ ثمَّ يقولُ لا إلهَ إلَّا اللَّهُ ثلاثًا ثمَّ يقولُ أعوذُ باللَّهِ السَّميعِ العليمِ منَ الشَّيطانِ الرَّجيمِ من همزِهِ ونفخِهِ ونفثِهِ) (الراوي:أبو سعيد الخدري ،المحدث:الهيثمي ،المصدر: مجمع الزوائد ، الصفحة أو الرقم:2/268 ، خلاصة حكم المحدث:رجاله ثقات

(كان رسولُ اللهِ - صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم - إذا قام من الليلِ كَبَّرَ، ثم يقولُ :سبحانك اللهمَ ! وبحَمْدِكَ، وتبارك اسْمُكَ، وتعالى جَدُّكَ، ولا إله غَيْرُكَ، ثم يقولُ:اللهُ أَكْبَرُ كبيرًا، ثم يقولُ :أعوذُ باللهِ السميعِ العليمِ من الشيطانِ الرجيمِ :من هَمْزِهِ ونَفْخِهِ ونَفْثِهِ) (الراوي:أبو سعيد الخدري ، المحدث:الألباني ، المصدر: تخريج مشكاة المصابيح ، الصفحة أو الرقم:1174 ، خلاصة حكم المحدث:إسناده صحيح

(أنه كان صلَّى اللهُ عليه وسلم يقولُ :اللهُ أكبرُ اللهُ أكبرُ اللهُ أكبرُ ، الحمدُ للهِ كثيرًا الحمدُ للهِ كثيرًا ، سبحانَ اللهِ بُكرةً وأصيلًا سبحانَ اللهِ بُكرةً وأصيلًا ، اللهمَّ إني أعوذُ بكَ من الشيطانِ الرجيمِ ومن هَمزِه ونفخِه ونَفثِه) (الراوي:- ، المحدث:الفيروزآبادي ، المصدر:سفر السعادة ، الصفحة أو الرقم:26 ، خلاصة حكم المحدث: صحيح

(أنَّه رأى النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يصلِّي صَّلاةً قالَ اللهُ أكبرُ كبيرًا اللهُ أكبرُ كبيرًا اللهُ أكبرُ كبيرًا والحمدُ للَّهِ كثيرًا ثلاثًا وسبحانَ اللهِ بكرةً وأصيلًا ثلاثًا أعوذُ باللهِ منَ الشَّيطانِ الرَّجيمِ من نفخِهِ ونفثِهِ وهمزِهِ) (الراوي:جبير بن مطعم ، المحدث:ابن حجر العسقلاني ، المصدر:تخريج مشكاة المصابيح ، الصفحة أو الرقم:1/377 ، خلاصة حكم المحدث :[حسن كما قال في المقدمة]

(أنه كان يتعوَّذُ باللَّهِ مِنَ الشَّيطانِ الرَّجيمِ مِن هَمزِهِ ونفخِهِ ونفثِهِ) (الراوي:عبدالله بن مسعود ، المحدث:ابن حجر العسقلاني ، المصدر:نتائج الأفكار ، الصفحة أو الرقم:1/415 ، خلاصة حكم المحدث:حسن

(أعوذُ باللهِ السميعِ العليمِ من الشيطانِ الرجيمِ من همزِه ونفخِه ونفثِه) (الراوي:- ، المحدث: الألباني، المصدر:صفة الصلاة ، الصفحة أو الرقم:96 ، خلاصة حكم المحدث: إسناده حسن ، انظر شرح الحديث رقم 61493

(كان رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ إذا دخلَ في الصَّلاةِ كبَّرَ ، ثُمَّ قالَ:اللَّهُ أَكبرُ كبيرًا ثلاثًا الحمدُ للَّهِ كثيرًا ثلاثًا سبحانَ اللَّه وبحمدِه ثلاثًا أعوذُ باللَّه منَ الشَّيطانِ الرَّجيمِ من همزِه ونفخِه ونفثِه) (الراوي:جبير بن مطعم ، المحدث:ابن حجر العسقلاني ، المصدر:نتائج الأفكار ، الصفحة أو الرقم: 1/412، خلاصة حكم المحدث:حسن

(كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ إذا قام يصلي بالليلِ كبَّر ثم قال :سبحانَك اللهمَّ وبحمدِك إلى ولا إلَه غيرُك ، لا إله إلا اللهُ ثلاثًا اللهُ أكبرُ ثلاثًا ، أعوذُ باللهِ السميعِ العليمِ من الشيطانِ الرجيمِ من همزِهِ ونفخِه ونفْثِه ثم يقرأُ) (الراوي:أبو سعيد الخدري ، المحدث:ابن حجر العسقلاني ، المصدر:نتائج الأفكار ، الصفحة أو الرقم:1/417 ، خلاصة حكم المحدث:حسن ، انظر شرح الحديث رقم 68703

(كانَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ إذا قامَ مِنَ اللَّيلِ كبَّرَ ثمَّ يقولُ:سُبحانَكَ اللَّهمَّ وبِحمدِكَ، وتبارَكَ اسمُكَ، وتعالى جدُّكَ ولا إلَهَ غيرُكَ، ثمَّ يقولُ:لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ ثلاثًا ثمَّ يقولُ:اللَّهُ أَكْبرُ كبيرًا ثلاثًا أعوذُ باللَّهِ السَّميعِ العَليمِ مِنَ الشَّيطانِ الرَّجيمِ مِن هَمزِهِ، ونَفخِهِ ونَفثِهِ ثُمَّ يقرأُ) (الراوي:أبو سعيد الخدري ، المحدث: العيني، المصدر:نخب الافكار ، الصفحة أو الرقم:3/520 ، خلاصة حكم المحدث: صحيح ، انظر شرح الحديث رقم 77661

(أعوذُ باللَّهِ السَّميعِ العليمِ منَ الشَّيطانِ الرَّجيمِ من هَمزِه ونفخِهِ ونفثِهِ [ أي في الصَّلاةِ بعد دعاءِ الاستفتَاحِ] ) (الراوي:أبو سعيد الخدري ، المحدث:الشوكاني ، المصدر:الدراري المضية ، الصفحة أو الرقم:88 ، خلاصة حكم المحدث: صحيح ، انظر شرح الحديث رقم 73485

(اللهمَّ إني أعوذُ بك من الشيطانِ من همزِهِ ونفثِهِ ونفخِهِ) (الراوي:عبدالله بن مسعود ، المحدث:أحمد شاكر ، المصدر:مسند أحمد ، الصفحة أو الرقم:5/318 ، خلاصة حكم المحدث:إسناده حسن ، انظر شرح الحديث رقم 66869

(كانَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ إذا قامَ منَ اللَّيلِ فاستفتحَ صلاتَهُ وَكَبَّرَ قالَ :سبحانَكَ اللَّهمَّ وبحمدِكَ ، وتبارَكَ اسمُكَ وتعالى جدُّكَ ، ولا إلَهَ غيرُكَ ويقولُ لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ ثلاثًا ثمَّ يقولُ أعوذُ باللَّهِ السَّميعِ العَليمِ منَ الشَّيطانِ الرَّجيمِ من هَمزِهِ ونَفخِهِ ونفثِهِ) (الراوي:أبو سعيد الخدري ، المحدث:أحمد شاكر ، المصدر:عمدة التفسير ، الصفحة أو الرقم:1/54 ، خلاصة حكم المحدث :[أشار في المقدمة إلى صحته] ، انظر شرح الحديث رقم 73130

(عن أبي سعيدٍ الخدريِّ قالَ كانَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ إذا قامَ منَ اللَّيلِ كبَّرَ ثمَّ يقولُ سبحانَكَ اللَّهمَّ وبحمدِكَ وتبارَكَ اسمُكَ وتعالى جدُّكَ ولا إلَهَ غيرَكَ ثمَّ يقولُ لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ ثلاثًا ثمَّ يقولُ اللَّهُ أَكبرُ كبيرًا ثلاثًا أعوذُ باللَّهِ السَّميعِ العليمِ منَ الشَّيطانِ الرَّجيمِ من همزِهِ ونفخِهِ ونفثِهِ ثمَّ يقرأُ) (الراوي:أبو سعيد الخدري ، المحدث:الألباني ، المصدر:صحيح أبي داود ، الصفحة أو الرقم:775 ، خلاصة حكم المحدث:صحيح

(كانَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ إذا قامَ إلى الصَّلاةِ باللَّيلِ كبَّرَ ثمَّ يقولُ :سبحانَكَ اللَّهمَّ وبحمدِكَ وتبارَكَ اسمُكَ وتعالى جدُّكَ ولا إلَهَ غيرُكَ ثمَّ يقولُ اللَّهُ أكبرُ كبيرًا ثمَّ يقولُ أعوذُ باللَّهِ السَّميعِ العليمِ منَ الشَّيطانِ الرَّجيمِ ، مِن همزِهِ ونفخِهِ ونفثِهِ) (الراوي:أبو سعيد الخدري ، المحدث:الألباني ، المصدر:صحيح الترمذي ، الصفحة أو الرقم:242 ، خلاصة حكم المحدث: صحيح ، انظر شرح الحديث رقم 40262

(أعوذُ باللهِ السميعِ العليمِ من الشيطانِ الرجيمِ من هَمْزِهِ وَنَفْخِهِ وَنَفْثِهِ ثم يقرأُ) (الراوي:أبو سعيد الخدري، المحدث:الألباني ، المصدر:إرواء الغليل ، الصفحة أو الرقم:2/53 ، خلاصة حكم المحدث:إسناده حسن،انظر شرح الحديث رقم 64336

(كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا قام إلى الصلاة كبر ثم يقول . . . كان إذا قام من الليل كبر . . . ثم يقول لا إله إلا الله ثلاثا ثم يقول الله أكبر كبير ثلاثا أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم من همزه ونفخه ونفثه ثم يقرأ ) (الراوي:أبو سعيد الخدري ، المحدث:الألباني ، المصدر:إرواء الغليل ، الصفحة أو الرقم:2/51 ، خلاصة حكم المحدث:[إسناده] حسن ، انظر شرح الحديث رقم 64337

([ زيادةُ ] من نَفْخِهِ وَنَفْثِهِ وَهَمْزِهِ [ بعدَ التَّعَوُّذِ ] ) (الراوي :- ، المحدث:الألباني ، المصدر:إرواء الغليل، الصفحة أو الرقم:2/53 ، خلاصة حكم المحدث:زيادة صحيحة

(كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلم إذا قام من الليلِ كبَّر ثمَّ يقولُ :سبحانكَ اللهمَّ وبحمدِكَ وتباركَ اسمُكَ وتعالَى جدُّكَ ولا إلهَ غيرُكَ ، ثمَّ يقولُ :لا إلهَ إلَّا اللهُ ثلاثًا ، ثمَّ يقولُ :اللهُ أكبرُ كبيرًا ثلاثًا ، أعوذُ باللهِ السَّميعِ العليمِ من الشيطانِ الرجيمِ من هَمزِه ونفخهِ ونَفثِه . ثمَّ يقرأُ) (الراوي:أبو سعيد الخدري ، المحدث: الألباني ، المصدر:أصل صفة الصلاة ، الصفحة أو الرقم:1/252 ، خلاصة حكم المحدث: صحيح لغيره ، انظر شرح الحديث رقم 75581

(رأيتُ رَسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ حينَ دخلَ في الصَّلاةِ قالَ :اللَّهُ أَكْبرُ كَبيرًا ثلاثًا - الحمدُ للَّهِ كثيرًا -ثلاثًا - سبحانَ اللَّهِ بُكْرةً وأَصيلًا - ثلاثًا - اللَّهمَّ إنِّي أعوذُ بِكَ منَ الشَّيطانِ من همزِهِ ونفخِهِ ونفثِهِ) (الراوي: جبير بن مطعم ، المحدث:أحمد شاكر ، المصدر:عمدة التفسير ، الصفحة أو الرقم:1/54 ، خلاصة حكم المحدث :[أشار في المقدمة إلى صحته]

(عن نافعِ بن جُبيرِ بن مُطعَمٍ عن أبيهِ , قال :صلينا مع رسولِ اللهِ _ صلَّى اللهُ عليه وسلم _ صلاةً يجهرُ فيها بالقراءةِ , فلمَّا صفَّ الناسُ كبَّر رسولُ اللهِ _ صلَّى اللهُ عليه وسلم _ ثمَّ قال :اللهمَّ إني أعوذُ بك من الشيطانِ الرجيمِ من همزهِ ونفخهِ ونفثهِ ، ثمَّ قرأ بفاتحةِ الكتابِ ولم يجهرْ ببِسمِ اللهِ الرحمنِ الرحيمِ) (الراوي:جبير بن مطعم ، المحدث:ابن حجر العسقلاني ، المصدر:النكت ، الصفحة أو الرقم:2/769 ، خلاصة حكم المحدث:إسناده صحيح

(اللهُ أكبرُ كبيرًا ، و الحمدُ للهِ كثيرًا ، و سُبحانَ اللهِ بكرةً و أصيلًا ، ثلاثًا ، أعوذُ باللهِ من الشَّيطانِ الرَّجيمِ، من نَفخِه و نَفثِه و همزِه) (الراوي:جبير بن مطعم،المحدث:الألباني،المصدر:الكلم الطيب، الصفحة أو الرقم: 80، خلاصة حكم المحدث: صحيح

(أعوذُ باللَّهِ السَّميعِ العليمِ منَ الشَّيطانِ الرَّجيمِ ، مِن همزِهِ ، ونفخِهِ ، ونفثِهِ) (الراوي:أبو سعيد الخدري ، المحدث:الألباني ، المصدر:الكلم الطيب ، الصفحة أو الرقم:130 ، خلاصة حكم المحدث: صحيح ، انظر شرح الحديث رقم 69031

(اللَّهمَّ إنِّي أعوذُ بكَ منَ الشَّيطانِ الرَّجيمِ وهَمزِهِ ونفخِهِ ونفثِهِ قالَ همزُهُ المَوتَةُ ونفثُهُ الشِّعرُ ونفخُهُ الكِبرُ) (الراوي:عبدالله بن مسعود ، المحدث: الألباني ، المصدر:صحيح ابن ماجه ، الصفحة أو الرقم:665 ، خلاصة حكم المحدث: صحيح

شرح الحديث :

علَّمَنا النَّبيُّ صلَّى اللهُ علَيه وسلَّم الصَّلاةَ وكيفيَّتَها وأركانَها وآدابَها، ومِن ذلك دُعاءُ الاستفتاحِ في أوَّلِ الصَّلاةِ.

وفي هذا الحديثِ يخبرُ ابنُ مَسعودٍ، أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللهُ علَيْه وسلَّم "قال"، وفي روايةٍ: "كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ علَيه وسلَّم إذا دخَل في الصَّلاةِ، يقولُ"، أي: في دُعاءِ الاستفتاحِ: "اللَّهمَّ إنِّي أعوذُ بك مِن الشَّيطانِ الرَّجيمِ"، أي: المطرودِ مِن رَحمةِ اللهِ، "وهَمْزِه ونَفْخِه ونَفْثِه"، قال ابنُ مسعودٍ رَضِي اللهُ عنه: هَمزُه الْمُوتَةُ، ونَفثُه: الشِّعرُ، ونَفخُه: الكِبْرُ، والمرادُ مِن همزِه: وَسوسَتُه، ونَفخُه: كِبْرُه وهو ما يُدخِلُه في الصُّدورِ مِن الاستِعلاءِ والاستِكبارِ، ونَفثُه: الشِّعرُ، وسُمِّي نفثًا؛ لأنَّه كالشَّيءِ يَنفُثُه الإنسانُ مِن فيهِ، وكلُّ هذه المعاني ممَّا يُغْوي به الشَّيطانُ، وليس كلُّ الشِّعرِ مِن غَوايةِ الشَّيطانِ؛ فقد كان النَّبيُّ صلَّى اللهُ علَيه وسلَّم له شُعراءُ يَذُبُّون عنه وعن الدِّينِ، مِثلُ حسَّانَ بنِ ثابتٍ وكَعبِ بنِ مالكٍ وعبدِ اللهِ بنِ أبي رَوَاحةَ.

وفي الحَديثِ: مشروعيَّةُ افتتاحِ الصَّلاةِ بالدُّعاءِ بعدَّ التَّكبيرِ.وفيه: مَشروعيَّةُ التَّعوُّذِ مِن الشَّيطانِ مِن هَمْزِه ونَفْخِه ونَفْثِه.

(عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يتعوذ بًالله من الشيطان الرجيم من همزه ونفخه ونفثه قال : وهمزه الموتة ونفخه الكبر ونفثه الشعر) (الراوي:عبدالله بن مسعود ، المحدث:ابن حجر العسقلاني ، المصدر:الفتوحات الربانية ، الصفحة أو الرقم:2/187 ، خلاصة حكم المحدث:حسن

(أنَّهُ كان يتعوَّذُ من الشيطانِ من همزِهِ ونفثِهِ ونفخِهِ قال :وهمزُهُ الموتةُ ونفثُهُ الشِّعْرُ ونفخُهُ الكبرياءُ) (الراوي:عبدالله بن مسعود ، المحدث:أحمد شاكر ، المصدر:مسند أحمد ، الصفحة أو الرقم:5/318 ، خلاصة حكم المحدث:إسناده حسن

(اللَّهمَّ إنِّي أعوذُ بِكَ منَ الشَّيطانِ الرَّجيمِ ، وَهَمزِهِ ، ونفخِهِ ، ونفثِهِ قالَ :همزُهُ : الموتَةُ ، ونفثُهُ :الشِّعرُ ، ونَفخُهُ :الكِبرُ) (الراوي:عبدالله بن مسعود ، المحدث:أحمد شاكر ، المصدر:عمدة التفسير ، الصفحة أو الرقم:1/55 ، خلاصة حكم المحدث :[أشار في المقدمة إلى صحته]

2.2.2) أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ كان إذا أخذ مضجعَه نفثَ في يدَيه، وقرأ بالمعوِّذاتِ، ومسح بهما جسدَه

(كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم إذا أوى إلى فراشِهِ، نَفَثَ في كَفَّيْهِ ب {قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ} وبالمُعَوِّذَتَينِ جَميعًا، ثم يَمسَحُ بهِما وجْهَهُ، وما بَلَغَتْ يَداهُ من جَسَدِهِ، قالت عائشَةُ:فلمَّا اشتَكَى كان يأمُرُني أنْ أفعَلَ ذلكَ بِهِ . قال يونُسُ : كُنتُ أرَى ابنَ شِهابٍ يَصنَعُ ذلك إذا أتَى إلى فِراشِهِ .) ( الراوي:عائشة أم المؤمنين ، المحدث:البخاري ، المصدر:صحيح البخاري ، الصفحة أو الرقم:5748 ، خلاصة حكم المحدث: [صحيح]، انظر شرح الحديث رقم 20048

(أنَّ النبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ كان إذا أوى إلى فراشِه كلَّ ليلةٍ، جمع كفَّيه ثم نفث فيهما، فقرأ فيهما : {قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ } . و{ قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ } . و{ قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ } . ثم يمسحُ بهما ما استطاعَ من جسدِه، يبدأُ بهما على رأسِه ووجهِه، وما أقبل من جسدِه، يفعل ذلك ثلاثَ مراتٍ .) ( الراوي:عائشة أم المؤمنين ، المحدث:البخاري ، المصدر:صحيح البخاري ) (الصفحة أو الرقم:5017 ، خلاصة حكم المحدث : [صحيح]

شرح الحديث :

تَحكي عائِشةُ رضي اللهُ عنها أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ كانَ إذا أَوى إلى فِراشِه كُلَّ ليلةٍ جَمَعَ كَفَّيه ثُمَّ نَفَثَ فيهما، أي: كان يَجمَع كفَّـيْه، كما يَفعَل الدَّاعي، ونَفَثَ فيهما بفَمِه، والنَّفثُ نَفخٌ لَطيفٌ بلا ريقٍ، "فَقَرَأ فيهما"، أي: قَرَأ في كفَّيْه {قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ} و{قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ} و{قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ}، أي: قرأَ السُّورَ الثَّلاثَ على كفَّيه، ثمَّ يَمسَح بهما ما استَطاعَ مِن جَسدِه، ويَبدأ مِن رأسِه وما أَقبلَ مِن جَسدِه، أي: ثُمَّ يَمسَح بكفَّيه ما وصَلَتَا إليهِ مِن جَسدِه، بادِئًا بِرأسِه وبالجُزءِ الأماميِّ مِن بَدنِه، ثُمَّ يُكرِّر هذا الفِعلَ مرَّتينِ، فيَكون فَعَلَ ذلك ثلاثَ مرَّات.

وفي الحديثِ: أنَّ في قِراءةِ هذه السُّوَرِ الثَّلاثةِ قَبلَ النَّومِ صِيانةً للإنسانِ وحفظًا له مِن المكارِه.

(أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ كان إذا أخذ مضجعَه نفثَ في يدَيه، وقرأ بالمعوِّذاتِ، ومسح بهما جسدَه.) ( الراوي: عائشة أم المؤمنين ، المحدث:البخاري ، المصدر:صحيح البخاري ، الصفحة أو الرقم:6319 ، خلاصة حكم المحدث : [صحيح]

(أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ كانَ إذا أوى إلى فراشِهِ كلَّ ليلةٍ جمعَ كفَّيْهِ ثمَّ نفثَ فيهما فقرأَ فيهما قل هوَ اللَّهُ أحدٌ وقل أعوذُ بربِّ الفلقِ وقل أعوذُ بربِّ النَّاسِ ثمَّ يمسحُ بِهما ما استطاعَ من جسدِهِ يبدأُ بِهما على رأسِهِ ووجْهِهِ وما أقبلَ من جسدِهِ يفعلُ ذلِكَ ثلاثَ مرَّاتٍ) ( الراوي:عائشة أم المؤمنين ، المحدث: الألباني، المصدر:صحيح الترمذي ، الصفحة أو الرقم:3402 ، خلاصة حكم المحدث: صحيح

(أن النبيَّ صلى الله عليه وسلم، كان إذا أوى إلى فراشِه كلَّ ليلةٍ جمع كفيه ثم نفثَ فيهما وقرأَ فيهِما قل هو الله أحد و قل أعوذ برب الفلق و قل أعوذ برب الناس ثم يمسحُ بهِما ما استطاعَ من جسدِه:يبدأُ بهِما على رأسِه ووجهِه وما أقبلَ من جسدِه، يفعلُ ذلك ثلاثً مراتٍ.) (الراوي:عائشة أم المؤمنين ، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح أبي داود ، الصفحة أو الرقم:5056 ، خلاصة حكم المحدث: صحيح

(كان إذا أخذَ مضجعَهُ نفثَ في يديْهِ وقرأ بالمعوذتينِ ومسحَ بهما جسدَهُ) (الراوي:عائشة أم المؤمنين ، المحدث:الألباني ، المصدر:صحيح ابن ماجه ، الصفحة أو الرقم:3139 ، خلاصة حكم المحدث: صحيح

2.2.3) أن رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم كان إذا اشتكى نَفَثَ على نَفْسِهِ بالمُعَوِّذاتِ، ومسحَ عنهُ بيَدِهِ

(أن النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم كان يَنفِثُ علَى نَفسِهِ في مَرَضِهِ الذي قُبِضَ فيه بالمُعَوِّذاتِ، فلمَّا ثَقُلَ كنتُ أنا أنْفِثُ عليهِ بهنَّ، فأمسَحُ بيَدِ نَفسِهِ لبَرَكَتِها . فسألتُ ابنَ شِهابٍ : كيف كان يَنْفِثُ ؟ قال : يَنْفِثُ عَلَى يَدَيْهِ ثُمَّ يَمْسَحُ بِهِمَا وَجْهَهُ .) (الراوي : عائشة أم المؤمنين ،المحدث : البخاري ،المصدر : صحيح البخاري ، الصفحة أو الرقم: 5751 ، خلاصة حكم المحدث : [صحيح]

شرح الحديث: تَحكي عائِشةُ رضي اللَّه عنها أنَّهُ صلَّى اللَّه عليه وسلَّم كانَ "يَنفُثُ"، أي: يَنفُخُ نَفخًا لَطيفًا، أقَلَّ مِن التَّفْلِ، عَلى نَفسِهِ في المَرَضِ الَّذي ماتَ فيهِ بِالمُعَوِّذاتِ، فلَمَّا ثَقُلَ صلَّى اللَّه عليه وسلَّم في مَرَضِهِ كُنْتُ أَنْفُثُ عليه بِالمُعَوِّذاتِ، وَأمسَحُ عليه بيَد نَفسِهِ لبَركَتِها، وَكانَ صلَّى اللَّه عليه وسلَّم يَنفُثُ عَلى يَدَيه، ثُمَّ يَمسَحُ بِهِما وَجهَه.

في الحَديثِ: النَّفْثُ في الرُّقى. وفيه: المَسحُ باليَدِ عِندَ الرُّقيةِ.

(أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ إِذَا اشْتَكَى نَفَثَ عَلَى نَفْسِهِ بِالْمُعَوِّذَاتِ وَمَسَحَ عَنْهُ بِيَدِهِ فَلَمَّا اشْتَكَى وَجَعَهُ الَّذِي تُوُفِّيَ فِيهِ طَفِقْتُ أَنْفِثُ عَلَى نَفْسِهِ بِالْمُعَوِّذَاتِ الَّتِي كَانَ يَنْفِثُ وَأَمْسَحُ بِيَدِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْهُ .) (الراوي:عائشة أم المؤمنين ، المحدث:البخاري ، المصدر:صحيح البخاري ، الصفحة أو الرقم:4439 ، خلاصة حكم المحدث :[صحيح]

 (كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ إذا مرض أحدٌ من أهلِه ، نفثَ عليهِ بالمعوِّذاتِ . فلما مرض مرضَه الذي مات فيهِ ، جعلتُ أنفثُ عليهِ وأمسحُه بيدِ نفسِه . لأنها كانت أعظمُ بركةً من يدي . وفي روايةِ يحيى بنِ أيوبَ :بمعوِّذاتٍ .) (الراوي:عائشة أم المؤمنين، المحدث:مسلم، المصدر:صحيح مسلم، الصفحة أو الرقم:2192، خلاصة حكم المحدث: صحيح

(أنَّ النبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ كان إذا اشتكى يقرأُ على نفسِه بالمعوِّذاتِ . وينفثُ . فلما اشتدَّ وجعُه كنتُ أقرأُ عليهِ . وأمسحُ عنهُ بيدِه . رجاءَ بركَتِها . [ وفي روايةٍ ] أنَّ النبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ كان إذا اشتكى نفثَ على نفسِه بالمعوِّذاتِ ومسح عنهُ بيدِه) (الراوي:عائشة أم المؤمنين، المحدث:مسلم، المصدر:صحيح مسلم، الصفحة أو الرقم:2192، خلاصة حكم المحدث: صحيح

(كان إذا اشْتَكَى نَفَثَ على نفسِهِ بِالمُعَوِّذَاتِ و مسحَ عنهُ بيدِهِ) (الراوي:عائشة أم المؤمنين ، المحدث:الألباني ، المصدر:صحيح الجامع ، الصفحة أو الرقم:4673 ، خلاصة حكم المحدث: صحيح

(أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ كان إذا اشتكى يقرأ على نفسه بالمعوِّذاتِ وينفُثُ، فلما اشتدَّ وجعُه كنتُ أقرأ عليه، وأمسح بيده رجاءَ بركتِها .

الراوي : عائشة أم المؤمنين،المحدث : البخاري،المصدر:صحيح البخاري، الصفحة أو الرقم:5016،خلاصة حكم المحدث : [صحيح]

(عن النبيِّ [ صلَّى اللهُ عليه وسلم ] أنه نفَث على نفسِه بالمعوِّذاتِ) (الراوي:-، المحدث:ابن بطال، المصدر:شرح البخاري لابن بطال، الصفحة أو الرقم:9/434، خلاصة حكم المحدث: صحيح

(كان إذا اشتكى نفثَ على نفسِه بالمعوذاتِ ومسح عنه بيدِه) (الراوي:عائشة أم المؤمنين ، المحدث: محمد جار الله الصعدي ، المصدر:النوافح العطرة ، الصفحة أو الرقم:234 ، خلاصة حكم المحدث: صحيح

(أن عائشة زوج النبي صلَّى اللهُ عليه وسلَّم قالتْ : لما ثقُلْ رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم واشتد وجعه، استأذن أزواجه أن يمرض في بيتي، فأذن له، فخرج وهو بين الرجلُين تخط رجلًاه في الأرض، بين عباس بن عبد المطلب وبين رجلٌ آخر . قال عبيد الله : فأخبرت عبد الله بالذي قالتْ عائشة، فقال لي عبد الله بن عباس : هل تدري من الرجلُ الآخر الذي لم تسم عائشة ؟ قال : قُلْت : لا، قال ابن عباس : هو علي بن أبي طالب . وكانت عائشة زوج النبي صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ؟حدث : أن رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ؟ما دخل بيتي واشتد به وجعه قال : ( هريقوا علي من سبع قرب، لم تحلل أوكيتهن، لعلي أعهد إلى الناس ) . فأجلسناه في مخضب لحفصة زوج النبي صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، ثم طفقنا نصب عليه من تلك القرب، حتى طفق يشير إلينا بيده : ( أن قد فعلتن ) . قالتْ : ثم خرج إلى الناس فصلَّى بهم وخطبهم .) (الراوي : عائشة أم المؤمنين،المحدث : البخاري،المصدر : صحيح البخاري، الصفحة أو الرقم:4442،خلاصة حكم المحدث : [صحيح]

شرح الحديث : كانت عَائِشَةُ رضِي اللهُ عنها أَحَبَّ أزواجِ النبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم إليه؛ ولذلك لَمَّا ثَقُل، أي: اشتدَّ به المرضُ، استأذَن أزواجَه أن يُمرَّض في بيتِها، يعني: يُخْدَم في مرضِه في بيتها، فخَرَج النبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم- وكان في بيتِ مَيْمُونَةَ رضِي اللهُ عنها إلى بيتِ عَائِشَةَ رضِي اللهُ عنها- بينَ رَجُلَيْنِ تَخُطُّ رِجْلَاهُ في الأرضِ، يعني: يَمْشِي مُتَثاقِلًا فتؤثِّر رِجلاه في الأرض كأنها تَخُطُّ خطًّا، وهذان الرجلان هما العَبَّاسُ بنُ عبدِ المُطَّلِبِ وعَلِيُّ بنُ أبي طَالِبٍ كما أَخْبَر ابنُ عَبَّاسٍ رضوان الله عليهم أجمعين، وكانت عَائِشَةُ رضِي اللهُ عنها تُخبِر أنَّه صلَّى الله عليه وسلَّم في شِدَّةِ وَجَعِه ومرضِه قال: «هَرِيقُوا عليَّ مِن سَبْعِ قِرَبٍ لم تُحْلَلْ أَوْكِيَتُهُنَّ؛ لَعَلِّي أَعْهَدُ إلى الناسِ»، أي: صُبُّوا عليَّ مِن سَبْعِ قِرَبٍ مِن الماءِ لم يُحَلَّ الرِّبَاطُ الذي يُرْبَطْنَ به؛ لَعَلِّي أَستطِيعُ أن أُوصِيَ الناسَ، وكان ذلك منه صلَّى الله عليه وسلَّم على وَجْه التَّدَاوِي، فأَجْلَسُوه صلَّى الله عليه وسلَّم في مِخْضَبِ حَفْصَةَ، وهو وِعاء مِن نُحَاسٍ كان لِحَفْصَةَ رضِي اللهُ عنها، وصَبُّوا عليه صلَّى الله عليه وسلَّم الماءَ، حتَّى طَفِق، جَعَل يُشِير إليهم بِيَدِه: أَنْ قدْ فَعَلْتُنَّ، أي: قد فَعلتُنَّ ما أَمَرْتُكُنَّ به مِن صَبِّ الماءِ، ثُمَّ خَرَج صلَّى اللهُ عليه وسلَّم إلى الناسِ، فصَلَّى بهم وخَطَبهم.

(أي أمَّهْ أخبريني عن مَرَضِ رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ قالَت اشتَكَى فعلقَ ينفثُ فجعَلنا نشبِّهُ نفثَهُ بنفثةِ آكلِ الزَّبيبِ وَكانَ يدورُ على نسائِهِ فلمَّا ثقُلَ استأذنَهُنَّ أن يَكونَ في بيتِ عائشةَ وأن يَدُرنَ عليهِ قالت فدخلَ عليَّ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ وَهوَ بينَ رجُلَينِ ورِجلاهُ تخطَّانِ بالأرضِ أحدُهُما العبَّاسُ) (الراوي:عبيدالله بن عبدالله بن عتبة ، المحدث:الألباني ، المصدر:صحيح ابن ماجه ، الصفحة أو الرقم:1321 ، خلاصة حكم المحدث: صحيح

(كان إذا مرِض أحدٌ من أهلِ بيتِه نفث عليه بالمعوذاتِ) (الراوي:عائشة أم المؤمنين، المحدث:محمد جار الله الصعدي، المصدر:النوافح العطرة، الصفحة أو الرقم:240، خلاصة حكم المحدث: صحيح

(كان إذا مرِض أحدٌ مِن أهلِ بيتِه نفَث علَيهِ بالمعوِّذاتِ) (الراوي:عائشة أم المؤمنين،المحدث:الألباني، المصدر:صحيح الجامع، الصفحة أو الرقم:4783، خلاصة حكم المحدث: صحيح

(أن النبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ نفثَ في ماءٍ لثابتِ بنِ قيسٍ.) (الراوي:-، المحدث:ابن باز، المصدر:شرح كتاب التوحيد لابن باز، الصفحة أو الرقم:54، خلاصة حكم المحدث :[ثابت]

(جُرِح خالدُ بنُ الوليدِ رضي اللهُ عنه يومَ حُنَينٍ فمرَّ بي رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم وأنا غلامٌ وهو يقولُ:مَن يدُلُّني على رحلِ خالدِ بنِ الوليدِ ؟ فخرَجتُ أسعى بين يدَي رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم وأنا أقولُ:مَن يدُلُّ على رحلِ خالدِ بنِ الوليدِ ؟ حتى أتاه رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم وهو مُستَنِدٌ إلى رحلٍ وقد أصابَتْه جراحةٌ فجلَس رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم عندَه ودَعا له قال:ورأى فيه ونفَث عليه) (الراوي:عبدالرحمن بن أزهر ، المحدث: البوصيري ، المصدر:إتحاف الخيرة المهرة ، الصفحة أو الرقم:7/270 ، خلاصة حكم المحدث:رواته ثقات

(من يدلُّ على رحْلِ خالدِ بنِ الوليدِ ؟ . قال ابنُ الأزهرِ :فمشيْتُ – أو قال :سعيْتُ – بين يدَيْه وأنا محتلمٌ ، أقولُ :من يدلُّ على رحْلِ خالدِ بنِ الوليدِ ؟ حتَّى دُلِلنا على رحْلِه ؛ فإذا هو قاعدٌ مُستَندٌ إلى مُؤخِّرِ رحْلِه ، فأتاه رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فنظر إلى جُرحِه . قال الزُّهريُّ :وحسِبتُ أنَّه قال:ونفث فيه رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم) (الراوي:عبدالرحمن بن أزهر ، المحدث:الألباني ، المصدر:صحيح الموارد، الصفحة أو الرقم:1946 ، خلاصة حكم المحدث: صحيح لغيره

(رأيتُ أثرَ ضَربةٍ في ساقِ سَلَمَةَ، فقُلْت :يا أبا مُسلمٍ، ما هذه الضَّرْبَةُ ؟ فقال :هذه ضربةٌ أصابتني يومَ خَيبرَ، فقال الناسُ:أُصيبَ سَلَمَةُ، فأتيتُ النبي صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فنَفَثَ فيهِ ثلاثَ نَفَثاتٍ، فما اشْتَكَيْتُها حتى الساعةِ .) (الراوي:سلمة بن الأكوع ، المحدث:البخاري ، المصدر:صحيح البخاري ، الصفحة أو الرقم:4206 ، خلاصة حكم المحدث :[صحيح]

شرح الحديث: يُخبِر يَزِيدُ بنُ أَبِي عُبَيْدٍ في هذا الحديثِ أنَّه رأى أثَرَ ضَربةٍ في ساقِ سَلَمَةَ بنِ الأَكْوَعِ رضِي اللهُ عنه فقال له: يا أبا مُسْلِمٍ- وهي كُنْيَةُ سَلَمَةَ رضِي اللهُ عنه- ما هذه الضَّربةُ؟ فحدَّثه سَلَمَةُ رضِي اللهُ عنه أنَّ هذه الضَّربةَ أُصِيبَ بها في غزوةِ خَيْبَرَ، فأَتَى النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فنَفَثَ فيها ثلاثَ نَفَثَاتٍ، والنَّفْثُ: فَوْقَ النَّفْخِ ودُونَ التَّفْلِ، وقد يكونُ بِرِيقٍ خَفِيفٍ أو بِغَيْرِ رِيقٍ، فأصابَتْ بَرَكَتُه صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ساقَ سَلَمَةَ رضِي اللهُ عنه، حتَّى إنَّه لم يَشْتَكِ منها ثانيةً بعدَ نَفْثِ النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فيها.

وفي الحديثِ: مُعجزةٌ ظاهرةٌ للنبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم.

(رأيتُ أثرَ ضربةٍ في ساقِ سَلَمةَ ، فقلتُ :ما هذهِ ؟ قالَ :أصابَتني يومَ خيبرَ فقالَ النَّاسُ أُصيبَ سلَمةُ فأُتِيَ بي رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ فنفَثَ فيَّ ثلاثَ نفْثاتٍ فما اشتَكَيتُها حتَّى السَّاعةِ) (الراوي:يزيد بن أبي عبيد مولى سلمة بن الأكوع ، المحدث:الألباني ، المصدر:صحيح أبي داود ، الصفحة أو الرقم:3894 ، خلاصة حكم المحدث: صحيح

(دنيت إلى قدرٍ وهي تغلِي فأدخلت يدِي فيها فاحترقَت أو قال فوَرِمت فذهبت بي أمِّي إلى رجلٍ بالبطحاءِ فقال شيئًا ونفث فلما كان في إمرةِ عثمانَ قلت لأمِّي من كان ذلك الرجلُ قالت رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم) (الراوي:محمد بن حاطب، المحدث: الهيثمي، المصدر:مجمع الزوائد، الصفحة أو الرقم:5/115، خلاصة حكم المحدث:رجاله رجال الصحيح

(لقد رأَيْتُ من رسولِ اللهِ صلَّى اللَّهُ عليه وسلَّم ثلاثًا ما رآها أحدٌ قبلي ولا يراها أحدٌ بعدي لقد خرَجْتُ معه في سفرٍ حتَّى إذا كُنَّا ببعضِ الطَّريقِ مرَرْنا بامرأةٍ جالسةٍ معها صبيٌّ لها فقالَت يا رسولَ اللهِ هذا صبيٌّ أصابه بلاءٌ وأصابَنا منه بلاءٌ يُؤخَذُ في اليومِ لا أدري كم مرَّةً قال ناولينيه فحمَلَتْه إليه فحمَله بينه وبينَ واسطةِ الرَّحلِ ثُمَّ فغَر فاه ونفَث فيه ثلاثًا وقال بسمِ اللهِ أنا عبدُ اللهِ اخسَأْ عدوَّ اللهِ ثُمَّ ناوَلها إيَّاه فقال الْقَيْنا في الرَّجعةِ في هذا المكانِ فأخبِرينا ما فعَل قال فذهَبنا ورجَعنا فوجَدْناها في ذلك المكانِ معها شِياهٌ ثلاثٌ فقال ما فعَل صبيُّك فقالَت والَّذي بعَثك بالحقِّ ما حسَسْنا منه شيئًا حتَّى السَّاعةِ فاجتَزِرْ هذه الغنمَ قال انزِلْ فخُذْ منها واحدةً ورُدَّ البقيَّةَ قال وخرَجْتُ ذاتَ يومٍ إلى الجبَّانةِ حتَّى إذا أبرَز قال انظُرْ ويحَك هل ترى شيئًا يُوارِيني قُلْتُ ما أرى شيئًا يُوارِيك إلَّا شجرةً ما أراها تُوارِيك قال فما قربُها قُلْتُ شجرةٌ مثلُها أو قريبٌ منها قال اذهَبْ إليهما فقُلْ إنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللَّهُ عليه وسلَّم يأمُرُكما أن تجتَمِعا بإذنِ اللهِ قال فاجتَمَعتا فبرَز لحاجتِه ثُمَّ رجَع قال اذهَبْ إليهما فقُلْ إنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللَّهُ عليه وسلَّم يأمُرُكما أن ترجِعَ كلُّ واحدةٍ منكما إلى مكانِها فرجَعَتْ قال وكُنْتُ معه جالسًا ذاتَ يومٍ إذ جاء جملٌ يَخبُبُ حتَّى ضرَب بجِرانِه بينَ يدَيْه ثُمَّ ذرَفَتْ عيناه فقال ويحَك انظُرْ لمَن هذا الجملُ إنَّ له لشأنًا فخرَجْتُ ألتمِسُ صاحبَه فوجَدْتُه لرجلٍ منَ الأنصارِ فدعَوْتُه إليه فقال ما شأنُ جملِك هذا قال وما شأنُه قال لا أدري واللهِ ما شأنُه عمِلْنا عليه ونضَحْنا عليه حتَّى عجَز عن السِّقايةِ فأْتَمَرْنا البارحةَ أن ننحَرَه ونُقسِّمَ لحمَه قال لا تفعَلْ هَبْهُ لي أو بِعْنِيه قال بل هو لك يا رسولَ اللهِ قال فوسَمه بمَيْسمِ الصَّدقةِ ثُمَّ بعَث به وفي روايةٍ عن يَعْلى قال إنِّي ما أظُنُّ أحدًا رأى من رسولِ اللهِ صلَّى اللَّهُ عليه وسلَّم إلَّا دونَ ما رأَيْتُ فذكَر نحوَه إلَّا أنَّه قال لصاحبِ البعيرِ يشكوك زعَم أنَّك سنَأْتَه حتَّى كبِر تُرِيدُ أن تنحَرَه قال صدَقْتَ والَّذي بعَثك بالحقِّ قد أرَدْتُ ذلك والَّذي بعَثك بالحقِّ لا أفعَلُ وفي روايةٍ ثُمَّ سِرْنا ونزَلْنا منزلًا فنام النَّبيُّ صلَّى اللَّهُ عليه وسلَّم فجاءَتْ شجرةٌ تشُقُّ الأرضَ حتَّى غشيَتْه ثُمَّ رجَعَتْ إلى مكانِها فلمَّا استيقَظ ذكَرْتُ له فقال هي شجرةٌ استأذَنَت ربَّها عزَّ وجلَّ أن تُسلِّمَ على رسولِ اللهِ صلَّى اللَّهُ عليه وسلَّم فأذِن لها) (الراوي:يعلى بن مرة ، المحدث:الهيثمي ، المصدر:مجمع الزوائد ، الصفحة أو الرقم:9/8 ، خلاصة حكم المحدث:[روي] بإسنادين وأحد إسناديه رجاله رجال الصحيح

2.2.4) أتى النبيُّ صلى الله عليه وسلم عبدَ اللهِ بن أُبيٍّ بعدما أُدْخِلَ قبرَه ، فأُمِرَ به فأُخرِجَ ، ووُضِعَ على رُكبَتيه، ونفثَ عليه من ريقِه

(أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم عبد الله بن أبي بعد ما أدخل حفرته ، فأمر به فأخرج ، فوضعه على ركبتيه ، ونفث عليه من ريقه ، وألبسه قميصه ، فالله أعلم ، وكان كسا عباسا قميصا . قال سفيان :وقال أبو هارون : وكان على رسول الله صلى الله عليه وسلم قمصان ، فقال له ابن عبد الله :يا رسول الله ، ألبس أبي قميصك الذي يلي جلدك. قال سفيان :فيرون أن النبي صلى الله عليه وسلم ألبس عبد الله قميصه ، مكافأة لما صنع . ) (الراوي:جابر بن عبدالله، المحدث:البخاري، المصدر:صحيح البخاري، الصفحة أو الرقم:1350، خلاصة حكم المحدث : [صحيح]

شرح الحديث :

عبدُ اللهِ بنُ أبَيٍّ ابنُ سلولَ هو رأسُ المنافقِينَ في المدينةِ، وكان يُبطِنُ عداوةَ النَّبِيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم والمسلِمينَ، وفي هذا الحديثِ أنَّ النَّبِيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أمَرَ بِعبدِ اللهِ بنِ أُبِيٍّ فأُخْرِجَ مِن قبرِه فأَجلسَه على رُكبتَيه، وألبسَه قميصَه، ونفَثَ عليه مِن ريقِه، يقولُ جابرُ بنُ عبدِ اللهِ رضِي اللهُ عنهما: فاللهُ أعلمُ، أي: اللهُ أعلمُ بِسببِ إِلباسِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم إيَّاه قميصَه، وكان عبدُ اللهِ ابنُه مُسلمًا، وقدْ طَلبَ مِنَ النَّبِيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أنْ يُلبسَه قميصَه، وكانَ ابنُ سلولَ كَسَا العبَّاسَ رضِي اللهُ عنه عَمَّ رسولِ الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم قميصًا حين أُسرَ يومَ بدرٍ، فأعطاهُ رسولُ الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم قميصًا بدلَه؛ لِئلَّا يبقى لِكافرٍ عندَه يدٌ.

يقولُ سفيانُ راوي الحديثِ: فَيَرَونَ أنَّ النَّبِيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أَلبسَ عبدَ اللهِ قميصَه؛ مكافأةً لِمَا صَنعَ، أي: كساه؛ مكافأةً لِما كان كسَا العبَّاسَ رضِي اللهُ عنه قميصَه، وقيل: أعطاه إيَّاه لِيُطيِّبَ قلْبَ ابنِه.

(أتى النبيُّ صلى الله عليه وسلم عبدَ اللهِ بن أُبيٍّ بعدما أُدْخِلَ قبرَه ، فأُمِرَ به فأُخرِجَ ، ووُضِعَ على رُكبَتيه، ونفثَ عليه من ريقِه ، وألبسَه قميصَه ، واللهُ أعلمُ.) (الراوي:جابر بن عبدالله ، المحدث:البخاري ، المصدر:صحيح البخاري ، الصفحة أو الرقم:5795 ، خلاصة حكم المحدث :[صحيح]

(أتى النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ قبرَ عبدِاللهِ بنِ أُبيٍّ . فأخرجه من قبرِه فوضعه على رُكبتَيه . ونفث عليه من رِيقِه . وألبسه قميصَه . فاللهُ أعلمُ . وفي رواية :جاء النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ إلى عبدِ اللهِ بنِ أُبيٍّ ، بعد ما أُدخِلَ حُفرتَه.) (الراوي:جابر بن عبدالله، المحدث:مسلم، المصدر:صحيح مسلم، الصفحة أو الرقم:2773، خلاصة حكم المحدث: صحيح

(أتى النَّبيُّ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ قبرَ عبدِ اللَّهِ بنِ أبيٍّ وقد وُضِعَ في حفرتِهِ ، فَوقفَ علَيهِ ، فأمرَ بِهِ فأُخْرِجَ لَهُ ، فوضعَهُ على رُكْبتيهِ ، وألبسَهُ قميصَهُ ، ونَفثَ علَيهِ مِن ريقِهِ ، - واللَّهُ تعالى أعلمُ -) (الراوي:جابر بن عبدالله ، المحدث:الألباني ، المصدر:صحيح النسائي ، الصفحة أو الرقم:1900 ، خلاصة حكم المحدث: صحيح

(أتى النَّبيُّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ عبدَ اللَّهِ بنَ أبيٍّ بعدَ ما أدخلَ في قبرِه فأمرَ بِه فأخرجَ فوضعَه علَى رُكبتيهِ ونفثَ عليهِ من ريقِه وألبسَه قميصَه واللَّهُ أعلمُ) (الراوي:جابر بن عبدالله ، المحدث:الألباني ، المصدر: صحيح النسائي ، الصفحة أو الرقم:2018 ، خلاصة حكم المحدث: صحيح

2.2.5) جِبريلُ نَفَثَ في رُوعِي :إنَّه لا تَموتُ نفسٌ حتى تسْتكمِلَ رِزْقَهَا

(هَلُمُّوا إِليَّ . فأَقبَلُوا إليه فجَلَسُوا ، فقال :هذا رسولُ ربِّ العالمِينَ ؛ جِبريلُ نَفَثَ في رُوعِي :إنَّه لا تَموتُ نفسٌ حتى تسْتكمِلَ رِزْقَهَا وإنْ أبطأَ عليهَا ، فاتَّقُوا اللهَ ؛ وأجْمِلُوا في الطَّلَبِ ، ولا يحْمِلَنَّكم اسْتِبْطاءُ الرِّزقِ أن تَأخذُوهُ بِمعصيةِ اللهِ ، فإنَّ اللهَ لا يُنالُ ما عِندَه إلا بِطاعتِه .) (الراوي:حذيفة بن اليمان، المحدث:الألباني، المصدر:صحيح الترغيب، الصفحة أو الرقم:1702، خلاصة حكم المحدث:حسن صحيح

(إنَّ رُوحَ القُدُسِ نفث في رُوعِي أنَّ نَفْسًا لن تموتَ حتى تستكملَ رزقَها فاتقوا اللهَ وأَجْمِلُوا في الطلبِ) (الراوي:عبدالله بن مسعود، المحدث:الألباني، المصدر:مشكلة الفقر، الصفحة أو الرقم:15، خلاصة حكم المحدث: صحيح

(إنَّ روحَ القدُسِ نفثَ في رَوعي أنَّهُ لَن تموتَ نفسٌ حتَّى تستَكمِلَ رزقَها فاتَّقوا اللَّهَ وأجمِلوا في الطَّلَبِ .) (الراوي:عبدالله بن مسعود و أبو أمامة و حذيفة بن اليمان، المحدث:الألباني، المصدر:فقه السيرة، الصفحة أو الرقم: 91 ، خلاصة حكم المحدث: صحيح جاء من طرق يقوي بعضها بعضا

(إنَّ رُوحَ القُدُسِ نفثَ في رُوعِي ، أنَّ نفسًا لَن تموتَ حتَّى تستكمِلَ أجلَها ، وتستوعِبَ رزقَها ، فاتَّقوا اللهَ، وأجمِلُوا في الطَّلَبِ ، ولا يَحمِلَنَّ أحدَكم استبطاءُ الرِّزقِ أن يطلُبَه بمَعصيةِ اللهِ ، فإنَّ اللهَ تعالى لا يُنالُ ما عندَه إلَّا بِطاعَتِهِ) (الراوي:أبو أمامة الباهلي ، المحدث:الألباني ، المصدر:صحيح الجامع ، الصفحة أو الرقم:2085 ، خلاصة حكم المحدث: صحيح

(إنَّهُ ليس شيءٌ يُقَرِّبُكُمْ إلى الجنةِ إلَّا قد أَمَرْتُكُمْ بهِ ، و ليس شيءٌ يُقَرِّبُكُمْ إلى النارِ إِلَّا قد نَهَيْتُكُمْ عنهُ ، إِنَّ الرُّوحَ القُدُسَ نَفَثَ في رَوْعِي :أنَّ نَفْسًا لا تَمُوتُ حتى تَسْتَكْمِلَ رِزْقَها ، فَاتَّقُوا اللهَ و أَجْمِلوا في الطَلَبِ ، و لا يَحْمِلَنَّكُمُ اسْتِبْطَاءُ الرِّزْقِ أنْ تَطْلُبُوهُ بِمَعَاصِي اللهِ ، فإنَّ اللهَ لا يُدْرَكُ ما عندَهُ إِلَّا بِطَاعَتِه) (الراوي:عبدالله بن مسعود ، المحدث:الألباني ، المصدر:السلسلة الصحيحة ، الصفحة أو الرقم:2866 ، خلاصة حكم المحدث:حسن على أقل الأحوال

2.2.6) من عقدَ عُقدةً ثمَّ نفثَ فيها فقد سحَرَ ومن سحرَ فقد أشرَكَ

(من عقدَ عُقدةً ثمَّ نفثَ فيها فقد سحَرَ ومن سحرَ فقد أشرَكَ ومن تعلَّقَ شيئًا وُكلَ إليْهِ) (الراوي:أبو هريرة، المحدث:ابن مفلح، المصدر:الآداب الشرعية، الصفحة أو الرقم:3/68، خلاصة حكم المحدث:حسن

(مَن عقدَ عُقدةً ونفثَ فيها فقد سحرَ) (الراوي:- ، المحدث:أحمد شاكر ، المصدر:عمدة التفسير ، الصفحة أو الرقم:1/150 ، خلاصة حكم المحدث :[أشار في المقدمة إلى صحته]

2.2.7) كان الرسولُ إذا افتتَحَ الصَّلاةَ قالَ :اللَّهُ أَكْبرُ كبيرًا والحمدُ للَّهِ كثيرًا وسبحانَ اللَّهِ بُكْرةً وأصيلًا ثلاثَ مرَّاتِ اللَّهمَّ إنِّي أعوذُ بِكَ منَ الشَّيطانِ الرَّجيمِ ، مِن همزِهِ ، ونفخِهِ ، ونفثِهِ

(أنَّ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ كان إذا افتتَحَ الصَّلاةَ قالَ :اللَّهُ أَكْبرُ كبيرًا والحمدُ للَّهِ كثيرًا وسبحانَ اللَّهِ بُكْرةً وأصيلًا ثلاثَ مرَّاتِ اللَّهمَّ إنِّي أعوذُ بِكَ منَ الشَّيطانِ الرَّجيمِ ، مِن همزِهِ ، ونفخِهِ ، ونفثِهِ) (الراوي:جبير بن مطعم، المحدث:ابن الملقن، المصدر:تحفة المحتاج، الصفحة أو الرقم:1/290، خلاصة حكم المحدث: صحيح أو حسن [كما اشترط على نفسه في المقدمة]

(رأيتُ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ حينَ دخلَ الصَّلاةَ قال:اللَّهُ أَكبرُ كبيرًا، اللَّهُ أَكبرُ كبيرًا، اللَّهُ أَكبرُ كبيرًا، ثلاثًا، الحمدُ للَّهِ كثيرًا، الحمدُ للَّهِ كثيرًا، الحمدُ للَّهِ كثيرًا، وسبحانَ اللَّهِ بُكرةً وأصيلًا - اللَّهمَّ إنِّي أعوذُ بِكَ من الشَّيطانِ، من همزِهِ، ونفخِهِ ونفثِهِ) (الراوي:جبير بن مطعم ، المحدث:ابن حزم ، المصد: المحلى ، الصفحة أو الرقم:3/248 ، خلاصة حكم المحدث:احتج به ، وقال في المقدمة: (لم نحتج إلا بخبر صحيح من رواية الثقات مسند)

(رأيتُ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ دخلَ في صلاتِهِ فقال :اللَّهُ أَكبرُ كبيرًا ثلاثَ مرَّاتٍ والحمدُ للَّهِ كثيرًا ثلاثَ مرَّاتٍ اللَّهمَّ إنِّي أعوذُ بِك منَ الشَّيطانِ الرَّجيمِ من نفخِه ونفثِه وَهمزِهِ) (الراوي:جبير بن مطعم، المحدث:العراقي، المصدر:المستخرج على المستدرك، الصفحة أو الرقم:64، خلاصة حكم المحدث:حسن مشهور

3.1)الرَبّ الخالق

الْقَوْل فِي تَأْوِيل قَوْله تَعَالَى :{ قُلْ أَعُوذ بِرَبِّ الْفَلَق * مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ }. وَاخْتَلَفَ أَهْل التَّأْوِيل فِي مَعْنَى الْفَلَق , فَقَالَ بَعْضهمْ :هُوَ سِجْن فِي جَهَنَّم يُسَمَّى هَذَا الِاسْم . ... و الْفَلَق :جُبّ فِي جَهَنَّم مُغَطًّى.... وَقَالَ آخَرُونَ :هُوَ اِسْم مِنْ أَسْمَاء جَهَنَّم . وَقَالَ آخَرُونَ :الْفَلَق :الصُّبْح . .... وَقَالَ آخَرُونَ :الْفَلَق :الْخَلْق , وَمَعْنَى الْكَلَام :قُلْ أَعُوذ بِرَبِّ الْخَلْق . وَالصَّوَاب مِنْ الْقَوْل فِي ذَلِكَ , أَنْ يُقَال :إِنَّ اللَّه جَلَّ ثَنَاؤُهُ أَمَرَ نَبِيّه مُحَمَّدًا صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنْ يَقُول :{ أَعُوذ بِرَبِّ الْفَلَق } وَالْفَلَق فِي كَلَام الْعَرَب :فَلَق الصُّبْح , تَقُول الْعَرَب :هُوَ أَبْيَن مِنْ فَلَق الصُّبْح , وَمِنْ فَرَق الصُّبْح . وَجَائِز أَنْ يَكُون فِي جَهَنَّم سِجْن اِسْمه فَلَق . وَإِذَا كَانَ ذَلِكَ كَذَلِكَ, وَلَمْ يَكُنْ جَلَّ ثَنَاؤُهُ وَضَعَ دَلَالَة عَلَى أَنَّهُ عُنِيَ بِقَوْلِهِ { بِرَبِّ الْفَلَق } بَعْض مَا يُدْعَى الْفَلَق دُون بَعْض , وَكَانَ اللَّه تَعَالَى ذِكْره رَبّ كُلّ مَا خَلَقَ مِنْ شَيْء , وَجَبَ أَنْ يَكُون مَعْنِيًّا بِهِ كُلّ مَا اِسْمه الْفَلَق , إِذْ كَانَ رَبّ جَمِيع ذَلِكَ (الطبري).  فاللّه هو الرّبُ الخالق لكلّ شيء :فيتوجّب إطلاق المعاني وعدم تقييدها.

وعليه فإنّنا سنناقش الآن شكلا آخر للنفث في العقد.؛ وهو النفث الذي تنتجه الثقوب السوداء الهائلة بفعل الطاقة المغناطيسية.

3.2) شكل آخر للنفث في العقد

magnetically powered jets produced by super massive black holes

النفث بفعل الطاقة المغناطيسية التي تنتجها الثقوب السوداء الهائلة

Alexander Tchekhovskoy et al, Three-dimensional relativistic MHD simulations of active galactic nuclei jets: magnetic kink instability and Fanaroff–Riley dichotomy ([1]).

Meanings of kink: bend (انحناء، التواء، عقدة في حبل), twist (يفتل، يلوي بعنف),curve (يتقوس، ينحني),crook (يحني، يعقف),hook (يعقف),bow (انحناء، التواء),knot (عقدة),crick,

That discrepancy lends support to the idea that the black hole’s spin plays a role, according to the lead astrophysicist, Gabriele Ghisellini of the National Institute for Astrophysics in Merate, Italy. Cleary writes:

The most popular explanation of how jets form is that the fast-spinning accretion disk, which contains charged particles, will produce a powerful magnetic field that is in contact with the black hole. If the black hole is spinning, it drags on the field, winding it into a tight cone at the rotational poles of the black hole. It is this twisted (ملفوف ، ملتوي) field that accelerates particles away from the black hole as jets and, in the process, extracts energy from the rotation of the black hole ([2]).

إنّ قرص التكدس يدور سريعاً حول الثقب الأسود. هذا القرص يحتوي على جسيمات مشحونة ، ممّا ينتج حقلا مغناطيسياً قويّاً يكون على اتصال مع الثقب الأسود.  إذا كان الثقب الأسود يدور سريعا حول محوره، فإنه يسحب خطوط المجال ويلفها إلى مخروط ضيق عند قطبي الثقب الأسود. إنّ هذا المجال المغناطيسي القوي والذي يمتاز بالتوائه يعمل على تسريع الجسيمات المشحونة ويقذفها وينفثها بعيدا عن الثقب الأسود.  وفي عملية النفث هذه، تأخذ الجسيمات طاقة نفثها من دوران الثقب الأسود (الشكل).

Oldest Monster Black Hole Ever Found Is 800 Million Times More Massive Than the Sun ([3]).

Astronomers explain mystery of magnetically powered jets produced by supermassive black holes([4])

June 17, 2016

A simulation of the powerful jets generated by supermassive black holes at the centers of the largest galaxies explains why some burst (انفطارات، انفجارات)forwards(تتقدم) as bright flares(انفجارات لامعة) visible across the universe, while others fall apart and never penetrate the halo of the galaxy.

إن محاكاة النفث القوية التي تولدها الثقوب السوداء فائقة الكتلة والموجودة في مراكز أكبر المجرات قد بيّنت لماذا بعض هذا النفث أو الانفجارات تتقدّم كما المشاعل الساطعة (اللامعة) لترى في جميع أنحاء الكون، في حين ينهار البعض ولا يخترق هالة المجرة.

About 10 percent of all galaxies with active nuclei - all presumed to have supermassive black holes within the central bulge - are observed to have jets of gas spurting (ينبجس، يتدفق فجأة ) in opposite directions from the core. The hot ionized gas is propelled (يُدفع) by the twisting magnetic fields of the rotating black hole, which can be as large as several billion suns.

حوالي 10 في المائة من جميع المجرات ذات النوى النشيطة - والتي يفترض أنها تحتوي على ثقوب سوداء فائقة الكتلة داخل الانتفاخ المركزي - لوحظ أن لها نفثا من الغازات المتأينة تنبجس وتتدفق فجأة في اتجاهات معاكسة من القلب. يتم دفع الغاز المتأين الساخن بواسطة المجال المغناطيسي القوي والملتوي للثقب الأسود الدّوّار والذي قد تصل كتلته إلى عدة مليارات ضعف كتلة الشمس.

A 40-year-old puzzle was why some jets are hefty and punch out of the galaxy into intergalactic space, while others are narrow and often fizzle out (تتناثر) before reaching the edge of the galaxy. The answer could shed light on how galaxies and their central black holes evolve, since aborted jets (التدفقات المجهضة) are thought to roil (يزعج، يعكر) the galaxy and slow star formation, while also slowing the infall of gas that has been feeding the voracious (شره، نهم) black hole. The model could also help astronomers understand other types of jets, such as those produced by individual stars, which we see as gamma-ray bursts (انفجارات) or pulsars.

كان لغز يبلغ من العمر 40 عاما لماذا بعض هذا النفث ضخماً وينفذ من المجرة إلى الفضاء بين المجرات، في حين أن البعض الآخر ضيقا وغالبا يتناثر قبل الوصول إلى حافة المجرة.الجواب يمكن أن يسلط الضوء على كيفية تطور المجرات والثقوب السوداء المركزية، حيث يعتقد أن التدفقات المجهضةتزعج وتعكر المجرة و تبطئ تشكيل النجوم ، بينما تبطئ أيضا في سقوط الغاز الذي كان يغذي شره ونهم الثقب الأسود. الفريق البحثي هذا قدم نموذج محاكاة على أمل أن يساعد النموذج على فهم أنواع أخرى من النفث، مثل تلك التي تنتجها النجوم الفردية، والتي تبعث انفجارات أو نفثات من أشعة جاما ، كما هو الحال في النجوم النيوترونية النابضة.

"Whereas it was rather easy to reproduce the stable jets in simulations, it turned out to be an extreme challenge to explain what causes the jets to fall apart," said University of California, Berkeley theoretical astrophysicist Alexander Tchekhovskoy, a NASA Einstein postdoctoral fellow, who led the project. "To explain why some jets are unstable, researchers had to resort to explanations such as red giant stars in the jets' path loading the jets with too much gas and making them heavy and unstable so that the jets fall apart."

By taking into account the magnetic fields that generate these jets, Tchekhovskoy and colleague Omer Bromberg, a former Lyman Spitzer Jr. postdoctoral fellow at Princeton University, discovered that magnetic instabilities in the jet determine their fate. If the jet is not powerful enough to penetrate the surrounding gas, the jet becomes narrow or collimated, a shape prone to kinking (بشكل يميل إلى الالتواء) and breaking (انقطاع، تعطّل). When this happens, the hot ionized gas funneled through the magnetic field(المتمحور مع خطوط المجال المغناطيسي )spews (يفيض، ينز) into the galaxy, inflating (ينفخ) a hot bubble of gas that generally heats up the galaxy.

من خلال الأخذ بعين الاعتبار المجالات المغناطيسية التي تولد هذه النفثات، اكتشف فريق من العلماء أن عدم الاستقرار المغناطيسي في هذه التدفقات يحدد مصيرها. إذا كانت التدفقات أو النفثات ليست قوية بما فيه الكفاية لاختراق الغاز المحيط بها، فإنها تصبح نفثات ضيقة ، وبحالة تجعلها عرضة للميل والالتواء والكسر. عندما يحدث هذا، فإن الغاز الساخن المتأين المتمحور مع خطوط المجال المغناطيسي يفيض وينز في المجرة، لينفخ فقاعة ساخنة من الغاز الذي يسخن عموما المجرة.

New simulations of the magnetically powered jets produced by rotating supermassive black holes in the cores of galaxies show how, with enough power, the corkscrewing (لولبي، مبرام) magnetic fields can force their way through surrounding gas and drill out of the galaxy, channeling hot gas into the interstellar medium. Credit: Simulations by Alexander Tchekhovskoy, UC Berkeley, and Omer Bromberg, Hebrew University.

عمليات المحاكاة هذه للنفث بفعل الطاقة المغناطيسية التي ينتجها دوران الثقوب السوداء فائقة الكتلة في نوى المجرات تظهر كيف يمكن للمجال المغناطيسي اللولبي المبرام ، ذي الطاقة الكافية ، أن يجعل النفث يشق طريقه من خلال الغاز المحيط ويخترق المجرة خارجا منها، ليدفع الغاز الحارّ في الوسط بين النجوم.

Powerful jets, however, are broader and able to punch through the surrounding gas into the intergalactic medium. The determining factors are the power of the jet and how quickly the gas density drops off with distance, typically dependent on the mass and radius of the galaxy core.

ومع ذلك ، فإن النفثات القوية أوسع نطاقا وقادرة على اختراق الغاز المحيط في الوسط بين المجرات. العوامل الحاسمة هي قدرة طاقة النفثة ومدى سرعة تدني كثافة الغاز مع المسافة ، والتي تعتمد عادة على كتلة وقطر قلب المجرة.

The simulation, which agrees well with observations, explains what has become known as the Fanaroff-Riley morphological dichotomy (تفرع ثنائي) of jets, first pointed out by Bernie Fanaroff of South Africa and Julia Riley of the U.K. in 1974.

تشرح المحاكاة، التي توافقت بشكل جيد مع الرصد، ما أصبح معروفًا ببِنْيَةالتفرع الثنائيللنفث (Fanaroff-Riley morphological dichotomyof jets)، والتي أشار إليها لأول مرة بيرني فناروف من جنوب أفريقيا وجوليا رايلي من المملكة المتحدة في عام 1974.

"We have shown that a jet can fall apart (يسقط ، ينهار) without any external perturbation (اضطراب), just because of the physics of the jet," Tchekhovskoy said.

The spinning, coiled magnetic fields act like a flexible drill trying to penetrate the surrounding gas.

وقال تشيكوفسكوي "أظهرنا أن النفثة يمكن أن تنهار وتسقط دون أي اضطراب خارجي، وذلك فقط بسبب فيزياء النفث" .  يعمل المجال المغناطيسي المغزلي مثل مثقاب مرن يحاول اختراق الغاز المحيط.

The simulation, based solely on magnetic field interactions with ionized gas particles, shows that if the jet is not powerful enough to punch a hole through the surrounding gas, the magnetic drill bends and, due to the magnetic kink instability, breaks. An example of this type of jet can be seen in the galaxy M87, one of the closest such jets to Earth at a distance of about 50 million light-years, and has a central black hole equal to about 6 billion suns.

تعتمد المحاكاة فقط على تفاعلات المجال المغنطيسي مع جسيمات الغاز المتأيّن. وتبين المحاكاة أنه إذا لم تكن النفاثة قوية بما يكفي لإحداث ثقب عبر الغاز المحيط ، فإن المثقاب المغناطيسي ينحني ، وبسبب انعدام الاستقرار المغناطيسي ينكسر المثقاب المغناطيسي. يمكن مشاهدة مثال على هذا النوع من النفث في المجرة M87 ، وهي واحدة من أقرب المجرات النفّاثة إلى الأرض؛ فهي على مسافة حوالي 50 مليون سنة ضوئية، والثقب الأسود في مركزها كتلته حوالي 6 مليار ضعف كتلة الشمس.

Weaker jets stall inside the galaxy as the magnetic corkscrews fall apart because of kink instability. As a result, the hot ionized gas, or plasma, channeled by the magnetic field is dumped into an expanding bubble that heats up the entire galaxy. These stalled jets may be part of the black hole feedback mechanism that periodically halts the inflow of gas that feeds the black hole. Credit: Simulations by Alexander Tchekhovskoy, UC Berkeley, and Omer Bromberg, Hebrew University.

تتباطأ النفثات الضعيفة داخل المجرة بينما ينهار المثقاب المغناطيسي المغزلي بسبب عدم الثبات. ونتيجة لذلك، فإن الغاز الساخن المتأين أو البلازما ، التي يحقنها المجال المغناطيسي يتم التخلص منها في فقاعة متصاعدة تسخن المجرة بأكملها. قد تكون هذه النفثات المتوقفة جزءًا من آلية يغذيها الثقب الأسود، وتعمل على وقف تدفق الغاز الذي يغذي الثقب الأسود بشكل دوري.

"If I were to jump on top of a jet and fly with it, I would see the jet start to wiggle around because of a kink instability in the magnetic field," Tchekhovskoy said."If this wiggling grows faster than it takes the gas to reach the tip, then the jet will fall apart. If the instability grows slower than it takes for gas to go from the base to the tip of the jet, then the jet will stay stable."

وقال تشيكو فسكوي "لوكان يمكنني القفز فوق النفثة والطيران بها ، فسأرى أن النفثة بدأت تتذبذب بسبب عدم استقرار في المجال المغناطيسي. إذا ازداد هذا الاضطراب سريعا وبما لا يمكن الغاز من الوصول إلى الطرف ، فإن النفثة سوف تنهار، وإذا كان عدم الاستقرار ينمو بشكل أبطأ مما يتطلبه انتقال الغاز من القاعدة إلى طرف قمة النفثة ، فستظل النفثة مستقرة ".

The jet in the galaxy Cygnus A, located about 600 million light-years from Earth, is an example of powerful jets punching through into intergalactic space.

إن النفثة من المجرة Cygnus A ، التي تقع على بعد 600 مليون سنة ضوئية من الأرض ، هي مثال على النفاثة القوية التي تتغلغل في الفضاء بين المجرات.

Tchekhovskoy argues that the unstable jets contribute to what is called black hole feedback, that is, a reaction from the material around the black hole that tends to slow its intake of gas and thus its growth. Unstable jets deposit a lot of energy within the galaxy that heats up the gas and prevents it from falling into the black hole. Jets and other processes effectively keep the sizes of supermassive black holes below about 10 billion solar masses, though UC Berkeley astronomers recently found black holes with masses near 21 billion solar masses.

يقترح تشيكوفسكوي أن النفثات غير المستقرة تسهم في ما يسمى ردود فعل الثقب الأسود ، أي رد فعل من المادة حول الثقب الأسود يعمل على إبطاء استهلاك الغاز من قبل الثقب الأسود، وبالتالي يقلل من معل زيادة كتلته . وتقوم النفثات غير المستقرة بإيداع الكثير من الطاقة داخل المجرة التي تسخن الغاز وتمنعه من السقوط في الثقب الأسود. تحافظ النفاثات وغيرها من العمليات بشكل فعال على إبقاء كتل الثقوب السوداء الهائلة أقلمن 10 مليارات كتلة شمسية ، علماً أن علماء الفلك في جامعة كاليفورنيا بيركلي عثروا مؤخرًا على ثقوب سوداء بكتل قريبة من 21 مليار كتلة شمسية.

 

من المفترض أن تبدأ هذه النفثات وتتوقف ، يدوم فعلها ذلك ربما من 10 إلى 100 مليون سنة ، كما توحي صور بعض المجرات التي تظهر أكثر من نفثة واحدة ، حيث بدت إحدى النفثات قديمة وممزقة. من الواضح أن الثقوب السوداء تمر بدورات صاخبة، تنقطع جزئياً بنفثة عارضة غير مستقرّة تأخذ بشكل أساسي طعام الثقوب السوداء.

Presumably these jets start and stop, lasting perhaps 10-100 million years, as suggested by images of some galaxies showing more than one jet, one of them old and tattered. Evidently, black holes go through binging cycles, interrupted in part by the occasional unstable jet that essentially takes away their food.

 

النفث بفعل الطاقة المغناطيسية التي تنتجها النجوم النيوترونية النابضة

Pulsars ([5]): Any magnetic field that existed in the original star will be highly compressed when the core collapses to a neutron star. At the surface of the neutron star, in the outer layer consisting of ordinary matter (and not just pure neutrons), protons and electrons are caught up in this spinning field and accelerated nearly to the speed of light. In only two places—the north and south magnetic poles—can the trapped particles escape the strong hold of the magnetic field (Figure 1). The same effect can be seen (in reverse) on Earth, where charged particles from space are kept out by our planet’s magnetic field everywhere except near the poles. As a result, Earth’s auroras (caused when charged particles hit the atmosphere at high speed) are seen mainly near the poles.

أي حقل مغنطيسي موجود في النجم الأصلي سيصبحُ مضغوطًا للغاية عندما ينهار القلب إلى نجم نيوتروني. على سطح النجم النيوتروني ، الطبقة الخارجية مكونة من المادة العادية (وليس فقط من النيوترونات النقية) ، يتم تقييد البروتونات والإلكترونات من قبل الحقل المغناطيسي الدوار لتتسارع بسرعة تقارب سرعة الضوء. في مكانين فقط - القطبين المغناطيسيين الشمالي والجنوبي - يمكن للجسيمات المحاصرة أن تفلت من الإمساك القوي للمجال المغنطيسي (الشكل 1). يمكن رؤية التأثير نفسه (ولكن بصورة معاكسة) على الأرض ، حيث يتم الاحتفاظ بالجسيمات المشحونة القادمة من الفضاء بواسطة المجال المغناطيسي لكوكبنا في كل مكان من الغلاف الجوي للأرض ما عدا بالقرب من قطبي الأرض، فالمجال المغناطيسي الأرض يعمل عمل المرآة المغناطيسية (Magnetic mirror). ونتيجة لذلك ، فإن الشفق القطبي الأرضي (الذي يحدث عندما تضرب جسيمات مشحونة الغلاف الجوي بسرعة عالية) يُرى بشكل أساسي فقط بالقرب من قطبي الأرض.الشكل الهندسي للمجالالمغناطيسي الأرضييجعله يعمل عمل المرآة المغناطيسيّة، وبالتالي يحجز الجسيمات المشحونة القادمة من الفضاء الكونيّ ويمنعها من أن تصل إلى سطح الأرض (Chen, 1974, , vol.2 p.30-35) (شكل المرآة المغناطيسيّة، شكل)

 

 

نموذج نجم نيوتروني نابض. رسم تخطيطي يبين كيف يمكن لحزم الإشعاع المنبعثة من القطبين المغناطيسيين لنجم نيوتروني أن تولد نبضات انبعاث عند دوران النجم. مع مرور كل شعاع فوق الأرض (مثل حزمة ضوئية منبعثة من منارة تجتاح سفينة بعيدة) نرى نبضة قصيرة من الإشعاع. يتطلب هذا النموذج أن تكون الأقطاب المغناطيسية في أماكن مختلفة من أقطاب الدوران.

Figure 1: Model of a Pulsar. A diagram showing how beams of radiation at the magnetic poles of a neutron star can give rise to pulses of emission as the star rotates. As each beam sweeps over Earth, like a lighthouse beam sweeping over a distant ship, we see a short pulse of radiation. This model requires that the magnetic poles be located in different places from the rotation poles.

 

At the same time, it turns out that only a few of the pulsars discovered so far are embedded in the visible clouds of gas that mark the remnant of a supernova. This might at first seem mysterious, since we know that supernovae give rise to neutron stars and we should expect each pulsar to have begun its life in a supernova explosion. But the lifetime of a pulsar turns out to be about 100 times longer than the length of time required for the expanding gas of a supernova remnant to disperse into interstellar space. Thus, most pulsars are found with no other trace left of the explosion that produced them.

وفي الوقت نفسه ، تبين أن عددا قليلا فقط من النجوم النابضة التي تم اكتشافها حتى الآن محاطة بالسحب المرئية من الغاز الذي يمثل بقايا مستعر عظيم. قد يبدو هذا الأمر غامضاً في بادئ الأمر، لأننا نعلم أن المستعرات العظمى تؤدي إلى ظهور نجوم نيوترونية، ويتوقع أن يبدأ كل نجم نابض حياته على إثر انفجار مستعر أعظم. لكن تبين أنّ عمر النجم النابض أطول بحوالي 100 مرة من طول الفترة الزمنية اللازم لانتشار الغاز من بقايا المستعر الأعظم وتشتته في الفضاء بين النجوم. وهكذا ، فإنّه يتم العثور على معظم النجوم النابضة دون رؤية أي أثر آخر يشير للانفجار الذي أنتجها.

 

بالإضافة إلى ذلك ، فإنّه يتم طرد بعض النجوم النابضة المتولدة أثناء انفجار مستعر عظيم ليس له نفس قوة الانفجار في جميع الاتجاهات. إذا كان انفجار مستعر أعظم أقوى على جانب واحد ، فإنه يمكن طرد النجم النبضي بالكامل من بقايا المستعر الأعظم (وهو ما يطلق عليه بعض الفلكيين "الحصول على ركلة ولادة"). نعلم أن مثل هذه الركلات تحدث لأننا نرى عددًا من بقايا المستعرات الفائقة في المجرات القريبة حيث النجم النابض في جانب من بقايا المستعرات ويتحرك مبتعدًا بسرعة عدة مئات من الأميال في الثانية الواحدة (الشكل 2).

In addition, some pulsars are ejected by a supernova explosion that is not the same in all directions. If the supernova explosion is stronger on one side, it can kick the pulsar entirely out of the supernova remnant (some astronomers call this “getting a birth kick”). We know such kicks happen because we see a number of young supernova remnants in nearby galaxies where the pulsar is to one side of the remnant and racing away at several hundred miles per second (Figure 2).

Scientific literature cites 50 to 100 years as the closest safe distance between Earth and a supernova ([6]).

تذكر المقالات العلمية أنّ المسافة 50 إلى 100 سنة ضوئية هي أقرب مسافة آمنة بين الأرض ومستعر أعظم (supernova).

Figure 2: Speeding Pulsar. This intriguing image (which combines X-ray, visible, and radio observations) shows the jet trailing behind a pulsar (at bottom right, lined up between the two bright stars). With a length of 37 light-years, the jet trail (seen in purple) is the longest ever observed from an object in the Milky Way. (There is also a mysterious shorter, comet-like tail that is almost perpendicular to the purple jet.) Moving at a speed between 2.5 and 5 million miles per hour, the pulsar is traveling away from the core of the supernova remnant where it originated. (credit: X-ray: NASA/CXC/ISDC/L.Pavan et al, Radio: CSIRO/ATNF/ATCA Optical: 2MASS/UMass/IPAC-Caltech/NASA/NSF)



[1]https://phys.org/news/2016-06-black-hole-jets-galaxies_1.html#jCp

[2]https://www.smithsonianmag.com/smart-news/black-holes-spin-might-create-high-energy-jets-center-galaxies-180953426/

[3]https://www.space.com/39000-oldest-farthest-monster-black-hole-yet.html

[4]https://phys.org/news/2016-06-black-hole-jets-galaxies_1.html

[5]https://courses.lumenlearning.com/astronomy/chapter/pulsars-and-the-discovery-of-neutron-stars/

[6]http://earthsky.org/astronomy-essentials/supernove-distance